Get Adobe Flash player

naserkom

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

التحليل الاخباري

النصر الذي غير وجه المنطقة...            غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

ذكرى النصر في حرب تموز من تونس...... التفاصيل

ألف باء بقلم فاطمة طفيلي      

إنه زمن الانتصار....... التفاصيل

      

                    الملف العربي

تناولت الصحف العربية في عناوينها الوضع في سوريا واللقاءات التي تجريها روسيا لبحث مبادرتها حول الحل في سوريا.

وابرزت الصحف لقاء الرئيس السوري بشار الاسد بوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وتأكيد الجانبين انه يجب على الجميع العمل بشكل جدي وصادق من أجل مكافحة الارهاب. كما لفتت الى الردود السورية على كلام وزير الخارجية السعودية عادل الجبير.

كما اشارت الصحف الى استمرار غارات التحالف بقيادة السعودية على اليمن.

وتابعت الصحف الوضع في العراق مشيرة الى اقرار مجلس الوزراء العراقي حزمة إصلاحات جديدة وإعلان رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري إن البرلمان وافق بالإجماع على ورقتي الإصلاح الحكومية والبرلمانية.

وأشارت الصحف الى المحادثات التي جرت في جنيف بين الاطراف الليبيين برعاية الامم المتحدة والتي انتهت بتعهد بإنهاء الأزمة السياسية والصراع العسكري في البلاد في غضون أسابيع، بحسب بيان الامم المتحدة.

سوريا

هنأ الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله محمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، مجدداً الشعب الإيراني على الإنجاز الذي حققه من خلال التوصل للاتفاق النووي مع الدول الكبرى، مضيفاً: إن توصل إيران للاتفاق النووي ما كان ليتم لولا صمود شعبها وتمسكه باستقلالية قراره ووقوفه وراء قيادته وهذا يؤكد أن الإرادة والثبات هما الطريق الأفضل لتحقيق مصالح الشعوب.

وذكرت «سانا» أنه تم تبادل الآراء حول أفضل السبل لإيجاد حل سلمي للحرب التي تتعرض لها سورية، حيث أكد ظريف أن إرادة الشعب السوري يجب أن تكون بوصلة أي أفكار تطرح بهذا الصدد وبعيداً عن أي تدخل خارجي وبما يحافظ على وحدة أراضي سورية واستقلالية قرارها، مشدداً في الوقت ذاته على تصميم إيران على المضي في دعم وتقديم كل ما من شأنه تمكين صمود الشعب السوري والتخفيف من معاناته في مواجهة الحرب المسعورة التي تشنها التنظيمات الإرهابية عليه.

وعبّر الرئيس الأسد عن تقديره للدعم الإيراني الثابت لسورية، كما أعرب عن ترحيبه بالجهود الصادقة التي تبذلها إيران والدول الصديقة لوقف الحرب على سورية والحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها.

وأكد الجانبان أن على جميع الدول في المنطقة وخارجها أن تدرك أن مصيرها ومستقبل شعوبها ليس في مأمن في ظل الانتشار السرطاني للإرهاب وأنه يجب على الجميع العمل بشكل جدي وصادق من أجل مكافحة هذا الخطر الداهم عبر تنسيق الجهود وتبني سياسات مبنية على الحقائق وأوسع أفقاً والتوقف عن دعم المجموعات الإرهابية أو توفير الغطاء السياسي لها.

قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية: إن الجمهورية العربية السورية تدين بشدة المواقف الصادرة عن وزير خارجية نظام آل سعود والتي عرّت بشكل كامل الدور التدميري للمملكة الوهابية ملهمة الفكر التكفيري الظلامي في العدوان على سورية.

وأضاف المصدر في تصريح لـ «سانا»: إن النظام السعودي الهارب من العصور الوسطى والذي لا يستند إلى أي شرعية دستورية والملطخة يداه بدماء الشعبين السوري واليمني هو آخر من يحق له التحدث عن الشرعية والمشروعية لأنه وببساطة فاقد الشيء لا يعطيه.

وتابع المصدر: لم يعد خافياً على أحد أن تنظيم «داعش» الإرهابي وُلد من رحم النظام الوهابي فكراً وممارسة وهما يتشاركان معاً في عقلية ونهج قطع الرؤوس والأيدي والجلد باسم الإسلام، والإسلام بتعاليمه السامية السمحة من كل ذلك براء.

وزير الإعلام عمران الزعبي أكد أن مكونات الحل السياسي في سورية واضحة وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب، لافتاً إلى أن القيادة السورية منفتحة على أي مبادرة ضمن معايير وضوابط وقيم وتدعو إلى الحل السياسي للأزمة منذ اللحظة الأولى لبدء المؤامرة والحرب الإرهابية عليها.

وحول تصريحات وزير الخارجية السعودي تجاه سورية قال وزير الإعلام: الجبير كان يتولى ترتيب الاتصالات مع المنظمات الصهيونية واليهودية في الولايات المتحدة وكلامه تكرار لمواقف سابقة تهدف إلى الإيهام بأن السعودية دولة نافذة ومؤثرة، لافتاً إلى أنها تشعر بحالة عجز سياسي وصل إلى مرحلة يهدد وجودها بسبب تراكم مجموعة أخطاء سياسية حيث حاربت في سورية واليمن والعراق عبر وكلائها من التنظيمات الإرهابية ودخلت حرب إبادة وتدمير ضد الشعب اليمني.

وأشار الزعبي إلى أن تصريحات الجبير تتناقض مع فكرة الحل السياسي للأزمة في سورية فمن يتكلم عن حل سياسي فعليه أن يحترم مفرداته وأولوياته التي هي مكافحة الإرهاب واحترام السيادة السورية ومنع التدخل في الشؤون الداخلية ودعم الحوار السوري- السوري، وأضاف: نقول لكل القوى والدول في الخارج إن الرئيس بشار الأسد لن يرحل، فالشعب هو من يقرر ويختار قيادته.

جدّدت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف إصرارها على ضرورة التخلي عن ازدواجية المعايير من أجل المكافحة الفعالة لتنظيم «داعش» الإرهابي، واعتبار الرئيس بشار الأسد شريكاً في تلك العملية.

