Get Adobe Flash player

 

تحدثت مصادر غربية في العاصمة الأردنية عن احتمال توجه وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس إلى عمان للقاء العاهل الأردني قريبا بهدف مناقشة "ضم" غور الأردن وأجواء من الضفة الغربية. ونقلت تقارير صحفية أردنية، عن مصادر غربية في العاصمة الأردنية أن نائب رئيس وزراء العدو الإسرائيلي سيزور المملكة الهاشمية قريباً، للاجتماع مع العاهل الأردني عبد الله الثاني، كما نقلت صحيفة "اسرائيل اليوم" هي الأخرى عن مصادر في العاصمة الأردنية، أن غانتس سيقوم بزيارة خاصة للأردن خلال الأسابيع القادمة.

وأضافت الصحيفة أن غانتس سيجتمع بالملك عبد الله الثاني، "من أجل العمل على تهدئة حالة التوتر بين البلدين، عشية الشروع بتطبيق مخطط ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية"، حسب زعم الصحيفة، وأضافت "اسرائيل اليوم"، أن "غانتس يريد أن يطمئن الملك عبد الله الثاني، ويزيل مخاوفه بشأن عملية الضم، وهو مقتنع أنه قادر على فعل ذلك"، بحسب الصحيفة. وأشارت إلى أن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، وصف عملية الضم المرتقبة، بـ"الكارثة التي ستؤدي لانهيار اتفاق السلام مع إسرائيل"، حسب قولها.