أكّدت وزارة الصحة السورية، أنّ "الوضع الصحّي للأشخاص المصابين بفيروس "كورونا" مستقر، ويخضعون للإشراف الطبّي المباشر".

وأوضحت في تعليق على مواقع التواصل الإجتماعي، أنّ "لا صحّة لما تتداوله بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن وفاة أحد هذه الحالات"، داعيةً المواطنين إلى "عدم تناول الشائعات وتناقل الأخبار غير الموثوقة الّتي تهدف إلى إثارة الهلع والخوف، وأخذ المعلومة من مصادرها الموثوقة فقط".

وكانت قد أعلنت الوزارة تسجيل أربع إصابات بـ"كورونا" في البلاد حتّى الآن. واتّخذت الحكومة السورية خلال الأسبوعين الماضيين سلسلة إجراءات وصفتها بالإحترازيّة لمواجهة الفيروس، تضمّنت إغلاق المدارس والجامعات والحدائق العامة والمقاهي والمطاعم والمسارح ودور السينما وصالات الأفراح والصالات الرياضية والأسواق ودور العبادة.