وقال لافروف: بحثنا مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري المسائل المتعلقة بمبادرة الرئيس فلاديمير بوتين الخاصة بضرورة تشكيل جبهة موحدة لمحاربة تنظيم «داعش» وكما هو الوضع في جميع الحالات الأخرى نقترح فقط تقديم وجهات نظر واضحة والتوقف عن تقسيم الإرهابيين إلى «سيئين وجيدين» إذا أردنا جميعنا عدم منح «داعش» فرصة لتحقيق فكرته الشريرة في إنشاء ما يسمى «الخلافة».

وأضاف لافروف: المبادرة الروسية لاقت اهتماماً واسعاً على الساحة الدولية وهي تفترض إنشاء ائتلاف من جميع الأشخاص الذين يحاربون على الأرض والذين لا يقبلون بتنظيم «داعش» فبدلاً من أن يصفّوا الحسابات فيما بينهم يجب عليهم في البداية أن ينظروا في الخطر المشترك والاتفاق بعد ذلك على كيفية العيش في بلادهم.

وأكد لافروف أن الحكومة السورية مستعدة للمشاركة في الجهود الدولية لمكافحة «داعش»، لافتاً إلى أن روسيا اقترحت على واشنطن وغيرها من الشركاء مكافحة «داعش» بإنشاء تحالف ودعم الحل السياسي في سورية في آن واحد.

ميدانيا، تشرين: تابعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة السورية بالتعاون مع المقاومة اللبنانية تقدمها باتجاه مركز مدينة الزبداني، إذ أحكمت سيطرتها على 16 كتلة من الأبنية.

اليمن

يواصل التحالف بقيادة السعودية عدوانه على اليمن، وقد أسفرت الغارات غاراته عن وقوع المزيد من الضحايا في عدد من المحافظات.

في وقت قال مصدر عسكري يمني إن الجيش واللجان واصلا التقدم باتجاه منطقة الرضمة غربي مدينة إب وطهرا منطقةَ الربادي من التكفيريين.

العراق

أقر مجلس الوزراء العراقي في جلسة استثنائية حزمة إصلاحات جديدة أعلنها رئيس الحكومة حيدر العبادي رداً على احتجاجات ضد الفساد والنقص في الخدمات، وقضت بإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية فوراً والتي يشغل أحدها رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، ونواب رئيس الوزراء، والمخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منهم، وترشيد الوزارات، وفتح ملفات الفساد السابقة واللاحقة إضافة إلى دعوته القضاء العراقي إلى ثورة مماثلة.

وطالب العبادي النواب بضرورة «عدم تجزئة ورقة الإصلاح وطرحها كوثيقة واحدة، وأن يتحمل المجلس مسؤوليته بقبولها أو رفضها» معلناً عزم حكومته على تشكيل لجنة باسم «من أين لك هذا؟» للتحقيق في ملفات فساد سابقة وحالية.

وأعلن رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري خلال جلسة نقلها التلفزيون الرسمي مباشرة على الهواء واستمرت نصف ساعة، إن البرلمان وافق بالإجماع على ورقتي الإصلاح الحكومية والبرلمانية.

واعتبر رئيس الأركان الأميركي المنتهية ولايته الجنرال ريموند أودييرنو، أن الحرب على «داعش» تواجه مأزقاً، وأن تحقيق المصالحة في العراق يزداد صعوبة، معتبراً أن تقسيم البلد ربما يكون الحل الوحيد لتسوية النزاع الطائفي، متوقعاً أن العراق في المستقبل لن يشبه ما كان عليه في السابق.

ميدانيا، تجددت الاشتباكات، بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم «داعش» في أنحاء مختلفة من محافظة الأنبار.

في وقت، قتل 76 شخصاً وجرح 212 على الأقل في تفجير بشاحنة مفخخة، استهدف سوقاً شعبياً بمدينة الصدر في بغداد، تبناه تنظيم داعش. وقال ضابط شرطة، إن شاحنة مفخخة مخصصة لنقل الفواكه والخضراوات انفجرت داخل السوق.

ليبيا

عقدت الثلاثاء في مقر الأمم المتحدة في جنيف جولة جديدة من محادثات السلام بين الأطراف الليبيين بإشراف موفد المنظمة الدولية برناردينو ليون ، وقال بيان للأمم المتحدة إن الفصائل المتحاربة في ليبيا أنهت يومين من المحادثات التي عقدت برعاية الأمم المتحدة في جنيف، بتعهد بإنهاء الأزمة السياسية والصراع العسكري في البلاد في غضون أسابيع.

وقال بيان أصدرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برئاسة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة برناردينو ليون «أكدت الأطراف إصرارها على الانتهاء من عملية الحوار في أسرع وقت ممكن بحيث يكون في غضون الأسابيع الثلاثة المقبلة»، وجاءت المباحثات بهدف إنهاء الصراع وإعادة الاستقرار في ليبيا.

ميدانيا، نفذ تنظيم «داعش» مذبحة جديدة حينما قتل 30 شخصاً في حي بمدينة سرت، قبل أن يقصف الأحياء. وقالت مصادر ليبية إن المسلحين المتشددين اقتحموا المنطقة السكنية الثالثة في سرت، وارتكبوا المجزرة قبل أن ينسحبوا ويقصفوا الأحياء السكنية. كما سيطر التنظيم على ميناء سرت.

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ابرز موضوع تناولته الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع كان تقرير موقع Foxtrot Alpha حول قيام طائرات سلاح الجو الإسرائيلي بتزويد الطائرات القتالية الاردنية بالوقود، في مطلع الأسبوع، في الطريق إلى تدريبات مشتركة في الولايات المتحدة، وبحسب التقرير وأثناء تحليق طائرات سلاح الجو الإسرائيلي إلى قاعدة أميركية في نيفادا، فقد شوهدت خمس طائرات من طراز "أف 15" إسرائيلية إلى جانب طائرات "أف 16" أردنية، وتم تزويد المقاتلات الأردنية بالوقود في الجو بواسطة طائرة يستخدمها سلاح الجو الإسرائيلي للتزود بالوقود في الجو من طراز "Kc-707".

وبما خص الاتفاق النووي الايراني نقلت الصحف عن محللين في واشنطن قولهم إن تقديرات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تشير إلى أنه لن يكون هناك ما يكفي من الديمقراطيين لتجنيدهم ضد الاتفاق النووي للتغلب على حق النقض الرئاسي، إلا أن إضعاف الديمقراطيين من شأنه أن يزيد من احتمالات فوز الجمهوريين.

