اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

نصرالله كشف التهديد ودعا لالتقاط الفرصة.....                    غالب قنديل...التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

خطاب غير شعبوي لنصرالله... فماذا خلفه؟.... التفاصيل

 

                      الملف العربي

تناولت الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع الوضع في سوريا، مشيرة الى تقدم الجيش العربي السوري في أرياف حلب الشمالي الشرقي والرقة والحسكة.

وابرزت الصحف زيارة الرئيس السوري بشار الاسد لادلب وتأكيده "أن حسم معركة إدلب هو الأساس لإنهاء الفوضى والإرهاب في كل سورية". واكد الأسد في اتصال مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على استمرار سورية بمكافحة الإرهاب والاحتلال على أي شبر من الأراضي السورية وبكل الوسائل المشروعة.

وتابعت الصحف التظاهرات التي يشهدها لبنان احتجاجا على الوضع المعيشي ورفضا للضرائب، مشيرة الى رفض المتظاهرين للورقة الاصلاحية التي اقرتها الحكومة.

واشارت الصحف الى تجدد الاحتجاجات والتظاهرات في العراق وبسب الصحف تخللها مصادمات مع القوى الامنية ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

في وقت تعهد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، بإجراء تعديل وزاري هذا الأسبوع.

سوريا

زار الرئيس السوري بشار الأسد تشكيلات قوات الجيش العربي السوري المرابطة على الخطوط الأمامية في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

وقال الرئيس الأسد "إن ما حققته قواتنا المسلحة في المرحلة الأخيرة عند تحرير خان شيخون والقرى المحيطة بها يأتي ضمن سلسلة من الانتصارات التي تشكل السياق الطبيعي للجيش العربي السوري خلال سنوات الحرب على الإرهاب.. وهذا نتيجة جهود جبارة وتضحيات هائلة قدمها أبطال الجيش العربي السوري وهم يجسدون إرادة الشعب في الدفاع عن الوطن وحمايته في وجه ما يتعرض له".

وأضاف الرئيس الأسد "إن ما تعرضت له سورية خلال هذه السنوات التسع يمكن تشبيهه بفصول مسرحية أعدتها وأخرجتها ونفذتها جهة واحدة.. ولكن في كل فصل كان هناك بطل مختلف أو ممثل مختلف.. وبطل المرحلة الحالية هو أردوغان الذي كان الأنجح في أن يكون أداة بيد السيد الأميركي وبأن يكون لصا سارقا للقمح والنفط والمعامل.. والآن يحاول سرقة الأرض".

وأشار الرئيس الأسد "إلى أنه وعلى الرغم من رهان البعض على جهات خارجية عوضاً عن الرهان على الوطن وعدم قبولهم بالتنسيق مع أبناء وطنهم لمنع السارق من إتمام جريمته فإن المهم اليوم هو حشد الجهود لتخفيف آثار الغزو وطرد الغازي وهذا واجب وطني ودستوري".

وأكد الرئيس الأسد "أن جبهة إدلب مهمة جدا وخاصة أنها كانت مخفراً متقدماً بالنسبة لهم بينما المعركة كانت في الشرق وذلك بهدف تشتيت الجيش.. لذلك كنا نؤكد دائماً أن حسم معركة إدلب هو الأساس لإنهاء الفوضى والإرهاب في كل سورية".

كما تفقد الرئيس الأسد وحدتين عسكريتين تتمركزان في ريفي إدلب وحماة.

واكد الأسد في اتصال مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الرفض التام لأي غزو للأراضي السورية تحت أي مسمى أو ذريعة وبأن أصحاب الأهداف الانفصالية يحملون مسؤولية فيما آلت إليه الأمور في الوقت الراهن ومؤكداً على عودة السكان إلى مناطقهم لإيقاف أي محاولات سابقة لأي تحول ديمغرافي حاول البعض فرضه، مشدداً على استمرار سورية بمكافحة الإرهاب والاحتلال على أي شبر من الأراضي السورية وبكل الوسائل المشروعة.

بدوره أكد الرئيس بوتين على وحدة وسيادة سورية أرضاً وشعباً وبأن أي اتفاق بين روسيا و تركيا سيركز على محاربة جميع أشكال ومظاهر الإرهاب وتفكيك أي أجندات انفصالية على الأراضي السورية.

مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري جدد إدانة سورية بأشد العبارات العدوان التركي على أراضيها ورفضها بشكل قاطع محاولة نظام أردوغان تبرير أعماله العدوانية تحت أي ذريعة مشدداً على أن هذا العدوان ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي وتفاهمات أستانا ومخرجات مؤتمر سوتشي التي تؤكد على احترام سيادة سورية ووحدتها وسلامة أراضيها.

في وقت، واصلت وحدات الجيش العربي السوري عمليات انتشارها في أرياف حلب الشمالي الشرقي والرقة والحسكة ودخلت مدنا وقرى وبلدات منها منبج وعين العرب وتل تمر والطبقة وغيرها.

لبنان

تستمر التظاهرات والاحتجاجات في عدد من الساحات اللبنانية، و رفض المتظاهرون الإصلاحات التي أقرتها حكومة رئيس الوزراء، سعد الحريري، ودعوا إلى مواصلة الاحتجاجات لحين إجراء إصلاحات حقيقية، واستقالة الحكومة.

وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون في مستهل جلسة مجلس الوزراء أن "ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس، ولكن تعميم الفساد على الجميع فيه ظلم كبير، لذلك يجب على الأقل أن نبدأ باعتماد رفع السرية المصرفية عن حسابات كل من يتولى مسؤولية وزارية حاضراً أو مستقبلاً".

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، دعا المتظاهرين إلى فتح الطرق والحفاظ على الأمن، وشدد الحريري، في بيان، على ضرورة الحرص على فتح الطرق وتأمين الانتقال بين المناطق كافة، بعد أن قطع المتظاهرون الكثير من الطرق الرئيسية.

من ناحيته، رأى رئيس مجلس النوّاب نبيه بري أنّ مطالب الحراك في الجانب الاقتصادي كانت من جملة البنود الإثنين والعشرين، التي "كنا من السبّاقين في تكرار صرختنا منذ عشرات السنين لمعالجتها"، مسجّلاً للحراك الشعبي تحقيقها من خلال الضغط".

العراق

خلص تقرير أعدته لجنة حكومية عراقية تحقق في موجة الاضطرابات الأخيرة بالبلاد إلى أن 157 شخصاً، معظمهم من المدنيين، لقوا حتفهم؛ لأن قوات الأمن استخدمت القوة المفرطة والذخيرة الحية؛ لقمع الاحتجاجات. وجاء في تقرير اللجنة «وجدت اللجنة بأن الضباط والقادة فقدوا السيطرة على قواتهم خلال التظاهرات، مما تسبب بحالة من الفوضى». وأضاف: إن اللجنة توصلت إلى أدلة على أن نيران قناصة استهدفت المحتجين من داخل مبنى بوسط بغداد. وتابع التقرير «اكتُشف وجود موقع للقنص في إحدى هياكل الأبنية مقابل محطة وقود في وسط بغداد، وعند الكشف على الموقع عُثر على عدة إطلاقات فارغة لسلاح قنص».

وإذ أشار التقرير إلى أن ما يقارب «70 في المئة» من القتلى قضوا بالرصاص الحي «في الرأس والصدر»، أعلنت السلطات إعفاء قادة عسكريين وأمنيين من مختلف أجهزة القوات العراقية في سبع من أصل 18 محافظة، طالتها الاحتجاجات.

ويوم الخميس، عادت التظاهرات فخرجت مجموعات كبيرة من المتظاهرين، في ساحة التحرير وسط بغداد رافعة الأعلام العراقية وتهتف ضد السياسيين الفاسدين، وتطالب بالكشف عن القناصة الذين قتلوا المتظاهرين.

واستخدمت القوات الأمنية العراقية ليل الخميس الجمعة خراطيم المياه، لتفريق متظاهرين مناهضين للحكومة عند مدخل المنطقة الخضراء في وسط العاصمة بغداد، والتي تضم مقارا رسمية ودبلوماسية.

رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، تعهد بإجراء تعديل وزاري هذا الأسبوع.

قتل 24 متظاهراً وجرح 2047، في بغداد وجنوب العراق مع استئناف الحركة الاحتجاجية، التي أسفرت منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر، عن مقتل أكثر من 150 شخصا.، حسب ما أعلنت «المفوضية العراقية لحقوق الإنسان» في بيان.

                         

             

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ذكرت الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع انه في ظل الأوضاع السياسية الداخلية في إسرائيل واستمرار محاولاتها منع التمركز العسكري الإيراني في سورية وتصريحات إيران بالرد على هجمات إسرائيلية سابقة، فإن ذلك يبقي الاحتمالات مفتوحة، بحسب تحليلات إسرائيلية، على تدهور الأوضاع إلى مواجهات، في الجبهتين الشمالية والجنوبية.

واعتبر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي أن الوضع على "الجبهات المختلفة" التي "تشكل تهديدًا أمنيًا" على إسرائيل، هش ومتوتر، وحذر من احتمال "الانزلاق إلى حرب خلال الفترة المقبلة، في ظل التغيرات الإقليمية الحاصلة"، فيما عرض خطة جديدة متعددة السنوات للجيش الإسرائيلي، تشمل شراء "معدات قتالية ذات قدرة تدميرية، وتحسين الوسائل الدفاعية، للتصدي للطائرات المسيرة في المنطقتين الشمالية والجنوبية".

