Get Adobe Flash player

أصدرت وزارة الداخلية المصرية، الخميس، بيانا عاجلا للكشف عن تفاصيل جديدة بشأن حادث “معهد الأورام” الذي أوقع عددا من الضحايا.

 

ووفقا للبيانات الأولية، فقد تم تحديد هوية منفذ العملية الذي كان يقود السيارة المفخخة المتسببة في الانفجار أمام معهد الأورام بمنطقة السيدة زينب. وأكد مصدر أمني أن الداخلية المصرية حددت هوية المنفذ.

وقالت الوزارة، إنه تم تحديد منفذ الحادث، ويدعى عبد الرحمن خالد محمود، وهو هارب من أمر بالضبط والإحضار على ذمة إحدى قضايا “طلائع حسم” من خلال تحليل البصمة الوراثية.

وذكرت أن عمليات الفحص والتتبع كشفت عن خط سير الخلية منفذة تفجير معهد الأورام، وتم تحديد عناصرها العنقودية، وهم حسام عادل أحمد محمد “معاذ” أحد عناصر الرصد والدعم، عبد الرحمن جمعة “عنصر تنفيذ”، إبراهيم خالد محمود شقيق الانتحاري “عنصر اتصال وتلقي التكليفات”، أحمد محمد عبد الرحمن “قيادي هارب بتنظيم الإخوان”. وبعد ضبط المدعو إبراهم خالد، أدلى بمعلومات عن عناصر المجموعة.

من جانبها، قالت مصلحة الطب الشرعي المصري إنها على وشك الانتهاء من تجميع وجه منفذ العملية الذي كان يقود السيارة المفخخة، مشيرة إلى تجميع الجزء الأكبر من الملامح الأولية لوجهه.