Get Adobe Flash player

souria

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

أولويتنا مقاومة الغزوة الاستعمارية...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

بيكر - هاملتون للتنفيذ من سورية...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

مزاعم وأحلام مستمرة.................. التفاصيل

      

                    الملف العربي

تابعت الصحف العربية في عناوينها هذا الاسبوع زيارة رئيس مجلس الوزراء السوري الدكتور وائل الحلقي الى إيران ولقاءاته ، لافتة الى انه قل رسالة من الرئيس بشار الأسد الى الرئيس الايراني حسن روحاني تتعلق بتطوير وتنمية آفاق العلاقات الثنائية في شتى المجالات.

كما تناولت الصحف تقديم الاردن رسميا مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967. لافتة الى رفض واشنطن مشروع القرار الفلسطيني بصيغته الحالية. وإعلان الاوروبي قرار يدعم الاعتراف بدولة فلسطين. كما أشارت الصحف الى إعلان محكمة العدل الاوروبية شطب حماس عن لائحة المنظمات الارهابية.

وتابعت الصحف الوضع في الوضع مشيرة الى التقدم الذي تحرزه القوات العراقية في الامكان التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، لافتة الى ان قوات " البيشمركة" الكردية تمكنت من تحرير جبل سنجار.

واشارت الصحف الى استمرار الاشتباكات بين القوات الليبية ومسلحي "فجر ليبيا" في محيط منطقة الهلال النفطي الواقعة بين بنغازي.

كما لفتت الى ان تنظيم «القاعدة» كثف هجماته على مواقع للحوثيين في مدينة رداع اليمنية.

سوريا

نقلرئيس مجلس الوزراء السوري الدكتور وائل الحلقي رسالة من الرئيس بشار الأسد إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني تتعلق بتطوير وتنمية آفاق العلاقات الثنائية في شتى المجالات والارتقاء بها لتشمل مجالات جديدة تعزز أواصر التعاون الثنائي بما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين والإرادة المشتركة في مواجهة المخططات الصهيو ـ أميركية والغربية وعملائها في المنطقة والدعم المادي والمعنوي والعسكري الذي تقدمه هذه الدول للتنظيمات الإرهابية.

الرئيس روحاني عبر خلال لقائه الحلقي عن شكره للرئيس الأسد على رسالته وما تضمنته من مشاعر ومواقف صادقة تجاه القيادة والشعب الإيراني، مؤكداً وقوف إيران إلى جانب الشعب السوري في محاربته للإرهاب وتعزيز صموده الذي كان ثمرة لتلاحمه مع جيشه وقيادته وعلى رأسها الرئيس الأسد. وشدّد الرئيس روحاني على أن المؤامرات العالمية التي تحاك ضد إيران لن تحول دون استمرار دعمها لسورية حكومة وشعباً، ومن الأهمية الإشارة إلى أن من قام بدعم التنظيمات الإرهابية بدأ يدرك أن الدعم العسكري والمالي لهذه التنظيمات لا يمكنه «إسقاط» القيادة الشرعية في سورية.

من جانبه شكر الدكتور الحلقي الرئيس روحاني على مواقفه المشرفة تجاه الشعب والقيادة والجيش في سورية وإيمانه بالنصر على هذه المؤامرة، مؤكداً أن سورية بالتوازي مع محاربة الإرهاب تسعى إلى تحقيق المصالحات الوطنية وتعزيز قدرات الشعب السوري الاقتصادية.

وأكد الحلقي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع النائب الاول للرئيس الايراني اسحق جهانكيري في طهران، استمرار التنسيق والتعاون بين سورية وإيران في مختلف المجالات بما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين.

ولفت الدكتور الحلقي إلى أن سورية وإيران تشكلان الرافعة الحقيقية لمحور المقاومة والدفاع عن قضايا المنطقة وآمال وتطلعات شعوبها، مؤكداً أنه ستتكسر على عتبات هذا المحور كل مشاريع الأعداء وخططهم المعدة لزعزعة استقرار المنطقة ونهب ثرواتها. وشدّد الحلقي على حرص الحكومة السورية على توسيع مجالات التعاون بين الجانبين وخاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية.

من جهته أكد جهانكيري مواصلة الحفاظ على العلاقات الاستراتيجية بين سورية وإيران وتطويرها وتنميتها وقال: إن إيران ستكون دائماً إلى جانب الشعب السوري في كل المجالات، معرباً عن ثقته بأن هذه الاجتماعات ستتمخض عن نتائج طيبة في تعزيز التعاون المشترك.

من جهة ثانية أدانت سورية بشدة الاعتداء الآثم الذي استهدف مدرسة في مدينة بيشاور الباكستانية، مؤكدة ضرورة تضافر الجهود الدولية لمواجهة آفة الإرهاب والفكر المتطرف وفق قرارات الشرعية الدولية. بحسب ما نقلت "سانا" عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية.

فلسطين

طُرح مشروع القرار الفلسطيني العربي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967 وحل القضية الفلسطينية في غضون 3 سنوات، أمام مجلس الأمن فجر الخميس 18 كانون الاول لمناقشته والتصويت عليه.

وقدم مندوب الأردن لدى الأمم المتحدة دينا قعوار، باسم المجموعة العربية في الأمم المتحدة، مشروع القرار رسمياً إلى المجلس، ما يفترض التصويت عليه خلال 24 ساعة ويتطلب إقراره موافقة 9 من أعضاء المجلس الخمسة ما لم تستخدم الولايات المتحدة حق النقض «الفيتو» ضده.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس « يأتي هذا الجهد ضمن معركتنا السياسية لإنهاء الاحتلال وتجسيد الاستقلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، وسنواصل المشاورات في أروقة الأمم المتحدة لحشد الدعم لهذا المشروع وفي الوقت ذاته نؤكد انفتاحنا على التشاور وتبادل الأفكار لإنجاح المشروع».

