قال برهانو جولا نائب رئيس هيئة الأركان الإثيوبية إن بلاده ستدافع بقوة عن نفسها ومصالحها في سد النهضة، وذلك غداة الفشل في التوصل إلى اتفاق مع كل من مصر والسودان.

وطالب برهانو في تصريحات صحفية مصر بعدم تبني ما سماها سياسة الحروب، كي تتدفق المياه لمصلحة البلدين.

وجدد رفض بلاده التفاوض بشأن سيادة سد النهضة، وأكد أحقيتها في الاستفادة من مياهه.

وقال نائب رئيس الأركان إن بلاده قادرة على الدفاع عن مصالحها ومواجهة أي تهديدات، ووصف الرؤية المصرية بشأن سد النهضة بالمضطربة، وقال إن القاهرة تبنت سياسة العداء لإثيوبيا.

ولم يصدر تعقيب فوري من الجانب المصري على تصريحات المسؤول الإثيوبي، فيما يرى محللون أن تصريحاته تشكل تناقضا مع تصريحات رئيس الوزراء آبي أحمد قبل أيام بأن "الدبلوماسية يجب أن تحتل مركز الصدارة لحل القضايا العالقة".