Get Adobe Flash player

ثمة سيناريوهات عديدة للانسحاب الأميركي من سورية. سيناريو أول تحدث عنه الرئيس الأميركي وبعض القادة العسكريين، وأكد فيه أن الانسحاب الأميركي سيكون شاملاً، وبعض المسؤولين تحدث عن انسحاب من منطقة التّنف أيضاً.

Read more: سيناريوهات الانسحاب الأميركي وما بعدها  حميدي العبدالله

أعطى الرئيس بشار الأسد في خطابه أمام رؤساء المجالس المحلية فرصة لوحدات الحماية الكردية للحفاظ أولاً على انتمائها الوطني، وثانياً على سيادة الأرض السورية من عبث الأطماع الأردوغانية، وثالثاً، لعدم الوقوع بالخطأ في الحسابات على الرهانات الأميركية، وبديهي أنّ هذه فرصة لا تعوّض

Read more: فرصة على «وحدات الحماية» أن لا تضيّعها: حميدي العبدالله

يتساءل كثيرون عن موعد بدء معركة تحرير إدلب، لا سيما بعد أن فشلت تركيا في الوفاء بالالتزامات التي تعهّدت بها بموجب اتفاق سوتشي، وبعد سيطرة جبهة النصرة على المنطقة منفردة، وبعد تصاعد الاعتداءات التي يشنّها الإرهابيون ضدّ مناطق سيطرة الدولة السورية، وبعد النداءات التي وجهها سكان المنطقة للدولة والجيش السوري لتخليصهم من الفوضى المسلحة والفلتان الأمني

Read more: هل تبدأ معركة إدلب بعد لقاءات أستانة؟: حميدي العبدالله

بعد التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب إثر زيارته لقاعدة عين أسد في غرب العراق والتي أعلن فيها أنّ القوات الأميركية باقية في العراق لمراقبة إيران، بعد هذه التصريحات كانت هناك موجة انتقادات من قوى سياسية وازنة في العراق ترفض، أولاً هذه التصريحات وتحذر من تحويل العراق إلى طرف في صراعات المنطقة، وثانياً طالبت بعض القوى السياسية برحيل القوات الأميركية من العراق بعد أن لم يعد لوجودها مبرّر في ضوء الانتصار العسكري الذي حققه العراق ضدّ داعش

Read more: هل تقع المواجهة بين الأميركيين ومناهضيهم في العراق؟: حميدي العبدالله

المقصود بمعسكر الممانعة جميع دول العالم التي ترفض سياسة الهيمنة التي اعتادت عليها الحكومات الغربية وفي مقدّمته الولايات المتحدة، ويضمّ هذا المعسكر روسيا والصين وإيران وسورية وكوبا وفنزويلا وحتى كوريا الشمالية وكثير من حكومات العالم التي ترفض سياسة الهيمنة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول مستقلة. أما معسكر الهيمنة فمعروف ويضمّ الولايات المتحدة والحكومات الغربية وحكومات كثيرة في القارات جميعها تدور في فلك هذه الهيمنة

Read more: معسكر الممانعة ومعسكر الهيمنة: التعايش المستحيل: حميدي العبدالله