اقتصاديا، عبّر مسؤولون في قطاع البنوك الإسرائيلية، عن تخوّفهم من أن يقوم الاتحاد الأوروبي بتبنّي التوصيات التي قدّمتها لجنة استشارية خاصة، والتي تدعو لمباشرة الاتحاد بتنفيذ سياسته الرافضة للاستيطان على الأرض من خلال مقاطعة بنوك إسرائيلية تدعم الاستيطان.

وفي سياق اخر وقع أكثر من ثلاثين ألف بريطاني على عريضة تطالب الشرطة البريطانية (سكوتلانديارد)، باعتقال رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، فور وصوله الى البلاد بداية شهر ايلول المقبل، وتتهم العريضة نتنياهو بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة، حيث قتل أكثر من الفي فلسطيني ونفّذت مجازر بحق المدنيين الفلسطينيين.

طائرات إسرائيلية تزود طائرات أردنية بالوقود جوا

نقلت الصحف عن موقع "Foxtrot Alpha"المختص بشؤون الأمن والطيران، إن طائرات سلاح الجو الإسرائيلي زودت طائرات قتالية أردنية بالوقود، في مطلع الأسبوع، في الطريق إلى تدريبات مشتركة في الولايات المتحدة، وبحسب التقرير وأثناء تحليق طائرات سلاح الجو الإسرائيلي إلى قاعدة أميركية في نيفادا، فقد شوهدت خمس طائرات من طراز "أف 15" إسرائيلية إلى جانب طائرات "أف 16" أردنية، وتم تزويد المقاتلات الأردنية بالوقود في الجو بواسطة طائرة يستخدمها سلاح الجو الإسرائيلي للتزود بالوقود في الجو من طراز "Kc-707".

"هل يربح نتنياهو من مصادقة الكونغرس على الاتفاق النووي؟"

يعتقد محللون في واشنطن أن تقديرات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تشير إلى أنه لن يكون هناك ما يكفي من الديمقراطيين لتجنيدهم ضد الاتفاق النووي للتغلب على حق النقض الرئاسي، إلا أن إضعاف الديمقراطيين من شأنه أن يزيد من احتمالات الجمهوريين، ونقلت هآرتس عن محللين أميركيين اعتقادهم أن إسرائيل ورئيس حكومتها في معركة خاسرة في كل الحالات (Lose-Lose) بشأن الاتفاق النووي مع إيران. وأن النقاش الآن هو حول ما هو الأفضل لإسرائيل: أن تخسر وتضطر لمواجهة "الاتفاق الكارثي"، بحسب نتنياهو، من موقع ضعف، أو تنتصر في المعركة وتكون مسؤولة عن الفوضى التي ستنجم عن ذلك، وتضطر لمواجهته بينما تكون الإدارة الأميركية معادية لها.

التوصل لاتفاق لاستخراج الغاز من المتوسط

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عن التوصل لاتفاق مع مجموعة نوبل إنرجي الأميركية وديلك الإسرائيلية لاستخراج الغاز الطبيعي قبالة سواحل البحر الأبيض المتوسط، وزعم نتنياهو في مؤتمر صحافي في مكتبه أن الاتفاق الجديد يضع مصالح دولة إسرائيل ومواطنيها في المركز، وقال إن الاتفاق سيوفر الدخل لإسرائيل بقيمة مئات مليارات الدولارات في السنوات المقبلة، والتي ستخصص لميزانيات في مجالات الصحة والتربية والرفاه الاجتماعي، بالإضافة إلى تخفيض كلفة المعيشة، وينتظر الاتفاق مصادقة الحكومة عليه يوم الأحد المقبل، لكن وزير الطاقة يوفال شطاينتس قال إن الاتفاق ستتم المصادقة عليه وأن بعد تأخير لعدة سنوات، سيتم العمل على تطوير حقول الغاز في المتوسط، لفياتان وكريش وتانين.

البنوك الإسرائيلية تستعد لـ"تسونامي اقتصادي سياسي"

عبّر مسؤولون في قطاع البنوك الإسرائيلية، عن تخوّفهم من أن يقوم الاتحاد الأوروبي بتبنّي التوصيات التي قدّمتها لجنة استشارية خاصة، والتي أوصت بأن يباشر الاتحاد بتنفيذ سياسته الرافضة للاستيطان على الأرض من خلال مقاطعة بنوك إسرائيلية تدعم الاستيطان، وقال مسؤول في قطاع البنوك الإسرائيلية، لصحيفة معاريف إن "هناك مخاوف كبيرة في قطاع البنوك، بعد أنباء وصلت إلى القطاع من مصادر أوروبية، تفيد بأن هناك ميولا في الاتحاد الأوروبي لتبنّي التوصيات ومقاطعة البنوك الإسرائيلية التي تدعم الاستيطان وتمنح قروض إسكان بهدف شراء بيوت في المستوطنات وشرقيّ القدس بالإضافة إلى بنوك منحت قروضا في السابق للبناء في المستوطنات".

خشية "اسرائيلية" من اعتقال نتنياهو في بريطانيا وليفني تطالب بمحاكمته

وقع أكثر من ثلاثين ألف بريطاني على عريضة تطالب الشرطة البريطانية (سكوتلانديارد)، باعتقال رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، فور وصوله الى البلاد بداية شهر ايلول المقبل، وتتهم العريضة نتنياهو بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة، حيث قتل أكثر من الفي فلسطيني ونفّذ مجازر بحق المدنيين الفلسطينيين، ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن معد العريضة، البريطاني داميان موران، انه من المقرر ان يصل نتنياهو الى لندن، لاجراء محادثات مع المسؤولين البريطانيين، وقال إنه "بموجب القانون الدولي، يجب القاء القبض عليه وسوقه الى المحاكمة فور وصوله الى الاراضي البريطانية لارتكابه جرائم حرب بحق قطاع غزة عام 2014”.

ليفني تطالب الكنيست بمحاسبة نتنياهو :طالبت وزيرة الخارجية الصهيونية السابقة وعضو الكنيست عن "المعسكر الصهيوني" تسيبي ليفني، بانعقاد لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست بصورة عاجلة جدا، لمناقشة أبعاد الحملة الإعلامية التي يقودها رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، ضد الرئيس الاميركي باراك اوباما، وفي اوساط اليهود الاميركيين.

