إستغربت السفارة الروسية في صنعاء ما تناولته بعض وسائل الاعلام اليمنية من أنباء زعمت فيها وصول شحنة أسلحة روسية إلى ميناء الحديدة مخصصة لأحد الأطراف السياسية في اليمن.

وقالت السفارة في بيان " الجانب الروسي لا علاقة له بتوصيل مزعوم للأسلحة إلى ميناء الحديدة مخصصة لطرف سياسي بحسب ما تناقلته وسائل اعلام يمنية".

وأكدت السفارة الروسية أن التعاون العسكري القائم بين روسيا واليمن مرتكز بدقة على الاتفاقات الموقعة بين البلدين الصديقين وعبر القنوات الرسمية فقط.

ودعت جميع وسائل الإعلام اليمنية إلى الحرص على انتهاج المهنية في تغطياتها الإخبارية والابتعاد عن التحيز والترويج للمزاعم المغرضة.