1665

أقامت وزارة الخارجية والمغتربين السورية حفل وداع للسفير الأندونيسي وهيب عبد الجواد بمناسبة انتهاء مهامه كسفير فوق العادة ومطلق الصلاحية للجمهورية الاندونيسية لدى الجمهورية العربية السورية .

وقدم نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد درعا تذكاريا للسفير عبد الجواد تعبيرا عن عمق العلاقات بين البلدين.

ولفت الدكتور المقداد في كلمة له خلال الحفل إلى الجهود التي بذلها السفير الأندونيسي عبد الجواد في تعزيز علاقات البلدين وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي تعيشها سورية مؤكدا أن هذه العلاقات مستمرة وستكون مثالا للعلاقات بين الشعوب والدول.

وأشار الدكتور المقداد إلى عمق علاقات التعاون والتفاهم المشترك بين سورية وأندونيسيا معربا عن أمله أن يمثل السفير عبد الجواد سورية في بلده ويطلع شعبه على حقيقة ما يجري فيها مؤكدا أن سورية ستتعافى وستخرج من أزمتها أقوى مما كانت عليه.