2

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

إيران وسورية ومستقبل الشرق...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

حل في أوكرانيا على الطريقة السورية...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

بالعربي.................. التفاصيل

      

                    الملف العربي

تناولت الصحف العربية في عناوينها هذا الاسبوع العدوان الاسرائيلي على سوريا، لافتة الى مطالبة وزارة الخارجية السورية المجتمع الدولية بفرض عقوبات رادعة على "إسرائيل" وقالت الوزارة ان العدوان "للتغطية على الدعم الذي تقدمه إسرائيل للتنظيمات الإرهابية المسلحة في مختلف المجالات وخاصة بعد أن سجلت قوات الجيش العربي السوري إنجازات مهمة". وتناولت الصحف زيارة نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إلى سوريا ونقله الى الرئيس السوري بشار الأسد رسالة شفوية من الرئيس الروسي بوتين فلاديمير حول استمرار روسيا في دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب السوري في مواجهة الهجمة الإرهابية الشرسة التي يتعرض لها. وتابعت لصحف اللقاءات التي عقدها وزير الخارجية وليد المعلم في طهران والاتفاق مع نظرائه الايراني والعراقي على مواصلة التنسيق والتشاور بين الدول الثلاث في مجال مكافحة إرهاب.

وتناولت الصحف الوضع المتوتر في فلسطين المحتلة بعد استشهاد الوزير زياد ابو عين بعد تعرضه للضرب بأعقاب بنادق جنود الاحتلال الإسرائيلي، واستنشاقه دخان قنابل الغاز المسيل للدموع، خلال تظاهرة في قرية ترمسعيا شمال رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وتابعت الصحف الوضع في العراق مشيرة إعلان وزارة الدفاع العراقية فشل الإرهابيين باختراق الأطواق الأمنية المفروضة على محافظة كربلاء لحماية زائري أربعينية الأمام الحسين.

وأشارت الصحف الى استمرار المعارك بين الجيش الليبي والميليشيات المسلحة.

ولفتت الصحف الى إعلان السلطات السعودية اعتقال 135 شخصا بقضايا إرهابية.

سوريا

وزارة الخارجية السوريةطالبت المجتمع الدولي ومجلس الأمن بفرض عقوبات "رادعة" على الكيان الاسرائيلي واتخاذ كل التدابير لمنعه من تكرار اعتداءاته. وجاء في رسالتين متطابقتين وجهتا إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أن "سوريا تهيب بالمجتمع الدولي ومجلس الأمن تحمل مسؤولياتهما في ادانة هذا العدوان الغاشم بكل قوة وعدم التمادي في تأمين غطاء له تحت أي ذرائع وتطالب بفرض عقوبات رادعة على "إسرائيل" التي لم تخف سياستها الداعمة للإرهاب وكذلك نواياها المبيتة ضد سورية واتخاذ كل التدابير التي نص عليها ميثاق الامم المتحدة لمنع إسرائيل من تكرار هذه الاعتداءات".

وقالت الوزارة إن "الجمهورية العربية السورية تؤكد أن هذا العدوان يثبت الدعم المباشر الذي تقدمه إسرائيل للإرهابيين وتنظيماتهم في سورية إلى جانب بعض الدول الغربية والإقليمية المعروفة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها جبهة النصرة ذراع القاعدة في بلاد الشام وتنظيم داعش الإرهابي وخاصة بعد الهزائم المتلاحقة التي أصابت هذه التنظيمات الإرهابية على يد الجيش العربي السوري".

وأضافت الوزارة إن "هذا العدوان يأتي كما جرت العادة سابقا في إطار سياسة منهجية إسرائيلية للتغطية على الدعم الذي تقدمه إسرائيل للتنظيمات الإرهابية المسلحة في مختلف المجالات والتي كانت سورية قد حذرت من خطورته إضافة إلى نصرة الإرهابيين وتنظيمات القاعدة المختلفة وخاصة بعد أن سجلت قوات الجيش العربي السوري إنجازات مهمة في دير الزور وحلب ودرعا ومناطق أخرى".

وكان الطيران الإسرائيلي شن يوم الأحد 7 كانون الاول، غارات جوية استهدفت منطقتين الأولى قرب المطار الشراعي في الديماس، والثانية قرب مطار دمشق الدولي.

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف نقل إلى الرئيس السوري بشار الأسد رسالة شفوية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول العلاقات الثنائية والتعاون القائم بين البلدين الصديقين واستمرار روسيا في دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب السوري في مواجهة الهجمة الإرهابية الشرسة التي يتعرض لها.

وأطلع المبعوث الروسي الرئيس الأسد على مجمل اللقاءات التي أجراها مؤخراً في إطار الجهود التي تبذلها روسيا بهدف تهيئة الظروف الملائمة لوقف الإرهاب في سورية وإجراء حوار سوري- سوري شامل بعيداً عن أي تدخلات خارجية، معبراً عن تأييد موسكو لجهود الحكومة السورية في تكريس المصالحات الوطنية كخطوة أساسية في طريق الحل.

وأكد الرئيس الأسد أن روسيا وقفت دائماً إلى جانب الشعب السوري وبرهنت على أنها تؤيد حق الشعوب في تقرير مصيرها وتحترم سيادة الدول والقوانين الدولية، وسورية على ثقة بأن أي تحرك دبلوماسي روسي سيكون مبنياً على هذه المبادئ، ومن هنا فإنها تتعاطى بإيجابية مع الجهود التي تبذلها روسيا بهدف إيجاد حل للأزمة.

وفي طهران بحث وزير الخارجية السوري وليد المعلم مع علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الإيراني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة استمرار الدعم والمساعدة لسورية في وجه المؤامرة الدولية التي تتعرض لها.

وأكد المعلم خلال مؤتمر صحفي عقده في طهران مع نظيره الإيراني، أن العدوان الإسرائيلي على موقعين سوريين أمس الأول هدفه رفع معنويات التنظيمات الإرهابية المتطرفة بعد الهزائم التي لحقت بها. وشدّد المعلم على أن سورية ستواصل صمودها فلا خيار لنا إلا الانتصار على الإرهاب، وقال: سورية تعمل مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية والأصدقاء في روسيا وآخرين من أجل إيجاد حل سياسي يقوم على الحوار بين السوريين من دون أي تدخل خارجي..

