zabadani1

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

إيلان ... ودموع التماسيح...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

بين الحوار والحراك...... التفاصيل

      

                    الملف العربي

تناولت الصحف العربية في عناوينها هذا الاسبوع الوضع في سوريا مع تقدم الجيش السوري في عدد من المناطق التي تسيطر عليها المجموعات الارهابية المسلحة وخصوصا في الزبداني التي تشارك المقاومة اللبنانية في تحريرها من الارهاب.

واشارت الصحف الى اللقاءات التي اجراها مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية الدكتور حسين أمير عبد اللهيان في دمشق مع المسؤولين السوريين ولقائه الرئيس بشار الأسد الذي عبر عن ترحيب سورية بالجهود والاتصالات التي تقوم بها إيران لحل الأزمة السورية، كما اشارت الى تأكيد روسيا على أن «التحالف الدولي لمحاربة داعش» لن يكون له أي فاعلية من دون مشاركة سورية وتابعت الصحف الوضع في العراق، مشيرة الى العمليات الامنية التي يقوم بها الجيش ضد تنظم "داعش".

وأبرزت الصحف اعلان اللجنة العليا للانتخابات في مصر، إجراء الانتخابات البرلمانية على مرحلتين بين في أكتوبر ونوفمبر.

واشارت الى بدء جولة جديدة من الحوار الوطني الليبي برعاية المبعوث الأممي لدى ليبيا برناردنيو ليون في جنيف. وانتقاد رئيس وزراء الحكومة الليبية، عبد الله الثني المجتمع الدولي بسبب رفضه تقديم الدعم العسكري لبلاده للقضاء على تنظيم «داعش» الإرهابي.

وتناولت الصحف العربية قضية المهاجرين السوريين، وابرزت صورة جثة طفل قذفتها الأمواج إلى الشاطئ قبالة سواحل تركيا بعد غرق زورق كان يقل مهاجرين سوريين.

سوريا

عبر الرئيس بشار الأسد خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية الدكتور حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له ، عن ترحيب سورية بالجهود والاتصالات التي تقوم بها إيران لحل الأزمة السورية مؤكدا أن الشعب السوري يثق بالدور الإيراني الداعم لشعوب المنطقة وقضاياه العادلة عبر التاريخ.

وتناول اللقاء المخاطر التي تهدد الشعب السوري وشعوب المنطقة بسبب انتشار آفة الإرهاب واستمرار الدعم للتنظيمات الإرهابية من قبل بعض الدول والقوى التي تدعي محاربتها والأفكار المطروحة على الساحة الدولية والإقليمية من أجل تفعيل المسار السياسي لحل الأزمة السورية.

وأكد الدكتور عبد اللهيان حرص الجمهورية الإسلامية على مساعدة الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب وفي تحقيق مصالحه وطموحاته دون أي تدخل خارجي وشدد على أن إيران لن تدخر أي جهد يرسي الاستقرار في سورية ويسهم في مكافحة الإرهاب على مستوى المنطقة والعالم مشيرا إلى أهمية استمرار التنسيق والتشاور مع الحكومة السورية لتحقيق هذه الأهداف.

أكدت سورية أن القيادة التركية بشكل خاص ستتحمل كامل المسؤولية عن أي جريمة ترتكبها التنظيمات الإرهابية في بلدتي الفوعة وكفريا. وفي رسالتين وجهتهما وزارة الخارجية والمغتربين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أدانت سورية صمت مجلس الأمن، ولاسيما بعض الدول التي تتشدق فيه بمكافحة الإرهاب، إزاء ما يتعرض له المدنيون من جرائم في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين على يد التنظيمات الإرهابية.

وطالبت سورية في الرسالتين مجلس الأمن بتنفيذ قراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب وبالأخص منها /2170/ لعام 2014 و/2178/ لعام 2014 و/2199/ لعام 2015 فوراً بالتعاون والتنسيق الوثيقين مع حكومة الجمهورية العربية السورية باعتبارها الطرف الأساسي الذي يتحمل عبء مكافحة الإرهاب على الأرض السورية وبفضح ممارسات الدول الداعمة والممولة للتنظيمات الإرهابية وخاصة حكومتي السعودية وقطر والقيادة التركية واتخاذ إجراءات فورية بحق هذه الدول لوقف دعمها لتنظيمي «جبهة النصرة» و»أحرار الشام» وغيرهما من تنظيمات «القاعدة» الإرهابية في سورية.

ميدانيا، استهدفت وحدات من الجيش السوري تجمعات التنظيمات الإرهابية في ريف القنيطرة ودمرت خطوط إمدادهم القادمة من الأراضي المحتلة، في وقت واصلت فيه وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية تقدمها باتجاه مركز مدينة الزبداني مضيقة الخناق على من تبقى من أفراد التنظيمات الإرهابية.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن التهديد الإرهابي من أهم التحديات التي تواجه هذا العالم، موضحاً أن «التحالف الدولي لمحاربة داعش» لن يكون له أي فاعلية من دون مشاركة سورية.

مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان عبر عن اعتزازه بصمود الشعب السوري في وجه الحرب الإرهابية والحصار الاقتصادي الجائر، مؤكداً وقوف إيران قيادة وشعباً إلى جانب الشعب والقيادة في سورية.

وجدد عبد اللهيان خلال لقائه وزير الخارجية وليد المعلم تأكيد دعم إيران لسورية حكومة وشعباً في حربهم ضد الإرهاب للخروج من الأزمة وعلى أساس تلبية تطلعات الشعب السوري.

من جانبه أكد الوزير المعلم أن الإرادة الصلبة للشعب والقيادة في سورية ستبقى الضامن للصمود وتحقيق الانتصارات في وجه إرهاب تكفيري متوحش يدمّر الأوابد الحضارية ويقتل النفس الإنسانية متجاهلاً القيم والأخلاق وحتى الأديان.

وقال المعلم: إن سورية تقدّر مواقف الإخوة الإيرانيين الذين وقفوا إلى جانبها وقدموا الدعم لها في معركتها في الدفاع عن الشعب والأرض.

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أنه «مقتنع» أن دولا في الشرق الأوسط سترسل «في الوقت المناسب» قوات برية إلى سوريا لقتال «داعش»، مشيرا إلى أن هذا الأمر سيناقش في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نهاية الشهر الجاري.

وأكد كيري أن «تنظيم الدولة»، الذي تقود ضده الولايات المتحدة منذ عام تحالفا دوليا يشن غارات يومية على الجهاديين في سوريا والعراق، هو «تنظيم خطر جدا وعلينا أن نزيد الضغوط عليه».

