Get Adobe Flash player

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

حول بعض وجوه الأداء الإعلامي.....                    غالب قنديل...التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

منعاً للالتباس... اقرأوا السيد جيّداً.... التفاصيل

 

                      الملف العربي

تابعت الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع الوضع في العراق الذي يشهد احتجاجات ومظاهرات مطالبة بإسقاط الحكومة وحل البرلمان وتعديل بنود في الدستور العراقي. وتشهد هذه التظاهرات اعمال عنف ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

واشارت الصحف الى تصويت البرلمان العراقي على تشكيل لجنة لتعديل الدستور، و إلغاء امتيازات الرئاسات الثلاث، وامتيازات أعضاء مجلس النواب وكبار المسؤولين والمستشارين ووكلاء الوزراء والمديرين العامين والهيئات المستقلة والسلطة القضائية وهيئة النزاهة والمحكمة الاتحادية ومجلس القضاء الأعلى والمحافظين.

وتناولت الصحف الوضع في سوريا، مشيرة الى متابعة وحدات الجيش العربي السوري انتشارها على الحدود السورية التركية. في وقت جدد وزراء خارجية الدول الضامنة لعملية أستانا “روسيا وإيران وتركيا” الالتزام بسيادة سورية ووحدتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب فيها.

واشارت الصحف الى بدء في جنيف أعمال لجنة مناقشة الدستور بمشاركة الأعضاء الـ 150  الذين يمثلون الوفد المدعوم من الحكومة السورية ووفد الأطراف الأخرى ووفد المجتمع الأهلي بواقع 50 عضوا لكل وفد.

ونقلت عن رئيس الوفد الحكومي السوري تأكيده أن اجتماعات الهيئة الموسعة للجنة كانت جيدة وتم إقرار ورقة مدونة السلوك والإجراءات التي تحكم عمل اللجنة المصغرة والموسعة.

العراق

تشهد العاصمة العراقية ومدن جنوبية عدة احتجاجات وتظاهرات، مطالبة بإسقاط الحكومة وحل البرلمان وتعديل بنود في الدستور العراقي. يتخللها اعمال عنف ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى.

وشهدت بغداد، مسيرات كبيرة لطلبة الجامعات تأييداً للاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ الأول من أكتوبر الحالي.

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا رئيس الحكومة عادل عبد المهدي إلى إجراء انتخابات مبكرة في العراق باشراف أممي وبهيئة انتخابية جديدة.

البرلمان العراقي صوت على تشكيل لجنة لتعديل الدستور، كما صوت على إلغاء امتيازات الرئاسات الثلاث (الجمهورية والحكومة، والبرلمان). وإلى جانب إلغاء جميع امتيازات ومخصصات الرئاسات الثلاث، أقر إلغاء امتيازات أعضاء مجلس النواب وكبار المسؤولين والمستشارين ووكلاء الوزراء والمديرين العامين والهيئات المستقلة والسلطة القضائية وهيئة النزاهة والمحكمة الاتحادية ومجلس القضاء الأعلى والمحافظين.

وجاء تصويت النواب خلال جلسة خاصة لمناقشة مطالب المتظاهرين وقرارات مجلس الوزراء وتنفيذ حزم الإصلاحات، حضرها ٢٢٢ نائباً للوقوف على مطالب المتظاهرين وإمكانية تنفيذها. وقال رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، إن «جلسات البرلمان مستمرة لحين إجراء الإصلاحات».

كما حددت رئاسة البرلمان الشهر المقبل موعداً لاستجواب رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي وأربعة وزراء، وكشفت في الوقت ذاته عن أسماء الوزراء. وأكد رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، أن «طلبات الاستجواب التي تم تقديمها إلى الرئاسة، شملت استجواب كلٍّ من وزير النفط، وزير الكهرباء، وزير الصناعة، وزير المالية ورئيس مجلس الوزراء».

ولاحقا، أعلن الرئيس العراقي برهم صالح أن رئيس وزرائه عادل عبد المهدي، وافق على تقديم استقالته استجابة لمطالب المحتجين. مشيراً إلى أن ذلك سيتم شرط تجنب أي فراغ دستوري.  كما أكد أنه تمت إحالة ملفات الفساد إلى القضاء. وشدد الرئيس العراقي على رفضه لقمع المتظاهرين أو لاستخدام الحلول الأمنية، مؤكداً أنه لا أمن دون احتكار الدولة وحدها للسلاح.

سورية

جدد وزراء خارجية الدول الضامنة لعملية أستانا “روسيا وإيران وتركيا” الالتزام بسيادة سورية ووحدتها وسلامة أراضيها ومواصلة مكافحة الإرهاب فيها.

وجاء في بيان مشترك صدر عقب اجتماع وزراء الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف إضافة إلى وزير خارجية التركي مولود جاويش أوغلو في جنيف أن الدول الثلاث ملتزمة بوحدة وسلامة الأراضي السورية ومواصلة مكافحة الإرهاب فيها حتى القضاء عليه بشكل نهائي ورفضها أي أجندات انفصالية تهدف إلى تقويض وحدة الأراضي السورية.

ورحب الوزراء ببدء عمل لجنة مناقشة الدستور في جنيف مؤكدين أن عملها يجب أن يتم بعيدا عن أي تدخل خارجي أو فرض مواعيد زمنية مجددين دعمهم الكامل لعملها ولجهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سورية غير بيدرسون. وأكد وزراء خارجية الدول الضامنة أن إطلاق عمل لجنة مناقشة الدستور يؤكد مجددا أنه لا حل عسكريا للأزمة في سورية مشددين على التمسك بالحل السياسي للأزمة. ودعا الوزراء المجتمع الدولي إلى زيادة المساعدات لجميع السوريين دون أي شروط مسبقة والمساهمة في عودة المهجرين إلى بلدهم بعد أن هيأت الدولة السورية الظروف اللازمة لذلك.

و بدأت في جنيف أعمال لجنة مناقشة الدستور بمشاركة الأعضاء الـ 150  الذين يمثلون الوفد المدعوم من الحكومة السورية ووفد الأطراف الأخرى ووفد المجتمع الأهلي بواقع 50 عضوا لكل وفد.

وأكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون في كلمة خلال افتتاح أعمال اللجنة أن بدء عملها يمثل خطوة مهمة على طريق إيجاد حل سياسي مستدام للأزمة في سورية وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254 مشددا على أن الدستور ملك للشعب السوري وحده.

وأشار بيدرسون إلى أن أعضاء اللجنة يجتمعون في جنيف بناء على مبادئ رئيسية هي الالتزام بسيادة سورية ووحدتها واستقلالها وسلامة أراضيها واحترام ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن.

الدكتور أحمد الكزبري رئيس الوفد المدعوم من الحكومة السورية أكد أن اجتماعات الهيئة الموسعة للجنة كانت جيدة وتم إقرار ورقة مدونة السلوك والإجراءات التي تحكم عمل اللجنة المصغرة والموسعة.

ميدانيا، تابعت وحدات الجيش العربي السوري انتشارها على الحدود السورية التركية بريف الحسكة الشمالي من ريف رأس العين الشرقي غرباً وصولا إلى القامشلي شرقاً وثبتت نقاطها على محور يمتد بنحو 90 كم فيما تواصل باقي الوحدات انتشارها في المناطق الأخرى.

الجزائر                 

خرج العشرات من الطلبة وعدد من المواطنين، في المسيرة رقم 36، بالجزائر العاصمة، للتأكيد على مطلب رحيل بقايا النظام السابق قبل تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل. وطالب المشاركون في المسيرة الذين جابوا الشوارع الرئيسية للعاصمة بدءاً من ساحة الشهداء وصولاً إلى البريد المركزي برحيل بقايا رموز النظام السابق.

وجدد المشاركون في المسيرة رفضهم لترشح وجود محسوبة على النظام القديم للاستحقاق الرئاسي المقبل، معتبرين ذلك بمثابة «إعادة إنتاج النظام السياسي السابق بوجوه جديدة».

مقتل البغدادي

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقتل الارهابي زعيم "داعش" ابو بكر البغدادي، في مدينة إدلب السورية في عملية للقوات الاميركية.

             

                                     الملف الإسرائيلي                                    

على خلفية الأزمة السياسية في لبنان ذكرت الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع ان إسرائيل طلبت من الدول الغربية، اشتراط تقديم مساعدات اقتصادية بالعمل ضد ما أسمته "تهديد الصواريخ الدقيقة على إسرائيل"، في إشارة إلى الترسانة الصاروخية لدى حزب الله.

ورغم أن إسرائيل لا تعبر بشكل رسمي عن موقفها حيال التطورات في لبنان، إلا أن وزارة الخارجية الإسرائيلية بعثت، في الأيام الأخيرة برسائل إلى كل من الولايات المتحدة وفرنسا ودول أوروبية أخرى تطلب فيها اشتراط أي مساعدة لاستقرار لبنان بأن تعالج الحكومة اللبنانية مسألة الصواريخ الدقيقة، وإبعاد حزب الله من مواقع القوة السلطوية والاقتصادية.