بدوره أكد ظريف أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين اعتداء الكيان الصهيوني على سورية وقال: نعتقد أنه أتى لرفع معنويات الجماعات الإرهابية المتطرفة بعد الهزائم التي لحقت في الأسابيع الأخيرة بـ«داعش» في مواجهة الشعبين السوري والعراقي ومن أجل مساعدة هذه الجماعات المتطرفة التي ينسق الكيان الصهيوني معها.

الرئيس الإيراني حسن روحاني قال خلال لقائه الوزير المعلم أن من قام بإنشاء هذه التنظيمات الإرهابية ودعمها عليه أن يوقف ذلك، لافتاً إلى أن سورية بصمود شعبها وجيشها قادرة على مواجهة الإرهاب وأن إيران وقفت إلى جانب سورية وستواصل دعمها لها.

وتم الاتفاق في ختام اجتماع ضم الوزير المعلم ونظيريه الإيراني محمد جواد ظريف والعراقي إبراهيم الجعفري في طهران على مواصلة التنسيق والتشاور بين الدول الثلاث في مجال مكافحة إرهاب تنظيمي «داعش» و«النصرة» وبقية أذرع تنظيم «القاعدة» الإرهابي.

فلسطين

اتهمت منظمة العفو الدولية جيش الاحتلال الاسرائيلي بارتكاب جرائم حرب خلال هجومه الاخير على قطاع غزة الصيف الفائت، مطالبة بإجراء تحقيق دولي في هذه الاتهامات.

استشهد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في السلطة الفلسطينية الوزير زياد أبو عين يوم الاربعاء 10 كانون الاول ، بعد تعرضه للضرب بأعقاب بنادق جنود الاحتلال الإسرائيلي، واستنشاقه دخان قنابل الغاز المسيل للدموع، خلال تظاهرة في قرية ترمسعيا شمال رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس دان الاعتداء، ووصفه بـ«العمل البربري»، وأعلن الحداد لثلاثة أيام، مؤكداً «أن كل الخيارات مفتوحة للرد».

ودعت فصائل فلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل بعد حادثة مقتل الوزير أبو عين.

الحكومة الفلسطينية حملت إسرائيل المسؤولية الكاملة عن قتله، بحسب نتائج التشريح. وأكد وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ أن أطباء من فلسطين والأردن وإسرائيل شاركوا في التشريح، ووقع الأطباء الفلسطينيون والأردنيون على التقرير، فيما أقر الطبيب الإسرائيلي النتائج لكنه لم يوقع على التقرير الطبي.

بالمقابل، أعلنت إسرائيل أنه توفي نتيجة أزمة قلبية وانه كان يعاني أصلا من حالة في القلب.

فيما أصيب العشرات بمواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال في بلدات وأحياء مدينة القدس وفي الخليل، والتي رافقتها تعزيزات عسكرية إسرائيلية في الضفة الغربية.

العراق

أعلن الشيخ نعيم الكعود أحد شيوخ عشائر الأنبار غربي العراق، أن تنظيم "داعش" الإرهابي سيطر على 15 قرية في الأنبار، كان مقاتلو العشائر حرروها سابقاً .

وزارة الدفاع العراقية أعلنت فشل الإرهابيين باختراق الأطواق الأمنية المفروضة على محافظة كربلاء لحماية زائري أربعينية الأمام الحسين، وأضافت أن "داعش" وبعد هذا الفشل "لجأ إلى إطلاق بعض صواريخ الكاتيوشا من خارج حدود محافظة كربلاء، حيث سقطت تلك الصواريخ على بيوت في الإحياء الغربية خارج مركز المحافظة"، ما أدى إلى مقتل مواطن واحد وجرح أربعة آخرين .

وأعلنت وزارة الدفاع أن مفارز الاستخبارات العسكرية التابعة لعمليات الفرات الأوسط تمكنت من ضبط 16 قاعدة لإطلاق الصواريخ خلف تلول الطار في كربلاء، وقالت إن "تلك الصواريخ كانت معدة لاستهداف الزوار في المحافظة".

ليبيا

واصل الجيش الليبي تقدمه في المحاور كافة وحقق تقدماً في المعارك مع عناصر مسلحة ينتمون إلى ميليشيات "فجر ليبيا"، في المناطق الواقعة غربي العاصمة طرابلس، موقعا خسائر في الأرواح في صفوف المتشددين .

رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني أكد أن الجلوس إلى طاولة الحوار مع المجموعات المعارضة مرهون باعتراف هذه الأطراف بشرعية البرلمان والحكومة.

السعودية

أعلنت السلطات السعودية اعتقال 135 شخصا بينهم 109 سعوديين و26 أجنبيا بقضايا إرهابية.

سياسيا، أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز عدة أوامر ملكية قضت بإعفاء 6 وزراء من مناصبهم، وتعيين وزيرين جديدين في منصبين شاغرين، إضافة إلى تعيين وزير دولة.

واعلنت وزارة الداخلية السعودية الخميس القبض على ثلاثة مواطنين قالت إنهم من مؤيدي تنظيم "داعش"، بتهمة اطلاق النار على دنماركي في أحد شوارع الرياض الشهر الماضي.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ابرزت الصحف الإسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع الهجوم الذي شنه سلاح الجو الاسرائيلي على سوريا مشيرة الى ان اسرائيل كالعادة لم تنف ولم تؤكد شن الغارة، وهي السياسة التي تسميها سياسة "الغموض"، الأمر الذي وضع الجميع في اسرائيل في حالة إرباك، وفي السياق عينه لفتت صحيفة هآرتس الى ان الهجمات هي استمرارا لسياسة إسرائيل فيما يتعلق بالأزمة السورية، مؤكدة ان "رد حزب الله يصعب التنبؤ به، ولكن الحزب يظهر ثقة كبيرة بالنفس عند استفزازه إسرائيل".

كما تابعت الصحف موضوع قتل الوزير الفلسطيني زياد ابو عين وتداعيات ما حصل على الشارع الفلسطيني وعلى التنسيق الامني مع السلطة الفلسطينية، وقالت ان مقتل أبو عين يمكن أن يكون له عواقب واسعة ومدمرة.