وزارة الخارجية الأميركية، أعلنت أن واشنطن ترفض مشروع القرار الفلسطيني بصيغته الحالية، مؤكدة أن المشاورات حوله مستمرة خلال الأيام المقبلة. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي في مؤتمر صحافي،: «نحن لا نساند المسودة الحالية.. ويقوم الوزير (جون) كيري بمشاورات مع دول في الإقليم حول تفاصيل القرار». وأضافت: «هناك كثير من البنود التي ينبغي مناقشتها».

رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهوحذر ما اعتبره "هجوما" لإرغام حكومته على إنهاء الاحتلال.

ووصف وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان مشروع القرار بأنه «خدعة» فلسطينية. وقال «من المؤكد أن ذلك لن يعجل بالتوصل إلى اتفاق لأن لا شيء سيتغير دون موافقة إسرائيل».

البرلمان الأوروبي اعتمد بأغلبية 498 صوتاً ومعارضة 88 وغياب 111 عضواً قرار حل وسط يدعم الاعتراف بدولة فلسطين والحل على أساس دولتين.

كما أعلنت محكمة العدل الأوروبية شطب حركة حماس من اللائحة الأوروبية للمنظمات الإرهابية.

بدورها رحبت «حماس» بقرار شطب اسمها عن قائمة الإرهاب، واعتبرته "تصويباً لخطأ تاريخي" و"صفعة قوية" للاحتلال.

في المقابل، طالب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الاتحاد الأوروبي "فوراً" بإعادة إدراج "حماس" على قائمة المنظمات الإرهابية.

العراق

أعلنت وزارة حقوق الانسان العراقية، أن عدد المفقودين بلغ 2700 شخص على الأقل غالبيتهم من القوات الامنية، منذ الهجوم الكاسح لداعش وسيطرته على مناطق واسعة من البلاد في يونيو الماضي.

ميدانيا، تمكنت قوات "البيشمركة" الكردية من تحرير ثلاث قرى في شمال غربي الموصل، بحسب ما ذكر مصدر أمني في محافظة نينوى.

كما أعلن مسؤول كردي ، أن قوات البيشمركة فكت الحصار الذي يفرضه تنظيم "داعش" على جبل سنجار حيث تحاصر مئات العائلات الإيزيدية .

وقال مستشار مجلس الأمن القومي الكردي مسرور بارزاني للصحفيين وصلت قوات البيشمركة إلى جبل سنجار، وتم رفع الحصار عن الجبل .

كما أوضح رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن الضربات الجوية قتلت ثلاثة من كبار قادة تنظيم داعش".

ليبيا

فرض الجيش الليبي سيطرته على معبر رأس جدير الحدودي مع تونس بعد معارك عنيفة مع ميليشيا «فجر ليبيا».

وقال قائد سلاح الجو بالجيش صقر الجروشي «إن الطيران الحربي تمكن من تدمير إحدى مخازن الميليشيا بقاعدة القرضابية، مما تسبب في حرق إحدى الطائرات الحربية الرابضة هناك والتي كانت تحت الصيانة».

في وقت تستمر الاشتباكات بين حراس المنشآت النفطية ومسلحي "فجر ليبيا" في محيط منطقة الهلال النفطي الواقعة بين بنغاز.

المؤسسة الوطنية للنفط ومقرها طرابلس قالت: "إن ليبيا أعلنت فرض حالة القوة القاهرة على مينائي السدرة ورأس لانوف".

اليمن

كثّف تنظيم «القاعدة» هجماته على مواقع للحوثيين في مدينة رداع اليمنية ومحيطها (جنوب صنعاء).

هزّ مدينة الحديدة اليمنية المطلة على البحر الأحمر، تفجيران بسيارتين مفخختين، وتردد أنهما انتحاريان، وأوقعا قتلى وجرحى. ويُعتقد بأن تنظيم «القاعدة» ضالع بالتفجيرين اللذين استهدفا جماعة الحوثيين.

سياسيا، صوّت البرلمان اليمني بالغالبية لمنح حكومة خالد محفوظ بحاح الثقة، بعد التزامها تنفيذ توصيات لجنة برلمانية حول برنامج الحكومة.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تصدرت القرارات الصادرة عن كل من البرلمان الاوروبي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، ومحكمة العدل الاوروبية بشطب حركة حماس من قائمة المنظمات الارهابية، عناوين الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع، والتي وصفت يوم اتخاذ هذه القرارات بـ "اليوم الاسود على اسرائيل" و"تسونامي اوروبي ضد اسرائيل".

وكان للانتخابات الاسرائيلية النصيب الاكبر في هذه الصحف، حيث تناولت انسحاب عضو الكنيست من حزب شاس ايلي يشاي من الحزب وإعلانه رسمياً تأسيس حزب جديد، وأعلان عضو الكنيست موشي فيغلين أنه لن يتنافس في الانتخابات التمهيدية على رئاسة الليكود، وذلك في أعقاب قبول الالتماس الذي تقدم به بنيامين نتنياهو، بشأن إجراء انتخابات مبكرة لرئاسة الحزب وللقائمة في موعد واحد.

مشروع قرارا فلسطيني لإنهاء الاحتلال...ردود فعل نارية وغاضبة

قدم الأردن رسميا مشروع القرار الفلسطيني، إلى مجلس الأمن، الذي يطالب بشكل أساسي بوضع حد للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول عام 2017، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين بما يمهد الطريق لإقامة دولة فلسطينية مع القدس عاصمة مشتركة لإسرائيل وفلسطين.

وفي أول رد فعل لرئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال إن إسرائيل لن توافق على خطوات أحادية الجانب ولن يملي عليها أحد أي شيء،وقال إن "محمود عباس يظن أنه يستطيع تهديدنا بخطوات احادية الجانب كهذه، لكنه لم يفهم بعد ان نتائج خطوته ستكون فقط سيطرة حماس على الضفة الغربية، ولن نسمح أن يحدث ذلك أبدًا". وأضاف: "لن نسمح بإملاءات أحادية الجانب وسندافع عن أمننا إلى الأبد".