واعتبر محللون إسرائيليون أن استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري كانت متوقعة، ويبدو من هذه التحليلات أن إسرائيل مرتاحة لاستقالة الحريري، لأنها خطوة أولى في تلبية مطالب الاحتجاجات الشعبية الواسعة وغير المسبوقة، والأهم من ذلك، بالنسبة للإسرائيليين، لأن الاستقالة تعني استقالة الحكومة أيضا، ستؤثر سلبا على حزب الله.

ونقلت الصحف عن ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي إن الجيش يخفي معطيات تدل على تراجع المحفزات لدى المتجندين، الذين لديهم قدرات قتالية، للوحدات القتالية، ونقلت عن الضابط دعوته للجيش بنشر هذه المعطيات حتى لو كانت غير مريحة للمؤسسة العسكرية.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن التهديدات التي أطلقها الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، في آب/ أغسطس الماضي، باستهداف أي طائرة استطلاع إسرائيلية تحلّق في سماء لبنان، دفعت سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي إلى "تغيير طريقة عمله في سماء لبنان".

كما ادعى قائد الجبهة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي اللواء هرتسي هليفي أن مشاريع التنمية الاقتصادية في قطاع غزة الذي يعاني أوضاعا اقتصادية متردية للغاية جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ نحو 13 عاما، قد تؤدي إلى ما وصفه بـ"تعزيز وزيادة الإرهاب".

وتناولت تهديدات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بتوجيه ضربة شديدة لإيران، بعد وقت قصير من إعلان حزب الله أنه أطلق صاروخا مضادا للطائرات باتجاه طائرة إسرائيلية مسيرة في أجواء جنوب لبنان.

وذكرت انه من المتوقع أن تبت محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ، في الثاني عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، بشأن تصدير البضائع الإسرائيلية التي تنتج في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية أو الجولان السوري المحتل إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ولفتت الى ان عدة ممثليات إسرائيلية خارج اسرائيل رفعت في الآونة الأخيرة حالة التأهب بداعي تزايد التهديدات على الممثليات، و"الخشية من عمليات إيرانية"، وبحسب هيئة البث العامة، فإن رفع حالة التأهب يأتي على خلفية "تحذيرات" رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وعلى خلفية "تحذيرات" رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي.

إسرائيل تشترط مساعدة لبنان بمعالجة صواريخ حزب الله

طلبت إسرائيل من الدول الغربية، على خلفية الأزمة السياسية في لبنان اشتراط تقديم مساعدات اقتصادية بالعمل ضد ما أسمته "تهديد الصواريخ الدقيقة على إسرائيل"، في إشارة إلى الترسانة الصاروخية لدى حزب الله.

ورغم أن إسرائيل لا تعبر بشكل رسمي عن موقفها حيال التطورات في لبنان، إلا أن وزارة الخارجية الإسرائيلية بعثت، في الأيام الأخيرة برسائل إلى كل من الولايات المتحدة وفرنسا ودول أوروبية أخرى تطلب فيها اشتراط أي مساعدة لاستقرار لبنان بأن تعالج الحكومة اللبنانية مسألة الصواريخ الدقيقة، وإبعاد حزب الله من مواقع القوة السلطوية والاقتصادية.

يشار إلى أن الجهازين السياسي والأمني في إسرائيل يضعان على رأس سلم أولوياتهما ما يطلق عليه "مشروع تطوير دقة الصواريخ الإيرانية في لبنان".

استقالة الحريري واستشراف خطوات حزب الله....اعتبر محللون إسرائيليون أن استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري كانت متوقعة، ويبدو من هذه التحليلات أن إسرائيل مرتاحة لاستقالة الحريري، لأنها خطوة أولى في تلبية مطالب الاحتجاجات الشعبية الواسعة وغير المسبوقة، والأهم من ذلك، بالنسبة للإسرائيليين، لأن الاستقالة تعني استقالة الحكومة أيضا، ستؤثر سلبا على حزب الله.

وقالت صحيفة هآرتس أن استقالة الحريري لم تكن مفاجئة، وأنه لوح بها في حزيران/يونيو الماضي، وتوقعت ألا يكتفي المتظاهرون باستقالة الحريري، وأنهم "يطالبون بتغيير بنية النظام، سن قانون انتخابات جديد، اجتثاث الفساد العميق واستقرار الاقتصاد. وتغيير شكل النظام، الذي يعني إلغاء المحاصصة الطائفية في مؤسسات الحكم والبرلمان والشركات الحكومية وفي الحكومة طبعا، هو حلم يرافق لبنان منذ اتفاق الطائف، في العام 1989، الذي أنهى الحرب الأهلية في العام التالي".

من جانبها أشارت يديعوت أحرونوت الى أنه "يوجد أشخاص كثيرون من كافة الطوائف الذين لديهم ما يخسرونه من تغيير النظام في لبنان. واعتبرت أن ثمة إمكانيات مفتوحة في المستقبل، لكنها تطرقت إلى سيناريوهين وصفتهما بأنهما "متطرفان". ويقضي السيناريو الأول "بتشكيل حكومة تكنوقراط وفي موازاة ذلك الاستعداد لانتخابات سريعة، قبل أن تفلس الدولة ويبدأ المواطنون بفقدان مدخراتهم"، وأنه "في هذه الأثناء يتأسس حزب وسطي عابر للطوائف ويفوز بأغلبية".

ولفتت صحيفة معاريف إلى أنه على الرغم من قوة حزب الله العسكرية، إلا أنه "خلافا لحماس، على سبيل المثال، حزب الله يلعب دورا مزدوجا. فبحوزته جيشا مستقلا في لبنان، ويقيم علاقات جيدة مع الجيش اللبناني والمخابرات اللبنانية، وهو قوة هامة كجزء من تزايد قوة المحور الشيعي في الشرق الأوسط، عسكريا وعقائديا. لكنه لا يسعى للسيادة السياسية. وهذا الفصل يسمح للبنان بالتمتع بحسنات العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية مع الدول الغربية، وبضمن ذلك مساعدات عسكرية تمنحها الولايات المتحدة".

 

مناورة جوية دولية في إسرائيل الأسبوع المقبل

بدأت مناورة "علم أزرق" العسكرية الجوية الدولية وسيكون مركزها في قاعدة "عوفدا" الجوية الإسرائيلية في جنوب البلاد، ووصف بيان صادر عن الناطق العسكري الإسرائيلي المناورة بأنها من "الجيل الخامس"، وهي الأولى من نوعها التي تجري في إسرائيل وبمشاركة طائرات مقاتلة من طراز "إف 35"، وأضاف البيان أن للمناورة "أهمية إستراتيجية عليا وذات تأثير بالغ على سلاح الجو، الجيش الإسرائيلي ودولة إسرائيل".

ويشارك في المناورة طواقم جوية من جيوش الولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا واليونان، بطائراتهم، وسيتدربون على سيناريوهات مختلفة والتعاون بينهم، "الذي سيسمح بإجراء تدريب دولي بمستوى عالي، واكتساب خبرة متبادلة، وتعميق تقنيات الطيران وأساليب التحقيق في عمليات عسكرية".

تراجع محفزات المجندين للخدمة القتالية بالجيش الإسرائيلي

قال ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي إن الجيش يخفي معطيات تدل على تراجع المحفزات لدى المتجندين، الذين لديهم قدرات قتالية، للوحدات القتالية. ونقلت صحيفة معاريف عن الضابط دعوته للجيش بنشر هذه المعطيات حتى لو كانت غير مريحة للمؤسسة العسكرية.

وأشار الضابط إلى استطلاع، نُشر في العام 2017، ودل على "اتجاه سلبي"، حيث عبر 64% من المجندين ذوي القدرات القتالية على رغبتهم بالخدمة في وحدات قتالية، وكانت هذه النسبة 71% قبل أربع سنوات، و80% قبل تسع سنوات، ما يعني وجود تراجع تدريجي ومتواصل.

وقالت الصحيفة إنه في أعقاب حملة الجيش لتشجيع التجند للوحدات القتالية، في السنتين الأخيرتين، ارتفعت نسبة الذين عبروا عن الرغبة للتجند للوحدات القتالية إلى 66% حاليا، "لكنها لا تغير الصورة العامة".

وأضافت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي كان ينشر "استطلاع المحفزات" بشكل دائم، ويوليه أهمية كبيرة وحتى التباهي بمعطياته، لكن بعد عدة سنوات من الانخفاض الطردي في المعطيات، قرر الجيش التوقف عن نشر الاستطلاع، بادعاء أنه لا يعكس "بشكل مهني" مستوى المحفزات "ولا ينبغي نسب أهمية كبيرة له كمؤشر هام".

ضم الضفة لخطط المواصلات القطرية الإسرائيلية مقدمة لفرض السيادة

بعد أربعة شهور من تسلمه مهام منصب وزير المواصلات، يعمل بتسالئيل سموتريتش بوتيرة متسارعة على فرض السيادة الإسرائيلية في مجال المواصلات على الضفة الغربية المحتلة كمقدمة لفرض سيادة الاحتلال.

