أعلن نجم موسيقى الراب الأمريكي كاني ويست ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة في الانتخابات المقررة في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال ويست في تغريدة بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي إن الوقت حان لتحقيق وعد أمريكا، وتلقى ويست على الفور دعم الملياردير وعملاق الصناعات التكنولوجية إيلون ماسك.

ويعرف ويست بأنه صديق للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وأحد المعجبين به. كما أن زوجته النجمة الشهيرة كيم كارداشيان زارت البيت الأبيض أكثر من مرة من أجل مناقشة الإصلاحات في قطاع السجون.

وكتب ويست بموقع تويتر: "علينا الآن أن نحقق وعد أمريكا من خلال الثقة في الرب، وتوحيد رؤيتنا، وبناء مستقبلنا. سأخوض انتخابات رئاسة الولايات المتحدة".

ولم يتضح على الفور إن كان ويست جادا في إعلانه الترشح للانتخابات قبل ثلاثة أشهر من موعدها، وإذا كان أودع أوراق الترشح المطلوبة. كما أنه لم يقدم أي تفاصيل عن حملته الانتخابية.

وعلى الرغم من هذا، توجه إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، بالحديث لويست عبر تويتر، قائلا "تحظى بدعمي الكامل".