AF5AM

وصفت المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية أفخم ماورد في خطاب نتانياهو الأخير أمام الكونغرس الاميركي بالاكاذيب المكررة والمثيرة للاشمئزاز.

وادانت افخم في الاشارة الى كلمة نتانياهو الاخيرة امام اعضاء الكونغرس الاميركي محاولات رئيس وزراء الكيان الصهيوني لاثارة الخوف من ايران، ووصفتها بالمسرحية الرامية للتحايل والتغرير وتصب في سياق الحملة الانتخابية للمتشددين في الكيان.

واعتبرت افخم أن كلمة نتانياهو تؤكد الضعف والعزلة المتزايدة للمجموعات المتشددة، فضلا عن مؤيدي الكيان، وتدخل في محاولات ترمي لفرض اعمال تحمل التطرف على الساحة الدولية وبعيدة عن المنطق.

وشددت على أنه لم يبق ادنى شك في ان الرأي العام العالمي لايقيم اي وزن واعتبار للكيان الذي ارتكب مجازر بحق الاطفال.

واشارت افخم الى المفاوضات النووية وقالت ان استمرار المحادثات والرغبة الجادة لايران في معالجة هذه الازمة المختلقة جعلت سياسة التخويف منها تواجه مشاكل اساسية، وان مثيري هذه الاكاذيب والمخططين لهذه الازمة المختلقة فقدوا اتزانهم النفسي.