وفي رسالة إلى رئيس اللجنة تساحي هنغبي قالت ليفني إن "نشاط نتنياهو قد يؤدي إلى تداعيات خطيرة على العلاقات مع الولايات المتحدة"، واشارت إلى ان "المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والامنية لم يفكر هو الاخر بهذه التداعيات"، مؤكدة "ضرورة تنمية التحالف التاريخي بين اسرائيل واميركا، لا العمل على ضربه".

إسرائيل تطمح لتحسين العلاقات مع تركيا

طرحت المسؤولة عن السفارة الإسرائيلية في أنقرة، أميرة أورن للمرة الأولى إمكانية التعاون التركي الإسرائيلي في الشأن السوري، مشترطةً تحسين العلاقات بينهما قبل ذلك،وادعت حصول تغيير في الجانب الإسرائيلي، حيث عين مدير عام جديد لوزارة الخارجية، دوري غولد، وكان أحد قراراته الأولى الاجتماع مع نظيره التركي، بما يؤشر على التشديد على تمتين علاقات "إسرائيل" مع تركيا، والتي يجب الحفاظ عليها، ووصفت اللقاء المشار إليه بأنه كان "إيجابيًا". ما زاد من حجمها أكثر، لكن إضافة إلى الأذى البيئي تعتبر المزبلة تهديد أمني أيضًا. ويخشون في الجيش الإسرائيلي من أن تستخدم حماس الأعمال فيها لأمور إرهابية, لأنه لا يمكن منع الحركة فيها.

                                       الملف اللبناني    

اهتمت الصحف اللبنانية في عناوينها بالخلاف الحكومي، ومبادرة اللواء عباس ابراهيم حول اقتراح تعديل قانون الدفاع، مشيرة الى الاتصالات التي قام بها بهذا الخصوص.

واهتمت الصحف بالتحرك الذي قام به التيار الوطني الحر تلبية لدعوة العماد ميشال عون، احتجاجا على التهميش ، مطالبين بالشراكة والتغيير. ولفتت الصحف الى ان حجم المشاركة كان كبيرا.

واهتمت الصحف بزيارة وزير الخارجية الايرانية الى بيروت، لافتة الى اللقاءات التي اجراها مع المسؤولين اللبناني، ولقائه امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله.

وابرزت الصحف الانجازات التي يقوم بها الجيش والقوى الامنية والتي تمثلت بتوقيف عدد من الارهابيين.

ومن أبرز عناوين الصحف ليوم الجمعة 14 آب الذي يصادف الذكرى التاسعة لحرب تموز 2006، هو عناوين من المتوقع ان يتناولها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في اطلالة له من وادي الحجير، الموقع التاريخي لمجزرة الدبابات بحق جيش الاحتلال الاسرائيلي في حرب تموز.

مبادرة ابراهيم

أكد اللواء عباس ابراهيم لـ"السفير" انه مستمر في مسعاه لتأمين تفاهم على اقتراح تعديل قانون الدفاع، مشيرا الى ان اتصالاته مستمرة مع كل الاطراف المعنية.

وشدد على ان مبادرته لا تزال قائمة، وقيد النقاش، لافتا الانتباه الى انها مدروسة بدقة، ومن شأنها ان تؤدي الى ترشيق المؤسسة العسكرية وليس العكس.

وأوضح ان رفع سن التقاعد جزء من كل، مشددا على ان التعديل المقترح لقانون الدفاع هو تعديل متكامل وغير جزئي، وبالتالي لا يؤثر على مالية الدولة وهرمية الجيش، وليس صحيحا انه سيرتب أعباء مالية باهظة على الخزينة، او انه سيؤدي الى انتفاخ في عدد العمداء على حساب التوازن الهرمي. وأضاف: لا أحد لديه الحق في ان يعطي رأيه في ما لا يعرفه بتاتا، او ما لا يعرفه كاملا.

عون

دعا العماد ميشال عون في كلمة له، بعد اجتماع استثنائي لـ"تكتل التغيير والاصلاح"، مناصريه و"كل عنصر في التيار الوطني الحر أن ينزل إلى الأرض عندما يدق النفير".

وكان عون قال في كلامه بعد اجتماع التكتل: "إذا كانت فكرة وضع الجيش في وجهنا لا تزال واردة لديكم، فالتحذير ما زال سارياً، شبابنا تربّوا على المقاومة".

زوار الرئيس بري نقلوا عنه قوله لـ"البناء" إنّ "الأجواء الإقليمية تفاؤلية ويجب على اللبنانيين أن يستغلوا هذه المعطيات الإيجابية لإعادة استنهاض الدولة وانتخاب رئيس". وإذ أشار بري إلى "أنّ العماد عون حليف استراتيجي وأهلاً وسهلاً به ساعة يشاء في عين التينة"، كرّر بري بحسب ما نقل عنه زواره "أنه يرفض التصويت لمن يعتبر البرلمان غير شرعي".

تظاهرة الاربعاء

بدأ التيار الوطني الحر الاربعاء تحرّكه الشعبي دفاعا عن الوحدة الوطنية والشراكة الوطنية ورفض التهميش وتحت شعار التغيير ومقاومة الفساد وشلل المؤسسات. وانطلقت المواكب السيارة والشعبية من مختلف المناطق اللبنانية باتجاه ساحة الشهداء.

وأكدت مصادر التيار الوطني الحر لـ"البناء" أن التحرك كان بمثابة "بروفا" للمرحلة المقبلة، لافتة إلى أن "الخطوة التالية للتحرك متوقفة على مدى تفهم الشريك الآخر لرسالة اليوم، لأن دافع التحرك هو تصرفات هذا الفريق التي دمرت معالم الدولة وحولتها إلى مزرعة، فنسبة الجريمة والخطف في ارتفاع وأزمة النفايات مستفحلة، والتمديد للقادة الأمنيين بلغ ذروته فضلاً عن السرقات والفساد".