ونقلت عن قائد قاعدة "رامون" لسلاح الجو الإسرائيلي، العقيد "ج"، إن العام الحالي شهد أكثر عدد من الغارات في الشرق الأوسط في إطار ما يصفه الجيش الإسرائيلي بـ"المعركة بين حربين"، بزعم أنها تبعد احتمال نشوب حرب، رغم أنها قد تقرب حربا بسبب عدوانيتها الشديدة، مثل الغارات التي ينفذها الطيران الحربي الإسرائيلي ضد إيران وحزب الله في سورية والعراق خصوصا.

كما ذكرت ان النيابة العامة الإسرائيلية تتجه إلى اتهام رئيس الحكومة الإسرائيلية، المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، بتلقي رشى وخيانة الأمانة والاحتيال، وذلك في أعقاب انتهاء جلسات الاستماع لطعونه في ملفات الفساد التي يشتبه بتورطه فيها، وذكرت القناة 13 في التلفزيون الإسرائيلي أن التوصية التي تبلورت لدى مكتب المدعي العام الإسرائيلي، بعد الاستماع للطعون التي قدمها محامو نتنياهو خلال جلسات الاستماع التي عقدت مؤخرًا، تطالب بتقديم ضده لائحة اتهام بتلقي رشى وخيانة الأمانة والاحتيال.

ومع انسداد أفق التوصل إلى مخرج للأزمة السياسية التي تواجهها إسرائيل بعد جولتين انتخابيتين لم تأتيا بنتائج حاسمة توفر أغلبية كافية في الكنيست لتشكيل ائتلاف حكومي، ازداد التوقعات بالتوجه لانتخابات ثالثة، فيما أشارت الصحف إلى أن "كاحول لافان" تدرس تقديم عرض لليكود، قد يقود إلى تسوية قد تؤدي إلى تشكيل حكومة وحدة.

جولة قتالية وشيكة

في ظل الأوضاع السياسية الداخلية في إسرائيل واستمرار محاولاتها منع التمركز العسكري الإيراني في سورية وتصريحات إيران بالرد على هجمات إسرائيلية سابقة، فإن ذلك يبقي الاحتمالات مفتوحة، بحسب تحليلات إسرائيلية، على تدهور الأوضاع إلى مواجهات، في الجبهتين الشمالية والجنوبية.

وكتب المحلل العسكري لصحيفة هآرتس عاموس هرئيل أن الجولة قادمة سواء عاجلا أم آجلا، وأضاف أن طهران ألمحت في عدة مناسبات أن "الحساب" لا يزال مفتوحا مع إسرائيل بسبب الهجمات السابقة، مشيرا إلى أن إيران وضعت "معادلة" جديدة، ترد عسكريا بموجبها على كل هجوم إسرائيل، كما حصل في نهاية آب/ أغسطس ومطلع أيلول/ سبتمبر، وبحسبه فإن الجولة القتالية القادمة باتت وشيكة وربما تحصل نتيجة إحباط إسرائيل لـ"خطة انتقامية" إيرانية، أو بسبب مبادرة الجيش الإسرائيلي إلى عملية ضد تعاظم القوة الإيرانية في مناطق نقل الأسلحة إلى حزب الله.

ويشير إلى أن التقديرات تتأكد من واقع عدم الاستقرار في ساحات مختلفة قد يستمر لفترة طويلة، علاوة على التأثيرات المتبادلة، وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، قد "حذر" من أن الأوضاع على الجبهتين الشمالية والجنوبية "متوترة وهشّة"، وأنها من الممكن أن تتدهور إلى مواجهات رغم أن "أعداء إسرائيل" ليسوا معنيين بالحرب، على حد تعبيره.

وبحسب الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية، فإن تصاعد التوتر في الشمال قد يتسبب باحتكاكات عسكرية في الجنوب، حيث أنه بالرغم من أن حركة حماس تسعى للاستقرار وتجنب الحرب، فإن حركة الجهاد الإسلامي تعتبر "لاعبا حرا" لها اعتباراتها الخاصة، ولا يقلقها حجم الأضرار التي قد تحصل لقطاع غزة نتيجة تدهور الأوضاع إلى مواجهة عسكرية أخرى، وكتب هرئيل أنه لا يمكن على هذه الخلفية تجاهل الوضع السياسي الداخلي في إسرائيل، مشيرا إلى أن اللاعبين المركزيين في المفاوضات الائتلافية، الرئيس رؤوفين ريفلين ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ورئيس "كاحول لافان" بيني غانتس، يكثرون الحديث بلهجة قاتمة عن تغيير حقيقي في الوضع الأمني، والتلميح بأن "الإسرائيليين ليسوا مدركين لخطورة الوضع".

وكان نتنياهو لدى إعادة التفويض بتشكيل الحكومة إلى ريفلين، قد حاول اتهام غانتس بتجاهل هذه الأخطار، وادعى أنه واصل رفضه مناقشة تشكيل حكومة وحدة حتى بعد أن استجاب نتنياهو لطلبه الاجتماع مع رئيس أركان الجيش الذي عرض عليه (على غانتس) مجمل التحديات والتهديدات التي تواجهها إسرائيل.

كوخافي: الوضع على الجبهات هش ومتوتر وتصاعد احتمال الحرب

اعتبر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أن الوضع على "الجبهات المختلفة" التي "تشكل تهديدًا أمنيًا" على إسرائيل، هش ومتوتر، وحذر من احتمال "الانزلاق إلى حرب خلال الفترة المقبلة، في ظل التغيرات الإقليمية الحاصلة"، فيما عرض خطة جديدة متعددة السنوات للجيش الإسرائيلي، تشمل شراء "معدات قتالية ذات قدرة تدميرية، وتحسين الوسائل الدفاعية، للتصدي للطائرات المسيرة في المنطقتين الشمالية والجنوبية".

وأشار الموقع الإلكتروني للقناة 12 "ماكو"، إلى أن الخطة أعدت بهدف "تحسين القدرات الهجومية والدفاعية للجيش، في ظل التغير الكبير الذي حدث في الآونة الأخيرة في طبيعة التهديدات في المنطقة"، ولفت الموقع إلى أن عملية صياغة الخطة الجديدة التي سيتم تنفيذها خلال السنوات الخمس القادمة، "تضمنت تحقيقًا متعمقًا في نقاط القوة ونقاط الضعف في الجيش، وإنشاء فرق محددة وفرق فرعية، وورش عمل لتصميم الخطط بمشاركة منتدى هيئة الأركان العامة".

وقال كوخافي إن "إسرائيل تواجه عددًا كبيرًا من الجبهات والأعداء في الوقت نفسه"، وأضاف أن الوضع في "القطاعين الشمالي والجنوبي، متوتر وهش، وقد يتدهور إلى صراع، على الرغم من أن أعدائنا لا يرغبون في خوض حرب، لكن التغييرات الأمنية أدت إلى استعدادات متواصلة، وعلى ضوء ذلك، سارع الجيش الإسرائيلي في عملية التحضير خلال الأشهر الأخيرة".

ضابط إسرائيلي: قدرات دفاعية في لبنان ستصعّب تحليقنا بسمائه

أشار قائد قاعدة "رامون" لسلاح الجو الإسرائيلي، العقيد "ج"، إن العام الحالي شهد أكثر عدد من الغارات في الشرق الأوسط في إطار ما يصفه الجيش الإسرائيلي بـ"المعركة بين حربين"، بزعم أنها تبعد احتمال نشوب حرب، رغم أنها قد تقرب حربا بسبب عدوانيتها الشديدة، مثل الغارات التي ينفذها الطيران الحربي الإسرائيلي ضد إيران وحزب الله في سورية والعراق خصوصا.

 وقال "ج" في مقابلة معه نشرت مقاطع منها صحيفة "اسرائيل اليوم" إنه "اعتقدنا في بداية السنة الأخيرة أن سلاح الجو سيضطر إلى خفض عملياته في أنحاء الشرق الأوسط، لكن الواقع والمصالح أثبتت غير ذلك. وكانت هذه أكثر سنة جرت فيها العمليات العسكرية الأكثر كثافة منذ بدأت المعركة بين الحربين، وشملت مئات الهجمات".

واعتبر "ج" أن "الواقع أملى شيئا آخر بكل بساطة. ووتيرة عملياتنا نابعة من تحديات يضعها أمامنا الجانب الآخر"، وقالت الصحيفة إن قاعدة "رامون" خرجت منها نسبة عالية من الطائرات التي نفذت غارات. ورغم هذه العدوانية الإسرائيلية، إلا أن "ج" اعتبر أن "كميات الصواريخ أرض – أرض التي تم إطلاقها من سورية في السنة الأخيرة لا مثيل لها ولا حتى في الحروب. وقد تم إطلاق مئات الصواريخ. وهم يطلقون كل ما بحوزتهم"، وتابع أنه في حال وصول منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس 300"، لاعتراض الطائرات، إلى سورية وتصبح عملانية، فإنه "وقت الحاجة سنعرف مواجهتها بصورة جيدة. ونضطر إلى العمل طبعا من أجل ألا تمس بحرية عملنا" في الأجواء السورية.