سياسيا لفتت الصحف الى ان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو حقق نجاحا خلال اجتماع اللجنة المركزية لحزب الليكود الذي يتزعمه، بإدخال تعديلات على دستور الحزب تزيد بشكل كبير من فرص إعادة انتخابه رئيسا للحزب ومرشحه لرئاسة الحكومة المقبلة، كما ذكرت ان زعيم حزب العمل "اسحق هيرتسوغ" ووزيرة القضاء السابقة تسيبي ليفني اعلانا عن تحالفهما لخوض الانتخابات الاسرائيلية العامة المقررة في اذار المقبل.

هجوم على سوريا يخدم مصالح نتنياهو

علق المحللون الاسرائيليون على الاتهامات التي وجهتهت سوريا لإسرائيل بانها نفذت هجوما استهدف منطقتين الأولى تقع بالقرب من مطار دمشق الدولي والثانية في منطقة الديماس في ريف دمشق، وذلك لعدم صدور أي تبني او رفض للموضوع من قبل الحكومة الاسرائيلة، فذكرت هآرتس ان الهجمات التي شنت هي استمرارا لسياسة إسرائيل فيما يتعلق بالأزمة السورية،وزعمت الصحيفة ان الغارات استهدفت مخازن سلاح كان ينبغي أن يشحن لحزب الله قرب مطار دمشق، اما الهجمات التي استهدفت المنطقة الحدودية فهي احترازية لمنع تحرك قوافل الاسلحة الى لبنان، وتابعت الصحيفة: "رسميا، لم تؤكد اسرائيل ولم تنفمسؤوليتها، لكن لإسرائيل خطوط حمراء على الجبهة الشمالية، مثل نقل الأسلحة المتطورة من سوريا الى حزب الله في لبنان، أو أي تحركات تقوض السيادة الإسرائيلية"، واضافت: "رد حزب الله يصعب التنبؤ به، ولكن الحزب يظهر ثقة كبيرة بالنفس عند استفزازه إسرائيل"، وختمت: "تزامنت الضربات مع اعلان نتنياهو انه سيذهب إلى الانتخابات، وهذه المصادفة تثير المزيد من التساؤلات حول الدوافع السياسية وراء الضربات الجوية".

انتخابات 2015

الليكود و"البيت اليهودي" ينفيان الوحدة: أكدت مصادر في حزبي الليكود الحاكم بزعامة رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، و"البيت اليهودي" برئاسة نفتالي بينيت، واللذان يشكلان معسكر اليمين المتطرف الإسرائيلي، عن أنهما لن يخوضا الانتخابات العامة المقبلة بقائمة واحدة وإنما بقائمتين، وقال مقربون من بينيت إنه "لن تكون هناك وحدة مع الليكود" وأنه "لا جدوى من الانشغال بوحدة كهذه" وأن وحدة كهذه ستكون بعد الانتخابات ولدى تشكيل الحكومة المقبلة.

نتنياهو يغير دستور الليكود: حقق رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو نجاحا خلال اجتماع اللجنة المركزية لحزب الليكود الذي يتزعمه، بإدخال تعديلات على دستور الحزب تزيد بشكل كبير من فرص إعادة انتخابه رئيسا للحزب ومرشحه لرئاسة الحكومة المقبلة، ووفقا للنتائج فإن اللجنة المركزية لليكود صادقت على تقديم موعد انتخاب رئيس الحزب إلى يوم 31 كانون الأول الحالي، الأمر الذي يزيد من احتمالات إعادة انتخاب نتنياهو ومنع إمكانية عودة وزير الداخلية السابق، جدعون ساعر، إلى الحياة السياسية ومنافسة نتنياهو على رئاسة الحزب.

اتفاق تناوب بين ليفني وهرتسوغ: أكد رئيس حزب العمل اسحاق هرتسوغ ورئيسة حزب هتنوعا، تسيبي ليفني أنهما اتفقا على التناوب على رئاسة الحكومة إذا ما فازت كتلتهما في الانتخابات،وحسب الاتفاق تحل ليفني في المكان الثاني في القائمة بعد هرتسوغ، ويشكلان سوية "المعسكر الصهيوني" حسب اللافتة التي علقات خلفهما في المؤتمر الصحافي، واتفق الجانبان على خوض الانتخابات في قائمة مشتركة والتناوب على رئاسة الحكومة، وقال هرتسوغ أنه في حال فوز القائمة الموحدة فسيشغل منصب رئاسة الحكومة لسنتين وبعد ذلك تستبدله ليفني لمدة سنتين.

"نتنياهو باع يعلون": رفض رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو التعهد لوزير الدفاع موشيه يعلون، بإعادة تعيينه في هذا المنصب في حال شكل الحكومة المقبلة، وذلك بسبب تراجع قوة وشعبية يعلون في حزب الليكود بسبب غضب المستوطنين عليه في أعقاب كبح أعمال بناء في المستوطنات، وذكرت "يديعوت أحرونوت" أن يعلون يعيش حالة تخوف من أن يجد نفسه خارج وزارة الدفاع بعد الانتخابات، بعد أن ترددت أنباء مؤخرا عن تعهد نتنياهو لرئيس حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، بتعيينه وزيرا للأمن في حال تشكيل رئيس الليكود الحكومة.

23 مقعدا لحزب العمل: أظهر استطلاع للرأي لقناة الكنيست يوم أمس أن العمل وهتنوعا يحصلان في حال خاضا الانتخابات في قائمة مشتركة على 23 مقعدا مقابل 23 مقعدا لحزب الليكود، وهو ما يعزز فرص رئيس حزب العمل في تشكيل الحكومة المقبلة، وحسب الاستطلاع يحصل البيت اليهودي على 18 مقعدا، ويحصل حزب العمل في حال خاض الانتخابات بدون هتنوعا على 17 مقعدا.

ضغوط دولية لتفكيك السلاح الكيميائي

أكد مسؤول رفيع في منظمة حظر انتشار السلاح الكيميائي (OPCW) أن هناك عدة دول تمتلك أسلحة كيميائية من بينها إسرائيل، لكنه امتنع عن ذكر أنواع الأسلحة الكيميائية التي بحوزتها، ودعا المسؤول في حديث للإذاعة العامة الإسرائيلية، حلفاء إسرائيل إلى ممارسة ضغوط عليها من أجل أن تفكك ترسانتها من هذا النوع من الأسلحة.وأضاف المسؤول، الذي عمل على تفكيك السلاح الكيميائي في سوريا، أنه "ليس لائقا أن تبقى إسرائيل من بين الدول القليلة التي تواصل حيازة سلاح كيميائي لن يتم استخدامه أبدا".

