أعلن القائد العام للجيش الايراني اللواء سيد عبد الرحيم موسوي انطلاق “مناورة الدفاع البيولوجي” والتي تتضمن انشاء 300 مركز علاجي لخدمة المصابين بفيروس كورونا في انحاء البلاد. جاء ذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقده اللواء موسوي السبت مع جمع من قادة الجيش الايراني، على خلفية الأمر الصادر عن الامام السيد علي الخامنئي الى رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة بشأن تأسيس مقر طبي وعلاجي لمكافحة فيروس كورونا والحدّ من انتشاره في ايران.

 

ونوّه القائد العام للجيش بـ “تقدير السيد الخامنئي لجهود وتضحيات جميع المنتسبين الى القوات المسلحة وبما يشمل الجيش والحرس الثوري و وزارة الدفاع وقوات التعبئة الشعبية وقوى الامن الداخلي في هذا الخصوص”؛ مؤكدا ان ذلك “يزيد في مسؤولية القوات المسلحة لتكرس طاقاتها في سياق تحقيق الاهداف الغائية التي يؤكد عليها سماحته”. وقال اللوء موسوي إن الحدّ من تفشي فيروس كورونا “يشكل أحد الاهداف التي اكد عليها سماحة القائد العام للقوات المسلحة”؛ معلناً انطلاق “مناورة الدفاع البيولوجي” تحت رعاية القوة البرية للجيش و”بما يتناسب وقرار سماحة القائد”. واضاف انه سيتم في هذا السياق انشاء مراكز علاجية وصحية في 300 منطقة ومدنية على صعيد البلاد للكشف عن حالات الاصابة بفيروس كورونا، واتخاذ الاجراءات لمكافحة هذا المرض.