Get Adobe Flash player

يلتقي الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في البيت الأبيض في 20 آب/أغسطس، بحسب ما أعلن البيت الأبيض.

وتشير الزيارة إلى تحسّن في العلاقة بين الولايات المتحدة والعراق بعد أشهر من التوتر، الذي وصل ذروته بعد اغتيال قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس "الحشد الشعبي"، أبو مهدي المهندس.

وقال البيت الأبيض في بيان إن "هذه الزيارة التي ستجري في 20 آب/أغسطس تأتي في مرحلة حاسمة للولايات المتحدة والعراق، بينما تواصل التعاون من أجل دحر تنظيم داعش بشكل دائم ومواجهة التحديات الناجمة عن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد".

وأضاف البيت الأبيض في بيانه أن "الولايات المتحدة والعراق باعتبارهما شريكين مقربين، يتطلعان إلى توسيع العلاقات بينهما"، موضحا أنهما سيناقشان التعاون في مجالات الأمن والطاقة والصحة.

ولم يرد في بيان البيت الأبيض أي حديث عن القرار الذي أقرّه البرلمان العراقي بعد اغتيال سليماني والمهندس بطلب مغادرة نحو 5800 جندي أميركي من البلاد.