مقتل وزير فلسطيني واتفاق على حضور طبيب شرعي إسرائيلي لدى تشريح الجثة

قتل رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين خلال مشاركته في مسيرة احتجاجية في بلدة ترمسعيا، حيث اعتدى الجنود على القيادي الفلسطيني وضربوه بأعقاب بنادقهم، وقال في بيان صادر عن الناطق باسم الجيش أنه تم الاتفاق بين منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلة، الجنرال يوءاف مردخاي، ونظيره الفلسطيني حسين الشيخ، على أن يحضر طبيب شرعي إسرائيلي عملية تشريح جثة الوزير الفلسطيني الشهيد زياد أبو عين.

كما تناولت الصحف تصريحات وزير الخارجية افيغدور ليبرمان الذي ادعى ان نتائج عملية تشريح جثة المسؤول الفلسطيني زياد ابو عين التي جرت بمشاركة خبراء فلسطينيين واردنيين واسرائيليين تثبت ان قادة السلطة الفلسطينية تسرعوا مرة اخرى في توجيه اتهامات مختلقة من اساسها الى اسرائيل بهدف تحريض السكان الفلسطينيين.

نتنياهو يلتقي كيري في روما

قال موظفون حكوميون إسرائيليون رفيعو المستوى إن رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو يعتزم لقاء وزير الخارجية الأميركي جون كيري في روما،ووصف الموظفون لقاء نتنياهو مع كيري ب"الطارئ"، علما أنها تأتي في أوج المعركة الانتخابية، وأن غايته "تنسيق خطوات" قبيل التصويت الذي قد يجري في الأسبوعين المقبلين في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار فلسطيني يدعو إلى إنهاء الاحتلال حتى نهاية العام 2016، ولفتت تقديرات إسرائيلية إلى أن الإدارة الأميركية ترغب بالامتناع عن استخدام حق النقض "الفيتو" على قرار في الموضوع الفلسطيني خشية المس بالتحالف مع الدول العربية ضد تنظيم "داعش".

"تيركل" تصادق على آيزنكوت

صادقت اللجنة الاستشارية للتعيينات في المناصب الرفيعة برئاسة القاضي المتقاعد يعقوب تيركل على تعيين الجنرال غادي آيزنكوت رئيسا لأركان الجيش الإسرائيلي، وسيتم طرح هذا التعيين على جلسة الحكومة لإقراره، وكان رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع موشيه يعلون قد اتفقا قبل نحو أسبوعين على تعيين آيزنكوت رئيسا لأركان الجيش خلفا لبيني غانتس.

وتنافس على هذا المنصب نائب رئيس الأركان يائير نافيه والجنرال يائير غولان الذي سيعين نائبا لرئيس الأركان المقبل بينما قرر نافيه التسرح من الجيش.

                                       الملف اللبناني    

اعلان قطر انسحابها من الوساطة في ملف العسكريين المخطوفين، وما كشفته صحيفة "الأخبار" ان الموفد القطري السوري أحمد الخطيب حضر إلى لبنان قبل أيام في مهمة خاصة بالمصالح القطرية، ومهمته كانت محددة بتسلّم مواطنة قطرية. ودعوة النائب وليد جنبلاط الى المقايضة بدون شروط. وما وصف بمبادرة "هيئة علماء المسلمين" التي دعت فيها الى اطلاق النساء والأطفال المحتجزين فوراً واشتراطها لقبولها مهمة التفاوض مع المجموعات الإرهابية، أن تحظى بتكليف رسمي لها من قبل الحكومة اللبنانية. في وقت صدرت مذكرة توقيف وجاهية بحق طليقة أمير تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي العراقية سجى الدليمي وأخرى غيابية بحق زوجها الفلسطيني كمال محمد خلف. هذه العناوين تصدرت الصحف اللبنانية هذا الاسبوع.

وأشارت الصحف الى الاجراءات التي اتخذها الجيش اللبناني لحصار المسلحين في جرود عرسال. لافتة الى كلام الرئيس سعد الحريري انه ليس مقبولاً الاستمرار بما اعتبره في "حصار" عرسال.

وتابعت الصحف زيارة رئيس الحكومة تمام سلام الى فرنسا وإعلانه قرب تسلم الجيش اللبناني السلاح.

وأشارت الى اللقاءات التي تجري على الساحة تمهيدا للحوار المرتقب بين حزب الله و"المستقبل" لافتة الى تأكيد الرئيس نبيه بري انه لا يزال على تفاؤله بشأن الحوار بين حزب الله والمستقبل. وقال: "الامور سالكة وآمنة".

وتحدثت الصحف عن لقاءات مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المبعوث الخاص لوزير الخارجية الفرنسي جان فرنسوا جيرو مع المسؤولين اللبنانيين خلال زيارته لبنان.

وكشفت صحيفة "السفير" ان اسرائيل تسعى الى التعاقد مع شركات متخصصة لاستثمار حقل "كاريش" الغازي، الذي يحتمل ان يكون هذا الحقل مشتركا بين لبنان والعدو الاسرائيلي لافتة الى كلام الرئيس بري إنه يملك أدلة واثباتات تدين "اسرائيل" وتؤكد لجوءها الى السطو على كميات من الغاز اللبناني.

العسكريين المخطوفين

أعلنت وزارة الخارجية القطرية عن عدم إمكانية استمرار دولة قطر في جهود الوساطة لإطلاق سراح العسكريين اللبنانيين،. وقالت الخارجية في بيان لها يوم الاحد الماضي "أن قرار عدم إمكانية الاستمرار في الوساطة جاء نتيجة قيام الخاطفين بقتل الجندي اللبناني معربة عن بالغ أسفها لمقتله".