ليبرمان: مشروع القرار "خدعة".... اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، مشروع القرار الفلسطيني الذي قدّم لمجلس الأمن، "خدعة لا تسهم في تقريب الحل"، وقال: "من الواضح أن هذه الخطوة لن تقرب الاتفاق، لأنه بدون موافقة إسرائيل لن يتغير شيء"، وأضاف أن "خطوة من جانب واحد في الأمم المتحدة من شأنها فقط أن تعمّق الصراع".

أرئيل يدعو لتعزيز السيادة والبناء الاستيطاني...رغم استمرار البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، دعا وزير الإسكان الإسرائيلي ورئيس "الاتحاد القومي"، أوري أرئيل، رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو إلى "العودة للبناء في الضفة الغربية"، وذلك بهدف "الرد على المسعى الفلسطيني في الأمم المتحدة".

ليفني تطالب كيري باستخدام الفيتو... طالبت رئيس حزب "هتنوعا" ووزيرة القضاء الإسرائيلية المقالة، تسيبي ليفني، وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، باستخدام الفيتو الأميركي في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع القرار الفلسطيني - العربي الذي يدعو إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وقيام دولة فلسطينية بحدود العام 1967 وعاصمتها القدس، ووصفت ليفني استخدام الفيتو بأنه مصلحة إسرائيلية فوق حزبية.

القضاء الأوروبي يشطب "حماس" عن لائحة الإرهاب

أصدرت محكمة العدل الأوروبي قراراً بشطب "حركة المقاومة الإسلامية" (حماس) عن لائحة المنظمات الإرهابية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي، وقالت المفوضية، إن هذا الشطب "قرار قانوني وليس قراراً سياسياً تتخذه حكومات الاتحاد الأوروبي" الذي "سيتخذ في الوقت المناسب الخطوات التصحيحية المناسبة، بما في ذلك احتمال الطعن".

نتنياهو يفقد صوابه: بدا رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو كمن فقد صوابه في أعقاب قرار محكمة العدل الأوروبية بشطب حركة حماس من قائمة "المنظمات الإرهابية" للاتحاد الأوروبي، معتبرا أن أوروبا لم تتعلم شيئا من المحرقة!، وقال نتنياهو إن "الصداقة تجاهنا التي نراها من الولايات المتحدة تتعارض تماما مع ما نراه للأسف في أوروبا"، وأردف: "وشهدنا اليوم أمثلة مزعجة للغاية من النفاق الأوروبي، حيث كانت هناك دعوة في جنيف إلى فتح تحقيق ضد إسرائيل على ارتكاب جرائم حرب، بينما في لوكسمبورغ رفعت المحكمة الأوروبية حماس من قائمة التنظيمات الإرهابية، وهذه هي حماس ذاتها التي ارتكبت جرائم حرب وعمليات إرهابية لا تحصى".

انتخابات 2015

استطلاع: غالبية الإسرائيليين لا يريدون نتنياهو...أظهر استطلاع للرأي لصحيفة "هآرتس" أن غالبية الجمهور الإسرائيلي لا يرون أن إسرائيل "تسير بالاتجاه الصحيح" ولا يريدون رؤية نتنياهو في منصب رئيس الحكومة مرة أخرى، لكن بالمقابل ما زال المرشح الأنسب لقيادة إسرائيل من بين الشخصيات السياسية المطروحة، وأظهر الاستطلاع أن 53% من الجمهور الإسرائيلي لا يريدون أن يتولى نتنياهو رئاسة الحكومة مرة أخرى، مقابل 34% أعربوا عن تأييدهم لوجوده في المنصب.

فيغلين يعلن انسحابه من التنافس على رئاسة الليكود... أعلن عضو الكنيست موشي فيغلين، أنه لن يتنافس في الانتخابات التمهيدية على رئاسة الليكود، وذلك في أعقاب قبول الالتماس الذي تقدم به بنيامين نتنياهو، بشأن إجراء انتخابات مبكرة لرئاسة الحزب وللقائمة في موعد واحد، وبعد انسحاب فيغلين، فإن عضو الكنيست داني دانون سيتنافس مقابل نتانياهو.

يشاي يعلن تشكيل حزب جديد... أعلن عضو الكنيست إيلي يشاي عن تشكيل حزب جديد باسم "هعام إيتانو" (الشعب معنا) برئاسته، وأنه سيتنافس في الانتخابات العامة القريبة، متوقعا أن يكون مفاجأة الانتخابات ويحصل على 10 مقاعد.

إسرائيل تعترف بفشل تجربة صاروخ "حيتس3"

اعترف مسؤول إسرائيلي بفشل التجربة التي أجريت على منظومة "حيتس 3" لاعتراض الصواريخ طويلة المدى يوم أمس، وذلك بعد أن نشرت وكالات أنباء عالمية أن التجربة فشلت، وعلل مسؤول إسرائيلي الفشل بأن "الظروف لم تنضج للإطلاق"، وكانت وزارة الأمن الإسرائيلية أعلنت أن "التجربة تكللت بالنجاح" لكن اتضح أن صاروخ الاعتراض لم ينطلق بسبب خلل، وبعد ذلك اعترف مسؤولون في وزارة الأمن بفشل التجربة وقالوا إن "ظروف الإطلاق لم تنضج بعد".

                                       الملف اللبناني    

انجازات الجيش اللبناني في تصديه لمحاولات تسلل مسلحين الى مواقعه في تلال راس بعلبك وجرود عرسال وتمكنه من توقيف عدد من المطلوبين وآخرهم قيادي بارز في "كتائب عبدالله عزام"، اعترف بانه ناقل الانتحاريين في تفجيري ضهر البيدر والطيونة. وأشارت الصحف الى المعارك الدائرة في القلمون بين جبهة "النصرة" وما يسمى بـ"الجيش الحر" من جهة و"داعش" من جهة أخرى، لافتة الى معلومات تتحدث عن ان الهدف المقبل لـ"داعش" هو عرسال.