العراق

شن الجيش العراقي عمليات أمنية واسعة ضد تنظيم «داعش»، حيث قتل العشرات من عناصره، وتمكنت قوة من الجيش بمساندة مقاتلي العشائر من صد هجومين ل«داعش» من أربعة محاور على ناحية البغدادي وقضاء حديثة بواسطة مركبات مفخخة وأسلحة مختلفة.

في حين أقدم التنظيم على حرق أربعة عناصر من «الحشد الشعبي» الذي يقاتل إلى جانب القوات الأمنية، بحسب ما اظهر شريط مصور نشره التنظيم.

في الأثناء، أعلنت قيادة العمليات المشتركة، افتتاح مركز التنسيق المشترك مع إقليم كردستان لبدء تنفيذ خطة عمليات تحرير محافظة نينوى من سيطرة تنظيم «داعش»، وقالت القيادة إنه تم افتتاح مركز التنسيق المشترك مع إقليم كردستان لبدء تنفيذ خطة عمليات تحرير نينوى من عصابات «داعش» الإرهابية.

مصر

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر، إجراء الانتخابات البرلمانية على مرحلتين بين في أكتوبر ونوفمبر، حيث تبدأ المرحلة الأولى في الـ17 من أكتوبر، والثانية في الـ21 من نوفمبر، على أن تنتهي في الثاني من ديسمبر المقبل إذا اقتضى إجراء جولة إعادة للمرحلة الثانية، فيما قضت بفتح فترة تلقي طلبات الترشح الثلاثاء 1 ايلول لمدة 12 يوماً.

وأكد المستشار أيمن عباس، رئيس اللجنة خلال مؤتمر الصحافي، أنه في الحالات التي تقتضي إعادة الانتخابات تجرى الإعادة يومي الـ26 و27 من أكتوبر خارج مصر، ويومي 27 و28 أكتوبر داخل مصر.

ليبيا

عقدت الخميس 3 ايلول في جنيف، جولة جديدة من الحوار الوطني الليبي برعاية المبعوث الأممي لدى ليبيا برناردنيو ليون، بحضور الفرقاء بمن فيهم وفد المؤتمر الوطني العام الليبي (المنتهية ولايته) لبحث الأسماء المرشحة لحكومة الوفاق الوطني.

وقال رئيس لجنة الإعلام بمجلس النواب الليبي جلال الشويهدي في تصريح صحفي، إن جلسة الخميس مخصصة لبحث الأسماء المرشحة لحكومة الوفاق الوطني، لافتاً إلى أن عدم حضور المؤتمر الوطني العام (المنتهية ولايته) الجلسة الماضية أدى إلى تأجيل المباحثات من قبل برناردنيو ليون للجولة المقبلة.

وأضاف الشويهدي أن مجلس النواب الليبي اتفق على اختيار 12 شخصاً كمرشحين لرئاسة حكومة الوفاق وأحد نائبيه، مبيناً أنه تم اختيار أربعة أشخاص من كل إقليم من أقاليم برقة وفزان وطرابلس.

رئيس وزراء الحكومة الليبية، عبد الله الثني انتقد المجتمع الدولي بسبب رفضه تقديم الدعم العسكري لبلاده للقضاء على تنظيم «داعش» الإرهابي. وقال الثني في تصريحات صحفية، إن حكومته طالبت بتوجيه ضربات محددة إلى مواقع «داعش» للتمكن من تحريك القوات البرية لتسهيل القضاء على التنظيم، وأضاف أن حكومته تعول على القوة العربية المشتركة التي تسعى جامعة الدول العربية إلى تشكيلها.

المهاجرين

قضى 12 مهاجراً سورياً على الأقل قبالة سواحل تركيا، بعد غرق زورقين متجهين من مدينة بودروم الساحلية جنوب غرب البلاد إلى جزيرة كوس اليونانية، وأثارت صورة جثة طفل قذفتها الأمواج إلى الشاطئ ردود فعل حزينة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويدفع الساعون إلى الهجرة للانتقال من بودروم إلى كوس أكثر من 1000 دولار للفرد، لعبور الممر البحري الأقصر بين تركيا وأوروبا.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

حفلت الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع بتصريحات متتالية لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي حاول اقناع الأميركيين بأن إيران هي عدوة الولايات المتحدة، مشددا على "صون العلاقات الوطيدة القائمة بين اسرائيل والدول الحليفة التقليدية وعلى رأسها الولايات المتحدة".

من ناحية اخرى تحدثت الصحف عن مناورات عدة قام بها الجيش الاسرائيلي منها ما يحاكي خطة للجيش الإسرائيلي تتضمن إخلاء سكان من منطقة الشمال أثناء الحرب، باعتبار أن التهديدات في المنطقة باتت مختلفة، وبضمن ذلك احتمال امتداد القتال إلى داخل الحدود، وذلك في إطار استخلاص العبر من الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان في تموز/ يوليو من العام 2006، ومنها ما يحاكي سيناريو تهديد بحري ضد منشآت الغاز، كما لفتت الصحف الى قيام الولايات المتحدة خلال الأسابيع الأخيرة بمناورة "ريد فلاغ" الجوية بمشاركة أسلحة الجو الأميركية والإسرائيلية والأردنية والسنغافورية، بعد أن توقفت مثل هذه المناورة في السنوات الست الماضية.

وفي سياق اخر قالت وسائل اعلام اسرائيلية أن مجال الغاز الإسرائيلي تلقى ضربة موجعة بعد ان أعلنت شركة إيطالية، تنقب عن النفط في المياه الإقليمية المصرية، عن العثور على كميات هائلة من الغاز الطبيعي قرب سواحل الدلتا المصرية، وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية، فقد كان لهذا الإعلان المفاجئ وقعًا قويًا على البرامج المتعلقة بالغاز الإسرائيلي المكتشف حديثا في آبار تقع في البحر المتوسط تديرها شركات أمريكية وإسرائيلية.

نتنياهو يدعو لإقناع الأميركيين بأن إيران عدوة الولايات المتحدة

قال رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو إنه يجب إقناع الرأي العام الأميركي بأن إيران عدوة للولايات المتحدة، وذلك في أعقاب تلقيه ضربة شديدة أمس، بعد إعلان 34 عضوا في مجلس الشيوخ الأميركي عن تأييدهم للاتفاق النووي بين الدول الكبرى وإيران، ما يمنح الرئيس باراك أوباما إمكانية استخدام حقه بنقض أي اعتراض على الاتفاق النووي.