صحيفة "الأخبار" كشفت ان الموفد القطري السوري أحمد الخطيب حضر إلى لبنان قبل أيام في مهمة خاصة بالمصالح القطرية، وهي تسلم ابنة شقيق أبو خليفة العطية أمين السر الخاص في الديوان الأميري القطري، التي توسّط اللواء عباس إبراهيم لدى الأجهزة الأمنية السورية لإحضارها إلى لبنان. وذكرت المعلومات أن المواطنة القطرية كانت تعيش في سوريا مع والدتها، وأن والدها يتهم الوالدة بخطفها، فتوسط القطريون عبر إبراهيم، وعملت الأجهزة السورية على إرسالها إلى لبنان مع أخوالها، وتم تسليمها للموفد القطري. وفي حين أكّد مسؤول أمني أن «الموفد حاول التوجّه إلى جرود عرسال للقاء خاطفي العسكريين وكان جوابهم سلبياً بعدم استقباله، أشار مصدر وزاري إلى أنه «لم يسع للذهاب إلى الجرود، ومهمته كانت محددة بتسلّم المواطنة القطرية.

"السفير" نقلت عن مراجع لبنانية معنية ان المعطيات المتوافرة بحوزتها تفيد بأن تاريخ قتل البزال من قبل "جبهة النصرة"، سابق لموعد الإعلان عنه، مرجحة أن يكون قد تم قبل اربعة أيام.

الرئيس نبيه بري قال أمام زواره إن "خلية الازمة" تحولت الى "أزمة الخلية"، لافتاً الانتباه الى ان بحوزة الدولة العديد من أوراق القوة، إلا انها للأسف لم تُحسن حتى الآن استعمالها، بفعل ما يسودها من تخبط في المواقف وتضارب في الأدوار.

النائب وليد جنبلاط قال لـ"السفير" إنه يجب الإسراع في إنجاز التبادل بين العسكريين وبعض الموقوفين، ضمن مقايضة تشمل سجناء لبنانيين وحتى غير لبنانيين في سجن رومية".

وخلال زيارته أهالي المخطوفين العسكريين في ساحة رياض الصلح جَدّد جنبلاط موقفَه أمامهم الداعي الى "المقايضة بلا قيد أو شرط". وأعلن أنّه يؤيّد تكليفَ "هيئه علماء المسلمين" التفاوضَ مع الخاطفين من أجل المقايضة.

اهالي المخطوفين العسكريين هددوا من البزالية مسقط رأس الشهيد علي البزال بأخذ الثأر في السراي الحكومي اذا سقط شهيد جديد.

"هيئة علماء المسلمين" أطلقت ما وصفته بـ"المبادرة" لتهدئة الأجواء سمّتها "مبادرة الكرامة والسلامة"، تدعو إلى إطلاق النساء والأطفال المحتجزين فوراً من جهة، وإلى الكف عن ترويع الأهالي وتهديدهم بقتل أبنائهم، والإفراج عنهم.كما اشترطت لقبولها مهمة التفاوض مع المجموعات الإرهابية، أن تحظى بتكليف رسمي لها من قبل الحكومة اللبنانية!

مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر اخلى سبيل علاء العقيلي زوجة الارهابي ابو علي الشيشاني واودعها الامن العام للتصرف، كونها غير لبنانية ولا تحمل اوراقا شرعية. فيما أصدرت قاضي التحقيق العسكري نجاة أبو شقرا مذكرة توقيف وجاهية بحق طليقة أمير تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي العراقية سجى الدليمي وأخرى غيابية بحق زوجها الفلسطيني كمال محمد خلف.

أمن

قام الجيش اللبناني بتشديد الاجراءات والحصار على المسلحين في الجرود، وقطع كل المعابر مانعا الصعود والنزول في اتجاه مواقع المسلحين، واقفل طريقي وادي عطا والحصن بالسواتر الترابية من اجل تضييق الخناق على المسلحين، لكن الجيش ابقى على الطرقات التي تربط عرسال بوادي حميد والمصيدة نتيجة وجود مزارع للاهالي، لكن المنطقة تخضع الى مراقبة دقيقة.

الرئيس سعد الحريري اعتبر في تغريدة عبر تويتر "ان ليس مقبولاً الاستمرار في حصار عرسال والدفع نحو جولة جديدة من التشنج تخالف المساعي القائمة لضبط الاحتقان.

رئيس الحكومة تمام سلام التقى خلال زيارته لفرنسا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الحكومة مانويل فالس ووزير الدفاع جان ليفس لودريان، وأعلن انتهاء المفاوضات بين الجانبين اللبناني والفرنسي "حول بعض الأمور الفنية والتقنية في عقد تسليح الجيش من الهبة السعودية، وإرسال العقد إلى الرياض لدرسه وإعطاء الموافقة عليه خلال شهر، لتبدأ عملية مد الجيش بما يحتاجه من سلاح وعتاد وفقاً للائحة التي أعدتها قيادة الجيش". كما أكد الدعم الفرنسي في ملف النازحين السوريين.

الحوار

الرئيس نبيه بري جدد التأكيد انه لا يزال على تفاؤله بشأن الحوار بين حزب الله والمستقبل. وقال: "الامور سالكة وآمنة".

كتلة المستقبل النيابية أشارت في بيان لها، بعد اجتماعها الدوري، إلى "أهمية المباشرة في التواصل مع حزب الله من أجل التحاور، بهدف فتح آفاق التوافق للخلاص من حالة الشغور الرئاسي".

ونقلت "النهار" عن مصادر مواكبة للحوار المرتقب بين "المستقبل" و"حزب الله" ان هذا الحوار لن ينطلق إلا في الشهر الاول من السنة المقبلة لاعتبارات عند الفريقين اللذين يحضّران لجدول الاعمال بينهما.

الملف الرئاسي

مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المبعوث الخاص لوزير الخارجية الفرنسي جان فرنسوا جيرو جال خلال زيارته لبنان على القيادات السياسية. واعتبر جيرو أن "رئاسة الجمهورية هي شأن داخلي لبناني، وأن فرنسا ستقوم بكلّ ما بوسعها لتسهيل حصول هذا الاستحقاق من دون التدخل في الشؤون الداخلية للبنان"، معلناً أن فرنسا لا تضع "فيتو" على أحد". وأكد جيرو أن تسليح الجيش اللبناني يجري على قدم وساق ولم تبقَ إلا بعض الخطوات العملية.

العماد ميشال عون بعد الاجتماع الأسبوعي لـ"تكتّل التغيير والإصلاح"، والذي أعلن فيه أنّ "المشكلة لدينا ليست انتخاب شخص لرئاسة الجمهورية بل بقاء الجمهورية"، معرباً عن ترحيبه بالتفاوض لمصلحة الجمهورية، وبرئيس حزب "القوات" سمير جعجع إن رغب في زيارة الرابية.

