Get Adobe Flash player

 

أعلن مدير معهد الطب الجنائي الفلسطيني ورئيس لجنة التحقيق الدكتور صابر العالول أن "أسباب استشهاد الوزير الفلسطيني زياد أبو عين ناتجة عن إصابات وليست ناجمة عن حالة طبيعية"، موضحا أن "أبو عين تعرض لتضييق في الشريان التاجي مصحوبا بنزف للبطانة الداخلية من علامات الضغط التي تصاحب حالات الضغط والشدة.

وأكد في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء فى رام الله أن "أبوعين تعرض لكسر في الأسنان، وظهرت عليه علامات في اللسان، وكدمات في العنق من الجهتين اليمنى واليسرى، وكدمات في الغضروف الدرقى، وأن النتائج أثبتت وجود آثار للغاز".

ومن جانبه، لفت وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد إلى أنه "شارك في التشريح الطبيب الأردني مؤمن الحديدي، والطبيب قيس الخصوصي، وطبيب إسرائيلي رفض التوقيع على تقرير الوفاة النهائي، بحجة عدم كتابته باللغة العبرية".