وبحسب صحيفة "اسرائيل اليوم"، فقد صادقت ما تسمى بـ"الإدارة المدنية" التابعة للاحتلال الإسرائيلي، يوم أمس الأول، وبشكل نهائي على خطة لمضاعفة "شارع الأنفاق" الذي يربط بين القدس وبين الكتلة الاستيطانية "غوش عتسيون" بتكلفة تصل إلى نحو مليار شيكل.

ومن المقرر أن يبدأ مطلع الأسبوع القادم، شق الطريق الالتفافي عن مخيم العروب، من "غوش عتسيون" إلى الجنوب بتكلفة تصل إلى 800 مليون شيكل، وجاء في التقرير أنه مع استكمال هذين الشارعين، فإن الطريق من القدس إلى مستوطنة "كريات أربع" ستكون باتجاهين، وكل اتجاه بمسلكين.

عمل المسيرات تغير بعد تهديد نصرالله

ذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن التهديدات التي أطلقها الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، في آب/ أغسطس الماضي، باستهداف أي طائرة استطلاع إسرائيلية تحلّق في سماء لبنان، دفعت سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي إلى "تغيير طريقة عمله في سماء لبنان".

وبحسب القناة فإن "التغيير المذكور جاء تحسبًا لاعتراض حزب الله المُسيرات التابعة للجيش الإسرائيلية بواسطة صواريخ مضادة للطائرات، ما يستوجب ردا عسكريا إسرائيلي قد يؤدي إلى تصعيد قد تتطور إلى حرب على الجبهة الجنوبية".

ولفتت القناة إلى أن "الجيش الإسرائيلي حافظ على وتيرة عملياته" العدوانية في سماء لبنان، موضحة أنه "عمل على تعدّيل مسارات الطيران المتبعة لطائراته المُسيرة في الأجواء اللبنانية، بالإضافة إلى تغير المسافات والطرق والارتفاعات على نحو متواصل، لمنع إصابتها بالصواريخ المضادة للطائرات التي يمتلكها حزب الله".

مسؤول عسكري إسرائيلي: تنمية اقتصادية في غزة قد تعزز "الإرهاب"

ادعى قائد الجبهة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي اللواء هرتسي هليفي أن مشاريع التنمية الاقتصادية في قطاع غزة الذي يعاني أوضاعا اقتصادية متردية للغاية جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ نحو 13 عاما، قد تؤدي إلى ما وصفه بـ"تعزيز وزيادة الإرهاب".

جاء ذلك في سياق حديث أجراه هليفي مع ممثلي المنظمة الصهيونية العالمية في إطار جولة ميدانية على الجبهة الجنوبية، وفقًا للتسجيلات التي بثتها هيئة البث الإسرائيلي (كان)، ونقلت أقوال المسؤول العسكري الإسرائيلي، وحذّر هليفي ممثلي المنظمة الصهيونية العالمية من إمكانية سماح سلطات الاحتلال بإدخال ما وصفه بـ" القدرات الاقتصادية" المتقدمة، لقطاع غزة المحاصر، وقال: "عليك بداية أن تثبتوا لنا أن التنمية الاقتصادية في غزة لن تؤدي إلى تنمية القدرات الإرهابية".

وأضاف: "عندما تتطور قدرات المنظمات الإرهابية في غزة، فسنجد أنفسنا حتما أمام حرب واسعة، أؤكد لكم أن الجيش الإسرائيلي قوي للغاية".

نتنياهو يهدد إيران بضربة شديدة

هدد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بتوجيه ضربة شديدة لإيران، بعد وقت قصير من إعلان حزب الله أنه أطلق صاروخا مضادا للطائرات باتجاه طائرة إسرائيلية مسيرة في أجواء جنوب لبنان.

وقال نتنياهو إن "مستوى جرأة إيران يرتفع بسبب غياب رد فعل" أميركي في أعقاب إسقاط طائرة أميركية مسيرة ومهاجمة منشآت نفطية في السعودية بصواريخ موجهة، وأضاف نتنياهو أن "إسرائيل لن تدير خدّها الثاني، والقوات الإيرانية تتسلح دون توقف، ونحن جاهزون لمواجهة التهديدات ولن نتردد بإنزال ضربة شديدة، ومن يتجه إلى العدوانية سيقابل بحزم كامل ويتكبد ثمنا باهظا".

وتابع أن "المنطقة من حولنا عاصفة وهائجة، وتظهر التهديدات في كل ركن، في سورية ولبنان والعراق وقطاع غزة واليمن"، وقال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي في الحفل نفسه إنه "لا يوجد موطئ قدم في الجيش الإسرائيلي لهيئات خارجية، ويمكن أن يكون رأي خاص لأي هيئة وأي شخص، لكن من الجيش الإسرائيلي يتلقون أوامر وتعليمات من مكان واحد فقط – الضباط".

"الغارات الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية شارفت على نهايتها"....حذر قائد سلاح الجو الإسرائيلي عميكام نوركين، خلال مراسم نهاية دورة لضباط الدفاع الجوي، من تحولات في الوضع العسكري حول إسرائيل، وخاصة في أعقاب استخدام إيران صواريخ بالستية موجهة، كالتي استخدمت في الهجوم ضد منشآت نفطية تابعة لشركة "أرامكو" في السعودية.

ونقل موقع "واللا" الإلكتروني عن نوركين قوله إن "تحدي الدفاع بات أكثر تعقيدا. وقد انضم إلى تهديد الصواريخ والقذائف الصاروخية، طائرات من دون طيار هجومية وصواريخ موجهة"، وأضاف نوركين "أقف أمامكم هنا، وأعلم مدى أهمية منظومة الدفاع الجوي بالنسبة كقائد السلاح، ومدى إسهامه اليومي، الذي أصبح هاما جدا في أية عملية عسكرية".  وفي خلفية أقوال نوركين، على ما يبدو، توصل قيادة الجيش الإسرائيلي ومسؤولين سياسيين، إلى استنتاج بأن ما يطلق عليه الجيش تسمية "المعركة بين حربين" قد شارفت على نهايتها، بعد ثلاث سنوات على بدئها.

مخاوف إسرائيلية من قرار محكمة العدل الأوروبية بشأن منتجات المستوطنات

من المتوقع أن تبت محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ، في الثاني عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، بشأن تصدير البضائع الإسرائيلية التي تنتج في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية أو الجولان السوري المحتل إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وتتخوف إسرائيل من قرار المحكمة المحتمل، حيث تخشى أن يصبح ملزما لكافة الدول الأوروبية، ويكون سابقة قانونية تتيح القيام بخطوات مماثلة في دول أخرى خارج الاتحاد الأوروبي، إذا ما تم استغلال هذه السابقة، وخاصة من قبل ناشطي حركة مقاطعة إسرائيل، يأتي ذلك في أعقاب التماس تقدمت به "ييكيف بساغوت (Psagot Winery)" من المجلس الإقليمي "بنيامين" إلى المحكمة الإدارية في فرنسا، ضد توجيهات الاتحاد الأوروبي من العام 2015، والتي تقضي بوضع علامة تشير إلى أن المنتجات قد أنتجت في مستوطنات الضفة الغربية، بما في ذلك القدس المحتلة، والجولان السوري المحتل.

وبحسب تقرير نشر في موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن وزارة الخارجية الإسرائيلية تخشى من سابقة قانونية لمحكمة العدل الأوروبية تنص على وضع علامة تشير إلى منتجات المستوطنات، وتكون ملزمة لكافة دول الاتحاد الأوروبي (28 دولة)، بما يدفع حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها (BDS) ومنظمات أخرى إلى محاربة الإنتاج الإسرائيلي.

كما تخشى الخارجية الإسرائيلية من أن تعمل حركة "" على الاستفادة من السابقة القانونية، لتدعو دولا أخرى خارج الاتحاد الأوروبي إلى وضع علامات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة عام 1967.

لا تقدم بالمفاوضات الائتلافية: ليبرمان يرفض حكومة أقلية

انتهى اجتماع تفاوضي بين مندوبي كتلة "كاحول لافان" - بحضور رئيسها المكلف بتشكيل حكومة، بيني غانتس، والمرشح الثاني يائير لبيد - وبين مندوبي حزب الليكود، دون أي تقدم وباتهامات متبادلة بين الجانبين.

وبدا انضمام غانتس ولبيد إلى الاجتماع كأنه مفاجئا، بينما نقلت وسائل إعلام عن مصادر في "كاحول لافان" قولها إن "انضمامهما للاجتماع جاء لإثبات أنهما جديان في المفاوضات مع الليكود". وقال غانتس إنه "حتى من دون اتفاق حول المواضيع السياسية، ما زال بالإمكان الاستمرار والتحدث حول المضمون والجوهر، لأنه من دون ذلك لن تتشكل حكومة".