وتناولت الصحف جولة وفد أهالي العسكريين المخطوفين على القيادات السياسية، في وقت، كشف المدير العام السابق للأمن العام اللواء الركن جميل السيد أن "هناك استعداداً سورياً لإعطاء ممر آمن للمسلحين للعبور إلى داخل منطقة في سورية والخروج من جرود عرسال مقابل الإفراج عن العسكريين".

وأشارت الى متابعة الرئيس نبيه بري لملف النفط وتشديده على وجوب إقرار مرسومي النفط في أسرع وقت. مؤكدا أمام زواره " أن التلزيم يجب أن يكون في كل البلوكات".

وأبرزت الصحف تعليق لجنة التواصل النيابية المكلفة بإعداد صيغة لقانون الانتخابات اجتماعاتها، وتم التوافق في اللجنة على ان البحث بقانون الانتخابات لا يمكن حسمه او البت فيه قبل انتخاب رئيس الجمهورية الذي يجب ان يؤخذ برأيه في هذا الملف.

أمن

يستمر الجيش اللبناني في تصديه لمحاولات تسلل مسلحي الجرود الى مواقعه، فقد تمكنت وحدات من الجيش من احباط محاولة تسلل مسلحين في اتجاه مواقعه، بين منطقة سرج الدبس في رأس بعلبك ووادي رافق في جرود القاع، وكذلك محاولة تسلل مسلحين من عرسال في اتجاه الجرود. كما شهدت تلال راس بعلبك اشتباكات عنيفة بين الجيش اللبناني والمسلحين.

وأعلنت قيادة الجيش أن وحداتها في منطقة عرسال «أوقفت سيارة نوع جيب نيسان أرمادا بداخلها خمسة أشخاص، بينهم مطلوبان من التابعية السورية، كانوا في طريقهم جميعاً الى جرود المنطقة. وقد ضُبط بحوزة أحدهم حزام ناسف، بالإضافة الى قنبلتين يدويتين وثلاث بنادق حربية وأربعة مسدسات وكمية من الذخائر العائدة لها وجهاز اتصال، عثر عليها جميعاً داخل السيارة المذكورة. وعملت قوى الجيش على تفجير الحزام الناسف في البقعة المذكورة، فيما تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات الى المرجع المختص لإجراء اللازم.

وتمكنت استخبارات الجيش اللبناني من توقيف قيادي بارز في "كتائب عبدالله عزام"، يُدعى محمود أ. في كمين محكم. وبحسب مصادر أمنية، فإن الموقوف، وهو من بلدة مجدل عنجر، يعادل في أهميته الموقوف نعيم عباس. وتشير المعلومات إلى أن الموقوف الجديد اعترف بأنه ناقل الانتحاريين في تفجيري ضهر البيدر والطيونة في حزيران الماضي. وقالت المصادر إنه كان الذراع اليمنى للمتحدث باسم كتائب عبدالله عزام الشيخ سراج الدين زريقات، وإنه كان يتولى توفير السكن لسجى الدليمي. كذلك أقرّ بأنه كان ينقل مقاتلين بين مجدل عنجر وعرسال وطرابلس وشبعا، مشيرة إلى أنّه سلّم أموالاً للمطلوب شادي المولوي غير مرة.

وتشهد القلمون معارك عنيفة بين جبهة "النصرة" وما يسمى بـ"الجيش الحر" من جهة و"داعش" من جهة اخرى استخدمت فيها الاسلحة المختلفة، تحديداً حول معبري مرطيبة والزمراني على خلفية رفض مجموعة النصرة و"الجيش الحر" في المنطقة مبايعة داعش، وتوسعت المعارك لتشمل جرود قارة السورية وتستخدم فيها كل الاسلحة المتوفرة للطرفين.

ونقلت الصحف عن مصادر قريبة من "داعش" وأخرى من "الجيش الحر" إن الهدف المقبل لتنظيم "داعش"، بعد القضاء على الفصائل المحلية "غير الجهادية"، هو الهجوم على بلدة عرسال اللبنانية بهدف احتلالها من جديد.

من جهة ثانية، جرى في قيادة الجيش في اليرزة، توقيع ملحق اتفاقية الأسلحة والأعتدة العسكرية الفرنسية، في إطار الهبة السعودية المقدمة للجيش اللبناني، بين قائد الجيش العماد جان قهوجي عن الجانب اللبناني، والأميرال إدوار غيو ممثلاً شركة "أوداس" عن الجانب الفرنسي، وذلك في حضور السفير الفرنسي في لبنان باتريس باولي.

العسكريين المخطوفين

الرئيس تمام سلام، أعلن في جلسة لمجلس الوزراء أن "لا تقدّم ولا تراجع في هذا الملف". وقال سلام: "القصّة مش عنّا، فهم (الخاطفون) الذين لا يصدقون ولا يعلنون ما الذين يريدونه تحديداً"، لافتاً إلى أن "الوسيط وسام المصري هو الذي عرض خدماته وهو مدعوم من هيئة العلماء المسلمين، لكننا حتى الآن لم نرَ شيئاً من وساطته".

أهالي العسكريين المخطوفين أعلنوا بعد لقائهم النائب وليد جنبلاط في المختارة أن "جنبلاط سيقوم بحركة في أكثر من اتجاه، شخصياً وعبر الوزير أبو فاعور، لتحريك ملف أبنائهم ومحاولة حلحلة العقد التي تعتريه".

