Get Adobe Flash player

حذرنا العربان منذ أن أُعلنت (ورشة البحرين) بأنها خطوة عملية للتطبيع مع (اسرائيل) وبيع القضية الفلسطينية، وقلنا بأنها أكثر خطورة من وعد بلفور وسايكس بيكو ونكبة الـ 48 التي شردت الشعب الفلسطيني في الدول العربية، لكن مثل هذه الورشة ستكون تكريساً ليهودية الدولة والقضاء نهائياً على أي فرصة للسلام، وإذعاناً لتوطين الفلسطينيين في الدول العربية وخصوصاً شمالي سيناء والأردن ولبنان وغيرها.

Read more: الصفقة نامت في المنامة.. إلى حين!  د. عبد الحميد دشتي

عبثاً تحاول أميركا أن تثبت أنها ما زالت قادرة على تأديب أي دولة تشق عصا الطاعة وتمنع مخططاتها الرامية إلى إثبات أنها ما زالت الدولة الأقوى التي تخطط وتنفذ وتأمر فتطاع جامعة حولها لفيفاً من الصبيان الأعارب وخصوصاً السعودية والإمارات (ابن زايد وابن سلمان) وبعض الدول الأوروبية التي سبقتها في الشيخوخة السياسية والعسكرية، فرغم عمليات التبريد التي أعقبت تفجيرات (الفجيرة) وأججت تصريحات الحرب والعقوبات الخانقة سعياً إلى مفاوضات من نوع جديد تحد من تمادي قوة إيران وتعاظمها ومحور الممانعة عموماً بهدف استكمال صفقة القرن الموؤدة، ورغم ثبوت أن أميركا لن تستطيع أن تشن حرباً على إيران حتى لو حشدت لها معظم الدول التابعة حتى من فتات الحروب

Read more: أميركا المتصابية.. وصبيانها العربان  عبد الحميد دشتي

لا يمكن قراءة قصف طائرات العدو الاسرائيلي سواء أكان عشوائياً أم لمواقع منتخبة في سورية بمعزل عن تحركات الجيش العربي السوري في محيط إدلب وشمالي حماة، بالتزامن مع العرقلات الميدانية التي تقوم بها تركيا لإعاقة تقدم الجيش السوري نحو إدلب

Read more: سورية في ميادين الجو والأرض  د. عبد الحميد دشتي

من تأكيد المؤكد أن صفقة القرن قد سقطت سقوطاً ذريعاً سواءً بتأجيل إعلانها أم من خلال مناورة التطبيع التي ستتم في ورشة البحرين الاقتصادية وربما الثقافية، وتحولت إلى صفعة على وجوه (السيبة) الثلاثية ترامب ونتنياهو وابن سلمان

Read more: صفعة القرن..!  عبد الحميد دشتي