وفي المقابل، قالت مصادر في الليكود إن "لبيد جاء إلى الاجتماع من أجل من أجل مراقبة غانتس وكي لا يوافق على حكومة وحدة"، وقالت "كاحول لافان" إن الاجتماع تطرق بالأساس إلى مطالب جوهرية والخطوط العامة التي تهم الليكود، وأنه يتوقع عقد اجتماع آخر يوم الأحد المقبل. وأحد المطالب المركزية لـ"كاحول لافان" هو ألا يمثل الليكود كتلة اليمين، التي تضم أيضا الأحزاب الحريدية وكتلة "إلى اليمين".

الخارجية الإسرائيلية حذرت الحكومة من أزمة مع الأردن

طالبت الجمعية الحقوقية الإسرائيلية "أطباء من أجل حقوق الإنسان" سلطة السجون الإسرائيلية ووزارة الصحة بنقل المعتقلة الإدارية الأردنية – الفلسطينية، هبة اللبدي، إلى المستشفى، مشددة على أن استمرار احتجازها في المعتقل يشكل خطرا على حياتها، بعد مرور أكثر من شهر على إضرابها عن الطعام.

وحذرت وزارة الخارجية الإسرائيلية الحكومة وجهاز الأمن، بعد فترة قصيرة من اعتقال المواطنين الأردنيين، هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، وفرض الاعتقال الإداري عليهما، من أن هذه الإجراءات ستؤدي إلى أزمة سياسية بين إسرائيل والأردن، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، وأضافت الصحيفة أن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات يعتزم زيارة الأردن، في الأيام القريبة، في محاولة لحل قضية المعتقلين اللبدي ومرعي وقضية منطقتي الباقورة والغمر، اللتين تحاول إسرائيل عدم إعادتهما إلى الأردن، رغم طلب الأخير إثر انتهاء فترة الـ25 عاما لاستئجارهما وفقا لنص اتفاقية السلام بين الجانبين.

ويذكر أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت اللبدي، الأردنية الفلسطينية الأصل، أثناء دخولها إلى البلاد عبر جسر اللنبي، في آب/أغسطس الماضي. لكن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) لم يوفر أدلة حول أسباب الاعتقال، وطلب فرض الاعتقال الإداري عليها، وصادقت محكمة إسرائيلية على ذلك، وادعت السلطات الإسرائيلية، بداية، أن اللبدي مرتبطة بحركة حماس.

رفع حالة التأهب في الممثليات الإسرائيلية بداعي "تهديدات إيرانية"

رفعت عدة ممثليات إسرائيلية خارج البلاد، في الآونة الأخيرة، حالة التأهب، بداعي تزايد التهديدات على الممثليات، و"الخشية من عمليات إيرانية"، وبحسب هيئة البث العامة، فإن رفع حالة التأهب يأتي على خلفية "تحذيرات" رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وعلى خلفية "تحذيرات" رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي.

وكان قد زعم نتنياهو من أن إيران نصبت صواريخ بعيدة المدى في اليمن، قادرة على استهداف إسرائيل، وأضاف أن إيران تسعى للحصول على سلاح يمكنها معه ضرب أي هدف في الشرق الأوسط بدقة تصل إلى أمتار معدودة.

                                       الملف اللبناني    

تابعت الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع التحركات الشعبية في الشارع التي تخللها قطع طرقات في عدد من المناطق اللبنانية، مشيرة الى الاشكالات التي وقعت بين مواطنين مطالبين بفتح الطرقات ومحتجين خصوصا على جسر الرينغ الذي قطعه المحتجون.

ولاحقا، طلبت قيادة الجيش من المحتجين فتح الطرقات لتسهيل تنقل المواطنين، مؤكدة على حق التظاهر السلمي وذلك في الساحات العامة فقط، وعمل الجيش لاحقا، على فتح الطرقات.

ونقلت الصحف ردود الفعل السياسية والشعبية على استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري.

رئيس الجمهورية العماد ميشال عون دعا خلال رسالته في الذكرى الثالثة لانتخابه الى "اختيار الوزراء وفق كفاءاتهم وخبراتهم وليس وفق الولاءات السياسية او استرضاء للزعامات، فلبنان عند مفترق خطير خصوصاً من الناحية الاقتصادية، وهو بأمس الحاجة الى حكومة منسجمة قادرة على الإنتاج، لا تعرقلها الصراعات السياسية، ومدعومة من شعبها".

وتعهّد عون، مع بدء النصف الثاني من الولاية الرئاسية، بمتابعة الحرب على الفساد.

ونقلت الصحف تأكيد امين عام حزب الله السيد حسن نصر الله أن اللبنانيين استطاعوا بفضل الوعي أن يسقطوا بعض المشاريع التي كانت تهدف إلى تأزيم الوضع وإيصاله الى الصدام الداخلي.

ودعا الأمين العام لحزب الله اللبنانيين أن يدفعوا باتجاه أن لا يكون هناك فراغ في السلطة، وأن تشكل حكومة جديدة بوقت قريب، تسمع صوت الشعب وتضع برامج للاستجابة للناس تحت عنوان استعادة الثقة .

وحول التصدّي للطائرة المسيرة الإسرائيلية في جنوب لبنان، أوضح أن ما حصل هو أمر طبيعي، حيث تكمل المقاومة معادلتها، وجزء من عملها تنظيف الأجواء اللبنانية من الاعتداءات الإسرائيلية ، وفيما لفت إلى أنه في لبنان يجب عدم الذهاب بعيداً في التحليل والنقاش. فالمقاومة قوية جداً وتعمل بمعزل عن التطورات الداخلية والإقليمية.

الحراك الشعبي

استمرت الاحتجاجات في معظم المناطق، ونفذ المشاركون فيها اساليب جديدة في التظاهر، فقد عملوا على قطع الطرقات بركن السيارات في منتصف الطريق.

واقام المحتجون سلسلة بشريّة تحت عنوان "إيد بإيد"، على امتداد الساحل اللبناني، من عكار شمالاً حتى صور جنوباً مروراً ببيروت وصيدا، بطول بلغ 170 كلم. وشَبَكَ آلاف المشاركين أيديهم بعضها ببعض على وقع النشيد الوطني اللبناني، مرددين الهتافات المطالِبة بإسقاط النظام ومحاسبة الفاسدين.

و بعضهم نقل أثاث منزلٍ واقفلوا جسر "الرينغ".

ولاحقا حصل اشتباك بين شبان من الخندق الغميق والمحتجين الذي قطعوا الطريق، وحصل وعملت قوات من الجيش والامن الداخلي على الفصل بين الجهتين.

في المقابل، خرجت مسيرات مؤيدة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون في جونية.

نواب التيار الوطني الحر وقعوا كتباً لرفض السرية المصرفية عن حساباتهم المالية.

قيادة الجيش دعت المواطنين الى فتح الطرقات و قالت في بيان: "بعد مرور ثلاثة عشر يوماً على بدء حركة الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية والمطلبية، وتفاقم الإشكالات بين المواطنين بشكل خطير نتيجة قطع طرق حيوية في مختلف المناطق اللبنانية، وبعد التطوّرات السياسية الأخيرة، تطلب قيادة الجيش من جميع المتظاهرين المبادرة إلى فتح ما تبقَّى من طرق مقفلة لإعادة الحياة إلى طبيعتها ووصل جميع المناطق بعضها ببعض تنفيذاً للقانون والنظام العام. مع تأكيدها على حقّ التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي المُصان بموجب أحكام الدستور وبحمى القانون، وذلك في الساحات العامة فقط".

بالمقابل، استمر الحراك الشعبي بشكل محدود ومتقطع، لا سيما في بعض مناطق البقاعين الأوسط والغربي، حيث أقفلت الطرقات بالسواتر الترابية لكن الجيش أعاد فتحها، كما فتحت سائر الطرقات من الزوق إلى جل الديب وجسر الرينغ في بيروت، وطريق خلدة، فيما حافظت طرابلس على وهج الانتفاضة باستمرار الحشود في مستديرة النور.

يوم الجمعة 1 تشرين الثاني  فتحت المصارف أبوابها، وشهدت زحمة مواطنين امام الابواب. وبحسب جمعية المصارف، فإن المعاملات تتم بحسب سعر الدولار الرسمي المعتمد أي بين 1514 و1515 ليرة لبنانية.

استقالة الحكومة

يوم الثلاثاء 29 تشرين الاول، أعلن الرئيس الحريري عبر الإعلام، استقالته من رئاسة الحكومة، وزار القصر الجمهوري وسلمها الى الرئيس عون، و قال في خطابه "إنني وصلتُ إلى طريق مسدود"، مناشداً "اللبنانيين تقديم مصلحة لبنان وحماية السلم الأهلي".

وشهدت مناطق بيروت وعكار والناعمة وبعض قرى البقاع الغربي وسواها، قطع طرقات واحتجاجات من قبل مناصري "تيار المستقبل" بعد الاستقالة، لكن بيان تيار "المستقبل" تمنى على جميع المناصرين الامتناع عن اي تحرك اعتراضي في الشوارع والساحات والتعاون مع الجيش والقوى الامنية لتسهيل تنقل المواطنين.