النائب العماد ميشال عون قال بعد لقائه أهالي المخطوفين، إنه لا يعارض المقايضة ضمن الشرائع والقوانين اللبنانية، مشيراً الى الثمن المتوجب دفعه لاطلاق العسكريين، سواء كان "مقايضة أو فدية أو خوة". وأضاف: "هل صرحنا مرة أننا ضد دفع الثمن؟ لم نرفض شيئاً، على العكس كنا قلقين من أن يفلت أحد من دون أن يعود العسكريون".

الرئيس بري أكد خلال لقائه وفد اهالي العسكريين المخطوفين في عين التينة، أن موضوع المقايضة قائم في المبدأ، مشيراً إلى أنه ينسق مع رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط. وطمأن الأهالي إلى أن الأمور في هذه القضية باتت أفضل.

وأشار الأهالي من جهتهم، إلى أن "رئيس المجلس أكد العمل على تعيين لجان أمنية في ملف أبنائنا وتمنى علينا أن تبقى جميع التفاصيل سرية". وقالوا: "الرئيس بري وعدنا خيراً وناشدناه التعاون مع جنبلاط في الملف، واللواء عباس إبراهيم هو من يتابع الموضوع".

المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم اشار الى انه "تم اتباع قنوات تفاوض مع الخاطفين وجميعها كانت غير مباشرة، لكن للاسف الكثير من القنوات سقطت"، مضيفاً "نحتفظ بأوراق قوة كثيرة ونريد اجماعا اكبر حولها للانطلاق بالعمل"، لافتا الى "الحكومة وخلية الازمة داعمة لهذا العمل"، مضيفا "القنوات لم تقفل وهناك الكثير من قنوات التفاوض المفتوحة، لكن لا احد يحل مكان الدولة لأن هؤلاء العسكريين اولاد الدولة ويجب عليها استعادتهم".

المدير العام السابق للأمن العام اللواء الركن جميل السيد كشف أن "هناك استعداداً سورياً لإعطاء ممر آمن للمسلحين للعبور إلى داخل منطقة في سورية والخروج من جرود عرسال مقابل الإفراج عن العسكريين"، معتبراً أن "هذا الاستعداد تضحية كبيرة من سورية اتجاه موقفها من الجيش اللبناني والأمن السوري واللبناني على الحدود اللبنانية السورية".

ومن ساحة رياض الصلح أعلن الشيخ المصري أنه توجه الى جرود عرسال بمبادرة شخصية منه، مؤكداً أنه لم يكلف حتى الآن من قبل الدولة اللبنانية. وكشف المصري أنه شاهد العسكريين المخطوفين واطمأن عليهم، كاشفاً أن الخاطفين لم يقبلوا التعهد بعدم قتل المخطوفين.

النفط

ترأس الرئيس نبيه بري اجتماعاً في عين التينة ضم وزير الطاقة أرتور نظريان ورئيس لجنة الأشغال والطاقة النائب محمد قباني وهيئة إدارة قطاع النفط. وشدد على وجوب إقرار مرسومي النفط في أسرع وقت. وأكد أمام زواره "أن الخلاف على موضوع تلزيم التنقيب عن النفط في البلوكات اللبنانية في المنطقة الاقتصادية الخالصة قد ذُلّل بعدما كان البعض يقترح التلزيم في بعض البلوكات. وأوضح أن التلزيم يجب أن يكون في كل البلوكات".

وأثار بري الموضوع مع نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان الياسون، وشدد على ضرورة قيام الأمم المتحدة بواجباتها بترسيم الحدود البحرية، معتبرا أن إسرائيل "تقوم بسرقة موصوفة" لثروة لبنان النفطية والمائية وتخالف بذلك روحيّة القرار 1701. وقال بري: "إذا عرضنا البلوكات الجاهزة وأهملنا البلوكَين اللذين تقرصن إسرائيل منهما مساحة 870 ميلاً بحرياً، فهذا يعني كأننا تخلّينا عنهما، الأمر الذي لا ينبغي أن نقع فيه".

لجنة الانتخابات

علقت لجنة التواصل النيابية المكلفة بإعداد صيغة لقانون الانتخابات اجتماعاتها بسبب الخلافات وتم التوافق على ان البحث بقانون الانتخابات لا يمكن حسمه او البت فيه قبل انتخاب رئيس الجمهورية الذي يجب ان يؤخذ برأيه في هذا الملف، وهذا المبدأ كان موضع توافق من الجميع.

وكانت علّقت القوات اللبنانية مشاركتها في اجتماعات اللجنة ، إلى أن يتم الإعلان عن اجتماع للهيئة العامة لمناقشة القانون.

من جهته، استبعد الرئيس بري أن يفضي موقف القوات إلى تعطيل أعمال اللجنة، مشيراً إلى أن "المهلة المعطاة لها تستمر حتى مطلع السنة الجديدة". وتعليقاً على موقف عدوان، ذكّر بما كان أعلنه النائب وليد جنبلاط في جلسة التمديد من أن من غير الممكن التصويت على قانون للانتخاب قبل انتخاب رئيس. وقال بري أمام زواره إنه أعاد تأكيد هذا الموقف مراراً، و"من غير الممكن الخوض في قانون جديد للانتخاب قبل انتخاب الرئيس الذي يقتضي أن تكون له كلمة فيه"، مشيراً إلى أن المجلس في الجلسة تلك توافق على هذا الأمر. وكرر تمسكه باقتراح القانون المختلط الذي تقدم به إلى المجلس.