وتحدث نتنياهو خلال حفل أقيم بوزارة الخارجية الإسرائيلية بمناسبة رأس السنة العبرية، عن "صون العلاقات الوطيدة القائمة بيننا وبين الدول الحليفة التقليدية وعلى رأسها الولايات المتحدة". وقال أنه "حتى عندما تطرأ اختلافات الرأي ينبغي أن أقول إن الأغلبية الساحقة من الشعب الأمريكي تتفق معنا حول الخطورة التي تمثلها إيران. ومن المهم إيصال الحقائق إلى الرأي العام الأمريكي ومفادها أن إيران تصرح على الملأ أنها تعتبر الولايات المتحدة عدوا لها. إسرائيل هي حليفة الولايات المتحدة ولإدراك الرأي العام الأمريكي لهذه الحقيقة توجد تداعيات مهمة بالنسبة لأمننا لاحقا".

خطة عسكرية إسرائيلية تتضمن إخلاء الشمال أثناء الحرب

كشف الصحف عن خطة جديدة للجيش الإسرائيلي تتضمن إخلاء سكان من منطقة الشمال أثناء الحرب، باعتبار أن التهديدات في المنطقة باتت مختلفة، وبضمن ذلك احتمال امتداد القتال إلى داخل الحدود، وذلك في إطار استخلاص العبر من الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان في تموز/ يوليو من العام 2006.

وكشفت صحيفة معاريف أن الخطة تتضمن أنه في حال اندلاع مواجهات على الحدود الشمالية، فسوف يتم إخلاء السكان في المنطقة، واستبدالهم بجنود الاحتياط، من خريجي الوحدات المختارة من سكان المنطقة نفسها، وكان هذا القرار بإخلاء السكان، في حال اقتضت الضرورة، قد طرح في الشهور الأخيرة، اعتمادا على فرضية أن المواجهة القادمة سوف تمتد إلى داخل الحدود، وأنه يجب الاستعداد لذلك.

وبحسب الخطة، فسوف يتم إخلاء السكان إلى الفنادق والأنزال بعدة طرق وبحسب الظروف، وأن هناك بلدات سيطلب من سكانها السير لمسافات طويلة، في حين سيتم إخلاء أخرى بواسطة الحافلات.

سلاح البحرية يتدرب على سيناريو تهديد بحري ضد منشآت الغاز:حذر قائد سلاح البحرية الصهيوني اللواء رام روتنبرغ انه اذا اصيبت منشأة غاز من صاروخ فإن الضرر سيكون استراتيجيا على "اسرائيل". واضاف، ان "اطلاق صاروخ واحد يصيب المنشآت سيسبب اضرارا في الوعي واضرارا مادية، فالشركات لن تصل الى هنا ولن يستخرج الغاز"، ووفق بعض الصحف فقد "استعد سلاح البحرية في الفترة الاخيرة لحادثة من هذا النوع، وفقا لقرار الحكومة، بالدفاع عن المصالح الاقتصادية لإسرائيل في البحر". وشاركت في هذه السيناريوهات ايضا قوات كوموندس بحرية لاحتمال السيطرة على منشآت من قبل مسلحين.

واكبر مخاوف سلاح البحرية، هو اطلاق صاروخ من الشاطئ باتجاه البحر كصاروخ ياخونت والصواريخ الايرانية التي تشكل تهديدا للمنشآت من جهة لبنان وسوريا، بالاضافة الى ذلك تستعد القوات للتهديدات الجوية، طائرات من دون طيار، سفن تجارية يمكن ان ترسل زوارق صغيرة ومجموعات ارهابية.

مناورة جوية أميركية إسرائيلية أردنية تحاكي هجوما ضد إيران

جرت في الولايات المتحدة خلال الأسابيع الأخيرة مناورة "ريد فلاغ" الجوية بمشاركة أسلحة الجو الأميركية والإسرائيلية والأردنية والسنغافورية، بعد أن توقفت مثل هذه المناورة في السنوات الست الماضية.

وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن طيارين حربيين إسرائيليين، عادوا قبل يومين إلى إسرائيل بعد مشاركتهم في هذه المناورة، وقالوا إنهم تدربوا على مهاجمة أهداف بعيدة، مثل إيران، تحت تهديد صواريخ دفاعية إيرانية مضادة للطائرات.

وخلال المناورة، حلقت طائرات حربية إسرائيلية من طراز "اف 15" من إسرائيل إلى الولايات المتحدة، وهبطت وحلقت في الطريق في قواعد سلاح جو لدول صديقة لإسرائيل. وكانت تقارير صحفية قد تحدثت مؤخرا عن أن طائرات مقاتلة أردنية تزودت بالوقود جوا من طائرات إسرائيلية.

ووصف رئيس دائرة التدريبات في سلاح الجو الإسرائيلي، العقيد أور، هذه المناورة بأنها حاكت إلى أكبر حد سيناريوهات حربية، وأنها استمرت أربعة أسابيع في قاعدة "نليس" في نيفادا.

وتدرب الطيارون الإسرائيليون على التزود بالوقود في الجو، إنقاذ طيارين بعد اضطرارهم للقفز من طائراتهم، غارات جوية، قتال جوي بين طائرات، شن غارات في إطار قوات تحالف من عدة دول وشن غارات تحت تهديد صواريخ مضادة للطائرات، مثل صواريخ "اس.ايه-6" و"اس.ايه-3" و"اس.ايه2" الموجودة بحوزة إيران.

ووفقا للتقارير الإسرائيلية فإن سيناريوهات المناورة وضعتها الولايات المتحدة. وقال العقيد أور إن المناورة أطلعت الطيارين على التهديدات على إسرائيل، لكنه رفض التطرق إلى مقارنة قدرات الطيارين الإسرائيليين بتلك التي يملكها الطيارون الأميركيون، لكنه وصف نتائج المناورة بأنها "جيدة جدا"، مشيرا إلى أن الطيارين من الدول المشاركة في المناورة لم يطلعوا على نوعية الأجهزة في الطائرات الإسرائيلية.

الكنيست تصادق على قانون "مكافحة الإرهاب"

صادقت الكنيست بالقراءة الأولى على قانون "مكافحة الإرهاب"، بأغلبية 45 عضوا مقابل معارضة 14 عضوا، وسيحول اقتراح القانون إلى لجنة الدستور والقانون والقضاء لإعداده للقراءتين الثانية والثالثة، وينص القانون، الذي يمتد على 104 صفحات، على توسيع صلاحيات الدولة وتعريف "المنظمة الإرهابية" و"النشاط الإرهابي"، ويحدد اقتراح القانون أن عقوبة مقدم المساعدة لـ"عملية إرهابية" سيكون كعقوبة من ينفذ العملية نفسها، كما يرفع العقوبة القصوى على مخالفات كثيرة مرتبطة بـ"الإرهاب" إلى 30 عاما من السجن الفعلي، وينص أيضا على عقوبة السجن الفعلي لمدة 3 سنوات على كل من يعبر عن تماثله علنا مع "منظمة إرهابية".