وفي اول تعليق سريع له على استقالة الحريري، قال رئيس المجلس النيابي نبيه بري للـ"ان بي ان": ما يجري يتطلب تهدئة فورية وحواراً بين المكونات اللبنانية، وما يحصل ليس موضوعا طائفيا وهو غير مذهبي على الاطلاق.

في لقاء الاربعاء، اعتبر الرئيس بري أن "لبنان لا يحتمل المزيد من المتاعب اقتصادياً ومالياً"، مشدداً على أن "الوحدة والانفتاح والحوار بين بعضنا البعض كلبنانيين يجب أن تسود المرحلة الراهنة". وطالب أمام النواب بالاستعجال بتأليف الحكومة وفتح الطرقات، محذراً من فقدان الأمل بالأمن في لبنان ومبدياً خشيته من الضغوط الدولية ابتداء من اليوم.

النائب السابق وليد جنبلاط رحب بالاستقالة، مغرّداً "منذ اللحظة الأولى دعوت إلى الحوار وعندما رفضتُ الاستقالة (وزراءه) سادَ موقف من التململ والانزعاج في صفوف الحزب الاشتراكي. وتحمّلتُ الكثير. لكن في هذه اللحظة المصيرية وبعد إعلان الشيخ سعد الحريري استقالة الحكومة بعدما حاول جاهداً الوصول الى تسوية وحاولنا معه، فإنني أدعو مجدداً إلى الحوار والهدوء".

رئيس حزب القوات سمير جعجع، علّق بالقول: "حسناً فعل الرئيس سعد الحريري بتقديم استقالته واستقالة الحكومة تجاوباً مع المطلب الشعبي العارم بذلك".

كتلة الوفاء للمقاومة اكدت في بيان إثر اجتماعها الدوري، في مقرّها في حارة حريك، برئاسة النائب محمد رعد، أن استقالة الحريري سوف تسهم في هدر الوقت المتاح لتنفيذ الإصلاحات.

الرئيس عون

رئيس الجمهورية العماد ميشال عون دعا خلال رسالته في الذكرى الثالثة لانتخابه الى "اختيار الوزراء وفق كفاءاتهم وخبراتهم وليس وفق الولاءات السياسية او استرضاء للزعامات، فلبنان عند مفترق خطير خصوصاً من الناحية الاقتصادية، وهو بأمس الحاجة الى حكومة منسجمة قادرة على الإنتاج، لا تعرقلها الصراعات السياسية، ومدعومة من شعبها".

ودعا الرئيس عون الكتل النيابية الى تسهيل ولادتها، محذراً القيادات والمسؤولين من "ان استغلال الشارع في مقابل آخر هو أخطر ما يمكن ان يهدد الوطن وسلمه الاهلي"، وأكد المضي في الحرب على الفساد "مهما كان الطريق شاقاً"، وكرر نداءه الى اللبنانيين بالضغط على النواب لإقرار القوانين التالية: "انشاء محكمة خاصة بالجرائم الواقعة على المال العام، انشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، استرداد الاموال المنهوبة، رفع الحصانات والسرية المصرفية عن المسؤولين الحاليين والسابقين وكل من يتعاطى المال العام"، بالتزامن مع قيام سلطة قضائية مستقلة وشجاعة ومنزّهة، لافتاً الى ان التعيينات القضائية الأخيرة تضاف الى الجهود التي ستؤول الى قانون جديد للسلطة القضائية المستقلة.

وتوجّه عون الى اللبنانيين الذين شاركوا بالاعتصامات، وخصوصاً منهم الشباب بالقول: على الرغم من كل الضجيج الذي حاول أن يخنق صوتكم الحقيقي ويشوش عليه ويذهب به الى غير مكانه، تمكنتم من إيصال هذا الصوت الذي صدح مطالباً بحكومة تثقون بها، وبمكافحة الفساد الذي نخر الدولة ومؤسساتها لعقود وعقود، وبدولة مدنيّة حديثة تنتفي فيها الطائفية والمحاصصة.

وأضاف: أمامنا وإياكم عمل دؤوب لإطلاق ورشة مشاورات وطنية حول الدولة المدنية لإقناع من يجب إقناعه بأهميتها وضرورتها ، داعياً إياهم الى عدم السماح لأحلامهم وخياراتهم أن تتهاوى أمام توظيف من هنا واستغلال من هناك.

وتعهّد عون، مع بدء النصف الثاني من الولاية الرئاسية، بمتابعة الحرب على الفساد، والدفع باتجاه اقتصاد منتج، وبذل الجهود لإقامة دولة مدنيّة عصرية والتخلص من براثن الطائفية.

المشاورات

تتواصل الاتصالات بكثافة بين الأطراف السياسية، وهي شملت كلاً من الرؤساء ميشال عون، نبيه بري وسعد الحريري ورئيس "التيار الحر" الوزير جبران باسيل و"حزب الله" والحزب التقدمي الاشتراكي، بهدف التوافق المسبق على موضوع الحكومة لجهة تكليف من يرأسها ولجهة شكلها.

وذكرت معلومات من قصر بعبدا، ان الرئيس عون يجري اتصالات مع الاطراف السياسية للاطلاع على مواقفها من تشكيل الحكومة الجديدة، وقالت ان الرئيس يسعى الى ان تكون الحكومة على قدر توقعات اللبنانيين.

السيد نصرالله

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن اللبنانيين استطاعوا بفضل الوعي أن يسقطوا بعض المشاريع التي كانت تهدف إلى تأزيم الوضع وإيصاله الى الصدام الداخلي، موضحاً أن عناصر الدفع باتجاه الفوضى والصدام كانت حاضرة بقوة، وكمّ الشتائم والسباب الذي لا سابقة له في تاريخ لبنان كان من أجل أن يحتقن الشارع، حيث كان المطلوب أن يحتدم الشارع عبر الاستفزاز والوصول إلى الاقتتال، والشتائم والتعرّض للمواطنين وأخذ الخوّات والتعرض لمراسلي القنوات الإعلامية كان يصبّ في هذا الهدف.

وخلال الاحتفال التأبيني للسيد جعفر مرتضى العاملي في مجمع المجتبى، كشف السيد نصر الله أنه لم يكن يؤيّد استقالتها، لكن رئيس الحكومة له أسبابه، لافتاً إلى تداعيات الاستقالة بتجميد ورقة الإصلاحات، حيث أصبحت المعالجة الاقتصادية في دائرة الانتظار وكل الذي نزل الناس من أجله سيضيّع ولن يتحقق.

وإذ دعا الأمين العام لحزب الله اللبنانيين أن يدفعوا باتجاه أن لا يكون هناك فراغ في السلطة، وأن تشكل حكومة جديدة بوقت قريب، تسمع صوت الشعب وتضع برامج للاستجابة للناس تحت عنوان استعادة الثقة . كما طالب بحكومة سيادية يكون كل مكوّناتها وطنياً وأن لا يتصل مكوّن منها بالسفارة الأميركية.

وحول التصدّي للطائرة المسيرة الإسرائيلية في جنوب لبنان، أوضح أن ما حصل هو أمر طبيعي، حيث تكمل المقاومة معادلتها، وجزء من عملها تنظيف الأجواء اللبنانية من الاعتداءات الإسرائيلية ، وفيما لفت إلى أنه في لبنان يجب عدم الذهاب بعيداً في التحليل والنقاش. فالمقاومة قوية جداً وتعمل بمعزل عن التطورات الداخلية والإقليمية، أوضح أن العدو كان يفترض أن المقاومة لن تجرؤ على استخدام سلاح نوعي من الاسلحة للتصدي للعدو ، مؤكداً أن المقاومة تجرؤ ولا تتأثر بأي شيء .

                                                         

                                      الملف الاميركي

أفادت معلومات الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع أن حوالي 900 من عسكريي الولايات المتحدة قد يظلون موجودين في سوريا وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 7 أكتوبر/تشرين الأول أن الولايات المتحدة بدأت تسحب قواتها من شمال شرق سوريا، وفي 13 أكتوبر أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن الولايات المتحدة ستسحب نحو ألف آخرين من سوريا.

وكشفت الصحف أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي دفع لتنظيم "حراس الدين" أموالا مقابل إيوائه وقيادات من التنظيم بريف إدلب، واستندت إلى الفواتير التي وثقها التنظيم المعروف باهتمامه الدقيق في تسجيل الخارج والوارد لماليته، والتي تكشف أن البغدادي دفع 67 ألف دولار لجماعة "حراس الدين"، لافتة إلى أن الجماعة حافظت على سر البغدادي ومكان اختفائه، إلا أن الخيانة جاءت من صفوفه ومن رجل ائتمنه، بحسب ما نقلت عن مسؤولين أمريكيين، بشكل قاد إلى مقتله على يد القوات الأمريكية الخاصة.

وقال مسؤولون أمريكيون وإقليميون للصحف إن العملية الناجحة لاغتيال البغدادي لم تكن لتتم لولا الاعتماد على مخبر تعاملت معه الاستخبارات الأمريكية لمراقبة حركة زعيم تنظيم داعش، والتي تضمنت تحركاته ضمن مخبأه السري بما في ذلك تنقلاته بين الغرف الداخلية التي كان يسكنها.