                                      الملف الاميركي

فتح الولايات المتحدة وكوبا صفحة جديدة من العلاقات التي كانت مجمدة منذ حوالى نصف قرن، متعهدتين بإعادة تفعيل الدبلوماسية بينهما عبر فتح سفارات لبلديهما في البلد الآخر، وتخفيف القيود المفروضة منذ عقود عدة على التجارة والسفر إلى هافانا، كان من ابرز الموضوعات التي اهتمت بها الصحافة الاميركية هذا الاسبوع ، حيث أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عن فتح "عهد جديد" مع كوبا، ملتزما بأن يبحث مع الكونغرس رفع الحظر المفروض على كوبا منذ نصف قرن، وقال اوباما ان "عزل كوبا لم يعط نتيجة"، داعيًا الى اتباع "نهج جديد". في حين قالت صحيفة نيويورك تايمز ان الرئيس أوباما يخوض مغامرة دبلوماسية رفض 10 رؤساء سابقين القيام بها، فضلا عما قاله الجمهوريون ، بأن نهج التقارب مع عائلة كاسترو هو تهدئة مع الديكتاتورية التي تقود النصف الجنوبي من الأميركتين.

كما حازت عملية تحرير الرهائن في احد مقاهي استراليا على اهتمام الصحف الاميركية ، حيث قالت صحيفة واشنطن بوست إن هناك تحولا في أهداف حركة التكفيريين في أستراليا، فبعد أن كانت تستهدف في ثمانينات وتسعينيات القرن الماضي خارج البلاد، بدأت تنظر أولاً داخل الدولة عند تخطيطها لعمليات عنف ، لافتة الى أن تنامي مد تنظيم "داعش" يفرض خطورة كبيرة على أستراليا لاسيما مع وجود قرابة الـ100 مقاتل بين صفوفه، وانضمامها إلى التحالف المشكل للتصدي لقوة هذا التنظيم.

واهتمت الصحف الاميركية بمتابعة تداعيات اجتياح مسلحين من طالبان الباكستانية لمدرسة تابعة للجيش شمال غرب البلاد؛ مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 126 طالبًا ومدرسًا فضلًا عن اتخاذ عدد من الرهائن في واحدة من أسوأ حوادث إطلاق النار داخل المدارس في التاريخ الحديث.

ومن جهة اخرى ، لفتت الصحف الى ان الولايات المتحدة حاولت عبر وزير خارجيتها جون كيري خفض درجة المواجهة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وسط الجهود الفلسطينية والأوروبية لإقرار مشروع قرار الدولة الفلسطينية في الامم المتحدة، ونقلت عن جون كيري قوله "ان واشنطن تحاول ان تبقي الخيارات مفتوحة وانها تدرس المشروع الفلسطيني الاردني الذي تقوده فرنسا وتحاول ان تجد ارضية مشتركة بين كل الاطراف.

نهاية رواسب الحرب الباردة بين كوبا والولايات والمتحدة

رات صحيفة واشنطن بوست ان الرئيس الكوبي رؤول كاسترو حصل على خطة إنقاذ شاملة من إدارة أوباما، بعد الانفتاح الذي قدمته واشنطن لكوبا بعدتجميد العلاقات لحوالي نصف قرن. تحرير كوبا من شأنه أن يوفر لهافانا مصدر جديد للعملة الصعبة وهي بحاجة ماسة لذلك والتخلص من النفوذ السياسي الاميركي.وتحدث مسؤولون بالإدارة الأميركية عن تفاصيل المحادثات الأمريكية الكوبية مشيرين إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أمر بفتح قناة اتصال رفيعة المستوى مع مسؤولي الحكومة الكوبية في الربيع الماضي، وقال المسؤولون الأميركيون، "إن أول اجتماع مباشر جرى بين الجانبين الأميركي والكوبي تم في كندا في يونيو 2013، مشيرين إلى أن كندا استضافت معظم المحادثات التي جرت فيما بعد خلال الفترة من يونيو 2013 وحتى نوفمبر الماضي". ولفتوا إلى أن أوباما وكاسترو ناقشوا أيضا إمكانية تدعيم التعاون بين الجانبين في مجالات مكافحة الإرهاب وتجارة المخدرات ومكافحة فيروس إيبولا والقضايا التي تهم الأميركيتين، وأكد أوباما على مواصلة دعم الولايات المتحدة لقضايا حقوق الإنسان والديمقراطية في كوبا.في حين قالت صحيفة نيويورك تايمز ان الرئيس أوباما يخوض مغامرة دبلوماسية رفض 10 رؤساء سابقين القيام بها، فضلا عما قاله الجمهوريون ، بأن نهج التقارب مع عائلة كاسترو هو تهدئة مع الديكتاتورية التي تقود النصف الجنوبي من الأميركتين.

تحول في أهداف حركة التكفيريين في أستراليا

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن هناك تحولا في أهداف حركة التكفيريين في أستراليا،فبعد أن كانت تستهدف في ثمانينات وتسعينيات القرن الماضي خارج البلاد، بدأت تنظر أولاً داخل الدولة عند تخطيطها لعمليات عنف، وأوضحت الصحيفة أن أزمة الرهائن في مقهى بسيدني ليس من الواضح بعد ما إذا كانت ذات صلة بتنظيم "داعش"، خاصة أن العلم الذى رفعه الرهائن في بادئ الامر لم يكن علم التنظيم، ولكن المسلح عرض الإفراج عن بعض الرهائن مقابل الحصول على العلم، ورغم عدم وضوح الدافع وراء احتجاز الرهائن، إلا أن تنامى مد التنظيم يفرض خطورة كبيرة على أستراليا لاسيما مع وجود قرابة الـ100 مقاتل بين صفوفه، وانضمامها إلى التحالف المشكل للتصدي لقوة هذا التنظيم وتعهد رئيس الوزراء الأسترالي بإرسال طائرات مقاتلة ومقاتلين.

