Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

توعد المسؤولون الإسرائيليون من معظم الأحزاب بمطاردة منفذي عملية قتل الجندي المستوطن في جيش الاحتلال وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن "قوات الأمن تنفذ مطاردة من أجل القبض على المخرب... وتصفية الحساب معه".

واعتبر رئيس الكنيست يولي إدلشتاين "أنني واثق من أن قوات الأمن ستضع يدها على القاتل...، وردنا يجب أن يكون حازما: فرض السيادة الإسرائيلية على كافة المستوطنات، والبداية في غوش عتصيون" وهي الكتلة الاستيطانية التي سكن وتعلم فيها الجندي القتيل.

وأضاف رئيس حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف ووزير التربية والتعليم الإسرائيلي، رافي بيرتس، أنه  "أعتمد على الجيش الإسرائيلي وقوات الأمن بألا يرتاحوا حتى يقبضوا على أولئك القتلة... الذين نفذوا هذه الجريمة الرهيبة. وينبغي أن تكون الرسالة واضحة: دم اليهود ليس مستباحا". وقال رئيس حزب شاس ووزير الداخلية، أرييه درعي، "إنني مقتنع بأن قوات الأمن ستعتقل القاتل".

ونقلت الصحف عن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت إن لجنة الانتخابات المركزية غير مخولة بالسماح باستخدام آلات تصوير الأشرطة (كاميرات فيديو) في صناديق الاقتراع.

وعلم أن وجهة النظر هذه تم تسليمها للجنة الانتخابات المركزية، تمهيدا للمداولات التي ستجري اليوم في الالتماسات التي قدمت ضد نية حزب "الليكود" استخدام الكاميرات في يوم الانتخابات، وكتب مندلبليت في وجهة النظر أنه "في ظل عدم وجود تخويل صريح في قانون الانتخابات وأنظمة الانتخابات، فإن لجنة الانتخابات المركزية غير مخولة بإصدار أمر بوضع آلات تصوير من قبلها".

تحدثت صحيفة إسرائيلية عن فرص فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بولاية ثانية، رغم أن هناك وقتا طويلا حتى الانتخابات التمهيدية.

وقالت صحيفة معاريف في مقال للكاتب زلمان شوفال إنه "لا يزال هناك وقت طويل، والكثير من الأمور قد تتغير، ولكن بخلاف التوقعات تتزايد احتمالات أن يحظى ترامب بولاية ثانية"، موضحة أن "خطط الديمقراطيين لشهادة المحقق الخاص روبرت مولر عن التدخل الروسي بالانتخابات السابقة، لم تنجح في سحب البساط من تحت أقدام ترشيح ترامب".

وأضافت الصحيفة أن "الديمقراطيين يحاولون تنحية ترامب، ولكن مشكوك أن ينجحوا في ذلك"، مستدركة بقولها: "هذا لا يعني أن ترامب خرج نقيا ونظيفا من تقرير مولر، ولكن التهمة الأساسية، المتعلقة بالتعاون مع روسيا بالانتخابات، لم تثبت".

وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب الذي يبدو مهزوزا يحقق في واقع الأمر معظم أهدافه، ويثبت نفسه كزعيم ناجع في مجال السياسة الخارجية، بما في ذلك الخطوات التي اتخذها ضد الصين، لافتة إلى أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يُحسب لصالحه.

ولفتت إلى أنه من السابق لأوانه الحكم على الأمر المتعلق بإدارته لملف إيران، منوهة إلى أن جميع المرشحين يعلنون بأنهم سيعودون للاتفاق النووي مع إيران، لكن لا توجد أي ضمانة أن تكون الصيغة التي يرغبون فيها أو يمكنهم اختيارها، هي بالضبط صيغة الرئيس السابق باراك أوباما".

وأكدت "معاريف" أن الرئيس الأمريكي ترامب بدأ بالفعل حملته الانتخابية، ويتركز محوره الدعائي على الوضع الاقتصادي الجيد، وتشخيص الحزب الديمقراطي من ناحية جماهيرية، كجزء من جماعته اليسارية المتطرفة، والتي لا تقبل أغلبية الأمريكيين البيض مواقفهم في معظم المسائل.

وختمت الصحيفة الإسرائيلية بتأكيدها أنه "لا يزال هناك وقت طويل حتى الانتخابات، والكثير من الأمور يمكن أن تتغير في الاتجاهين"، مشيرة إلى أن "ترامب فاز بالانتخابات السابقة بفضل الأغلبية بالمجلس الانتخابي وليس بأغلبية أصوات الناخبين، ولكن إذا ما تم تقييم الأمور حسب المؤشرات الحالية، فإنها تسير في هذه اللحظة بصالحه"، وفق تقديرها.