وحسب "ج"، فإن سلاح الجو الإسرائيلي أوقف غارات وشيكة، وكانت الطائرات الحربية في طريقها إلى شنها، بعد دخول طائرات روسية إلى مجال جوب معين، أو لأنه كان هناك تخوفا لوقوع إصابات كثيرة.

النيابة تتجه لاتهام نتنياهو بتلقي رشى وخيانة الأمانة والاحتيال

تتجه النيابة العامة الإسرائيلية إلى اتهام رئيس الحكومة الإسرائيلية، المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، بتلقي رشى وخيانة الأمانة والاحتيال، وذلك في أعقاب انتهاء جلسات الاستماع لطعونه في ملفات الفساد التي يشتبه بتورطه فيها، وذكرت القناة 13 في التلفزيون الإسرائيلي أن التوصية التي تبلورت لدى مكتب المدعي العام الإسرائيلي، بعد الاستماع للطعون التي قدمها محامو نتنياهو خلال جلسات الاستماع التي عقدت مؤخرًا، تطالب بتقديم ضده لائحة اتهام بتلقي رشى وخيانة الأمانة والاحتيال.

وأوضحت القناة أن النيابة ستوصي المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، بتقديم لائحة اتهام بتلقي رشى في إطار التحقيق بـ"الملف 4000"، المتعلق بالاشتباه بمنح نتنياهو امتيازات لشركة "بيزك" ومالكها، مقابل حصوله على تغطية إيجابية في موقع "واللا" الإخباري، وأضافت أن توصية النيابة العامة للمستشار القضائي للحكومة، ستتضمن اتهام نتنياهو يـ"خيانة الأمانة" والاحتيال، في إطار التحقيق بـ"الملف 1000" المشتبه فيه نتنياهو وزوجته ونجله بتلقي منافع وهدايا من رجال أعمال مقابل تسهيلات، و"الملف 2000"، المتعلق بمحادثات بين نتنياهو وناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس.

وتعتزم وزارة القضاء الإسرائيلية، اتخاذ قرار بشأن ملفات الفساد ضد نتنياهو، بحلول منتصف الشهر المقبل، بحسب ترجيحات وردت في وقت سابق عن القناة 12 الإسرائيلية.

الحكومة الاسرائيلية

"كاحول لافان" لنتنياهو: رئاسة الحكومة أولا أو تمثيل كتلة اليمين

مع انسداد أفق التوصل إلى مخرج للأزمة السياسية التي تواجهها إسرائيل بعد جولتين انتخابيتين لم تأتيا بنتائج حاسمة توفر أغلبية كافية في الكنيست لتشكيل ائتلاف حكومي، ازداد التوقعات بالتوجه لانتخابات ثالثة، فيما أشار تقرير صحافي إلى أن "كاحول لافان" تدرس تقديم عرض لليكود، قد يقود إلى تسوية قد تؤدي إلى تشكيل حكومة وحدة.

وبعد نحو 24 ساعة من تكليف الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفيلن، لرئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس، بمهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية اللاحقة، كشف تقرير للقناة 12 الإسرائيلية، أن الأخير يدس عرض تسوية على الليكود من شأنها أن تؤدي إلى انفراجة بالمشهد السياسي الإسرائيلي.

وقالت القناة إن العرض الذي يدرسه غانتس قبل عرضه على الليكود يقترح على نتنياهو التنازل عن أحد الشرطين الصعبين اللذين حددهما للمشاركة في حكومة تضم "كاحول لافان"، وهما أن يتولى رئاسة الحكومة أولا بموجب اتفاق تناوب مع "كاحول لافان"، والشرط الثاني يتمثل بتمسكه بـ"كتلة اليمين" وإصراره على التفاوض باسم جميع مركبات الكتلة، وبموجب مقترح التسوية الذي بدأ طاقم تفاوض "كاحول لافان" بالعمل على صياغته عقب تكليف غانتس، سيكون نتنياهو مخيرًا إما بالتخلي عن شراكته بـ"كتلة اليمين"، وتولي رئاسة الحكومة أولا، وإما القبول بحكومة وحدة واسعة مع "كاحول لافان" تضم شركائه في كتلة اليمين، على أن يتولى المنصب ثانيًا بموجب اتفاق تناوب مع غانتس.

 ولفتت القناة إلى أن الهدف من هذا العرض هو توجيه رسالة مباشرة لنتنياهو تدعوه للتخلي عن تعنته، والتنازل عن الشروط "التعجيزية" التي حددها للمشاركة في حكومة مع "كاحول لافان"، وأشارت إلى إدراك قيادات "كاحول لافان" أن تنازل نتنياهو عن أحد الشرطين ليس ضمانة لتشكيل الحكومة، وإنما مؤشرات على جدية نتنياهو وتمسكه بخيار الوحدة.

احتمالات تشكيل حكومة غانتس ضئيلة وشبه مستحيلة: مع تكليف رئيس "كاحول لافان" بيني غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، بات من الواضح أن المهمة ليست سهلة، وتكاد تكون شبه مستحيلة.

وفي حين ذهبت تحليلات إلى أن موقف المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، سيلعب دورا كبيرا في احتمالات تشكيل الحكومة وتجنب انتخابات ثالثة، فإن تحليلات أخرى ذهبت إلى جملة من السيناريوهات التي تبقى قيد التساؤل، وكتب المحلل السياسي يوسي فيرتر في صحيفة هآرتس أن احتمالات تشكيل حكومة ضئيلة، وتقترب من الصفر، ومن المؤكد أنه في حال تشكيلها ستكون أيامها قصيرة، وفي حال لم تتفكك كتلة اليمين، فإن غانتس لا يمكنه الاعتماد على أحد في تشكيل الحكومة باستثناء مندلبليت.

وكتب أنه مرت 11 سنة و5 معارك انتخابية قبل أن يكلف الرئيس الإسرائيلي سياسيا غير بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة (بيني غانتس)، "تبدل خلالها رؤساء ورؤساء أركان للجيش وقضاة وعمداء، وولد أطفال وتطورت الهواتف الذكية وأطلقت مركبات فضائية"، واعتبر أن غانتس وجه رسالتين في خطابه، الأولى تهديد لنتنياهو بأن الشعب سيحاسبه إذا وضع مصلحته الشخصية والقضائية قبل مصلحة الجميع في حال أصر على التناوب؛ والثانية موجهة إلى "الشريك الاستراتيجي"، أفيغدور ليبرمان، الذي تعهد مرة أخرى بتشكيل "حكومة وحدة ليبرالية".

وبحسبه، فإن ليبرمان بات مهما جدا بالنسبة للمكلف بتشكيل الحكومة، وتوقع أن تشهد الأيام المقبلة تقدما في المفاوضات الائتلافية بين "كاحول لافان" و"اسرائيل بيتنا"، وفي الوقت نفسه سيتم إيلاء الاهتمام لحزب "العمل – غيشر" كشريك محتمل في ائتلاف غانتس.

نتنياهو يتمسك بـ"كتلة اليمين" وجولة مفاوضات جديدة مع "كاحول لافان": أكد حزب الليكود في بيان صدر عنه، مساء اليوم، الأربعاء، عن تمسكه بالشراكة مع كتلة اليمين، التي تمثل 55 عضو كنيست، وكان رئيس الحكومة المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، قد أعلن عن تشكيلها في أعقاب النتائج التي أفرزتها الانتخابات الأخيرة.

يأتي ذلك فيما استجاب الليكود إلى دعوة جديدة من قائمة "كاحول لافان" إلى استئناف المفاوضات الثنائية بين الطرفين، في محاولة أخرى لتشكيل حكومة وحدة، فيما يُنتظر أن يسلم الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، في وقت لاحق من مساء اليوم، رئيس القائمة، بيني غانتس، التفويض لتشكيل الحكومة.

وكان نتنياهو قد اجتمع في وقت سابق اليوم، مع قادة الأحزاب المشكلة لكتلة اليمين ("البيت اليهودي"، "اليمين الجديد"، "شاس" و"يهدوت هتوراه")، في مكتب رئيس الحكومة في مدينة القدس، لتنسيق المواقف قبل خوض جولة جديدة من المفاوضات، وجاء في بيان صدر عن الليكود، في أعقاب اجتماع نتنياهو بقادة الكتلة، أنه تم الاتفاق على أن يواصل عضوي طاقم المفاوضات، الوزيرين زئيف إلكين وياريف ليفين، تمثيل كتلة اليمين في المفاوضات المستقبلة مع "كاحول لافان".

"انتخابات جديدة لن تشكل مخرجا للأزمة السياسية في إسرائيل": بيّن استطلاع للرأي أجرته القناة 13 في التلفزيون الإسرائيلي، أنه إذا ما أجريت انتخابات جديدة اليوم، سيتصدر "كاحول لافان"، بفارق مقعد عن الليكود الذي يحل ثانيًا، فيما يفشل معسكر بنيامين نتنياهو، ومعسكر بيني غانتس، في تحصيل أغلبية 61 عضو كنيست، تمكنه من تشكيل حكومة.

