Get Adobe Flash player

77777777

 

كشفت صحيفة "الفاينانشال تايمز" البريطانية، أن مسلحي تنظيم "داعش" يتناولون مشروبات الطاقة مثل "ريد بول" وأنواع الشكولاتة مثل "باونتي"، واصفة هذا الامر بـ"التناقض" الذي يحيط بهم في كرههم للدول الغربية ومناهضتهم لها.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها أن "أذواق مقاتلي التنظيم القادمين من الغرب فرضت منتجات محددة على أسواق المدن التي تقع تحت سيطرتهم، فبدلاً من المأكولات الشرقية العادية حلت منتجات غربية مثل مشروبات الطاقة مثل "ريد بول" وأنواع الشكولاتة مثل "باونتي"، والهواتف الذكية التي يحب مقاتلو التنظيم استخدامها للدخول على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

ونقلت الصحيفة عن البائعين في مدينة الرقة ودير الزور الواقعة تحت سيطرة التنظيم المسلح أنهم غيروا نوعية بضائعهم إلى منتجات كانوا يعتبرونها مرتفعة الثمن ولا تتماشى رفاهيتها مع الحياة الاقتصادية لغالبية قاطني المدينتين.

وقد أدت أذواق مقاتلي التنظيم وفقاً للصحيفة إلى كساد تجارة العديد من المتاجر في المدن الواقعة تحت سيطرتهم، فعلى سبيل المثال صارت المقاهي رمزاً من الماضي نظراً لأنها تقدم الأرجيلة التى يحرمها التنظيم، أيضا قل الإقبال على المطاعم نظراً لأنها تمثل فرصة لاختلاط النساء مع الرجال داخل مكان واحد وهو أمر يحرمه التنظيم.

وأشارت الصحيفة الى ان مرتبات مسلحي التنظيم وما يحصلون عليه من غنائم في المعارك المختلفة يجعلهم قادرون على شراء تلك المنتجات، التي تتناقض طبيعتها مع طبيعة الدولة التي يرغبون في تأسيسها والتي تتعارض مع كل ما يمثله الغرب.