ارجأ الرئيس بري جلسة انتخاب رئيس الجمهورية للمرة الـ16 على التوالي وبعد مئتي يوم من الفراغ الى ظهر يوم الاربعاء في 7 كانون الثاني المقبل.

النفط اللبناني

نقلت "السفير"عن مصادر واسعة الاطلاع، ان اسرائيل تسعى الى التعاقد مع شركات متخصصة لاستثمار حقل "كاريش" الغازي، والذي يبعد فقط ما بين أربعة وخمسة كيلومترات عن الحدود المائية اللبنانية، والواقع في منطقة رمادية لم تخضع للمسح الجيوفيزيائي بعد، ما يعني ان هناك احتمالا كبيرا بان يكون هذا الحقل مشتركا، الامر الذي يستوجب منع اسرائيل من مد اليد اليه والاستثمار فيه، قبل حسم "هويته" و"ملكيته"، او ان يبدأ لبنان بالاستفادة منه أيضا، من الجهة التي تتبع له، لتحقيق "توازن استثماري" مع العدو.

وقال الرئيس نبيه بري لـ "السفير" إنه يملك أدلة واثباتات تدين اسرائيل وتؤكد لجوءها الى السطو على كميات من الغاز اللبناني، عبر أنبوب يمتد في المياه الاقليمية اللبنانية المتاخمة للحدود مع فلسطين المحتلة. وأشار الى انه سيكشف عن كل المعطيات الموجودة بحوزته قريبا، وتحديدا في مطلع العام الجديد، مشددا على انه من غير المقبول ولا المسموح ان تستمر اسرائيل بهذا الاعتداء على السيادة اللبنانية وثروتنا الوطنية، من دون ان نحرك ساكنا.

وأوضح انه سيحرك هذه المسألة بقوة بعد رأس السنة، وسيضغط على مجلس الوزراء لجعل هذا الملف من ضمن أولوياته.

                                      الملف الاميركي

اهتمت الصحافة الاميركية هذا الاسبوع بالتقرير الذي نشرته الولايات المتحدة حول اساليب التعذيب التي انتهجتها وكالة الاستخبارات المركزية خلال الحرب على ما يسمى الارهاب في عهد بوش، فاستعرضت الصحف تفاصيل عمليات التعذيب التي خضع لها المعتقلون في السجون السرية من ايهامهم بالغرق الى تركهم لأيام في ظلام دامس الى وضعهم في مواجهة الحائط او وضعهم في مياه مثلجة الى حرمانهم من النوم لأسبوع كامل. كما اشارت الى التورط الاوروبي في انشطة السي أي ايه العنيفة ، فقالت ان العديد من الدول الأوروبية المتحالفة مع الولايات المتحدة ضالعة في برنامج الوكالة، لكنها تمكنت من التستر على دورها، فقد استخدمت سي اي ايه شبكة من المطارات والقواعد الأوروبية في نقل المعتقلين بطائراتها إلى سجون سرية في بلدان أوروبية، لاستجوابهم باستخدام الأساليب التي كشفها التقرير.

كما ولفتت صحيفة نيويورك تايمز الى ان أعضاء في مجلس النواب الأميركي وجهوا انتقادات حادة إلى الإدارة الأميركية بسبب استراتيجيتها "المتصدعة" لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق ، ونقلت عن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إد رويس قوله انه "بعد اربعة اشهر على بدء الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق وسوريا لا يزال تنظيم "داعش" يسيطر على نفس رقعة الاراضي التي كان يسيطر عليها ويعود ذلك للطبيعة المحدودة لهذا الجهد العسكري.

كما تحدثت الصحف عن مرشح الرئيس أوباما في منصب وزير الدفاع أشتون كارتر، فقالت الواشنطن بوست انه يملك المؤهلات اللازمة لإدارة وزارة الدفاع الأمريكية، مشيرةً إلى أنه سيرسخ أقدامه بسرعة، حتى في ظل كونغرس يغلب عليه طابع الاستقطاب.

ومن جهة اخرى ، تناولت صحيفة لوس أنجلوس تايمز مسألة مفاوضات البرنامج النووي الإيراني، خاصة عقب تأجيلها إلى منتصف العام المقبل، وأوضحت الصحيفة أن ولع الكونغرس الأميركي بفرض عقوبات جديدة على ايران أدى إلى وجود ما يشبه التحالف بين المشرعين الأميركيين من كلا الحزبين.

الولايات المتحدة في مواجهة تقرير "عمليات تعذيب المعتقلين"

علق أنتوني روميرو في صحيفة نيويورك تايمز علىالتقرير الذي تناولتفاصيل عمليات التعذيب التي خضع لها المعتقلون في السجون السرية لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية من قيام مجموعة من المحافظين بالضغط على البيت الأبيض -قبل ترك بوش منصبه- للعفو عن المسؤولين الذي خططوا وأذنبوا ببرنامج التعذيب، وأن هذا الإجراء من شأنه أن يقوض سيادة القانون ويمنع الأميركيين من معرفة ما تم باسمهم.ويعتقد الكاتب الآن أنه مع اقتراب نشر تقرير لجنة مجلس الشيوخ للاستخبارات ينبغي على الرئيس باراك أوباما أن يصدر هذا العفو لأنه قد يكون السبيل الوحيد لإقامة الحجة بأن التعذيب غير قانوني، وأوضح أن القيام بذلك قد يضمن أن الحكومة الأميركية لن تلجأ للتعذيب ثانية لأن العفو سيوضح أن جرائم ارتكبت وأن من خططوا لها وسمحوا بها وارتكبوها كانوا مجرمين بالفعل، وسيغلق صندوق شرور التعذيب للأبد.أما صحيفة واشنطن بوست فقد اعتبرت ان نشر التقرير في خضم الحرب التي تقودها أميركا سيكون عملا طائشا إلى حد بعيد، بالنظر إلى موقف أفراد الاستخبارات المشاركين في برامج أخرى مثل الضربات بالطائرات دون طيار ضد الإرهابيين التي تنفذها مجموعة من الدول في أنحاء العالم، لأن هذه الضربات مفوضة من قبل الرئيس، والكونغرس على علم بها وتعتبر قانونية من وجهة نظر المدعي العام الأميركي وفائدتها مقررة من قبل "سي آي أي".