جاء ذلك بالتزامن مع إعلان الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، إنه سيكلف رسميًا، يوم غد، الأربعاء، غانتس، بمهمة تشكيل الكحومة، وذلك بعد فشل رئيس الحكومة المنتهية ولايته، نتنياهو، في تشكيل ائتلاف حكومي، وذلك للمرة الثانية بعد انتخابات نيسان/أبريل الماضي، ووفقًا لنتائج الاستطلاع تحصل قائمة "كاحول لافان" على 34 مقعدًا (ارتفع تمثيلها بمقعد إضافي مقارنة مع نتائج انتخابات أيلول/ سبتمبر الماضي)، فيما تحصل قائمة حزب الليكود على 33 مقعدًا (حصلت على 32 مقعدًا في الانتخابات الأخيرة).

وفي المرتبة الثالثة تحل القائمة المشتركة التي تحصل على 13 مقعدًا وتحافظ على تمثيلها البرلماني، في حين يحصل "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 8 مقاعد، علما بأنه حصل في الانتخابات الأخيرة 9 مقاعد. 

                                       الملف اللبناني    

التظاهرات والاحتجاجات المستمرة في معظم المناطق اللبنانية والتي يرافقها قطع للطرقات والمساعي الرئاسية والحكومية للوصول الى حلول ترضي الشعب اللبناني، من ابرز العناوين التي تابعتها الصحف اللبنانية الصادرة هذا الاسبوع.

ابرزت الصحف الاصلاحات التي اقرها مجلس الوزراء، واعلنها الرئيس سعد الحريري، قبل نهاية مهلة الـ72 ساعة ، وقد حرص بعد جلسة مجلس الوزراء على الاعلان بنفسه عن بعض الاجراءات، قبل تلاوة البيان الرسمي الذي تضمّن "الورقة الانقاذية" المكونة من 24 بنداً.

ونقلت الصحف عن الرئيس نبيه برّي قوله أمام زواره أن "الأهم هو جوّ الحراك الذي لم يكُن طائفياً ولا مناطقياً، بل عبّر عن كل لبنان"، وأن "هذا الجوّ كان في الإمكان الإستفادة منه لجهة طرح المسائل الأكثر أهمية، لا سيما في موضوع الدولة المدنية وقانون الإنتخابات".

رئيس الجمهورية دعا خلال رسالة وجهها الى اللبنانيين، كي يكونوا المراقبين لتنفيذ الإصلاحات، مؤكداً للمعتصمين والمتظاهرين انه على استعداد للقاء بممثلين عنهم للاستماع الى مطالبهم، وفتح حوار بناء يوصل الى نتيجة عملية وتحديد الخيارات التي توصلنا الى أفضل النتائج.

ونقلت الصحف عن ساحات الحراك رفضها للورقة الحكومية الاصلاحية، وللدعوة التي وجهها الرئيس عون.

ونقلت الصحف عن بعض المواطنين دعوتهم الجيش والقوى الامنية لفتح الطرقات.

وابرزت صحف نهاية الاسبوع كلمة أمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله التي اكد فيها،  «أننا نمرّ بأوضاع حساسة ودقيقة وأن هذا الأمر يتطلّب الكلام بمسؤولية، مذكراً بخطابه السابق حول عفوية الحراك الشعبي»، وشدّد على أن «الحراك حقق حتى الآن إيجابيات تجب المحافظة عليها إذ فرض على الحكومة أن تقرّ موازنة بلا ضرائب ولا رسوم، كما أصدرت ورقة الإصلاحات المهمة جداً وغير المسبوقة»، وحذّر من أنّ هناك فئة ترتبط بأجهزة مخابرات أجنبية وهناك شخصيات وجهات تعتبر أنها تدير وتموّل الحراك وبعضها من الفاسدين، بل من الأشد فساداً ولديّ أسماء لكلّ هذه الفئات، وأشار الى أنّ «معطياتنا تقول إنّ الوضع في لبنان دخل في دائرة الاستهداف السياسي الإقليمي والدولي».

الحراك الشعبي

يتواصل الحراك المطلبي في بيروت ومختلف المناطق اللبنانية من الشمال الى الجنوب مروراً بالبقاع وجبل لبنان تحت عنوان مطالبة الحكومة بالاستقالة ورحيل الطبقة السياسية ومحاسبتها.

رئيس حزب "القوات" سمير جعجع  اعلن استقالة وزراء القوات من الحكومة والذهاب إلى المعارضة البرلمانية والسياسية.

مجلس الوزراء والاصلاحات

اجتمع مجلس الوزراء في بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري وأقر جملة قرارات لإصلاح الوضع الاقتصادي والمالي والاجتماعي.

وأكد الحريري في كلمة له بعد الجلسة ان "الموازنة بعجز 0.6 من دون اي ضرائب". واعلن عن "حفض موازنة مجلس الجنوب والإعمار بنسبة 70 ، خفض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50 ، 160 مليون دولار لدعم القروض السكنية، إعداد مشروع قانون لاستعادة الأموال المنهوبة وقانون لإنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد والغاء وزارة الاعلام ووضع خطة لإلغاء المؤسسات غير الضرورية، إقرار المشاريع الاولى من سيدر لخلق فرص عمل خلال الـ 5 سنوات المقبلة"، وتابع: "القرارات التي اتخذناها لا تحقق مطالبكم، ولن أطلب منكم التوقف عن التظاهر ولا أسمح بتهديدكم وعلى الدولة حمايتكم لأنكم البوصلة".

ثم تلا أمين عام مجلس الوزراء محمود مكية، الإصلاحات التي تمّ اقرارها أبرزها الاسراع في تطبيق مندرجات مؤتمر سيدر، البدء بإشراك القطاع الخاص في شركتي الخلوي، إعادة إطلاق مشاريع اليسار والينور، إشراك القطاع الخاص في طيران الشرق الأوسط كازينو لبنان مرفأ بيروت ادارة حصر التبغ والتنباك ومنشآت النفط، تكليف وزارة المال القيام بجردة لكل العقارات المملوكة من الدولة وتقديم اقتراح للاستفادة منها خلال 3 أشهر، فرض ضريبة دخل على المصارف لسنة واحدة في العام 2020، تأمين الكهرباء بدءاً من النصف الثاني من العام 2020 وتصفير العجز، تعزيز الشفافية والحد من الفساد من خلال إقرار سلة من الاجراءات قبل 30-12-2019، العمل على اقرار مشروع قانون العفو العام، الموافقة على مشروع قانون موازنة العام 2020 والرئيس عون وقع مرسوم إحالة الموازنة الى المجلس النيابي.

الجلسة غاب عنها وزراء القوات اللبنانية الذين قدموا استقالتهم.

واتصل الرئيس الحريري بقائد الجيش العماد جوزف عون ‏وعرض معه التطورات الأمنية. ‏وشدد خلال الاتصال على وجوب حماية المتظاهرين وعدم السماح بالمساس بأي منهم، مع تأكيد ‏وجوب فتح الطرق إفساحاً في المجال لحرية تنقل المواطنين في كل المناطق وتأمين الخدمات ‏الصحية والمعيشية.

الرئيس نبيه برّي كرر أمام زواره أن "الأهم هو جوّ الحراك الذي لم يكُن طائفياً ولا مناطقياً، بل عبّر عن كل لبنان"، وأن "هذا الجوّ كان في الإمكان الإستفادة منه لجهة طرح المسائل الأكثر أهمية، لا سيما في موضوع الدولة المدنية وقانون الإنتخابات". وعن الورقة الإقتصادية قال برّي إنها "مهمّة والعبرة في التنفيذ السريع، خصوصاً أن الحكومة وضعت لنفسها مواعيد محددة، وعليها أن تلتزِم بها".

ساحات الحراك أعلنت رفضها للورقة الحكومية الاصلاحية واعتبرتها دون تطلعات المتظاهرين الذين بقوا على شعاراتهم المنادية باستقالة الحكومة.

وأصدر الجيش بياناً عبر حسابه على تويتر متوجّهاً الى المتظاهرين، قائلاً الجيش يقف إلى جانبكم في مطالبكم الحياتية المحقة، وهو ملتزم حماية حرية التعبير والتظاهر السلمي بعيداً عن إقفال الطرق والتضييق على المواطنين واستغلالكم للقيام بأعمال شغب . وأضاف: جنودنا منتشرون على الأراضي اللبنانية كافة على مدار الساعة لمواكبة تحرّككم السلمي وحمايتكم في هذه المرحلة الدقيقة وهم بين أهلهم. وتابع الجيش: لم نألُ جهداً في الأيام الماضية في التواصل مع كل الأفرقاء المعنيين للحؤول دون حصول احتكاك أو تصادم بين المواطنين.

البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي دعا رئيس الجمهورية "المؤتمن على الدستور الى البدء فوراً بالمشاورات مع القادة السياسيين ورؤساء الطوائف لاتخاذ القرارات الملائمة بشأن مطالب الشعب فاستمرار شلل الحياة العامة في البلاد سيؤدي الى انهيار مالي واقتصادي ما يرتد سلبا على الشعب".

مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان اعرب في بيان، عن أمل دار الفتوى في أن "تكون المقررات الأخيرة لمجلس الوزراء بداية للإصلاح المنشود"، ومقدّراً "موقف الجيش اللبناني في المحافظة على امن وسلامة المتظاهرين، وفي الدفاع عن الممتلكات الخاصة والعامة".

رئيس الجمهورية أكد خلال رسالة وجهها الى اللبنانيين، ضرورة اعادة النظر بالواقع الحكومي الحالي، كي تتمكن السلطة التنفيذية من متابعة مسؤولياتها، من خلال الاصول الدستورية المعمول بها.

ودعا اللبنانيين جميعاً كي يكونوا المراقبين لتنفيذ الإصلاحات، ولفت الى ان تغيير النظام لا يتم في الساحات بل من خلال المؤسسات الدستورية، مؤكداً للمعتصمين والمتظاهرين انه على استعداد للقاء بممثلين عنهم للاستماع الى مطالبهم، وفتح حوار بناء يوصل الى نتيجة عملية وتحديد الخيارات التي توصلنا الى أفضل النتائج.

السيد نصرالله

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله «أننا نمرّ بأوضاع حساسة ودقيقة وأن هذا الأمر يتطلّب الكلام بمسؤولية، مذكراً بخطابه السابق حول عفوية الحراك الشعبي»، وشدّد على أن «الحراك حقق حتى الآن إيجابيات تجب المحافظة عليها إذ فرض على الحكومة أن تقرّ موازنة بلا ضرائب ولا رسوم، كما أصدرت ورقة الإصلاحات المهمة جداً وغير المسبوقة»، وحذّر من أنّ هناك فئة ترتبط بأجهزة مخابرات أجنبية وهناك شخصيات وجهات تعتبر أنها تدير وتموّل الحراك وبعضها من الفاسدين، بل من الأشد فساداً ولديّ أسماء لكلّ هذه الفئات، وأشار الى أنّ «معطياتنا تقول إنّ الوضع في لبنان دخل في دائرة الاستهداف السياسي الإقليمي والدولي».

وفي كلمة له حول التطورات الأخيرة وصف الورقة الإصلاحية بالخطوة المتقدمة جداً، إلا أنّ البعض يسخّفها ما خلق بعض الشبهات، وأكد أنّ «هذه الورقة ليست وعوداً بل هي للتنفيذ ولن تكون حبراً على ورق، والحكومة مصمّمة على تنفيذ قراراتها ضمن المهل الزمنية المحدّدة». كما رأى أنّ من أهمّ القوانين التي طُرحت هي استعادة الأموال المنهوبة ومشروع قانون عدم التهرّب الضريبي ومكافحة الفساد».

ولفت الى أنّ «الرئيس عون فتح الباب أمام الحراك للحوار والنقاش في عناوين عديدة، لكن بعض وسائل الإعلام عملت على تحريف كلامه». مؤكداً أنّ الحلّ يجب أن يقوم على قاعدة عدم الوقوع في الفراغ في المؤسسات والسلطة، وأنّ الفراغ إذا حصل في ظلّ الوضع الاقتصادي المأزوم والتوترات في البلد والإقليم سيؤدّي الى الفوضى والانهيار، وقد يؤدّي إلى عدم دفع الرواتب وخلل أمني وحرب أهلية إذا كان هناك مَن يحضّر لها». مضيفاً «لا نقبل بإسقاط العهد ولا نؤيد استقالة الحكومة ولا انتخابات نيابية مبكرة». ولفت الى أنّ «رفض الحوار مع رئيس الجمهورية يعني وجود استهداف سياسي للبلد وعناصر قوّته».

وتابع: «نحن نحمي البلد من الفراغ الذي سيؤدّي الى الفوضى والانهيار وننظر الى أبعد من البعيد، وديننا وأخلاقنا يوجبان علينا حماية أولادنا وأهلنا بالمقاومة بالدماء والأموال والسياسة، وأن ندفع ضريبة ذلك»، مبيّناً «أن ندفع ضريبة حماية البلد سياسياً أهون من ضريبة دفع الدم». ونصح الأمين العام لحزب الله المتظاهرين باختيار ممثلين وقيادة لهم وتحديد مطالبهم والمفاوضة تحت ضغط الشعب والاحتجاج بشكل إيجابي. وتابع «المطالب التي يتمّ رفعها اليوم ليست مطالب الفقراء، بل هناك جهة من الحراك تقوم بإعداد ورقة للطلب من مجلس الأمن الدولي لإخضاع لبنان للفصل السابع، ويتمّ استخدام بعض الساحات للتصويب على سلاح المقاومة». وكشف عن معلومات تفيد بأنّ الوضع في لبنان دخل في دائرة الاستهداف الإقليمي والدولي والذي يوظّف جهات داخلية، معبّراً عن خشيته وخوفه على البلاد لا على المقاومة، لأنّ هناك معطيات وشكوكاً حول وجود مساعٍ لجرّ البلاد الى حرب أهلية.

وبعد انتهاء الكلمة تجمّع مناصرو حزب الله في مناطق عدة في الجنوب والضاحية وانطلقوا بمسيرات سيارة تأييداً للسيد نصر الله.

ومن جهة ثانية، أُقيم في عدد من المناطق لقاء تضامني مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير الخارجية جبران باسيل أبرزها في جبيل والبترون.

قضائيا

إدعت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون في قرار أصدرته على الرئيس نجيب ميقاتي وابنه ماهر وشقيقه طه وبنك عوده بجرم "الاثراء غير المشروع" في ملف قروض سكنية مدعومة، وأحالتهم على قاضي التحقيق الاول للتحقيق معهم.

ورد الرئيس ميقاتي على الخطوة بقوله: "نعم إنها رسالة والرسالة وصلت، وفحوى الرسالة: طفح الكيل منك يا نجيب ميقاتي ولم نعد قادرين على التحمل. لم تنتخب فخامة الرئيس قبل ثلاث سنوات وسنبدأ بالتعرض لك. تظهر دائماً المدافع عن الدستور والطائف وعن المقامات وخاصة رئيس الحكومة، خلص يجب وضع حد لهذا الموضوع وهناك سيف سيكون فوق رأسك".

                                                         

                                      الملف الاميركي

ابرزت الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع اعلان البيت الأبيض وقف تجديد اشتراكه في صحفيتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست إذ يبدو أنهما لا تروقان للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام: "لم نجدد اشتراكنا (بالصحيفتين). هذا صحيح. سيوفر ذلك الكثير على دافعي الضرائب".

كما لفتت الى ان الرئيس ترامب طالما تعهد بشكل متكرر لسحب القوات الأمريكية من سوريا حيث قال في تغريدة "سنقوم ببطء وحذر بجلب جنودنا العظام وجيشنا إلى الوطن" وقال "لقد حان الوقت للعودة إلى الوطن".

وذكرت أن واشنطن تدرس الإبقاء على المزيد من قواتها في سوريا بل وتبحث تعزيز وضعها العسكري بإرسال دبابات قتالية إلى هناك لحماية حقول النفط، واعتبرت الصحيفة الأمريكية أن هذه الخيارات التي قدمها المسؤولون العسكريون تمثل تحولًا عن الانسحاب الذي أراده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتعديلا للأهداف الأمريكية؛ من مواجهة تنظيم داعش الإرهابي إلى حماية حقول النفط أيضًا في شرق سوريا، وذلك من خلال تعزيز قدرتها العسكرية بقوات إضافية جديدة.

وأشارت إلى أنه في عهد الرئيس دونالد ترامب أصبح عدد القوات الأميركية بالشرق الأوسط الآن يفوق ما كان عليه عندما تولى منصبه، وأنه رغم تعهده بإنهاء "الحروب التي لا تحصى" لا يزال هناك نحو 200 ألف جندي باقين في أماكن متفرقة.

وكشفت عن خطورة الأزمة القانونية والإنسانية الهائلة التي اختار العالم تجاهلها إلى حد كبير بزيارة نادرة أجراها مراسلو الصحيفة هذا الأسبوع إلى سجون للسكان السابقين للمناطق التي كانت تخضع لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي شمال شرق سوريا، وذكرت الصحيفة- في سياق تقرير نشرته، اليوم الخميس- أنه مع انهيار الخلافة المزعومة لـ (داعش) في سوريا، انتهى مصير عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال هناك في معسكرات مزرية وسجون مزدحمة تديرها الميليشيات التي يقودها الأكراد والتي ساندتهم الولايات المتحدة لدحر التنظيم الإرهابي.

وذكرت أن الحروب منذ 11 سبتمبر/أيلول 2001 لم تنته، وأن عدد الجنود الذين أرسلوا إلى الشرق الأوسط في الأشهر الأخيرة كان أكبر من عدد الذين عادوا إلى الوطن، كما أن ترامب لم يفعل الكثير لإنهاء الحروب لأنه ينقل القوات من صراع إلى آخر، وأضافت أن عشرات الآلاف من الجنود الأميركيين لا يزالون منتشرين في جميع أنحاء العالم، بعضهم في مناطق حرب مثل الصومال وأفغانستان والعراق وسوريا، وقدر التقرير عدد الجنود الأميركيين المنتشرين فيما وراء البحار الآن بمئتي ألف موزعين كالتالي:

وأعلنت لجنة الأخلاقيات بمجلس النواب الأمريكي، عن فتح تحقيق في مزاعم تورط النائبة الديمقراطية كاتى هيل، عن ولاية كالفورنيا، في علاقة غير مناسبة مع أحد العاملين بالكونجرس فيما قد يمثل انتهاكا لقواعد مجلس النواب.