وسلطت الضوء على تدفق موجة منفصلة من القوات الأمريكية إلى سوريا، بينما تنسحب موجات أخرى يومياً من شمال شرق البلاد، بموجب أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الشهر، والذي مهد الطريق لهجوم تركي تضمن اعتداءات على الأكراد السوريين.

وقالت إن الحكومة المصرية لم تعد -كما كانت في السابق- تكتفي باستهداف المعارضين السياسيين والنشطاء، بل أصبحت ترى في كل شخص هدفا، بما في ذلك الأجانب والصحافة وحتى الأطفال.

وقالت إن محققي العزل في مجلس النواب الأمريكي استدعوا أمس الأربعاء جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق للبيت الأبيض واثنين من كبار محامي البيت الأبيض للإدلاء بشهادتهم في التحقيق الذى يجرى حول حملة ترامب للضغط على اوكرانيا، مما يجعلهم يقتربون من شهود حاسمين مع استعدادهم لجعل تحقيقهم معلنا.

عدد العسكريين الأمريكيين المتبقين في سوريا

أفادت معلومات لصحيفة نيويورك تايمز بأن حوالي 900 من عسكريي الولايات المتحدة قد يظلون موجودين في سوريا، وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 7 أكتوبر/تشرين الأول، أن الولايات المتحدة بدأت تسحب قواتها من شمال شرق سوريا، وفي 13 أكتوبر أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن الولايات المتحدة ستسحب نحو ألف آخرين من سوريا.

وحسب نيويورك تايمز فإن 250 منهم سيبقون في سوريا في محافظة دير الزور، فيما سيبلغ عدد العسكريين الأمريكيين الذين يخفرون حقول نفط نحو 500. وهناك مَن يظلون موجودين في منطقة التنف. وبالتالي فإن إجمالي عدد العسكريين الأمريكيين المتبقين في سوريا سيبلغ 900 شخص على وجه التقريب، حسب تقديرات الصحيفة.

التحقيق مع ترامب علني ويصعب على الجمهوريين الدفاع عنه

قالت واشنطن بوست إن مجلس النواب اتخذ خطوة مهمة في عملية التحقيق مع الرئيس دونالد ترامب وذلك بإقرار علنية الجلسات التي كانت حتى وقت اتخاذ القرار مغلقة، الأمر الذي سيجد أمامه الجمهوريون صعوبة في الدفاع عن الرئيس كما سيصعب عليهم الاختباء.

وأوضحت الصحيفة أن الجمهوريين الذين أمضوا أسابيع في المطالبة بمثل هذه الشفافية والنزاهة بالإجماع ضد القرار صوتوا بالإجماع ضده، مشيرة إلى أن الجلسات المفتوحة يجب أن تسمح للأميركيين بالاستماع وفهم الكيفية التي أجبر بها ترامب الحكومة الأوكرانية على الموافقة على مساعدة حملته لإعادة انتخابه عام 2020. وقد يتعين على الجمهوريين اتخاذ موقف بشأن ما إذا كان هذا السلوك مناسبا، وأضافت واشنطن بوست أن الفرصة ستُتاح لترامب ومحاميه للإدلاء ببيانات واستجواب الشهود واستدعاء شهود للدفاع بموافقة رئيس لجنة التحقيق الحالية.

وقالت أيضا إن قواعد التحقيق تتطابق تقريبا مع القواعد التي اعتمدها الجمهوريون عندما أجروا محاكمة الرئيس الأسبق بيل كلينتون عام 1998.

تنظيم جهادي حصل على أموال لحماية "البغدادي" بإدلب

كشفت الصحف الاميركية أن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، دفع لتنظيم "حراس الدين" أموالا مقابل إيوائه وقيادات من التنظيم بريف إدلب، واستندت إلى الفواتير التي وثقها التنظيم المعروف باهتمامه الدقيق في تسجيل الخارج والوارد لماليته، والتي تكشف أن البغدادي دفع 67 ألف دولار لجماعة "حراس الدين"، لافتة إلى أن الجماعة حافظت على سر البغدادي ومكان اختفائه، إلا أن الخيانة جاءت من صفوفه ومن رجل ائتمنه، بحسب ما نقلت عن مسؤولين أمريكيين، بشكل قاد إلى مقتله على يد القوات الأمريكية الخاصة.

ولفت التقرير إلى أن البغدادي قضى الشهور الماضية في فيلا معزولة في بلدة باريشا، البعيدة مئات الأميال عن مناطق تنظيم الدولة السابقة على طول الحدود العراقية السورية، مشيرة إلى أنه تم العثور على دفتر الفواتير من رجل على صلة مع أسعد المحمد، الذي تقاعد من العمل مع المخابرات الأمريكية.

وتقول الصحيفة إن الدفتر يبدو مثل أي دفتر سجلات للتنظيم التي تركها خلفهم المسؤولون في المكاتب التي تداعت مثل خلافتهم، مشيرة إلى أن الدفتر يحتوي على ثماني فواتير مؤرخة منذ بداية عام 2017 إلى منتصف 2018، وتظهر الدفعات التي قدمها عناصر من تنظيم الدولة إلى حراس الدين للحماية، ولأجهزة إعلام، ورواتب وكلفة مالية للمساعدات اللوجستية.

المخبر الذي زرعته الاستخبارات الأمريكية داخل مخبأ البغدادي

قال مسؤولون أمريكيون وإقليميون لصحيفة واشنطن بوست إن العملية الناجحة لاغتيال البغدادي لم تكن لتتم لولا الاعتماد على مخبر تعاملت معه الاستخبارات الأمريكية لمراقبة حركة زعيم تنظيم داعش، والتي تضمنت تحركاته ضمن مخبأه السري بما في ذلك تنقلاته بين الغرف الداخلية التي كان يسكنها.

وكان المخبر حاضراً أثناء الغارة التي شنتها القوات الأمريكية على مخبأ زعيم التنظيم والتي انتهت بمقتل الإرهابيين الأكثر شهرة في العالم، ومن المتوقع أن يتسلم المخبر جائزة تقدر بـ 25 مليون دولار لتسليم رأس البغدادي، حيث لم يكشف اسمه أو هويته. وبحسب المسؤولين الأمريكيين لم ينسحب مع القوات الأمريكية بعد الغارة؛ بل تم تهريبه مع أسرته من إدلب بعد يومين من مقتل البغدادي.

واستمرت جهود مراقبة البغدادي لأشهر، خلال الصيف تم من خلالها جمع المعلومات الاستخباراتية اللازمة، وخلال الشهر الماضي بدأت معالم العملية تتضح بناء على نصائح المخبر ومعرفته، وقال أحد المسؤولين المطلعين على العملية: "تم تقييمه لفترة طويلة للتأكد بأن هذا الشخص يمتلك مفتاح القفل.. بدأ الأمر يتضح بشكل جدي خلال الأسبوعين الأخيرين".

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد تمكنت من الحصول على معلومات تخص المخبر بعد الحديث مع مسؤولين أمريكيين أثنين ومسؤول في الشرق الأوسط، حيث أطلع المسؤولين الثلاثة على العملية وتفاصيلها وتحدثوا للصحيفة شريطة عدم الكشف عن أسمائهم، بسبب حساسية المهمة استخباراتياً وعسكرياً.

كيف كذب ترامب في روايته بشأن مقتل البغدادي؟: قال احد ابرز الكتاب في الولايات المتحدة الاميركيةإن الرئيس الأميركي كان يكذب وهو يدلي بروايته بشأن مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، وقال إن ترامب كذب أيضا عندما هنّأ روسيا مرارا وتكرارا في أعقاب هذه الحادثة، بينما يقول المسؤولون الروس أنفسهم إنهم ليسوا على صلة بالغارة، بل إنهم أثاروا الشكوك إزاء مزاعم الولايات المتحدة بأنها قتلت البغدادي.

ورأى الكاتب أن ترامب يتمتع بقدرة سابقة على تحويل أي مناسبة، مهما كانت مهيبة أو مهمة، إلى مشهد مثير للسخرية، واشار إلى أنه فعل هذا مرة أخرى الأحد الماضي عندما كان يعلن في مؤتمر صحفي عن مقتل البغدادي ويكشف عن تفاصيل الغارة التي روعت محترفي الأمن القومي.

واوضح أن ترامب يزعم أن البغدادي مات كجبان وهو يئن ويبكي ويصرخ، غير أن وزير الدفاع مارك إسبر ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي رفضا بشدة تأكيد هذه التفاصيل، ونسب الكاتب إلى صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قولها إن انسحاب ترامب من شمالي سوريا أعاق التخطيط لهذه الغارة، التي كانت تعتمد إلى حد كبير على المعلومات الاستخباراتية التي قدمها الأكراد.

تدفق موجات جديدة من القوات الأمريكية إلى سوريا

سلطت صحيفة نيويورك تايمز الضوء على تدفق موجة منفصلة من القوات الأمريكية إلى سوريا، بينما تنسحب موجات أخرى يومياً من شمال شرق البلاد، بموجب أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الشهر، والذي مهد الطريق لهجوم تركي تضمن اعتداءات على الأكراد السوريين.