"داعش" يهدد مكانة القاعدة

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" انه منذ اندلاع المعارك في سوريا ، تدفقت الأموال والمعدات العسكرية على الجماعات المسلحة أملا في تمكنها من الإطاحة بـ"النظام السوري"، غير أن هؤلاء الممولين يشاهدون الآن ما يحدث بفزع مع استيلاء منظمة "جهادية " أكثر عنفا على جزء من سوريا. وقالت الصحيفة، " إن ممولي المسلحين في سوريا يشاهدون الآن تنظيم "داعش" بعد ان سيطر على جزء من سوريا واجتاح العراق، ولم يعلن نفسه فقط دولة اسلامية بل طلب من جميع المسلمين مبايعة قائده ابو بكر البغدادي". وتابعت الصحيفة "إنه للمرة الأولى منذ ظهورها منذ أكثر من 20 عاما ، يجد تنظيم القاعدة نفسه في مواجهة منظمة "جهادية" منافسة تتمتع بالموارد والنفوذ لتهدد مكانة القاعدة باعتبارها الحركة الرائدة في التطرف العنيف". ورأت الصحيفة أن هذا التنافس قد أربك المشهد الجهادي في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وحفز مناقشات جديدة حول كيفية محاربة "الجهاد" وما هو الشكل الذي يفترض أن تكون عليه "الدولة الإسلامية" بالضبط .

طالبان انتقمت من الجيش الباكستاني

اهتمت صحيفة واشنطن بوست بمتابعة تداعيات اجتياح مسلحين من طالبان الباكستانية لمدرسة تابعة للجيش شمال غرب البلاد؛ مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 126 طالبًا ومدرسًا فضلًا عن اتخاذ عدد من الرهائن في واحدة من أسوأ حوادث إطلاق النار داخل المدارس في التاريخ الحديث.وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الباكستاني شن في يونيو الماضي عملية كبرى ضد المسلحين الإسلاميين في مناطق القبائل المضطربة، مضيفة أنه منذ ذلك الحين انخفضت بشكل حاد الهجمات داخل البلاد لكن طالبان الباكستانية سبق وأن حذرت منذ أشهر أنها ستنتقم.

محاولات اميركية لخفض المواجهة بين الإسرائيليين والفلسطينيين

اعد ستيفن ايرلنجر تقريرا في صحيفة نيويورك تايمزقال فيه: حاولت الولايات المتحدة عبر وزير خارجيتها جون كيري خفض درجة المواجهة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وسط الجهود الفلسطينية والأوروبية لإقرار مشروع قرار الدولة الفلسطينية في الامم المتحدة.ونقل الكاتب عن كيري قوله: "ان واشنطن تحاول ان تبقي الخيارات مفتوحة وانها تدرس المشروع الفلسطيني الاردني الذي تقوده فرنسا وتحاول ان تجد ارضية مشتركة بين كل الاطراف. في المقابل قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن الفلسطينيين والإسرائيليين يستعدون لمواجهة في الأمم المتحدة هذا الأسبوع حول قرار من شأنه الاعتراف بالدولة الفلسطينية مشيرة الى ان القيادة الفلسطينية أعلنت أنها ستقدم مشروع القرار لمجلس الأمن الدولي في حين أن الولايات المتحدة تنوي استخدام حق النقض "فيتو" ضد هذا الاعتراف المتوقع .

الملف البريطاني

قرار البرلمان الأوروبي بتبني قرارا مؤيدا لقيام الدولة الفلسطينية، كان من ابرز الموضوعات التي تابعتها الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع، وقد اشارت الصحف الى أن الفلسطينيين والدبلوماسيين العرب يعملون على صياغة تعديلات على مشروع قرار سيقدم إلى مجلس الأمن في الأمم المتحدة يطالب بالانسحاب الإسرائيلي من الضفة الغربية خلال سنتين، في محاولة لتجنب "فيتو" الولايات المتحدة على هذا المشروع، الأمر الذي وصفته بأنه "مستحيل".

من جهة اخرى لفتت الصحف الى ان بريطانيا عازمة على إرسال المئات من جنودها إلى العراق لتدريب القوات الحكومية والكردية على مواجهة تنظيم "داعش"، وقالت إن القوات البرية البريطانية يجب ألا تشارك في الحرب ضد التنظيم"، "ويجب أن نقر بنصيبنا من المسؤولية عن ظهور "داعش".

كما تناولت الصحف تقرير عن بيع تنظيم "الدولة الإسلامية" للقطع الأثرية المسروقة من سوريا والعراق للغرب، وعن تداعيات حادث احتجاز الرهائن في مقهى بمدينة سيدني الاسترالية.

الفلسطينيون في سباق مع الزمن

لفتت صحيفة الاندبندنت الى أن الفلسطينيين والدبلوماسيين العرب يعملون على صياغة تعديلات على مشروع قرار سيقدم إلى مجلس الأمن في الأمم المتحدة يطالب بالانسحاب الإسرائيلي من الضفة الغربية خلال سنتين، في محاولة لتجنب "فيتو" الولايات المتحدة على هذا المشروع، الأمر الذي وصفته بأنه "مستحيل"، وقال رياض منصور، ممثل فلسطين في الأمم المتحدة إن "إجراء هذه التعديلات على مشروع القرار جاء تلبيه للطلب الفرنسي وبعد توصيات بريطانية وألمانية، كي لا يقابل بالفيتو الأمريكي".

وتمثلت التعديلات "بإضافة 12 شهراً من المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية تحت اشراف دولي، يليها إعطاء الإسرائيليين مهلة سنتين للانسحاب من الضفة الغربية"، بحسب تصريحات منصور.

بريطانيون لتدريب الجنود العراقيين

لفتت صحيفة الاندبندنت الى عزم بريطانيا إرسال المئات من جنودها إلى العراق لتدريب القوات الحكومية والكردية على مواجهة داعش، وقالت إن "القوات البرية البريطانية يجب ألا تشارك في الحرب ضد التنظيم" الذي وصفته بأنه "تهديد قاتل لكل أمال السلام"، واعتبرت أن ظهور التنظيم جاء نتيجة للإطاحة بنظام صدام حسين، وما تبع ذلك من زعزعة لاستقرار الدولة بالكامل، وقالت الصحيفة: "ان مثل معظم دول العالم لا يمكننا إنكار أن هذا الكيان مدعي التدين أقرب إلى الشر المطلق".