ضربة موجعة للغاز الإسرائيلي بعد اكتشاف حقول غاز جديدة في مصر  

قالت وسائل اعلام اسرائيلية أن مجال الغاز الإسرائيلي تلقى ضربة موجعة بعد ان أعلنت شركة إيطالية، تنقب عن النفط في المياه الإقليمية المصرية، عن العثور على كميات هائلة من الغاز الطبيعي قرب سواحل الدلتا المصرية، وبحسب وسائل الاعلام الاسرائيلية، فقد كان لهذا الإعلان المفاجئ وقعًا قويًا على البرامج المتعلقة بالغاز الإسرائيلي المكتشف حديثا في آبار تقع في البحر المتوسط تديرها شركات أمريكية وإسرائيلية، وقد تمت مناقشة كيفية استخراج الغاز الطبيعي الإسرائيلي وشروط انتاجه وتصديره واستخدامه في الاقتصاد الإسرائيلي في جلسات برلمانية عقدت على عجل في اعقاب تقارير لوزارة الخارجية الإسرائيلية تحدثت عن ضرورة الإسراع في توزيع حصص الغاز الإسرائيلي قبل عودة إيران الى سوق الطاقة بصورة شرعية لأن هذا سيعني تقليص مساحة الأسواق التي ستكون متاحة امام الغاز الإسرائيلي.

وتابعت وسائل الاعلام الاسرائيلية، أنه بناء على ذلك، فقد سارعت إسرائيل الى عقد اتفاقات لتصدير الغاز الطبيعي مع كل من مصر والأردن وتركيا، وأن هذه التفاهمات بقيت رهن المصادقة عليها في برلمانات هذه الدول كي تدخل حيز التنفيذ، غير ان الإعلان عن اكتشاف هذه الكميات من الغاز الطبيعي في المياه الإقليمية المصرية قلب الحسابات رأسًا على عقب في المنطقة برمتها.

احتجاجات على تعيين "هيرش" قائدًا للشرطة

قالت صحيفة هآرتس انه "من الصعب تقدير الحجم الحقيقي للعاصفة الجماهيرية حول تعيين العميد احتياط غل هيرش قائدًا للشرطة الاسرائيلية". واضافت "حتى الان، معارضة التعيين اقتصرت على كلمات قاسية من جانب اهالي الجنود الذين قتلوا تحت امرته خلال حرب لبنان الثانية وبسلسلة طويلة من المقالات في وسائل الإعلام".

ولفتت الى أن "الرد القاسي الذي جاء من الاهالي الثكلى، ومن بينهم والد الجندي ألداد رغيف، احد الجنديين اللذين خطفا مع اندلاع الحرب، يشير الى امر واحد، انه بعد تسع سنوات على حرب لبنان الثانية فإن هذه الحرب ما زالت جرحا مفتوحا. ولم تنفع مساعي كتابة التاريخ من جانب قادة الحرب الثلاثة".

تعزيزات أمنية وتغيير في أوامر إطلاق النار في القدس

في جلسة أمنية عقدت هذا الاسبوع بشأن القدس وشارع 443 أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تعليمات بتعزيز قوات الاحتلال في القدس وزيادة وسائل الرصد والاستخبارات على شارع 443 المؤدي إلى القدس، وأصدر نتنياهو تعليمات بفحص تغيير في أوامر إطلاق النار باتجاه "راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة"، كما طلب تحديد العقوبة الأدنى في القانون على المشاركين في هذه العمليات.

                                       الملف اللبناني    

تصدر الحراك الشعبي عناوين الصحف اللبنانية هذا الاسبوع، فأشارت الصحف الى التظاهرة التي شهدتها ساحة الشهداء يوم 29 آب والتي اعطى المتظاهرين الحكومة مهلة 72 لتحقيق مطالبهم وهي استقالة ( وزير البيئة، محاسبة وزير الداخلية ومطلقي النار على المتظاهرين، تحرير أموال البلديات، والدعوة الى انتخابات نيابية) او سيتجهون الى التصعيد، وقبيل انتهاء المهلة نفّذ عدد من شبان وشابات حملة "طلعت ريحتكم" اعتصاماً في وزارة البيئة للمطالبة باستقالة المشنوق، فضّته القوى الأمنية ما أدى الى إصابة بعض المعتصمين.

ودعت "لجنة المتابعة لتحرك 29 آب" الى اعتصام حاشد في بيروت يوم 9 أيلول.

حملة "بدنا نحاسب ردت على دعوة مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان الى عقد جلسة طارئة لمجلس الامن حول الوضع في لبنان. مؤكدة رفض كلّ تدخل خارجي في شأن يملك اللبنانيون وحدهم حق إبداء الرأي. ورفضت قمع السلطة وجددت المطالبة بمحاسبة الطبقة السياسية.

وابرزت الصحف الى كلام وزير الداخلية نهاد المشنوق "أن قوى الأمن ستقوم بجهدها لحفظ أمن التظاهرات، لكن الاعتداء على أي مؤسسة عامة سيتم حسمه من اللحظة الأولى تحت سقف القانون وبالقوة.

واشارت الصحف الى اطلاق الرئيس نبيه بري في الذكرى الـ37 لتغييب الإمام موسى الصدر مبادرة للحوار، وتحديده موعدها في 9 أيلول، وتقتصر على الرئيس تمام سلام وقادة الكتل النيابية، للبحث في "رئاسة الجمهورية وعمل مجلسي النواب والوزراء وماهية قانون الانتخابات النيابية وماهية قانون استعادة الجنسية واللامركزية الإدارية، ودعم الجيش والقوى الامنية"واشارت الصحف الى ان معظم مكونات الحوار وافقت على الدعوة باستثناء "القوات اللبنانية".

كما تابعت الصحف التحضيرات التي يجريها التيار الوطني الحر للتظاهرة التي دعا اليها العماد ميشال عون اليوم الجمعة 4 ايلول وقالت ان المتظاهرين سيحملون شعارات حقنا في الوجود، وحدا الانتخابات بتنضف، نازلين لنرجع حق اللبنانيين كلن يعني كلن.