ترامب يلغي اشتراك نيويورك تايمز وواشنطن بوست

أعلن البيت الأبيض وقف تجديد اشتراكه في صحفيتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست إذ يبدو أنهما لا تروقان للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام: "لم نجدد اشتراكنا (بالصحيفتين). هذا صحيح. سيوفر ذلك الكثير على دافعي الضرائب".

وقال ترامب لشبكة "فوكس نيوز" التي يشاهدها يوميا ويعتمد على تغطيتها التي تعد مؤيدة له بمعظمها إنه لا يريد الحصول على الصحفيتين واصفا إياهما بـ"الزائفتين".

بدورها، قالت غريشام لصحيفة "وول ستريت جورنال" إن البيت الأبيض يخطط للطلب من جميع الوكالات الفدرالية إلغاء اشتراكاتها في الصحيفتين، وقال رئيس رابطة مراسلي البيت الأبيض جوناثان كارل لـ"وول ستريت جورنال": "لا شك لدي بأن المراسلين الذين يعملون بجد في نيويورك تايمز وواشنطن بوست سيواصلون عملهم الصحافي عالي الجودة بغض النظر عن إقرار الرئيس بأنه يقرأهما أم لا"، وأضاف أن "التظاهر بتجاهل عمل الصحافة الحرة لن يجعل الأخبار تختفي أو يوقف الصحافيين عن إيصال المعلومات لعامة الناس ومحاسبة من هم في السلطة".

ترامب لا يستطيع إخراج أمريكا من الشرق الأوسط

لماذا يجد الرئيس دونالد ترامب صعوبة في سحب القوات الأمريكية من الشرق الأوسط؟ تقول صحيفة واشنطن بوست إن السبب متعلق بالسياسة والقرارات المتعجلة والجدل المتزايد بين المحاربين القدماء الذي تشير استطلاعات الرأي أن وجود القوات الأمريكية في العراق وسوريا وأفغانستان لا يستحق كل العناء.

واضافت أن الرئيس ترامب طالما تعهد بشكل متكرر لسحب القوات الأمريكية من سوريا حيث قال في تغريدة "نقوم ببطء وحذر بجلب جنودنا العظام وجيشنا إلى الوطن" وقال "لقد حان الوقت للعودة إلى الوطن" وفي تغريدة أنه :سيحضر الجنود إلى الوطن” وبدا أن كلام الرئيس ليس مثل الفعل، ففي الوقت الذي قال فيه إنه سيسحب القوات من سوريا أعلنت وزارة الدفاع عن إرسال 1.800 من القوات إلى السعودية. ثم أعلن مارك إسبر، وزير الدفاع عن سحب ألف جندي من سوريا إلى العراق مما يعني أنهم لن يعودوا إلى أمريكا، ثم عاد وقال إن الجنود الأمريكيين في سوريا لن يخرجوا كلهم منها. وقال أثناء زيارته إلى أفغانستان أنه سيتم الاحتفاظ بقوة صغيرة لحماية حقول النفط من تنظيم الدولة وغيرهم ممن سيحاولون استخدام موارده لتمويل نشاطاتهم الخبيثة.

 وعلقت على أن التحول المستمر في خطط نقل القوات بالمنطقة يأتي وسط النقاش حول طبيعة وجودها هناك. ذلك أن حياة الجنود تعرضت للخطر بدون منافع حقيقية على أمريكا، كما أن وجودها لم يؤد لتغيير الظروف على الأرض وإنهاء النزاعات في المنطقة. إلا أن قرارات ترامب سحب القوات أظهر أنها تؤدي لتخريب أولويات أمريكا بالمنطقة. ففي أفغانستان قال إسبر أن عدد القوات الأمريكية هناك تم تخفيضه بحوالي 2.000 نسمة، ومع أن المحادثات مع طالبان قد انهارت إلا أنها تكتشف أن واحدا من مطالبها، وهو رحيل القوات الأمريكية يحدث بدون اتفاق.

 

أما في سوريا فقد أدى سحب الدعم عن المقاتلين الأكراد إلى التدخل التركي وتوسع تأثير الحكومة السورية والروس وعودة محتملة لتنظيم داعش.

أمريكا تدرس تعزيز وضعها العسكري في سوريا لحماية حقول النفط

 ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن واشنطن تدرس الإبقاء على المزيد من قواتها في سوريا بل وتبحث تعزيز وضعها العسكري بإرسال دبابات قتالية إلى هناك لحماية حقول النفط، واعتبرت الصحيفة الأمريكية أن هذه الخيارات التي قدمها المسؤولون العسكريون تمثل تحولًا عن الانسحاب الذي أراده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتعديلا للأهداف الأمريكية؛ من مواجهة تنظيم داعش الإرهابي إلى حماية حقول النفط أيضًا في شرق سوريا، وذلك من خلال تعزيز قدرتها العسكرية بقوات إضافية جديدة.

ونقلت الصحيفة - في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة - عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن البيت الأبيض يدرس خيارات للإبقاء على نحو 500 جندي أمريكي شمال شرق سوريا وإرسال عشرات من دبابات القتال وغيرها من العتاد العسكري، في مجموعة من السيناريوهات الأحدث التي أعقبت قرار ترامب هذا الشهر بسحب جميع القوات من هناك، وأفادت الصحيفة بأن واشنطن تعتبر هذه الحقول النفطية بمثابة ورقة نفوذ محتملة في المفاوضات المستقبلية بشأن سوريا.

وأكد ترامب في تغريدة كتبها على موقع /تويتر/ للتواصل الاجتماعي أمس أنه "لن نسمح مطلقًا بإعادة سيطرة داعش على تلك الحقول".

ونسبت (وول ستريت جورنال) إلى السيناتور الجمهوري لينزي جراهام، القول إن "هناك خطة قيد الإعداد من هيئة الأركان المشتركة أعتقد أنها قد تنجح، قد تتيح لنا ما نريد لمنع داعش من العودة للظهور ومنع إيران من الاستيلاء على النفط، ومنع داعش من الاستيلاء على النفط.. أشعر إلى حد ما بأن خطة يجري إعدادها ستلبي أهدافنا الجوهرية في سوريا".

عدد القوات الأميركية المنتشرة بالعالم الآن نحو 200 ألف

أشار تقرير بصحيفة نيويورك تايمز إلى أنه في عهد الرئيس دونالد ترامب أصبح عدد القوات الأميركية بالشرق الأوسط الآن يفوق ما كان عليه عندما تولى منصبه، وأنه رغم تعهده بإنهاء "الحروب التي لا تحصى" لا يزال هناك نحو 200 ألف جندي باقين في أماكن متفرقة.

وذكرت أن الحروب منذ 11 سبتمبر/أيلول 2001 لم تنته، وأن عدد الجنود الذين أرسلوا إلى الشرق الأوسط في الأشهر الأخيرة كان أكبر من عدد الذين عادوا إلى الوطن، كما أن ترامب لم يفعل الكثير لإنهاء الحروب لأنه ينقل القوات من صراع إلى آخر، وأضافت أن عشرات الآلاف من الجنود الأميركيين لا يزالون منتشرين في جميع أنحاء العالم، بعضهم في مناطق حرب مثل الصومال وأفغانستان والعراق وسوريا، وقدر التقرير عدد الجنود الأميركيين المنتشرين فيما وراء البحار الآن بمئتي ألف.

أطفال داعش داخل سجون الأكراد

كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن خطورة الأزمة القانونية والإنسانية الهائلة التي اختار العالم تجاهلها إلى حد كبير بزيارة نادرة أجراها مراسلو الصحيفة هذا الأسبوع إلى سجون للسكان السابقين للمناطق التي كانت تخضع لسيطرة تنظيم داعش الإرهابي شمال شرق سوريا، وذكرت الصحيفة- في سياق تقرير نشرته، اليوم الخميس- أنه مع انهيار الخلافة المزعومة لـ (داعش) في سوريا، انتهى مصير عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال هناك في معسكرات مزرية وسجون مزدحمة تديرها الميليشيات التي يقودها الأكراد والتي ساندتهم الولايات المتحدة لدحر التنظيم الإرهابي.

واستدركت قائلة إن عدوان تركيا العسكري ضد القوات الكردية أدى إلى اندلاع موجة جديدة من العنف وإضعاف سيطرة الأكراد على المنطقة، مما أثار شكوكا بشأن مصير أعداد مهولة من الأشخاص الذين نجوا من الإطاحة بـ (داعش) وتم إيداعهم منذ ذلك الحين في السجون ومعسكرات الاعتقال، ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى رفض العديد من أوطان هؤلاء الأشخاص استرجاعهم، خوفًا من أن ينشروا أفكارًا متطرفة أو يشنون هجمات إرهابية، وفضلت حكومات تلك الدول تركهم في عهدة القوات الكردية، التي تفتقر إلى الموارد اللازمة لإيوائهم وإطعامهم وحمايتهم، إذ أن موارد الأكراد أقل بكثير مما يحتاجه الأطفال للتعليم وإعادة التأهيل.