وذكرت الصحيفة أنه بمجرد الانتهاء من انسحاب القوات وتدفقها، فمن المتوقع أن يبلغ العدد الإجمالي للقوات الأمريكية في سوريا نحو 900 جندي، وأفادت بأنه خلال الأسابيع الثلاثة من الاضطرابات السياسية والعسكرية التي قلبت سياسة الإدارة الأمريكية في سوريا رأسا على عقب، تخلت واشنطن عن حليفها الكردي المحوري، كما تخلت عن الأراضي التي سيطر عليها الأكراد لصالح سوريا وتركيا وروسيا، وفتحت الأبواب أمام احتمالية عودة تنظيم داعش الإرهابي رغم مقتل زعيمه أبوبكر البغدادي في غارة أمريكية، السبت الماضي.

وأضافت الصحيفة أن مجموعة من القوات الأمريكية يمر بعضها على الأراضي السورية، والبعض الآخر في سماء شمال سوريا، بدأت في التدفق إلى هناك في وقت سابق من هذا الشهر عندما أمر ترامب بعودة الولايات المتحدة بقوة لحماية حقول النفط في المنطقة من داعش، وكذلك من سوريا وروسيا.

مصر توسع حملتها القمعية لتشمل الأجانب والصحفيين وحتى الأطفال

قالت صحيفة واشنطن بوست إن "الحكومة المصرية لم تعد -كما كانت في السابق- تكتفي باستهداف المعارضين السياسيين والنشطاء، بل أصبحت ترى في كل شخص هدفا، بما في ذلك الأجانب والصحافة وحتى الأطفال"، وقالت الصحيفة إن ضابط أمن بملابس مدنية طلب من الطالب الأميركي آرون بوهم (22 عاما) رؤية هاتفه المحمول، وما أن تردد الطالب قليلا حتى كشف الضابط المصري عن مسدس أسفل قميصه، وعندها فتح بوهم هاتفه وسلمه.

وقال بوهم إن الضابط عثر على مقالات إخبارية تتعلق بالاحتجاجات المصرية الأخيرة "كنت أرسلتها لعائلتي وأصدقائي، فعزلني قبل أن أنقل في سيارة تابعة للشرطة معصب العينين لمدة 15 ساعة، وسجنت ثلاث ليال، واتهموني بأنني جاسوس"، وفي حين قبض على بوهم، وصف نشطاء حقوق الإنسان ذلك بأنه أكبر حملة قمع منذ تولي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحكم قبل ست سنوات، حيث تستخدم الحكومة الأدوات المألوفة، مثل الاعتقالات الجماعية والتعذيب، فضلا عن الأساليب الجديدة التي تركز على مراقبة التكنولوجيا الفائقة وتقييد وسائل التواصل الاجتماعي لإسكات المعارضة وحرية التعبير.

وألقت قوات الأمن المصرية القبض على أكثر من 4300 شخص في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك أكثر من مئة أجنبي وصحفي وحتى أطفال، منذ اندلاع احتجاجات صغيرة ولكنها نادرة للغاية في العشرين من سبتمبر/أيلول الماضي، وفقا للجنة المصرية المستقلة للحقوق والحريات.

استدعاء جون بولتون للشهادة في إطار تحقيقات عزل ترامب

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن محققي العزل في مجلس النواب الأمريكي استدعوا أمس الأربعاء جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق للبيت الأبيض واثنين من كبار محامي البيت الأبيض للإدلاء بشهادتهم في التحقيق الذى يجرى حول حملة ترامب للضغط على اوكرانيا، مما يجعلهم يقتربون من شهود حاسمين مع استعدادهم لجعل تحقيقهم معلنا.

وأشارت الصحيفة إلى أن بولتون أحد المخضرمين الشرسين في مجال السياسة الخارجية يمكن أن يكون طرفا أساسيا في تحقيق العزل الذى بدأه مجلس النواب الأمريكي منذ شهر. وقد شهد مساعدوه بأن بولتون الذى غادر البيت الأبيض في سبتمبر في ظل خلافات مع الرئيس كان غاضبا من محاولات الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيقات حول الديمقراطيين. وحذر من أن المحامي الشخص لترامب رود جولياني الذى كان يقود هذه المهمة أشبه بقنبلة يدوية سيفجر الجميع.

 لكن تظل مسألة ظهوره أمر غير مؤكد على الإطلاق. فقد قال محاميه إن بولتون غير مستعد للظهور أمام المحققين طواعية ورفض أن يحدد ما سيفعله موكله إذا ما تم استدعائه رسميا، وقالت نيويورك تايمز أن هذه الدعوة التي طال انتظارها جاءت مع يوم مشتعل آخر في واشنطن حيث ساد في العاصمة الامريكية الحديث عن العزل والجهود الدبلوماسية في الظل. وهيمنت على جلسة تأكيد تعيين جون سوليفان، نائب وزير الخارجية ومرشح ترامب لتولى منصب سفير واشنطن لدى روسيا، أسئلة حول قضية أوكرانيا.

 

                                      الملف البريطاني

ناقشت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع مسألة سماح ترامب باستثناءات لبعض الدول من العقوبات المفروضة على إيران، ومأساة الحرب في اليمن، علاوة على "رغبة" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في النفط الموجود في شمال سوريا، و"المرحلة الأولى من طرح أسهم شركة ارامكو السعودية في البورصة".

وما زال مقتل ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش هو الخبر الأبرز في الصحف حيث اعتبرت ان مقتل أبرز الإرهابيين المطلوبين دوليا، لم يلغي إرثه الدامي، وقالت إن البغدادي حقق الشهرة لنفسه ولتنظيمه بأعمال إرهابية دامية، كان أوجها سقوط الموصل في قبضته قبل أسبوعين من إعلانه ما عرف ب"مولد دولة الخلافة".

وقالت الصحف إن الرئيس الأمريكي دونالدر ترامب سيعود مرة اخرى للسماح باستثناء بعض الدول من العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران في خطوة تهدف لإتاحة الفرصة أمام دول مثل روسيا والصين والاتحاد الأوروبي بمواصلة الجهد لمنع طهران من تصنيع سلاح نووي، واضافت أن قرار ترامب يأتي رغم تحذيرات شديدة من الصقور في الخارجية الأمريكية سعيهم بقوة لمنع صدور القرار.

وذكرت ان قتلى الحرب في اليمن يزيدون على 100 ألف قتيل، وقالت إنه "تبعا للإحصاءات التي كشف عنها مركز معلومات الصراعات المسلحة الذي يحظى بثقة كبيرة على المستوى العلمي فإن عدد القتلى في الحرب في اليمن التي بدأت عام 2015 قد وصل إلى 100 ألف قتيل".

واعتبرت إن قرار تركيا استدعاء السفير الأمريكي لديها للاحتجاج رسميا على قرار مجلس النواب الاعتراف "بمذابح الأرمن" ومطالبة الرئيس دونالدر ترامب بفرض عقوبات عليها يعبر عن مدى غضب أنقرة من هذه الخطوة، واوضحت أن القرار يكتسب اهمية إضافية بسبب التوقيت الذي جاء فيه حيث تشهد العلاقات التركية الأمريكية تراجعا كبيرا وقبل أسبوعين من زيارة مقررة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان لواشنطن وهو ما يضع الكثير من علامات الاستفهام حول إذا ما كانت الزيارة ستتم كما كان مقررا.

وقالت ان السعودية تستعد للمرحلة الاولى من طرح أسهم أرامكو وقالت إنه وبعد فترة طويلة من التفكير ستقوم المملكة العربية السعودية بالطرح الأولى لنحو 1 إلى 2 في المئة من أسهم العملاق النفطي أرامكو في سوق تداول الأسهم المحلية الشهر المقبل بقيمة تقديرية تقترب من 20 مليار دولار.

استثناءات في العقوبات على طهران

قالتالإندبندنت إن الرئيس الأمريكي دونالدر ترامب سيعود مرة اخرى للسماح باستثناء بعض الدول من العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران في خطوة تهدف لإتاحة الفرصة أمام دول مثل روسيا والصين والاتحاد الأوروبي بمواصلة الجهد لمنع طهران من تصنيع سلاح نووي، واضافت أن قرار ترامب يأتي رغم تحذيرات شديدة من الصقور في الخارجية الأمريكية سعيهم بقوة لمنع صدور القرار.

واووضحت أن الاستثناءات تمنح بعض الشركات الحق في التعامل الاقتصادي مع إيران وعقد صفقات معها لفترات محددة وفي قطاعات مختلفة منها القطاع الاستخدامات المدنية للطاقة النووية وبالتعاون مع وكالة الطاقة الذرية الوطنية في إيران، واشارت إلى أن هذه الخطوة تسمح لشركة روزاتوم الروسية بالتعاون مع طهران في مفاعل تخصيب اليورانيوم في منطقة فوردو، والشركة الوطنية الصينية للطاقة النووية في مفاعل أراك لمعالجة الماء الثقيل.