الحراك الشعبي

شهد يوم 29 آب تظاهرة شعبية في ساحة الشهداء امتداداً الى ساحة رياض الصلح ورفعت عدداً من المطالب أبرزها استقالة وزير البيئة محمد المشنوق، ومحاسبة وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وإيجاد حل بيئي وصحي للنفايات.

واعطى المتظاهرون مهلة 72 ساعة تنتهي الثلاثاء 1 ايلول، لتحقيق مطالبهم الاربعة. (استقالة وزير البيئة، محاسبة وزير الداخلية ومطلقي النار على المتظاهرين، تحرير أموال البلديات، والدعوة الى انتخابات نيابية). او سيتجهون الى التصعيد.

وقبيل ساعات قليلة من انتهاء مهلة الـ72 ساعة نفّذ عدد من شبان وشابات حملة "طلعت ريحتكم" اعتصاماً في وزارة البيئة للمطالبة باستقالة المشنوق، فضّته القوى الأمنية بعنف ما أدى الى إصابة بعض المعتصمين.

ودعت "لجنة المتابعة لتحرك 29 آب" "المواطنات والمواطنين في جميع المحافظات والأقضية الى المشاركة في الحراك العام، والنزول الى الساحات العامة للضغط على السلطات المركزية والمحلية، كجزء من الحراك العام". ودعت اللجنة الى اعتصام حاشد في بيروت يوم 9 أيلول، على ان تُعلن عن مكانه وزمانه لاحقا، "احتجاجا على انعقاد طاولة الحوار، حوار المحاصصة والفساد والتسويف والمماطلة".

الرئيس تمام سلام قال أمام زواره: نحن حافظنا على أمن المسيرة وما زلت عند موقفي بأنني مع مطالب الناس، وهذه المرة سيطرنا على الشارع، لكن اذا فلتت في المرة المقبلة فماذا يحصل؟

وزير البيئة محمد المشنوق انسحب من اللجنة الوزارية المكلفة متابعة ملف النفايات وكلف الرئيس تمام سلام وزير الزراعة أكرم شهيب على رأس لجنة من الخبراء وأصحاب الاختصاص مهمة النظر في ملف النفايات واقتراح حلول فورية ترفع للازمة، على ان تبدأ هذه اللجنة عملها فوراً.

حملة "طلعت ريحتكم" اعتبرت ان موقف وزير البيئة بالانسحاب من اللجنة الوزارية هو "تمييع للمطالب" التي طرحتها الحملة واولها استقالة الوزير المشنوق، مشددة على ان الوزير "لا يستطيع ان يتنصل من مهماته".

حملة "بدنا نحاسب ترد على فيلتمان والمشنوق

دعا مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان الى عقد جلسة طارئة لمجلس الامن حول الوضع في لبنان.

جمعية "بدنا نحاسب" التي تولت الردّ على فيلتمان رافضة المتاجرة بتحركات الغاضبين على نظام سياسي كان فيلتمان أحد رعاته، مؤكدة رفض كلّ تدخل خارجي في شأن يملك اللبنانيون وحدهم حق إبداء الرأي فيه كما قال قادة الجمعية لـ"البناء" في تفسيرهم لموقف الجمعية في مؤتمرها الصحافي.

وزير الداخلية نهاد المشنوق "أن قوى الأمن ستقوم بجهدها لحفظ أمن التظاهرات، لكن الاعتداء على أي مؤسسة عامة سيتم حسمه من اللحظة الأولى تحت سقف القانون وبالقوة. وكشف المشنوق أنه "تم تحويل ضابطين للمجلس التأديبي ومعاقبة 6 عسكريين بعقوبة مسلكية لقيامهم بالتصرف في شكل تلقائي من دون العودة لرؤسائهم، ووجه تأنيباً إلى بعض الضباط لتركهم وسائل اتصالهم في مكاتبهم". وقال المشنوق: "لم أقل أن هناك دولة تقف خلف المتظاهرين بل قلت أن وراء أعمال الشغب هناك دولة عربية ولم أذكر قطر ولن أفعل قبل انتهاء التحقيقات.

حملة " بدنا نحاسب" سارعت إلى الرد على المشنوق من ساحة رياض الصلح بالتأكيد على رفض قمع السلطة وتجديد المطالبة بمحاسبة الطبقة السياسية. وقالت: "القوى الأمنية التي يفترض بها حفظ أمن المتظاهرين وجهت الإهانات لهم واعتمدت أسلوباً ميليشياوياً بوزارة البيئة". وشددت على "أن القمع هو قرار سياسي بامتياز تتحمل مسؤوليته السلطة السياسية ووزير الداخلية".

مبادرة بري

أطلق الرئيس نبيه بري في الذكرى الـ37 لتغييب الإمام موسى الصدر مبادرة أسماها "محاولة متواضعة لإدخال الضوء الى بيوتنا بدلا من النفايات السياسية"، موضحا انه سيدعو خلال الأيام العشرة الأوائل من شهر أيلول الى حوار يقتصر على الرئيس تمام سلام وقادة الكتل النيابية، للبحث في "رئاسة الجمهورية وعمل مجلسي النواب والوزراء وماهية قانون الانتخابات النيابية وماهية قانون استعادة الجنسية واللامركزية الإدارية، ودعم الجيش والقوى الامنية".

ولاحقا حدد بري طاولة الحوار في 9 أيلول. وقام نواب من "كتلة التنمية والتحرير"، وبناء على تكليف من بري، بابلاغ الدعوات الى قادة الكتل النيابية.

الرئيس سعد الحريري أكد في تغريدة عبر "تويتر" انه يلتقي مع بري في الدعوة الى حوار يناقش البنود التي أوردها في خطابه وقال: نحن بالتأكيد سننظر بإيجابية الى موضوع الحوار عندما نتلقى الدعوة، وان الاتفاق على بتّ موضوع رئاسة الجمهورية يشكل المدخل السليم للبحث في القضايا الاخرى. وأضاف: ان إعلان التمسك بالحكومة وتفعيل عمل المجلس النيابي يشكلان قاعدتين للاستقرار المطلوب في هذه المرحلة.

النائب وليد جنبلاط قال لـ "السفير" إنه يرحب ترحيباً عالياً بمبادرة الرئيس نبيه بري الذي يحرص على الحوار في الأوقات الصعبة والمصيرية. مشيراً إلى أن الحوار الآن هو أكثر من ضروري لمعالجة شتى الأزمات، آملاً في أن يؤدي إلى إخراج لبنان من كل هذه المآزق وفي طليعتها مأزق انتخاب رئيس الجمهورية.