وبحسب الصحيفة فإن الولايات المتحدة، ومن ورائها بريطانيا، كانت "تحلم بإحياء عصر الإمبريالية الغربية دون ثمن يذكر"، لكن "خلال هذه العملية تعلمنا أنه على الرغم من أنه ليس صعبا تدمير دولة ضعيفة، فإنه من الأصعب بكثير استبدال دولة أفضل بها"، وفقا للصحيفة.

داعش تُعزز موادرها

أكدت المخابرات العراقية أن تنظيم "الدولة" الإسلامية استطاعت جمع 23 مليون جنيه استرليني من بيع القطع الأثرية، وقالت التايمز إن "داعش تبيع القطع الأثرية التي تقدر بملايين الدولارات مباشرة إلى جامعي التحف في الغرب وذلك بحسب تصريحات ويلي بروجيمان، ضابط شرطة رفيع المستوى يعمل على مكافحة هذه التجارة، وأكدت الشرطة أن العديد من هذه القطع الفنية والأثرية بيعت بطريقة غير قانونية لبريطانيين، وذكرت أن تنظيم الدولة الإسلامية سرق عدداً هائلاً من القطع الأثرية والفنية من الكنائس والمدن في العراق وسوريا.

اضطراب الروبل

تناولت صحيفة الديلي تلغراف "اضطراب الروبل" فقالت فيها إن محاولة روسيا إنقاذ الروبل برفع سعر الفائدة، فشلت فشلاً ذريعاً، وأضافت الصحيفة أن تدني أسعار البترول ترك ظلاله على الاقتصاد الروسي الذي يعتمد بشكل أساسي على الاستهلاك العالمي للنفط، والذي يشهد حالياً تراجعاً لا مثيل له،ورأت أن موسكو وجدت نفسها تحت رحمة السعودية التي كان بإمكانها الضغط على "أوبك" لخفض إنتاج النفط والحفاظ على أسعاره، إلا أنها اختارت عدم الإقدام على ذلك، وبحسب الصحيفة، فإن هذه الأزمة ليست بسبب النفط فقط، بل بسبب أزمة ممنهجة تتمثل بطبع الولايات المتحدة كميات هائلة من الأوراق النقدية في عام 2008 بعد الأزمة المالية التي ضربت البلاد.

ذئب يضع "سيدني تحت الحصار"

انشغلت صحيفة التايمز بالحديث عن تداعيات حادثة سيدني حيث قالت إن استراليا أظهرت شجاعة كبيرة في مواجهه التهديد الإرهابي المتنامي، وإن الارهاب الذي تسبب به مسلح وصفته الصحيفة بانه "ذئب وحيد" كان له تأثيره البالغ في وسط استراليا، وزرع الخوف والرعب فيها، حتى من دون أن يحولها الى بركة من الدماء، وقالت الصحيفة إن هذا المسلح الذي احتجز الرهائن داخل المقهى كان من بين 3 اشخاص الذين قتلوا خلال عملية الاقتحام التي قامت بها قوات الأمن الاسترالية، مضيفة أن مقتل أي إنسان بريء يعد مأساة، إلا أن الأثر المضاعف لهذا الاعتداء هو "الخوف"، ورأت الصحيفة أن استراليا التي لطالما اعتبرت أنها بمأمن، إلى درجة ما، من "الإرهاب العالمي" نطراً لموقعها الجغرافي البعيد نسبياً، انضمت الى بريطانيا وامريكا في محاربة تنظيم "داعش"، بسبب الأحداث التي شهدتها سيدني ، وشجاعة رئيس وزرائها توني أبوت.

"جدل الانتخابات الاسرائيلية"

قالت صحيفة الفايننشال تايمز إن رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو يسعى الى اقرار مشروع قانون يقضي بطرد أعضاء الكنيست الذين يدعمون "الحرب" ضد اسرائيل، وقالت الصحيفة إن على اسرائيل ان تهتم بمعالجة اربع مشكلات على وجه الخصوص وهي : أولاً- استمرار الاستيطان في الأراضي فلسطينية وثانياً: القوانين المقترحة لإعلان اسرائيل دولة يهودية، وثالثاً - تنامي التباعد الإسرائيلي عن الديمقراطيات الغربية، وأخيراً - عدم التسامح والتهديد الذي يتعرض له أولئك الذين يشككون في الاجماع الوطني فيما يتعلق بالأمن والارهاب.

كوبا حرة

اكدت الديلي تلغراف أن تأثير العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على كوبا كان ضئيلا نسبياً، وإنه كان من الطبيعي أن يبحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما في السنوات الأخيرة المتبقية له في منصبه عن إرث يتركه وراءه، وأضافت: "أوباما وجد هذا الإرث بإعلانه نهاية المقاطعة الأمريكية لكوبا التي استمرت 53 عاماً"، معلناً أن "سياسة العزل لم تنفعوأوضحت الصحيفة أنه كان بإمكان الولايات المتحدة اتخاذ هذا القرار منذ عدة سنوات، وذلك عندما تنازل فيدل كاسترو عن منصبه لصالح شقيقه راؤول، إلا أن واشنطن لم تكن مستعدة لاتخاذ مثل هذا القرار، وختمت: "أوباما انتظر حتى منتصف ولايته الثانية وخلال إجازة الكونغرس ليعلن عن هذا القرار السياسي المثير للجدل"، أما بالنسبة للعالم أجمع، فهم سيتساءلون " لماذا انتظرت كل هذا الوقت؟".

مقالات

ماكلاتشي: الولايات المتحدة تخلت عن "الجيش السوري الحر"...التفاصيل 

فرض منطقة حظر جوي فرصة لإنقاذ تنظيم القاعدة: توني كرتلوتشي...التفاصيل       

كيف تبدو روسيا من الداخل؟: جورج فريدمان...التفاصيل