الحرب في اليمن

ذكرت الغارديان ان قتلى الحرب في اليمن يزيدون على 100 ألف قتيل، وقالت إنه "تبعا للإحصاءات التي كشف عنها مركز معلومات الصراعات المسلحة الذي يحظى بثقة كبيرة على المستوى العلمي فإن عدد القتلى في الحرب في اليمن التي بدأت عام 2015 قد وصل إلى 100 ألف قتيل".

واشارت إلى أن المركز يتتبع حالات القتل المؤكدة في الصراع الجاري في اليمن ويحظى بثقة كبيرة، وأعلن في أحدث تقرير له أن بين القتلى 12 ألف مدني سقطوا خلال عمليات استهداف مباشرة، واضافت أن التقرير كشف عن أن عدد القتلى خلال العام الجاري وصل إلى 20 ألف قتيل ما يجعله ثاني أسوأ أعوام الحرب في اليمن بعد العام 2018.

وقالت إن "في مارس عام 2015 تدخلت المملكة العربية السعودية في الصراع لمحاولة منع استيلاء الحوثيين على جنوبي اليمن، وقادت تحالفا شن غارات جوية أصابت مدارس ومستشفيات وحفلات عرس بينما استخدم الحوثيون الصواريخ والطائرات المُسيرة لاستهداف مواقع سعودية".

"قتل خارج القانون"

ذكرت الغارديان في احد تقاريرها عن 4 جرائم قتل معروفة في أفغانستان بنفس الطريقة رصاصة واحدة في العين اليسرى منها قتل طالب وترك جثته مشوهة وتعتقد أسرته انه ربما قاوم من حاولوا اختطافه.

واضاف التقرير "تقول الأسرة إن الرجال الذين ارتكبوا هذه الجرائم أعضاء في وحدة عسكرية مرتبطة بالاستخبارات المركزية الأمريكية "سي أي إيه" ولا تخضع لرقابة الحكومة الأفغانية وهي واحدة من بين العديد من الوحدات المماثلة التي تنشط في المناطق التي كانت تمثل المعاقل التقليدية لحركة طالبان"، وقالت أنه "حسب منظمة هيومان رايتس ووتش الدولية فإن الحملات التي كانت تشنها هذه الوحدات خلال ساعات الليل كانت أكثر كثافة خلال العامين الماضيين وارتبط اسم هذه الوحدات التي تضم الآلاف من المقاتلين بانتهاكات لحقوق الإنسان منها جرائم قتل وجرائم إخفاء قسري".

أردوغان وترامب

اعتبرت الديلي تليغراف إن قرار تركيا استدعاء السفير الأمريكي لديها للاحتجاج رسميا على قرار مجلس النواب الاعتراف "بمذابح الأرمن" ومطالبة الرئيس دونالدر ترامب بفرض عقوبات عليها يعبر عن مدى غضب أنقرة من هذه الخطوة، واوضحت أن القرار يكتسب اهمية إضافية بسبب التوقيت الذي جاء فيه حيث تشهد العلاقات التركية الأمريكية تراجعا كبيرا وقبل أسبوعين من زيارة مقررة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان لواشنطن وهو ما يضع الكثير من علامات الاستفهام حول إذا ما كانت الزيارة ستتم كما كان مقررا.

واضافت أن العلاقات متشابكة بين البلدين حيث يصر أردوغان على أن بلاده حليف مقرب للولايات المتحدة بينما يطالب الكونغرس بفرض عقوبات على تركيا التي يتزايد فيها الغضب بدورها من الولايات المتحدة بسبب دعم واشنطن للمقاتلين الأكراد، وقالت إن مجلس الشيوخ الذي يسيطر فيه الجمهوريون على الأغلبية لن يمرر القانون في الغالب بعدما وافق عليه مجلس النواب وهو ما يعني أنه لن يكون ساريا في أي الأحوال.

"رغبة ترامب في النفط السوري "

رات الإندبندنت ان ترامب يريد أن تستخرج شركات أمريكية النفط السوري رغم تحذير الخبراء من أن ذلك قد يكون جريمة حرب، إن "ترامب بعدما تسبب في انتقادات واسعة لسياسته في سوريا بعد إعلانه المنفرد سحب القوات الأمريكية من الشمال السوري والسماح لتركيا بشن عمليتها العسكرية ضد الأكراد ها هو يغير قراره"، واضافت أن ترامب أعلن عودة قوات أمريكية إلى مناطق شمال سوريا في وقت قريب بهدف حماية حقول النفط في المنطقة، مضيفا أنه ينوي عقد صفقة مع شركة أمريكية كبرى لاستخراج النفط من الإقليم الغني به.

وقالت ان ترامب قوله "ما أنوي فعله هو ربما عقد صفقة مع إكسون موبيل أو إحدى شركاتنا العظيمة للذهاب هناك واستخراج النفط بشكل مناسب"، واوضحت أن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير أوضح الأسبوع الماضي أن بلاده سترسل قوات إلى شرق سوريا بهدف حماية حقول النفط من عودة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية لكن تصريحات ترامب تسببت في تصاعد الشكوك حول نواياه المستقبلية بخصوص سوريا خاصة وأن له تصريحات سابقة بخصوص استخراج النفط من دول تمزقها الحروب الأهلية لكن ذلك لم يحدث وهو في منصبه الحالي.

"أرامكو في البورصة"

قالت الديلي تليغراف ان السعودية تستعد للمرحلة الاولى من طرح أسهم أرامكو وقالت إنه وبعد فترة طويلة من التفكير ستقوم المملكة العربية السعودية بالطرح الأولى لنحو 1 إلى 2 في المئة من أسهم العملاق النفطي أرامكو في سوق تداول الأسهم المحلية الشهر المقبل بقيمة تقديرية تقترب من 20 مليار دولار.

واضافت أن هذه الخطوة تعد تراجعا عن الخطط السابقة التي كانت تقترح طرح نحو 5 في المئة من أسهم الشركة للتداول في البورصات على المستويين المحلي والدولي وهو ما أدي لصراع بين بورصتي لندن ونيويورك للحصول على حق تداول أسهم الشركة، واشارت إلى أن الحرب الاقتصادية حول حقوق طرح أسهم الشركة بين بورصتي لندن ونيويورك شهدت قيام رئيسة الوزراء البريطانية السابقة تيريزا ماي برحلة رسمية عام 2017 إلى الرياض كجزء من مساعي المملكة المتحدة للحصول على الصفقة.

البغدادي مات ولكن إرثه الدامي ما زال حيا

اعتبرت صحيفة الغارديان ان مقتل أبرز الإرهابيين المطلوبين دوليا، لم يلغي إرثه الدامي، وقالت إنه في نهاية يونيو/حزيران 2014 أعلن أبو بكر البغدادي أنه خليفة المسلمين، وأعلن قيام دولة الخلافة، وطالب المسلمين بإعلان ولائهم له ولدولة الخلافة.

واضافت أن البغدادي حقق الشهرة لنفسه ولتنظيمه بأعمال إرهابية دامية، كان أوجها سقوط الموصل في قبضته قبل أسبوعين من إعلانه مولد دولة الخلافة. وأتبع البغدادي تهديداته بتحطيم "أوثان الديمقراطية" وقهر "الصليبيين والملحدين وحماة اليهود" بحملة من الإبادة والاستعباد والاغتصاب والعنف الموجه ضد المسلمين في المقام الأول. وانتهت إمبراطورية البغدادي في مارس/أذار الماضي بانهيار خلافته.

وقالت الصحيفة إن حياة أبرز الإرهابيين المطلوبين دوليا انتهت وهو فار وهارب قرر أن الأفضل له أن يقتل نفسه بدلا من تسليم نفسه للعدالة. وتقول الصحيفة إن نهاية البغدادي كانت مشينة، حيث حاصرته القوات الأمريكية الخاصة، وفجر نفسه في نفق في سوريا، وقتل في التفجير أطفاله الثلاثة.

الاتحاد الأوروبي مستعد للتمديد ثلاثة أشهر لبريطانيا

لفتت صحيفة الغارديان الى إن وثيقة مسربة كشفت أن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتمديد بقاء بريطانيا في الاتحاد حتى 31 يناير/كانون الثاني 2020.

ويتضمن التمديد خيارا بمغادرة بريطانيا قبل انقضاء الشهور الثلاثة إذا تم توقيع اتقاق، بحسب الوثيقة المسربة. وتضيف الصحيفة إنه سيسمح لبريطانيا بالخروج من الاتحاد في اليوم الأول من الشهر الذي يلي التوقيع على اتفاق، واشارت الصحيفة إلى أن الوثيقة تنص على أن خيار خروج بريطانيا من الاتحاد دون اتفاق يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري أصبح الآن غير مطروح. وهو إجراء يطالب به زعماء أحزاب المعارضة كشرط لإجراء انتخابات عامة مبكرة، وقالت الصحيفة أنه يمكن تعديل بنود الاتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حتى يتم التوقيع النهائي على الاتفاق بين الطرفين، ولكن هذه أول مرة تنص فيها وثيقة رسمية على تواريخ بعينها.