وشددت المصادر على "أن التيار ذاهب إلى أقصى الحدود في التحركات في إطار الأسلحة السلمية والديمقراطية التي هي موجودة دائماً وكثيرة ومنها العصيان المدني". ورأت أن "وزيري التيار لن يستقيلا من الحكومة لكي لا يفسحا المجال للفريق الآخر بالتصرف على هواه والتمادي في مصادرة صلاحيات رئيس الجمهورية، لن نقبل بعد الآن إلا بقائد جيش قوي ورئيس قوي يمثل المسيحيين لا رئيس يمثل تيار المستقبل"، مشيرة إلى "أن الحوار مع تيار المستقبل لو حصل لن يكون إلا ضمن شروط نضعها نحن واتفاق مكتوب".

وقالت مصادر بارزة في التيار لـ "السفير" إن حجم التجاوب الشعبي مع دعوة عون الى التحرك كان أكبر مما هو متوقع ومخطط له، وهذا ما دفع "الجنرال" الى تعديل وجهة السير، موضحة ان التحرك المعد كان يقضي بتنظيم تجمعات موضعية في بعض المناطق مع امكانية تنظيم مسيرات سيارة، من دون ان تكون ساحة الشهداء واردة في الحسابات، لكن كثافة الحضور البرتقالي في نقاط التجمع وإلحاح المحتشدين على التظاهر، دفعا الرابية الى تعديل الخطة.

ظريف في بيروت

شدد وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف من مطار بيروت على أهمية الحوار والتعاون، متمنياً المزيد من التعاون بين الحكومتين اللبنانية والإيرانية، معتبراً أن الهدف من زيارته هو التحدث مع المسؤولين اللبنانيين "بخصوص السلام والأمن في المنطقة".

وقد ثمّن ظريف "الدور الكبير" الذي يلعبه "شخص" رئيس مجلس الوزراء تمام سلام "لتوفير الأمن ومكافحة التطرف والإرهاب"، كما ثمّن "هذا الدور الذي أدى إلى مزيد من الهدوء والاستقرار والأمن في هذا البلد". وشدّد على أهمية "التعاون في لبنان بين ايران ودول اخرى للوصول الى مزيد من الاستقرار فيه".

واستهلّ زيارته من السراي الكبيرة بلقاء رئيس الحكومة تمام سلام، وأكد "أنّ على الجميع أن يعترف أنّ لبنان هو نموذج للتعايش وللمقاومة، وإيران تؤدّي دورها في مختلف هذه المجالات وستكون إلى جانب الشعب اللبناني وتدعم مطالبه".

وعقد ظريف لقاء مطولا مع الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله شارك فيه مساعده حسين أمير عبد اللهيان والسفير الايراني محمد فتحعلي وباقي أعضاء الوفد الايراني.

وفي الاستحقاق الرئاسي قال ظريف: "إن إيران جاهزة للمساعدة في إرساء الحوار وتعزيز الوفاق بين اللبنانيين باستثناء التدخل في الملف الرئاسي"، لافتاً إلى "أنه بالإمكان حل هذه المعضلة عبر الحوار".

وأكد رئيس مجلس النواب بحسب ما نقل عنه زواره لـ"البناء" أنّ "السياسة الإيرانية عاقلة ومنفتحة وسعت منذ فترات طويلة إلى ترتيب وضع المنطقة، إلا أنّ التداعيات التي حصلت على مستوى المنطقة عقدت الموقف بين طهران والرياض، ويبدو أنّ ترتيب الملف اليمني مدخل لا بدّ منه لترتيب الملفات الأخرى في الحسابات السعودية". وأشار إلى "أن إيران ملتزمة بعدم التدخل في الشؤون اللبنانية وملتزمة بمساعدة لبنان".

أمن

أظهرت سلسلة توقيفات لعدد من الإرهابيين في مناطق لبنانية مختلفة في الأسابيع الأخيرة، وجود قدرة عالية لدى تنظيمي "داعش" و "النصرة" على تجنيد عشرات الشبان في بعض الأوساط اللبنانية والسورية والفلسطينية (في مخيمات النزوح واللجوء في لبنان)، بحيث تتولى مجموعات متخصصة مسؤولية انتقالهم عن طريق تركيا الى العمق السوري للمشاركة في أعمال قتالية أو التدريب على التفجير.

وبحسب "السفير" أن الأمن العام أوقف في الآونة الأخيرة، شبكة إرهابية جديدة مؤلفة من ثلاثة أشخاص، أولهم السوري (ي. خ) الملقب بـ "أبو خطاب" أو "أبو رحمة" وهو مقيم في بلدة شحيم في منطقة إقليم الخروب وشقيقه (م. خ) والسوري (ز. د) المقيم في بلدة شحيم أيضاً.

وذكرت ان "أبو خطاب" تم تكليفه من "النصرة" بمهمتين متوازيتين: التجنيد والمراقبة، حيث تمكن من تسفير عدد من السوريين الى تركيا للالتحاق بـ "النصرة" وكان يستعمل حسابه عبر "الفايسبوك" للتواصل مع بعض قادته على الأرض السورية. كما رصد كل ما له صلة بـ "سرايا المقاومة" من أشخاص ومراكز وسيارات في منطقة إقليم الخروب وتحديداً بلدة شحيم، وأرسل خرائط تفصيلية حول كيفية الوصول الى أهداف معينة، عن طريق زرع عبوات على الطرق أو في السيارات وحتى في شقق سكنية معينة.

وقال في إفادته أمام القضاء العسكري إنه كان يبعث بأسماء كل من كان يشتبه بانتمائه الى "السرايا"، كما تحدث عن وجود "خلايا نائمة" تابعة للشيخ أحمد الأسير في صيدا وإقليم الخروب هدفها استهداف مقاتلي "حزب الله" وكوادره. واعترف بخضوعه لدورات تدريبية متخصصة في أعمال التفخيخ.

كما أوقفت مخابرات الجيش الإرهابي عبد الرحمن طارق الكيلاني من الحارة البرانية في طرابلس وهو عائد من البرازيل. وكان الكيلاني يعمل على تمويل جماعات إرهابية تابعة لـ"جبهة النصرة" وتجنيد شباب عبر "فايسبوك" و"واتساب". وأوقفت مخابرات الجيش أيضاً على حاجز عين الشعب- عرسال ستة سوريين للاشتباه بارتباطهم بالمجموعات المسلحة ومن بينهم عسكريان منشقان عن الجيش السوري.