وأكد رئيس "تكتل الاصلاح والتغيير" العماد ميشال عون "اننا سنشارك في طاولة الحوار التي دعا اليها رئيس مجلس النواب نبيه بري" مشيرا الى "اننا نريد ان نرسخ شرعية ثابتة وليس شرعية مزورة". واوضح "اننا مع الشباب الذين يتظاهرون لكن علامة الاستفهام هي اليوم حول من يحرك هؤلاء"، لافتا الى "أنني أخشى الربيع العربي، وانا اخاف على لبنان من الربيع العربي هذا الربيع الذي كان جهنم العرب، وما يخيفني اكثر بشارة الـ"سي أن أن" ان لبنان صار على ابواب الربيع العربي". واشار الى ان "الفوضى ليست الحل، تريدون الحل طالبوا بالانتخابات التي هي وحدها يمكنها ان تغير الطقم السياسي بكامله، طالبوا بأن تنتخبوا رئيسكم، فالانتخابات هي الحل وليس ضرب المؤسسات، تريدون ان تتغير الطبقة السياسية طالبوا بقانون انتخابي يعبر عن ارادتكم، وحدها الانتخابات تنظف الوسخ"، داعيا المتظاهرين الى مشاركة "التيار الوطني الحر" في مظاهرته يوم الجمعة الساعة 5 والنصف في ساحة الشهداء.

وأكد حزب الله تأييده لمبادرة بري الحوارية، معتبراً انها فرصة جدية لإيجاد منفذ يؤدي الى حلحلة الكثير من القضايا العالقة في البلاد. وتمنى حزب الله أن تقوم كل القوى السياسية المعنية بتلقّف هذه الدعوة والاستجابة لها بنيّات طيبة، والعمل على إنجاحها.

وعلمت "السفير" أن الرئيس بري تبلغ من جميع مكونات الحوار، تجاوبها مع دعوته باستثناء "القوات".

تظاهرة التيار يوم الجمعة 4 ايلول

يحشد مناصرو التيار الوطني الحر عصر اليوم بكثافة إلى ساحة الشهداء حاملين شعارات حقنا في الوجود، وحدا الانتخابات بتنضف، نازلين لنرجع حق اللبنانيين كلن يعني كلن.

ودعا رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون اللبنانيين للمشاركة في تظاهرة الغد اليوم قائلاً: "اقترعوا بأقدامكم حتى تصلوا إلى الاقتراع السليم في صناديق الاقتراع".

                                      الملف الاميركي

تزايد الجدل بشأن الاتفاق النووي الإيراني خاصة مع اقتراب موعد التصويت عليه بالكونغرس الأميركي والإعلان عن مدى موافقته على الاتفاق، الذي يسعى الرئيس الأميركي باراك أوباما جاهدا إلى إتمامه، وفي هذا الإطار، تناولت الصحف الاميركية الاتفاق فألمح بعضها إلى أنه قد يزيد من احتمالات وقوع حرب جديدة في الشرق الأوسط، وأشار البعض الاخر إلى أنه يبقى أفضل الخيارات والبدائل المتاحة أمام الإدارة الأميركية.

كما استأثر موضوع تدفق المهاجرين غير الشرعيين نحو أوروبا باهتمام الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع، خصوصاً بعد واقعة "شاحنة الموت" في النمسا، والتي أودت بحياة 71 شخصاً، وقيام المجر بإغلاق الطريق بوجه اللاجئين الذين وصلوا إليها في طريقهم إلى دول أوروبية غربية، وموت الاطفال على الشواطئ التركية وبالأخص الطفل الكردي ايلان، فرات الصحف ان ما يحصل يجسد تخبطا أوروبيا عاما في مواجهة معضلة اللاجئين الذين تدفقوا على القارة العجوز هذا الصيف، وقالت ان أوروبا تواجه اختبارا صعبا للقيم التي بني عليها الاتحاد الأوروبي، وفي مقدمتها الحدود المفتوحة بين دول الاتحاد الأوروبي.

كما تحدثت الصحف عن زيارة الملك السعودي الى واشنطن فقالت إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيبلغ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بقلقه العميق بشأن تدهور الوضع الإنساني في اليمن، وقال مسؤولون بالبيت الأبيض إن أوباما سيدعو جميع أطراف الصراع إلى تفادي سقوط ضحايا بين المدنيين.

أوباما شارف على انتزاع النصر

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس باراك أوباما شارف على انتزاع النصر لاتفاق إيران النووي، عندما أبدى اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين دعمًا حاسمًا للاتفاق التاريخي، وقالت الصحيفة إن إعلان العضوين الديمقراطيين بوب كيسي من بنسلفانيا، وكريس كونز من ديلاوير، جاء قبل أسبوع من مناقشة مجلس الشيوخ رسميًا قرار الاعتراض الجمهوري على الاتفاق بين إيران والقوى العالمية الست، وأشارت إلى أن أوباما سيعارض أي قرار من هذا القبيل.

ارتفاع عدد مؤيدي الاتفاق النووي مع ايران ل37 سيناتورا: ارتفع عدد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي المؤيدين للاتفاق النووي مع إيران إلى 37 بعد إعلان ثلاثة سيناتورات ديمقراطيين آخرين هم كوري بوكِرمن نيو جيرزي ومارك وورنرمن فيرجينا وهايدي هايتكامب من داكوتا الشمالية عن انضمامهم إلى هذا المعسكر، ولا يحتاج البيت الأبيض سوى إلى دعم أربعة وثلاثين سيناتوراً لتمرير الاتفاق النووي غير أن الرئيس أوباما يسعى لحشد دعم ما لا يقل عن واحد وأربعين سيناتوراً للاتفاق الامر الذي سيسمح باقراره من دون لجوء اوباما الى فرض الفيتو للتغلب على معارضة الكونغرس له .

الجمهوريون يستعدون للتظاهر أمام الكونغرس للتنديد بالاتفاق النووي الإيراني: أشارت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إلى ان شخصيات بارزة في الحزب الجمهوري الأميركي تستعد لتنظيم تظاهرة احتجاجية أمام الكونغرس احتجاجا على ابرام الاتفاق النووي الذي توصلت اليه القوى العالمية الست مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية ، بذريعة ان هذا الاتفاق يهدد الامن القومي الاميركي، وقالت الصحيفة ان دونالد جون ترامب و تيد كروز وجلين بيك هم من الشخصيات البارزة في الحزب الجمهوري يسعون لاقامة تظاهرة احتجاجية ضد الاتفاق النووي مع إيران.

