Get Adobe Flash player

أعلن الرئيس العراقي في القمة العربية التي عُقدت في نهاية شهر آذار الماضي أنّ العراق لا ينتمي إلى أيّ محور من المحاور المتصارعة في المنطقة، ويقصد أنّ العراق ليس جزءاً من محور الممانعة الذي يضمّ إيران وروسيا وسورية، وكذلك ليس عضواً في المحور الذي يضمّ الولايات المتحدة والحكومات الغربية ودول في المنطقة في مقدّمتها المملكة العربية السعودية

Read more: حول دور العراق: حميدي العبدالله

يوم الاثنين الماضي الواقع بتاريخ 25/3/2019 أعلنت «الهيئة الشعبية لتحرير الجولان» أنها «ستبحث مع الجهات المعنية في الدولة مسألة تفعيل الجناح العسكري للهيئة، وذلك بعد تغريدة الرئيس الأميركي حول الاعتراف بـ «سيادة» كيان الاحتلال الصهيوني على الجولان

Read more: هل يقود القرار الأميركي لإطلاق المقاومة في الجولان؟: حميدي العبدالله

واضح أن سورية وروسيا ليسا في وارد تحديد موعد عملية تحرير إدلب من الإرهاب في التوقيت الذي تسعى إليه أنقرة وجبهة النصرة أو ما يسمى بهيئة تحرير الشام

Read more: الرد السوري الروسي على انتهاكات اتفاق سوتشي: حميدي العبدالله

اللقاء العسكري الذي استضافته دمشق والذي ضمّ رؤساء أركان جيوش سورية وإيران والعراق، حدثٌ تاريخيّ لا نظير لها في تاريخ الدول الثلاث التي تتواصل جغرافياً، وباتت أقرب أن تكون جزءاً من تحالفٍ سياسي عسكري يظهر ويبرز للمرة الأولى في تاريخ الدول الثلاث

Read more: لقاء رؤساء الأركان: التوقيت والأهداف: حميدي العبدالله

توقيت زيارة الرئيس الإيراني إلى العراق وعقد لقاءات مع كبار المسؤولين في بلاد الرافدين هو توقيتٌ على جانبٍ كبير من الأهمية، وتأتي أهمية هذا التوقيت من مصدرَين أساسيّين: المصدر الأول، سعي الولايات المتحدة لخنق إيران اقتصادياً بعد أن تعذّر عليها خوض مواجهة عسكرية مباشرة معها. ونجاح خنق إيران اقتصادياً لا يمكن أن يحدث إلا إذا أُحكم الحصار الجغرافي عليها من كلّ الاتجاهات. إيران اليوم تقيم علاقات معقولة مع باكستان وهي إحدى الدول المجاورة لها، والنفوذ الأميركي في باكستان ليس بالقوة التي تدفع باكستان إلى الامتثال لكلّ الإملاءات الأميركية بما يعرّض مصالحها الحيوية للخطر، وبالتالي فإنّ استمرار علاقات تعاون اقتصادي وتجاري بمستوى معيّن بين باكستان وإيران يلعب دوراً كبيراً في الحدّ من تأثير محاولات الولايات المتحدة محاصرة إيران

Read more: توقيت زيارة روحاني إلى العراق: حميدي العبدالله