الكونغرس الأميركي يحقق في تورط نائبة ديمقراطية في علاقة غير مناسبة

أعلنت لجنة الأخلاقيات بمجلس النواب الأمريكي، عن فتح تحقيق في مزاعم تورط النائبة الديمقراطية كاتى هيل، عن ولاية كالفورنيا، في علاقة غير مناسبة مع أحد العاملين بالكونجرس فيما قد يمثل انتهاكا لقواعد مجلس النواب، بحسب ما قالت صحيفة نيويورك تايمز.

في بيان أصدرته هيل لناخبيها نفت النائبة التي تبلغ من العمر 32 عاما المزاعم وأكدت أنها تتعاون تماما مع لجنة الأخلاقيات، لكنها اعترفت بوجود علاقة أخرى غير مناسبة مع أحد العاملين بحملتها الانتخابية قبل دخولها الكونجرس وهو ما اعتذرت عنه، وتحظر قواعد مجلس النواب على أعضاء الكونجرس الانخراط فى علاقة جنسية مع العاملين معهم لكن هذه القواعد لا تشمل مساعدي الحملات.

وكانت هيل قد أنكرت وجود علاقة مع جراهام كيلي الذى يعمل الآن مديرا تشريعيا لها، بحسب ما ذكرت منظمة ليجىيتورك اللأبحاث الخاصة التي تتابع الكونجرس. ولا يوجد أدلة على العلاقة المزعومة.  وقالت هيل فى بيانها إن المزاعم بدخولها في علاقة مع كيلى زائفة تماما.

البيت الأبيض عطّل مقترحا تجاريا داعما لأوكرانيا في آب الماضي

عطّل البيت الأبيض اقتراحا لمنح أوكرانيا امتيازات تجارية في آب/ أغسطس، في ذات الفترة التي كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يضغط فيها على كييف للتحقيق بشأن خصمه السياسي جو بايدن، وفق ما أفادت صحيفة واشنطن بوست، وذكرت الصحيفة أن الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر اقترح في ذلك الشهر إعادة الامتيازات التي كانت تحصل أوكرانيا عليها بموجب “نظام التفضيل العام”.

لكن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي آنذاك جون بولتون قال للايتهايزر إن ترامب سيعارض الفكرة على الأرجح، طالبا منه التخلي عنها، وفي تلك الأثناء، كان ترامب بحسب ما أفاد مبلّغ وعدد من المسؤولين الذين أدلوا بشهاداتهم أمام الكونغرس، يمنع تسليم مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا بقيمة نحو 400 مليون دولار.

ويشتبه بأنه كان يقوم بذلك للضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لفتح تحقيق بشأن المرشح الديموقراطي جو بايدن وبشأن نظرية تم دحضها بأن أوكرانيا ساعدت الديموقراطيين ضده في حملة انتخابات 2016، وتم فتح تحقيق في الكونغرس يرمي إلى عزل ترامب على خلفية الاتهامات إليه باستغلال سلطته للضغط على زيلينسكي لمساعدته سياسيا.

انتصار حاسم لأردوغان.. تركيا تحصل على ما تريده في سوريا

رأت صحيفة وول ستريت جورنال أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حقق لبلاده انتصارا في سوريا، حيث حصلت أنقرة على ما تريده هناك، وقالت إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن ما سماها "نتيجة عظيمة" في سوريا، ورأت أنه على صواب في ما أعلنه إذا كان يشير إلى مصالح الرئيس التركي ونظيره الروسي فيلاديمير بوتين.

وأضافت الصحيفة أن النجاح الكبير الذي يتحدث عنه ترامب هو أن أردوغان وافق على وقف عمليته العسكرية شمالي سوريا، وحسب الصحيفة، فإن هذا معناه أن القوات التركية والروسية ستقوم الآن بدوريات على الحدود ومعظم شمال سوريا، وسيسيطر الروس على توازن القوة. وعلى الجانب الآخر يعقد الأكراد -الذين تخلت عنهم الولايات المتحدة، ولم تعد لديهم خيارات جيدة- صفقتهم مع الروس والرئيس السوري بشار الأسد للنجاة بأرواحهم. وإذا كان ترامب يتباهى "بمنطقة آمنة" فلا بد أنه يعني آمنة للأسد وتركيا وروسيا وإيران.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهدف الأميركي الوحيد المقدم هنا هو تسهيل رغبة ترامب في شد الرحال والمغادرة، كما وصفها أمس في تصريحات بالبيت الأبيض: "دعوا شخصا آخر يقاتل من أجل الرمال الملطخة بالدماء". رغم أن القوات الخاصة الأميركية لم تتكبد خسائر تذكر في المنطقة الحدودية. ولفتت إلى أن ترامب يواصل ما سمته "التساهل المحير" مع أردوغان من خلال رفع العقوبات التي فرضها مؤخرا.

 

                                      الملف البريطاني

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع بعدد من الموضوعات من بينها دعوة رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى انتخابات عامة في بريطانيا في 12 ديسمبر/كانون الأول والقتلى التسع والثلاثين الذين عُثر على جثثهم في شاحنة تبريد بمقاطعة إسيكس جنوب شرقي بريطانيا إضافة إلى موضوعات محلية ودولية أخرى.

وناقشت ملف إلغاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العقوبات التي فرضتها بلاده على تركيا، و"مقاول السيسي الذي انقلب عدوا"، وتناولت غضب الشباب في العديد من الدول العربية إزاء الفساد في بلدانهم، والانسحاب الأمريكي من شمال شرق سوريا.

ولفتت الى ان محمد علي قال إنه يشعر بمسؤولية شخصية عن المعتقلين الذين خرجوا للتظاهر في مصر بناء على دعواته مشيرا إلى أن معركته التي بدأها للإطاحة بالنظام المصري لم تنته بعد.

وذكرت إنه حين فرض لبنان ضرائب على اتصالات واتس آب لدعم مدخولات خزينة الدولة، كان ذلك مثال آخر على إخفاق الساسة العرب في قراءة المزاج العام ورأي الشارع. وفي غضون ساعات من ذلك من القرار كان الآلاف من اللبنانيين قد خرجوا للإعراب عن غضبهم وبدأت مظاهرات حاشدة في بيروت وغيرها من المدن، ورات أن الاحتجاجات التي يشهدها لبنان هي أحدث نموذج على الغضب الذي يعتمل في شتى ارجاء الوطن العربي "حيث تشرف الصفوة السياسية على أنظمة سياسية متعفنه تخفق حتى في توفير الاحتياجات الاقتصادية الأساسية".

وذكرت إنه عندما سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوات بلاده من شمال شرق سوريا، فإنه عرض حلفاء الولايات المتحدة الأكراد إلى هجوم كبير من القوات التركية عبر الحدود، واضافت أن الأكراد لم يجدوا خيارا إلا طلب المساعدة من روسيا ومن القوات الحكومية السورية. وأدى ذلك إلى وصول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى منتجع سوتشي الروسي للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وما زالت العملية التركية على شمال شرق سوريا وانسحاب القوات الأمريكية يستحوذان على قدر كبير من تغطية الصحف فقالت إن خروج القوات الأمريكية من سوريا يختلف تماما عن الوقت الذي أمضته على الأرض هناك، فلدى خروجها وُدعت بوابل من السباب والفاكهة العطنة.

بريطانيا المثوى الأخير لشاحنة مليئة بالجثث

تناولت صحيفة الديلي تليغراف دعوة بوريس جونسون إلى تنظيم انتخابات عامة في 12 ديسمبر/كانون الاول، وهو الأمر الذي لا يزال يحتاج لموافقة حزب العمال المعارض، وقالت الصحيفة إن الجملة الرئيسية في الخطاب الذي وجهه جونسون لزعيم حزب العمال جيرمي كوربين كانت "من واجبنا وضع حد لهذا الكابوس"، وهو الشعور الذي ينتاب الكثيرون الآن تجاه عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، على حد وصف الصحيفة.

واضافت أن اتفاق الانسحاب الذي توصل إليه جونسون مع الاتحاد الأوروبي قد لا يكون مثاليا لكنه أفضل من ذلك الذي توصلت إليه تيريزا ماي، كما أن معظم نواب البرلمان يدعمونه.

ورجعت الصحيفة السبب في أزمة اتفاق جونسون إلى أن مجلس العموم ليس به عدد كاف من النواب الداعمين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي يجعل إجراء انتخابات مبكرة حاجة ملحة لانهاء الأزمة.

وقد أعلن زعيم الأغلبية في مجلس العموم جاكوب ريس موغ أمام النواب أنهم سيتمكنون من التصويت على قرار تنظيم انتخابات مبكرة، لكن الاقتراح سيحتاج إلى دعم ثلثي أعضاء البرلمان ليدخل حيز التنفيذ وهو ما يزيد الأمور تعقيدا في ظل خسارة حزب المحافظين للأغلبية المطلقة في البرلمان على مدار عدة أسابيع بعد طرد حوالي 20 نائبا محافظاً صوتوا ضده وفقد دعم الحزب الوحدوي الديموقراطي الإيرلندي الشمالي الصغير المعارض لاتفاق بريكست.