مجلس النواب ينتقد الاستراتيجية الاميركية في محاربة " داعش"

لفتت صحيفة نيويورك تايمز الى ان أعضاء في مجلس النواب الأميركي وجهوا انتقادات حادة إلى الإدارة الأميركية بسبب استراتيجيتها "المتصدعة" لمحاربة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق، بينما أقر دبلوماسي بأن تدريب "مقاتلي المعارضة السورية" لن يبدأ قبل آذار (مارس) 2015 ،وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب النائب الجمهوري إد رويس انه "بعد اربعة اشهر على بدء الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق وسوريا لا يزال تنظيم "داعش" يسيطر بشكل عام على نفس رقعة الاراضي التي كان يسيطر عليها هذا الصيف وأحد اسباب ذلك هو الطبيعة المحدودة لهذا الجهد العسكري".

كارتر مؤهل لإدارة وزارة الدفاع الأمريكية

تحدثت صحيفة الواشنطن بوست عن مرشح الرئيس أوباما في منصب وزير الدفاع أشتون كارتر، فقالت انه يملك المؤهلات اللازمة لإدارة وزارة الدفاع الأمريكية، مشيرةً إلى أنه سيرسخ أقدامه بسرعة، حتى في ظل كونغرس يغلب عليه طابع الاستقطاب. وأكدت الصحيفة أن كارتر الذي خدم لسبع سنوات في مناصب مختلفة بوزارة الدفاع، يعد واحداً من أبرز خبراء البلاد، في التحديات التي تواجه البنتاغون، بما في ذلك المشتريات والحرب الإلكترونية والأسلحة النووية والدفاع الصاروخي.ورأت الصحيفة أن كارتر بحاجة إلى الزخم والتأييد، فهو يستلم مهامه من وزير ضعيف، تشاك هاغل الذي لم يحظ باحترام البنتاغون وخسر ما كان عليه في البيت الأبيض.

الكونغرس الأميركي تواق لفرض عقوبات جديدة على ايران

تناولت صحيفة لوس أنجلوس تايمز مسألة مفاوضات البرنامج النووي الإيراني، خاصة عقب تأجيلها إلى منتصف العام المقبل، وأشارت إلى أن الكونغرس الأميركي تواق لفرض عقوبات جديدة على إيران.وأوضحت الصحيفة أن ولع الكونغرس الأميركي بفرض عقوبات جديدة على إيران أدى إلى وجود ما يشبه التحالف بين المشرعين الأميركيين من كلا الحزبين.وأضافت الصحفية أن بعض المشرعين قلقون من أن يؤدي فرض عقوبات جديدة في الوقت الحالي إلى تخريب المفاوضات التي جرت منذ فترة طويلة بين إيران والدول الكبرى، ومن ثم الإلقاء باللوم على الولايات المتحدة والكونغرس على وجه الخصوص بالوقوف وراء فشل المفاوضات.

أمريكا تدعم عسكرة العالم العربي

أكدت صحيفة واشنطن بوست ان الاضطرابات العربية وردود الأفعال التي تلتها أسفرت عن عسكرة عميقة للعالم العربي.وقال المحلل البارز روبرت سبرنجبورج الخبير بالكلية الحربية للدراسات العليا في كاليفورنيا والأستاذ في كلية باريس للشئون الدولية، في تحليلٍ له إن "الثورات التي وقعت في الجمهوريات أعادت الحكم العسكري من جديد في مصر، ورسخت قوة الجيش الجزائري وربما يستعد الجيش التونسي لدور غير متوقع في المستقبل".وأضاف أنه في الأنظمة الملكية يتم تعزيز الجيوش بهدف أساسي، وهو مواجهة وإخماد أي اضطرابات مستقبلية في أي مكان في العالم العربي.وأكد على أن الولايات المتحدة الأمريكية هي التي تقف وراء هذه العسكرة؛ حيث إنها المورد والمدرب الرئيسي، والتي تقوم بتشغيل القواعد الذاتية، وتشرف على الحملات ضد الإرهاب.

أردوغان لا يقدم شيئا لكوباني

قالت صحيفة " نيويورك تايمز" إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ينتهج سياسة استراتيجية سلبية تجاه ما يحدث في بلدة كوباني الواقعة تحت هجمات تنظيم "داعش" .وانتقدت الصحيفة الحكومة التركية قائلة إنه في الوقت الذي يحاصر فيه مقاتلو "داعش" كوباني، التي تبعد كيلومترين عن تركيا، يشاهد الجنود الأتراك بدباباتهم وراء السياج الحدودي ما يحدث دون أن يفعلوا أي شيء.

بوتين أكثر شعبية من أوباما

قالت صحيفة " واشنطن بوست" على الرغم من توتر العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والاختلاف الدائم بين الرئيس الأمريكي " بارك أوباما" والرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" لكن يبدو أن الشعب الأمريكي والروسي لهما وجهات نظر مختلفة عن الرؤساء.وأشارت الصحيفة في استطلاع للرأي أجراه مركز "بيو" للأبحاث، حيث أظهرت النتائج مدى تأييد الشعب للقائد في كلا البلدين، وأوضحت النسب أن شعبية بوتين مرتفعة جداً في روسيا بينما العكس مع أوباما حيث أظهرت النتائج أن الشعب الأمريكي غاضب جداً من سياسات أوباما.

الملف البريطاني

تطرقت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع إلى نتائج تشريح جثة الوزير الفلسطيني زياد أبو عين الذي فارق الحياة أثناء مواجهات مع جنود إسرائيليين، فقالت إن تشريح جثة أبو عين أضاف إلى التوتر القائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين، حيث ركز الإسرائيليون في طاقم التشريح على كون أبو عين يعاني من مرض في القلب، لكن الطاقم الفلسطيني قال إن سبب الوفاة كان تعرضه للضرب أثناء الاحتجاجات.