أزمة اللاجئين السوريين امتحان "للضمير الأوروبي"

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن أوروبا تواجه امتحانا صعبا للغاية فيما يتعلق باللاجئين القادمين اليها من بلاد أرهقتها الحروب، وأوضحت الصحيفة أن أوروبا فيما يبدو عاجزة عن استقبال اللاجئين بشكل منظم، ونوهت إلى أن الوضع سيصبح صعبا للغاية خصوصا مع تزايد أعداد اللاجئين يوميا وتكدسهم على الحدود، مما سيؤدي الى تفاقم الأزمة، وأشارت الصحيفة إلى أن الوضع القائم في أوروبا ورفض استقبال طالبي اللجوء، لا يمكن أن يستمر إلى مالا نهاية، لأن هذا مخالف للقيم الانسانية التي بني عليها الاتحاد الأوروبي خصوصا وأن الأوروبيين (المواطنين) فتحوا بيوتهم وأيديهم لمد يد العون لهؤلاء اللاجئين دون انتظار تصرف رسمي.

وأشارت الصحيفة إلى أن المشكلة تكمن في وجود ثلاث تيارات في أوروبا الأول يريد مراقبة الحدود وإرسال المهاجرين إلى الدول الغنية من الاتحاد والثانية تستقبل عدد كبير جدا من اللاجئين، وتقصد الصحيفة ألمانيا، وتطالب بإعادة توزيعهم بشكل عادل على دول الاتحاد، والثالث يرفض استقبال أي لاجئين، وهكذا وفي خضم الخلافات بين دول الاتحاد خرجت ميركل لتذكر أوروبا جمعا بـ"أوروبا التي نريد بناءها" موضحة أن ما يحدث مخالف للضمير والاخلاق الاوروبية الانسانية.

من ناحية اخرى قالت صحيفة واشنطن بوست إن معارضي الهجرة في ألمانيا هاجموا مراكز طالبي اللجوء، وأما هنغاريا فقد دفعت موجة هائلة من اللاجئين حكومتها للتسريع ببناء سور حدودي، وحذرت من أنها سوف تنشر جيشها لمواجهة عشرات الآلاف ممن يرغبون بالوصول إلى ملاذات آمنة، في الاتحاد الأوروبي، واشارت إلى أن الفكرة التي طرحتها المسؤولة الصربية غير جديدة ولا غريبة، حيث أفادت، مثلاً، هجرة أعداد كبيرة من الأمريكيين اللاتينيين (من أمريكا الوسطى) إلى الولايات المتحدة، في إعادة السكان والحياة إلى عدد من البلدات الريفية، والتي كانت على وشك الانقراض.

الملك السعودي في واشنطن وكيري يؤكد: واشنطن ستقدم مظلة دفاعية لدول الخليج

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيبلغ الملك سلمان بن عبد العزيز بقلقه العميق بشأن تدهور الوضع الإنساني في اليمن، وقال مسؤولون بالبيت الأبيض لصحفيين في اتصال قبل زيارة الملك سلمان إلى واشنطن إن أوباما سيدعو جميع أطراف الصراع إلى تفادي سقوط ضحايا بين المدنيين.

وفي السعودية أصدر الديوان الملكي بيانا يقول ان الملك سلمان سيتوجه الي الولايات المتحدة يوم الخميس في زيارة رسمية بدعوة من اوباما.

كما جدد وزير الخارجية الأميركي جون كيري التخفيف مما وصفه بالقلق الخليجي من برنامج إيران النووي، وذلك قبيل زيارة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى واشنطن، وقال كيري في معرض خطاب ألقاه أمام الجاليات اليهودية الأميركية إن الولايات المتحدة ستقدم لمنطقة الخليج مظلة دفاعية متكاملة، بما فيها نظام صاروخي يغطي الاحتياجات الدفاعية، من جانبه قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيبلغ الملك السعودي الذي سيلتقيه في واشنطن بقلقة العميق بشأن تدهور الوضع الإنساني في اليمن.

حملة سرية أميركية تستهدف قادة داعش بسوريا

أفادت صحيفة واشنطن بوست ان وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) والقوات الخاصة الاميركية تنفذان حملة سرية تستخدمان فيها طائرات بدون طيار لاستهداف قادة تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين اميركيين كبار ان هذا البرنامج السري منفصل عن العمليات العسكرية الاميركية الاوسع في اطار التحالف الدولي ضد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية، وبين الذين تمت تصفيتهم في اطار هذا البرنامج، جنيد حسين الجهادي البريطاني الذي كان ينشر الدعاية الجهادية عبر شبكات التواصل الاجتماعي والذي قتل في ضربة عسكرية قرب الرقة في شمال سوريا.

عقوبات بشأن الاختراق الالكتروني الصيني

ذكرت صحيفة واشنطن بوست إن "البيت الأبيض يفكر في تطبيق عقوبات على الشركات والأفراد الصينيين الذين يعتقد أنهم استفادوا من الاختراق الالكتروني الصيني لأسرار تجارية أميركية"، ولفتت الصحيفة نقلا عن عدة مسؤولين بإدارة الرئيس باراك أوباما، الى إنه "من المتوقع اتخاذ قرار قريبا ربما خلال أسبوعين بشأن ما إذا كان سيتم فرض عقوبات"، مشيرةً الى ان "سبب الشكوك في أن متسللين صينيين كانوا وراء سلسلة من اختراق البيانات في الولايات المتحدة توترا في العلاقات بين أكبر اقتصاديين في العالم مع استعداد الرئيس الصيني شي جين بينغ للقيام بأول زيارة للولايات المتحدة الشهر المقبل".

الملف البريطاني

استمر اهتمام الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع بمعاناة المهاجرين في سعيهم للفرار من الأزمات الدامية في منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما سوريا، إلى أوروبا، فحثت دول الاتحاد الأوروبي على الاتفاق على نظام حصص لتقسيم اللاجئين بينها، واصفة السياسات الحالية المعمول بها في أوروبا بأنها "غير مناسبة"، كما تساءلت عن سبب حرص المهاجرين على "التوجه الى اوروبا، طلبا للمساعدة" بدلا من الذهاب إلى دول الخليج الثرية مثل السعودية، وقالت ان اللاجئين لا يقتحمون شواطئ مدينة جدة على البحر الأحمر، مطالبين باللجوء والحرية في البلد الذي دعم طالبان وخرج منها أسامة بن لادن.

هذا وتصدرت صورة صادمة لطفل سوري طريح على شاطئ تركي بعدما غرق قارب كان يحمله مع آخرين تجاه الشواطئ الأوروبية الصفحات الأولى للصحف.

من ناحية اخرى تناولت الصحف احتجاجات تونس ضد العفو المالي المرتقب لأفراد في نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، كما انتقدت ما سمته الأحكام الجائرة والقاسية الصادرة عن المحاكم المصرية خلال فترة رئاسة السيسي.

