اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الأربعاء، ساحات المسجد الأقصى، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي التي واصلت فرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية أن مستوطني الاحتلال اقتحموا ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم، من باب المغاربة، وأدوا طقوسا توراتية استفزازية في ساحات الأقصى.

وتواصل مجموعات المستوطنين اقتحامها لساحات المسجد الأقصى، في الوقت الذي يصعد فيه الاحتلال من استهداف المقدسيين وملاحقة المرابطين وإبعادهم عن المسجد لتسهيل الاقتحامات، ولتمرير مخططات تقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا.

وفي المقابل فرضت شرطة الاحتلال إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد الأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية عند بواباته الخارجية، فيما تواصل إبعاد العشرات منهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

ومنذ مطلع شهر حزيران/يونيو الجاري، أبعدت سلطات الاحتلال 30 فلسطينيا عن الأقصى بينهم خطيب المسجد الشيخ عكرمة صبري.

ومنذ مطلع الأسبوع الجاري، أبعدت شرطة الاحتلال 9 فلسطينيين عن الأقصى، بينهم الفتاة مدلين عيسى من كفر قاسم، التي أبعدت عن المسجد لمدة 6 أشهر.

وكانت تعرضت مدلين للاعتقال قبل عدة أشهر من داخل الأقصى، وأبعدت عنه لفترات متفاوتة.

وفي شهر أيار/مايو الماضي، أصدرت شرطة الاحتلال 24 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى والقدس القديمة.

إلى ذلك اعتقلت شرطة الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، أربعة مواطنين، بينهم فتى، من قرية العيسوية والقدس القديمة.

واقتحمت قوات الاحتلال عدة منازل بقرية العيسوية، واعتقلت الشبان علاء عصمت عبيد، ومعاذ ناهد عبيد، وأمين عمر حامد.

كما اقتحمت القوات منزل المقدسي محمد سلامة عبيد وفتشته، فيما تصدى لها الشبان بالحجارة.

وفي بلدة العيزرية اقتحمت قوات الاحتلال عدة منازل في البلدة، وداهمت عدة منازل عرف منها منزلي المواطنيْن إسماعيل المحتسب وداوود عدوان.