Get Adobe Flash player

gahreeb

اعتبر أمين عام الحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب ان صفقة المحاصصة حول الملفات لم تنضج بعد.

وقال غريب في حديث لوكالة أخبار الشرق الجديد، "اما ان تسير الملفات كلها معا او تبقى جميعها معرقلة، ويبدو انه ليس هناك اتفاق على الملفات الكبيرة، قانون الانتخابات وهو الاساس لم يتفقوا بعد كيف سيوزعون الـ128 نائب على بعضهم، والبعض يربط اقرار الموازنة بإقرار قانون الانتخابات والسلسلة ايضا يربطونها بالموازنة، وايضا بالضرائب، الملفات كلها مربوطة ببعضها البعض وقد عودونا انهم يختلفون دائما ويتنازعون ولكن في الاخر يتفقون ويكون ذلك على حساب الناس وعندما يختلفون ايضا الناس تدفع الثمن، واذا وجدوا ان باستطاعتهم التملص الان من السلسلة لن يقصروا بفعل ذلك".

واضاف غريب، "نحن في أزمة كبيرة جدا لها علاقة بالنظام السياسي الطائفي، والدولة الطائفية العاجزة عن معالجة مشاكل الناس، ولا حل لهذه الملفات والقضايا الكبرى المرتبطة بالإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية حتى البسيطة منها ، ملف النفايات، الكهرباء، الماء، والسلسلة، كلها لا علاجات وحلول لها الا عندما تتغير الطبقة السياسية الحاكمة، التحالف السلطوي المالي الحاكم يجب تغييره، لا حقوق تأخذ من هذه السلطة بل مصائب".

تابع غريب، "الشعار والعنوان سلسلة ولكن مضمونها وموادها القضاء على ما تبقى من حقوق الناس فماذا يعني ان اعطاء بعد عشرين 13 او 15 % والضرائب المفروضة تعادل السلسلة بمرتين ليشدوا عجز الموازنة ولتحميل الفقراء وخلق مشاكل بين القطاعات".

وختم غريب قائلا: "لقد ضربوا الحركة النقابية ووضعوا يدهم عليها ، فالقرار السياسي والتشريعي والنقابي بيدهم، كفى ضحك على الناس والاستخفاف بعقولهم، لقد صرفوا 130 مليار دولار على مدى 11 عاما دون تمويل وبنود الانفاق لم يضعوا لها تمويل فلماذا السلسلة، هذه حجج لتغطية موقفهم المعادي لتصحيح الرواتب والاجور ودفع الحقوق. هل اصبح الفساد اصلاح ودفع الحقوق يخرب الاقتصاد".