كما أوقفت قوى الجيش في منطقة عرسال المطلوب المدعو أحمد خالد الحجيري، لمحاولته إدخال مواد كيماوية إلى جرود البلدة، من الممكن استخدامها في تصنيع المتفجرات.

السيد نصرالله

يطل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في الاحتفال الذي يقيمه حزب الله بمناسبة ذكرى التاسعة لحرب تموز عام 2006، عند الخامسة والنصف من عصر الجمعة 14 آب في وادي الحجير السلوقي تحت عنوان نصركم دائم.

                                      الملف الاميركي

الاصلاحات التي طرحها رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي ووافق عليها البرلمان العراقي حازت على اهتمام واسع من الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع حيث لفتت الى ان "تطبيق برنامجه الإصلاحي، يضع العبادي في طريق محفوفة بالمخاطر ضمن مجتمع تأصلت فيه صفة ابتزاز المال فضلاً عن وجود لاعبين سياسيين متنفذين يرفضون فكرة الخسارة من جراء التغييرات التي ستطرأ على الوضع الحالي".

من ناحية اخرى ذكرت الصحف ان دبلوماسيين من روسيا والولايات المتحدة والعديد من دول الشرق الأوسط انخرطوا في "نشاط دبلوماسي مكثف"، في محاولة لتجنب انهيار سوريا، وفي سياق متصل لفتت الى ان أصداء انضمام تركيا للتحالف الدولي في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة تتزايد، وقالت ان خطة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لإنشاء منطقة عازلة في سوريا اثارت انتقادات واسعة في الأوساط السياسية.

ومع تزايد الجدل في الأوساط السياسية الأميركية إزاء اتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى الذي أعلن عنه في فيينا منتصف الشهر الماضي، ووسط تباين الآراء بين مؤيد ومعارض وتزايد حدة الانتقادات وتبادل الاتهامات، أشارت الصحف إلى أن السيناتور الديمقراطي المتنفذ تشالز شومر أعلن أنه يعارض الاتفاق وأنه سيصوت ضده في الكونغرس معللا معارضته في أن الخطر يكمن في أن إيران لن تكون معتدلة وأنها ستوظف الاتفاق لتحقيق أهدافها المريبة.

إصلاحات العبادي محفوفة بالمخاطر

أكدت صحيفة واشنطن بوستأن رئيس الحكومة حيدر العبادي وضع نفسه في طريق "محفوفة بالمخاطر" إذا ما طبق برنامجه الإصلاحي وفي حين بينت أنه طالما كان يريد ذلك لكنه كان مقيداً بمعارضة الكتل المتنفذة، عدت أن تلك الإجراءات ستجرد رئيس الحكومة السابق، نوري المالكي، من أي منصب سياسي، وتفقده الحصانة إزاء أي إجراء قضائي.

وأضافت الواشنطن بوست، أن "خطة العبادي تتضمن المبادرة بإجراء تحقيقات في ملفات الفساد ووضع حد للنظام الطائفي المتبع في اختيار المناصب العليا في الحكومة، وإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية الثلاثة، مع نواب رئيس الوزراء الثلاثة أيضاً”، موضحة أن "تطبيق برنامجه الإصلاحي، يضع العبادي في طريق محفوفة بالمخاطر ضمن مجتمع تأصلت فيه صفة ابتزاز المال فضلاً عن وجود لاعبين سياسيين متنفذين يرفضون فكرة الخسارة من جراء التغييرات التي ستطرأ على الوضع الحالي".

كما علقت صحيفة نيويورك تايمز على حزمة الإصلاحات فقالت انها تمثل حدا فاصلا للعراق مع الفساد والمحاصصة الطائفية إذا ما تم تنفيذها بنجاح، وبطريقة بعيدة عن الانقسام الطائفي في العراق.

وذكرت الصحيفة أن التدابير الجديدة التي صدق عليها البرلمان بالإجماع تهدف إلى تغيير النظام السياسي العراقي الفاسد، إلى الدرجة التي ألغت فيها الإجراءات العديد من المناصب السياسية عالية المستوى مثل المحاصصة الطائفية في التعيينات السياسية.

وأخذت الصحيفة على الحكومة العراقية بأنها خاطرت بإبعاد الأقلية الطائفية السنية العراقية بينما تكافح لهزيمة الميليشيات السنية التي تسمى داعش.

تعاون جديد بين روسيا والولايات المتحدة

ينخرط دبلوماسيون من روسيا والولايات المتحدة والعديد من قوى الشرق الأوسط في "نشاط دبلوماسي مكثف"، في محاولة لتجنب انهيار سوريا ما قد يقوي تنظيم داعش، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، وأشارت الصحيفة إلى أن روسيا توقفت عن عرقلة مساعي إجراء تحقيق دولي حول مستخدم الأسلحة الكيميائية في سوريا، الأمر الذي يعتبر أولوية أمريكية راسخة".

وتابعت أن اضطراب الدبلوماسية يشير إلى أن البلدين اللذين طالما شكلت اختلافاتهما عائقًا أمام جهود حل الصراع السوري، بدءا يتخذا خطوات نحو أهداف طالما زعما أنهما يتشاركان فيها: "كحل سياسي للحرب السورية ، واستراتيجيات أفضل لمحاربة تنظيم داعشوأوضحت أن ما يحدث الآن على الصعيد الدولي هو "تغير في النبرة"، وأنه من بين المناقشات الدبلوماسية الأخيرة، لا يوجد ما هو أهم من روح التعاون الواضحة الجديدة بين روسيا والولايات المتحدة.

المنطقة العازلة في سوريا.. استمرار الجدل

تتزايد أصداء انضمام تركيا للتحالف الدولي في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة، وتثير خطة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لإنشاء منطقة عازلة في سوريا انتقادات واسعة لدى الأوساط السياسية.

وفي هذا الصدد تناولت الصحف الاتفاق الأميركي التركي الأخير للقتال ضد مسلحي تنظيم الدولة، وخاصة في أعقاب إنفاق الولايات المتحدة الملايين على تدريب عدد من مسلحي المعارضة السورية "المعتدلة"،فقد أشارت واشنطن بوست إلى أن خطة إدارة أوباما بالاتفاق مع تركيا لإقامة منطقة عازلة في شمالي سوريا تلقى انتقادات متزايدة لدى الأوساط المهتمة بالأمن القومي الأميركي، والذين يرون أنه لا توجد قوات معارضة سورية معتدلة كافية لتأمين المنطقة العازلة برغم الحماية الجوية الأميركية.

