Get Adobe Flash player

 

أعتصمت المواطنة البحرينية أم علي أمام بيت الأمم المتحدة في العاصمة المنامة للمرة الثالثة للمطالبة بالافراج عن ابنها وزوجها المعتقلَين، علي ووالده حسن آدم.

ويعتقل النظام الابن علي (في العشرين من عمره) ووالده حسن آدم (في الخمسينات)، فيما تم الحكم عليهمات بالسجن 7 سنوات للابن و5 سنوات للأب بعد أن تعرضا للتعذيب والمعاملة القاسية خلال التحقيق، مع سحب الجنسية.

وتقول والدة علي آدم بأن ابنها فقد 70 في المئة من نظره بسبب إصابته بضمور في شبكية العين، والتي ستؤدي إلى فقدان بصره كلياً بحسب ما أبلغه الأطباء.

عائلة المواطنة أم علي تعاني من الشتات بعد أن أعتقل معيلها وأبنها البكر، لتشكل بذلك احدى عشرات العوائل البحرينية التي تعاني من الشتات في الوطن.