هذا وتحدثت الصحف عن تداعيات التقرير الذي نشر عن ممارسات الاستخبارات الأمريكية في عملية استجواب المعتقلين، فأشارت الى ان "السي آي إيه" كذب على البيت الأبيض وبريطانيا في محاولة للتغطية على حجم عمليات التعذيب التي كانت تقوم بها، كما أن المنظمة عملت على تضخيم أهمية المعلومات التي كانت تحصل عليها بعد إخضاع المعتقلين للتعذيب.

كما تناولت الصحف الاحتجاجات التي حصلت في البحرين ضد قرار استضافة القاعدة البريطانية فقالت الديلي تليغراف إن القاعدة المزمع إنشاؤها يمكن أن تقف دليلا على استمرار المصالح البريطانية في الخليج والشرق الأوسط، رغم قرار مغادرة المنطقة الذي اتخذ في حقبة الستينيات من القرن المنصرم.

زياد ابو عين "موت واحد وتفسيران"

وصفت صحيفة "الإندبندنت" "مقتل الوزير الفلسطيني زياد أبو عين بعد أن أمسك جندي إسرائيلي بخناقه أصبح في عيون الفلسطينيين رمزا للشر الذي يمثله الاحتلال الإسرائيلي"، لافتةً الى أن "تشريح جثة أبو عين أضافت إلى التوتر القائم بين الإسرائيليين والفلسطينين، حيث ركز الإسرائيليون في طاقم التشريح على كون أبو عين يعاني من مرض في القلب، لكن الطاقم الفلسطيني قال إن سبب الوفاة كان تعرضه للضرب أثناء الاحتجاجات"، موضحةً ان "الجانبين اتفقا على أن سبب الوفاة هو انسداد في الشريان التاجي بسبب نزيف، لكنهما اختلفا على السبب المحتمل لذلك". وأشارت الصحيفة البريطانية الى أن "الكدمات على عنق أبو عين كذبت أراء الجانب الاسرائيلي ما أظهر أن تعرضه للضرب سبب له توترا أدى إلى ضيق الشريان التاجي نتيجة لنزيف تعرض له، وكذلك كسر الأسنان الأمامية لأبو عين يعتبر دليلا على تعرضه للعنف".

هل يخشى المسؤولون عن التعذيب ردود أفعال العرب؟

قالت صحيفة الإندبندنت أنه كان يرغب بان تكون قضية التعذيب سرا، فمن ورائها يريد حماية جلاوزة الشر الذين أشرفوا على مراكز التعذيب التابعة لوكالة الاستخبارات الأمريكية (السي آي إيه) باسمنا، بل يريدون لهم أن يحظوا بالإشادة نظير حفاظهم على سلامة حضارتنا"، وتابعت ساخرة "كانت أكاذيبهم في سبيل الحرية، لذلك لنتوقف عن الحديث عن مسلمين يقفون على أقدام مكسورة وأفواههم تزبد بعد 82 دورة من عمليات الإيهام بالغرق"، وسخر فيسك من إعلان الحكومات خوفها من غضب العرب أو اعمال انتقامية وإغلاقها بعض السفارات هنا وهناك، فالعرب والمسلمين كانوا غاضبين طول سنين، فهم ضحايا عمليات التعذيب هذه، وقد عرفوا بعمليات التعذيب قبل نشر هذا التقرير بفترة طويلة.

"الخزي والعار لأميركا": كشفت صحيفة الغارديان أن (سي آي إيه) كذبت بشأن برنامج الوكالة لاستجواب المعتقلين،وقالت الصحيفة إن الرئيس الاميركي السابق رونالد ريغان وقع معاهدة مع الأمم المتحدة ضد سياسة التعذيب في العام 1988، وصدق عليها بعد مرور 6 سنوات، وأكدت الافتتاحية أن الولايات المتحدة عمدت إلى استخدام "التعذيب" بإطار ممنهج في عام 2001، كما استمرت هذه السياسة لعدة سنيين بعد ذلك.

"كذب وخداع": قالتصحيفة الديلي تلغراف إن السي آي إيه كذبت على البيت الأبيض وبريطانيا في محاولة للتغطية على حجم عمليات التعذيب التي كانت تقوم بها، كما أنها عملت على تضخيم أهمية المعلومات التي كانت تحصل عليها بعد إخضاع المعتقلين للتعذيب، وكشف التقرير أن خالد شيخ محمد، الذي يوصف بأنه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر، تعرض حوالي 183 مرة لعملية الإيهام بالغرق، ليكشف بعدها عن معلومات بشأن خطط تستهدف مطار هيثرو وحي كاناري وورف التجاري في لندن، إلا أن هذه المعلومات كانت كاذبة في محاولة منه لإيقاف تعذيبه.

ما جدوى القاعدة البحرية البريطانية في البحرين؟

لا زال الجدل حول قرار إنشاء قاعدة للبحرية البريطانية في البحرين يسيطر على الصحف البريطانية فتناولت أغلب الصحف الملف بشكل أكثر تحليلا، ومنها جريدة الديلي تليغراف، التي قالت إن القاعدة المزمع إنشاؤها يمكن أن تقف دليلا على استمرار المصالح البريطانية في الخليج والشرق الأوسط، رغم قرار مغادرة المنطقة الذي اتخذ في حقبة الستينيات من القرن المنصرم، لكنها تساءلت هل غادرت بريطانيا المنطقة بالفعل؟، وعلقت على ذلك قائلة "كدولة انتصرت في حربين عالميتين وشكلت أكبر امبراطورية عرفها التاريخ فإن خطوة مماثلة للتخلي عن النفوذ بشكل طوعي كانت غير مسبوقة".

بقعة نفط إسرائيلية تهدد حياة البحرية في خليج العقبة

رات الاندبندنت إن البقعة التي تسربت من خط أنابيب قرب سواحل خليج العقبة تهدد الحياة البحرية في المنطقة، وعلى وجه الخصوص الشعاب المرجانية النادرة، وتؤكد أن عدة ملايين من الغالونات من النفط تسربت حتى الآن من الأنبوب وتدفقت على المحمية الطبيعية في الخليج وعلى الشاطئ، فيما يعد أسوأ كارثة من نوعها في تاريخ إسرائيل، وقالت إن البقعة أدت إلى تلف مساحات من الأعشاب البحرية والشعاب المرجانية، كما أثرت في مساحات أخرى من الأعشاب التي تنمو على سواحل شمال الخليج.

مقالات

الكونغرس يتهور ويعلن الحرب على روسيا: رون بول...التفاصيل