وأضافت أن الخطة الأميركية التركية تعتمد بشكل كبير على قوات من المعارضة السورية المعتدلة سبق أن خضعت لموافقة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) وتدربت على أيدي قوات العمليات الخاصة الأميركية، وبحيث تقوم طائرات بدون طيار ومقاتلات أميركية أخرى بحمايتها.

أوباما والتنسيق مع طهران

يتزايد الجدل في الأوساط السياسية الأميركية إزاء اتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى الذي أعلن عنه في فيينا منتصف الشهر الماضي، وسط تباين الآراء بين مؤيد ومعارض وتزايد حدة الانتقادات وتبادل الاتهامات، فقد أشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن السيناتور الديمقراطي المتنفذ تشالز شومر أعلن أنه يعارض الاتفاق وأنه سيصوت ضده في الكونغرس معللا معارضته في أن الخطر يكمن في أن إيران لن تكون معتدلة وأنها ستوظف الاتفاق لتحقيق أهدافها المريبة.

وقالت الصحيفة إن أوباما رد على منتقدي الاتفاق ووصفهم بأنهم يحملون أفكارا معينة أو أنهم غير منطقيين في موقفهم المعارض، وأعربت الصحيفة عن أن تقييم أوباما لمعارضي الاتفاق يعتبر تقييما غير صحيح وغير عادل، وذلك على الرغم من أنها من مؤيدي الاتفاق. وأوضحت أن موقف أوباما من منتقدي الاتفاق يقلل من فرص موافقة الكونغرس.

طوارئ واعتقال العشرات بفيرغسون

أعلنت السلطات الأميركية بداية الاسبوع حالة الطوارئ في بلدة فيرغسون بولاية ميسوري، واعتقلت العشرات للحيلولة دون تكرار أعمال العنف التي اندلعت قبل يومين في ذكرى مقتل الشاب الأسود الأعزل مايكل براون برصاص شرطي أبيض، وصدر الإعلان إلى ضاحية سانت لويس والمناطق المحيطة بها وسط توترات بين السكان والشرطة بعد أن أطلق ضباط النار فأصابوا شابا عمره 18 عاما بإصابات خطيرة خلال يوم من المظاهرات بالذكرى السنوية الأولى لمقتل براون في 9 أغسطس/آب 2014.

على صعيد متصل، قال مكتب المدعي العام الأميركي للمنطقة الشرقية لولاية ميسوري إن 57 شخصا اعتقلوا لأنهم اخترقوا الحواجز عند محكمة في سانت لويس وسدوا مدخلها.

قتل الرهينة الكرواتي وتصاعد العنف بمصر

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ، تعليقًا على ذبح "داعش" للرهينة الكرواتي بسيناء، أن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها التنظيم بمصر باختطاف وقتل أجنبي خلال عامين من الهجمات الإرهابية ضد الرئيس السيسي، وأشارت الصحيفة، أن مصر تحارب المتشددين منذ عام 2013، ولكن قتل "سالوبيك" يشير إلى تصاعد العنف من الإرهابيين الذين وجهوا معظم هجماتهم على قوات الأمن، ولكن أساليب الخطف والذبح الوحشية من شأنها أن تمثل أكبر خطر بالنسبة للأجانب في مصر، الذي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على السياحة وعلى الشركات متعددة الجنسيات.

الملف البريطاني

ابرزت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع عدة موضوعات تتعلق بالشرق الاوسط فلفتت الى ان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دعا الرئيس المصري لزيارة بريطانيا الشهر الماضي، لكن السيسي أرجأ الزيارة "خشية اعتقاله أو اعتقال أفراد آخرين في نظامه" إذا سعى محامون حقوقيون لاستصدار أوامر اعتقال بحقهم من محاكم بريطانية.

كما اعتبرت الصحف إن ثمة تطورات جديدة بعضها لا يزال غير معلن عنه سيكون لها تأثير مهم على الازمة السورية والحرب الأوسع ضد تنظيم "داعش"، مشيرة إلى تأكيد تركيا سعيها مع الولايات المتحدة لبناء منطقة عازلة على الحدود السورية مع تركيا وإعلان جبهة النصرة انسحاب مقاتليها من هذه المنطقة وبدء الأمريكيين شن غارات جوية من قاعدة إنجرليك التركية وزيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لروسيا.

وتناولت الصحف استراتيجية باراك أوباما في سوريا فقالت إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما مشغول بتفعيل سياساته الخارجية مع كل من إيران وكوبا بينما تبدو سياساته في سوريا فاشلة، واضافت: أن سوريا تبدو كأحد أكثر الملفات الخارجية لأوباما فشلا غير أن التعاون بين واشنطن وموسكو في مجلس الأمن الدولي بخصوص ملف الأسلحة الكيماوية السورية يعد نموذجا واحدا للنجاح في مسلسل من الاخفاقات الأمريكية.

في ملف مواجهة التطرف الصهيوني قالت الصحف إن الحكومة الإسرائيلية مددت اعتقال اثنين من المتطرفين الإسرائيليين لمدة 6 أشهر في الوقت الذي عززت فيه القوات الإسرائيلية من مداهماتها على عدد من المستوطنات، واوضحت أن المداهمات تهدف لإلقاء القبض على عدد من "العناصر المتطرفة" والتي تشتبه الشرطة في تورطها في الهجوم الدموي الذي شنه مستوطنون صهاينة على منزل في قرية دوما ما أدى لمقتل رجل وطفله الرضيع حرقا كما أصيبت والدة الطفل وابنتها بحروق شديدة.

السيسي اجل سفره لعدم اعتقاله

قالت الغارديان إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دعا الرئيس المصري لزيارة بريطانيا الشهر الماضي، لكن السيسي أرجأ الزيارة "خشية اعتقاله أو اعتقال أفراد آخرين في نظامه" إذا سعى محامون حقوقيون لاستصدار أوامر اعتقال بحقهم من محاكم بريطانية، وبحسب الصحيفة، فإن محامين حقوقيين يؤكدون أن مسؤولين بارزين مصريين يواجهون احتمال الاعتقال في بريطانيا لعلاقتهم بـ"جرائم ضد الإنسانية"، ويأتي ذلك تزامنا مع الذكرى الثانية لفض اعتصامي أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في رابعة العدوية والنهضة، وهو ما أسفر عن مقتل أكثر من 800 شخص.