ترامب ينسب لنفسه الفضل في وقف اطلاق النار شمالي سوريا

قالت الديلي تليغراف إن الرئيس ترامب استغل الاتفاق الذي توصل إليه الأتراك والروس بخصوص نشر قوات على الحدود بين تركيا وسوريا لمراقبة وقف دائم لإطلاق النار.

واوضحت الصحفية أن ترامب قال في مؤتمر صحفي "هذا نتاج عملنا فقط، نحن ولا أحد آخر" مشيرة إلى ان ترامب قدم صورة أخرى مشابهة لخطاب الرئيس السابق جورج دبليو بوش الشهير عام 2003 والذي اعلن فيه نهاية العمليات العسكرية الرئيسية في العراق مضيفة أن ترامب الذي كان إلى جواره كلا من مايك بنس نائب الرئيس ومايك بومبيو وزير الخارجية اعلن أيضا ان الولايات المتحدة انتهت من خوض حروب غيرها، وعن نفس الملف نشرت الإندبندنت الإليكترونية تقريرا لمراسلتها المختصة بشؤون الشرق الأوسط بل ترو بعنوان "ترامب يرفع العقوبات عن تركيا بعد وقف إطلاق النار".

وقالت إن القرار الذي اتخذه ترامب جاء بعد تعهد تركيا بوقف طويل الأمد لإطلاق النار على الحدود السورية مضيفة أنه أعلن ذلك خلال خطاب دافع فيه عن قراره سحب الجنود الأمريكيين من منطقة الشمال السوري، واوضحت أن ترامب استغل الاتفاق التركي الروسي بخصوص نشر قوات روسية على الحدود التركية السورية لصالحه واعتبره نصرا لسياساته و"إنقاذا لآلاف الأرواح" كما اعتبر أن إنفاق بلاده 8 تريليونات دولار على حروب في الشرق الأوسط أمرا غير صحيح متعهدا بأن إدارته ستواصل الحفاظ على مصالحها في المنطقة ولكن بأسلوب آخر.

"مقاول السيسي"

لفتت الغارديان الى ان محمد علي قال إنه يشعر بمسؤولية شخصية عن المعتقلين الذين خرجوا للتظاهر في مصر بناء على دعواته مشيرا إلى أن معركته التي بدأها للإطاحة بالنظام المصري لم تنته بعد.

واضاف محمد علي الذي يعيش خائفا من قتله على يد قتلة مأجورين طالب الكونغرس الأمريكي بفتح تحقيق لمعرفة كيف تمانفاق المعونة التي تقدمها الولايات المتحدة لمصر على مدار العقود الماضية والتي تقارب 70 مليار دولار، وقالت إن فيديوهات محمد علي ساهمت في خروج مظاهرات ضد السيسي وهو أمر نادر الحدوث وذلك بعدما كشف علي أمور اقتصادية هامة وإهدارا للمال العام في بلد يعيش أكثر من ثلثه تحت مستوى خط الفقر حيث قام النظام المصري بشن حملة اعتقالات بالتزامن مع المظاهرات التي خرجت الشهر الماضي اعتقل خلالها 4321 شخصا.

واضافت أن محمد علي قال له إنه أوقف الفيديوهات خلال الوقت الحالي ويحاول أن يلعب دورا أكبر في توحيد أطياف المعارضة المصرية ضد نظام السيسي ومنهم الليبراليون والإخوان المسلمون.

غضب الشباب العربي وصل إلى درجة الغليان

ذكرت صحيفة الفاينانشال إنه حين فرض لبنان ضرائب على اتصالات واتس آب لدعم مدخولات خزينة الدولة، كان ذلك مثال آخر على إخفاق الساسة العرب في قراءة المزاج العام ورأي الشارع. وفي غضون ساعات من ذلك من القرار كان الآلاف من اللبنانيين قد خرجوا للإعراب عن غضبهم وبدأت مظاهرات حاشدة في بيروت وغيرها من المدن، ورات أن الاحتجاجات التي يشهدها لبنان هي أحدث نموذج على الغضب الذي يعتمل في شتى ارجاء الوطن العربي "حيث تشرف الصفوة السياسية على أنظمة سياسية متعفنه تخفق حتى في توفير الاحتياجات الاقتصادية الأساسية".

وقالت إنه في الشهر الماضي تأججت اكبر احتجاجات تشهدها بغداد منذ اعوام، وقبل ذلك اشتعلت احتجاجات في مصر إثر الانتقاد اللاذع الذي وجهه رجل أعمال غير معروف للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وأدت مزاعم الفساد ضد السيسي التي أفشى أسرارها رجل الأعمال محمد علي إلى احتجاجات نادرة في "واحدة من اشد دول الشرق الأوسط قمعا"، وقالت إن نقاط البدء كانت مختلفة ولكل دولة آلياتها المختلفة، ولكن جذور الغضب متشابهة، وتعد صدى للأسباب التي أدت إلى انتفاضات الربيع العربي عام 2011: إخفاق القادة في تحقيق آمال وتحقيق متطلبات الشباب.

نفوذ روسيا

ذكرت صحيفة التايمز إنه عندما سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قوات بلاده من شمال شرق سوريا، فإنه عرض حلفاء الولايات المتحدة الأكراد إلى هجوم كبير من القوات التركية عبر الحدود، واضافت أن الأكراد لم يجدوا خيارا إلا طلب المساعدة من روسيا ومن القوات الحكومية السورية. وأدى ذلك إلى وصول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى منتجع سوتشي الروسي للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت الصحيفة إن ذلك اللقاء قد يعني نهاية الهجوم التركي على شمال سوريا، ولكن ثمن ذلك سيكون باهظا للمنطقة والعالم، حيث سيقوي الرئيس السوري بشار الأسد وسيؤكد رسوخ روسيا كقوة دولية دبلوماسية وعسكرية.

ورات أن تخلي إدارة ترامب عن الأكراد منح بوتين الفرصة الدبلوماسية لتوطيد سلطة الدولة السورية مع تقديم روسيا على أنه وسيط سلام يتمتع بمصداقية.

"القوات الأمريكية تغادر سوريا تحت وابل من السباب"

ما زالت العملية التركية على شمال شرق سوريا وانسحاب القوات الأمريكية يستحوذان على قدر كبير من تغطية الصحف البريطانية فقالت إن خروج القوات الأمريكية من سوريا يختلف تماما عن الوقت الذي أمضته على الأرض هناك، فلدى خروجها وُدعت بوابل من السباب والفاكهة العطنة.

واضافت أن البقية الباقية من القوات الأمريكية غادرت سوريا مغادرة مشينة أثناء مرورها في البلدات التي استقبلتها بالترحاب منذ أربعة أعوام، وقالت إن القامشلي العاصمة الإقليمية في شمال شرق سوريا والتي كانت مركز التعاون بين القوات الأمريكية والمسؤولين الأكراد طوال مدة الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، كانت أقل المناطق ودا مع القوات المغادرة.

واضافت أن القوات الأمريكية المغادرة في طريقها إلى إقليم كردستان العراقي قبل عودتها إلى الولايات المتحدة، بعد أن أنهى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهمتها بصورة مباغته وقرر التخلي عن الحلفاء الأكراد الذين كانوا في طليعة القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية. ويضيف أن ترامب قال أمس إن بلاده لم تتعهد قط للأكراد أنها ستبقى في المنطقة "400 عام" لحمايتهم.

لبنان....مساع لتهدئة الغضب

قالت الفاينانشال تايمز إن الحكومة اللبنانية اقرت حزمة من الإصلاحات التي تهدف إلى نزع فتيل الغضب الشعبي بعد خمسة أيام من الاحتجاجات المطالبة بإقالة الحكومة غضبا من الفساد وسوء الإدارة الاقتصادية

واضافت أن سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية قال إن الاجراءات الجديدة تشمل خفضا كبيرا في رواتب الوزارء الحاليين والسابقين وأعضاء البرلمان وفرض ضريبة على البنوك ومحاربة الفساد وتقديم معونات للفقراء.

وقالت إن الدين العام في لبنان يقدر بنحو 150 في المئة من إجمالي الناتج المحلي. وقالت كابيتال إكونوميكس، وهي شركة استشارات مقرها لندن، للصحيفة إن "مع اقتراب موعد سداد حصة كبيرة من الديون العام المقبل، تقترب نقطة فاصلة في لبنان بسرعة. يبدو أن إعادة جدولة وهيكلة الديون أمر حتمي، كما أن تخفيض قيمة العملة يبدو أمرا حتميا".

واستكمالا لتناول الصحيفة للاحتجاجات في لبنان، يتناول جونيثان ويتلي المناخ الاقتصادي في البلادن حيث يقول إن المتاعب الاقتصادية في لبنان تتفاقم وتتراكم منذ عقود، ولكن الخطورة تكمن في أن تلك المتاعب قد تشهد تصعيدا جديدا، واضافت أن لبنان حافظ دوما على واجهة من الاستقرار، حيث ربط البنك المركزي عملة البلاد بالدولار على مدى عقدين وضمن وجود دولارات كافية لدفع قيمة الواردات التي تعيش عليها البلاد.