مأساة المهاجرين ...100 ألف مهاجر إلى دول الاتحاد الأوروبي خلال تموز

حثت الاندبندنت دول الاتحاد الأوروبي على الاتفاق على نظام حصص لتقسيم اللاجئين بينها، واصفة السياسات الحالية المعمول بها في أوروبا بأنها "غير مناسبة"، ورأت الصحيفة أن القادة الأوروبيين فشلوا بشكل واضح في التعامل مع الأزمة المتنامية، وانتقدت صحف رئيسية رفض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون استقبال بلاده المزيد من الفارين من الحروب.

وحذرت الفاينانشال تايمز من أن بريطانيا تخسر أصدقاءها بسبب السياسة التي تعتمدها تجاه طالبي اللجوء، ورأت أن موقف كاميرون ينم عن سوء تقدير سياسي، داعية إياه إلى إعادة النظر فيه، وقالت إن "سجل بريطاني الكئيب بشأن اللاجئين يصعب تجاهلهوقالت الصحيفة إن القادة السياسيين الأوروبيين في حالة شلل تجاه حصص المهاجرين.

اما صحيفة الغارديان فقالت إن "المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اتخذت زمام المبادرة بشأن أزمة اللاجئين التي طالت ولم يتمخض عنها سوى الخلافات بين أعضاء دول الاتحاد الأوروبي"،ونقلت الصحيفة عن ميركل قولها إنه "في حال أخفقت أوروبا حيال قضية اللاجئين، فإن سياستها الوطيدة بحقوق الإنسان ستفقد معناها"، وأوضحت الصحيفة أن "ميركل قد اتخذت مبادرة فريدة ،بإعلانها أن جميع اللاجئين السوريين الموجدين في بلادها يحق لهم الحصول على اللجوء في المانيا"، متسائلة إن كانت هذه الخطوة ستكون بمثابة نقطة تحول بخصوص قضية اللاجئين"، وأشارت الصحيفة إلى تنامي الوعي في أوروبا حول الحاجة إلى أن تعمل هذه الدول مع بعضها البعض بشكل جدي".

ردود فعل بريطانية على ازمة المهاجرين......اين الدول العربية؟

أفردت الصحف البريطانية عدد كبير من صفحاتها لتقارير ومقالات رأي حول مأساة المهاجرين فملئت الصحف صفحاتها بصور بريطانيين متضامنين مع الساعين للجوء إلى أوروبا في إطار التماس دعمته الاندبندنت للضغط على رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لقبول المزيد من المهاجرين، فقالت الصحيفة إنه خلال قرابة 24 ساعة اشترك قرابة 200 ألف شخص في الالتماس، وتساءل الصحفي روبرت فيسك عن سبب حرص المهاجرين على "التوجه إلينا، الكفار، طلبا للمساعدة" بدلا من الذهاب إلى دول الخليج الثرية مثل السعودية، فقال فيسك: "اللاجئون لا يقتحمون شواطئ مدينة جدة على البحر الأحمر، مطالبين باللجوء والحرية في البلد الذي دعم طالبان وخرج منها أسامة بن لادنوقال إنه لا يعتقد أن الدافع وراء ذلك هو أن المهاجرين لديهم معرفة كافية بأوروبا وتاريخها، وقال إنهم يعرفون أن على الرغم من "ماديتنا وضعف تديننا" لا تزال فكرة "الإنسانية حية في أوروبا."

وقالت صحيفة "التايمز" إن حالة الغضب إزاء مشهد الطفل السوري الغارق على شواطئ تركيا أجبرت كاميرون على أن يفتح الباب أمام آلاف جديدة من اللاجئين السوريين.

ورات الغارديان إن بريطانيا لا يمكنها فتح حدودها لكل من يهرب من حرب في أي مكان بالعالم، لكن ذلك "لا يعد مبررا لإصرار الحكومة المخجل على إغلاق حدودنا أمام أكبر عدد ممكن من اللاجئينوقالت: "التزاماتنا الدولية وضميرنا الجمعي يحتم علينا توفير ملاذ عندما تتجلى كارثة إنسانية أمام أعيننا."

"قلب الربيع العربي..."تونس نحو العفو

نشرت صحيفة الاندبندنت تقريرا حول احتجاجات في تونس ضد عفو مالي مرتقب لأفراد في نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، فقالت الصحيفة إن المحتجين يخشون من أن تشريعا جديدا "قد يبرئ ساحة" مسؤولين ورجال أعمال فاسدين، وركز التقرير على الحديث عن أن السلطات في تونس، مهد ما عُرف بالربيع العربي، أضحت "تحتقر المعارضة"، وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة التي تشكلت في أواخر 2014 بعد انتخاب الرئيس الباجي قايد السبسي تضمنت "شخصيات من النظام القديم"، مشيرة إلى أن ثمة دلائل متنامية على أن "عادات قديمة تتسلل عائدة"، وقالت الاندبندنت إنه بموجب التشريع المقترح، الذي لم يُطرح بعد على البرلمان، فإن رجال الأعمال الذين جنوا أرباحا عبر الفساد أو التحايل قد يحصلون على عفو مقابل موافقتهم على إعادة أي أموال سرقت من الخزينة العامة.

تجاهل العدالة في مصر

انتقدت صحيفة الغارديان ما سمته الأحكام الجائرة والقاسية الصادرة عن المحاكم المصرية خلال فترة رئاسة السيسي، فقالت إن "تحويل القانون والمحاكم إلى أدوات انتقام وقمع أمر شائع لدى العديد من الأنظمة السياسية حول العالم، إلا أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يقف في هذا المدار مع أسوأ المذنبين" في مثل هذا الاستخدام، وتساءلت الصحيفة: هل ثمة شخص ما اتصل في عطلة نهاية الأسبوع، لإعطاء تعليمات للقاضي الذي حكم على صحفيي الجزيرة بالسجن لمدة 3 سنوات. وأضافت أنه لا يمكن الجزم بذلك، إلا أن السجلات تكشف بأنه تم التلاعب ببعض الإجراءات، ورأت الصحيفة أن السيسي أبدى أسفه للأحكام التي صدرت بحق صحفيي الجزيرة في السابق وتداعياتها على الرأي العام الغربي.

مقالات

قصر النظر الاميركي "والاستراتيجية الكبرى": فرانكلين سبينس...التفاصيل

خادم الحرمين الشريفين يأتي إلى واشنطن، بصحبة ابنه سايمون هندرسون...التفاصيل