Get Adobe Flash player

سيستاني

 

أكد المرجع الشيعي الأعلى في العراق، السيد علي السيستاني، أن التحرك الخارجي للسياسيين العراقيين نحو الدول المجاورة خطوة صحيحة في العلاقات، مشيراً الى أهمية هذه الخطوة كونها تفتح المجال لصفحة جديدة من التفاهم لحل المشاكل التي تعاني منها المنطقة.

وأعرب السيستاني، خلال خطبة يوم الجمعة التي القاها مساعده عبد المهدي الكربلائي، في مدينة كربلاء، عن أمله بأن يلقى حراك المسؤولين تجاوبا مناسبا من تلك الدول، داعياً البرلمان الى الاسراع بإقرار الموازنة العامة للعام المقبل 2015، مشدداً على أهمية مواجهة انخفاض الإيرادات المالية بإبداء المرونة والتغاضي عن بعض المطالب.

ونوه السيستاني بقرار رئيس الوزراء حيدر العبادي، إقالة نحو ثلاثين ضابطا من المؤسسة العسكرية، آملاً بأن يكون القرار خطوة لإصلاح المنظومة العسكرية، لافتاً الى ضرورة تضافر الجهود لمكافحة الفساد واعتماد البناء المهني لمؤسسات الدولة.