عقبات السلام في سوريا

قالت الاندبندنت إن ثمة تطورات جديدة بعضها لا يزال غير معلن عنه سيكون لها تأثير مهم على الازمة السورية والحرب الأوسع ضد تنظيم "داعش"، وأشارت إلى تأكيد تركيا سعيها مع الولايات المتحدة لبناء منطقة عازلة على الحدود السورية مع تركيا وإعلان جبهة النصرة انسحاب مقاتليها من هذه المنطقة وبدء الأمريكيين شن غارات جوية من قاعدة إنجرليك التركية وزيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لروسيا، وتحدثت عن مخاوف عميقة في الغرب بشأن الهجمات التركية المستمرة ضد الأكراد وحزب العمال الكردستاني ووحدات الحماية الكردية في سوريا.

بغداد: مظاهرات حاشدة تندد بالفساد الحكومي

نقلت الديلي تليغراف عن بعض المحللين قولهم إن القانون الجديد ليس نهاية لصراع القوى السياسية في العراق لكنه فقط بداية لصراع أكبر، واشارت إلى إقرار البرلمان العراقي بالإجماع لما سمته مشروع قانون طموح لمكافحة الفساد بهدف تهدئة الغضب الشعبي المتصاعد، واكدت أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اقترح القانون ودعمه بشده وهو في الغالب ما سيتسبب في ربط مستقبلة السياسي شخصيا بمدى نجاح أو فشل هذا القانون، وقالت إن القانون يضم موادا تلغي مناصب عليا في الحكومة العراقية وتنهي حقيقة وجود نسب لبعض الطوائف والأحزاب في الوظائف والمناصب الحكومية علاوة على إعادة فتح التحقيقات في ملفات الفساد، واوضحت أن هذه الخطوات تتبع مظاهرات حاشدة نظمها العراقيون في العاصمة بغداد ومسيرات جابت شوارعها ترفض الفساد وأوضاع البلاد التي انتشر فيها الفقر وتردي الخدمات التي تقدمها الدولة.

لوكان لباراك أوباما استراتيجية في سوريا!!!!

رات الغارديان إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما مشغول بتفعيل سياساته الخارجية مع كل من إيران وكوبا بينما تبدو سياساته في سوريا فاشلة، واضافت: أن سوريا تسقط في الهاوية كأحد أكثر الملفات الخارجية لأوباما فشلا غير أن التعاون بين واشنطن وموسكو في مجلس الأمن الدولي بخصوص ملف الأسلحة الكيماوية للنظام السوري يعد نموذجا واحدا للنجاح في مسلسل من الاخفاقات الأمريكية، واوضحت أن الحرب الأهلية في سوريا تدخل عامها الخامس مع ارتفاع عدد الضحايا لأكثر من ربع مليون قتيل وتزايد أعداد اللاجئين السوريين لأكثر من 10 ملايين لاجئ دون أن تتمكن الولايات المتحدة من إنهائها بما لها من تأثيرات سلبية على الأمن العالمي.

وتابعت: إجابة أوباما تعد محاولة منه لتوضيح أن الولايات المتحدة ليس بإمكانها أن تتحمل أزمات العالم وحدها معتبرة أن هناك حدود لإمكانيات واشنطن في التدخل في الأزمات الخارجية، وقالت إن سياسة أوباما في تلك الفترة كانت تتمثل في الحرص على عدم التورط في أتون أخر في الشرق الأوسط ومحاولة احتواء الأزمة في سوريا أكثر من محاولة حلها.

مواجهة الإرهاب اليهودي

قالت الإندبندنت إن الحكومة الإسرائيلية مددت اعتقال اثنين من المتطرفين الإسرائيليين لمدة 6 أشهر في الوقت الذي عززت فيه القوات الإسرائيلية من مداهماتها على عدد من المستوطنات.

واوضحت أن المداهمات تهدف لإلقاء القبض على عدد من "العناصر المتطرفة" والتي تشتبه الشرطة في تورطها في الهجوم الدموي الذي شنه مستوطنون يهود على منزل في قرية دوما ما أدى لمقتل رجل وطفله الرضيع حرقا كما أصيبت والدة الطفل وابنتها بحروق شديدة.

واضافت أن كل ذلك يأتي فيما يبدو أنه حملة ضد العنف الذي يستهدف العرب في الضفة الغربية حيث تعهدت الحكومة برد فعل قاس ضد الإرهاب اليهودي بعد هجوم دوما أخر الشهر الماضي.

واكدت أن القوات الإسرائيلية اعتقلت خلال مداهمات أجرتها يوم الاحد 9 اشخاص على الاقل للاشتباه في تورطهم في جرائم ضد العرب في الضفة الغربية.

واوضحت أن المداهمات جرت في عدة مستوطنات منها مستوطنتا أدي أد وغفعات هابالاديم وهما المستوطنتان القريبتان من قرية دوما.

بلير يواصل حملته

قالت صحيفة الغارديان ان رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، مستمر بحملته الهادفة لحث حزب العمال على عدم انتخاب جيريمي كوربين لرئاسة الحزب، وقال " إن حزب العمال يواجه اليوم خطرا لم يواجه مثله في المئة سنة الماضية"، وتابع: إنه ابتعد عن الحزب في السنوات الثلاث عشرة الماضية لكنه كان عضوا على مدى أربعين سنة، ووصف وضع الحزب الآن بأنه "يسير وعيناه مغمضتان على حافة صخرة"، وحذر بلير من أنه في حال انتخاب كوربين على رأس الحزب لن تكون هزيمته مثل تلك التي مني به عام 2015 أو التي واجهها عام 1983، بل سيكون الحزب في طريقه إلى العدم.

مقالات

وكلاء الشيطان فيإسرائيل عازمون على تدمير أميركا؟: جيمس بتراس...التفاصيل  

مقاولو الدفاع يزيدون ميزانياتهم والمدنيون قتلى الحرب الاميركية على داعش: جون فايبس...التفاصيل