british newspaper

القاء الجيش اللبناني القبض على زوجة ونجل زعيم تنظيم " داعش" ابو بكر البغدادي كان من الموضوعات التي تابعتها الصحافة البريطانية صباح اليوم ، مشيرة الى ان الجيش اللبناني تمكن من توقيفهما عند أحد المعابر الحدودية بين لبنان وسوريا ، لافتة الى أن زوجة البغدادي كانت تتنقل بهوية مزورة برفقة أحد أبنائها، وأنه تم اقتيادهما إلى مقر وزارة الدفاع في اليرزة (شرقي بيروت) حيث تتواصل التحقيقات هناك.

وعلى صعيد آخر ، تناولت صحيفة الديلي تلغراف اقالة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وزيرين بارزين. وقالت الصحيفة في التقرير الذي اعده مراسلها من القدس إن نتنياهو قد دفع البلاد الى ازمة سياسية جديدة بعدما اقال الوزيرين البارزين يائير لابيد وتسيبي ليفني من حكومته الائتلافية على خلفية الصراع حول مشروع قانون يهودية الدولة. واوضحت ان اقالة وزير المالية يائير لابيد وهو في الوقت نفسه زعيم حزب يش عتيد ووزيرة العدل تسيبي ليفني كان امرا لا يمكن تجنبه بعد انتقاداتهما اللاذعة لنتنياهو نفسه وبشكل علني.

الاندبندنت:

-         الجيش اللبناني يلقي القبض على زوجة وابن زعيم تنظيم "داعش"

-         امير سعودي: الغرب مسؤول عن الصراع في سوريا

-         الفي شخص يعيشون يوميا داخل مدينة كوباني وسط القتال والغارات الجوية المستمرة

-         القضاء المصري يحكم على 188 بالإعدام بتهمة قتل عناصر شرطة

الغارديان:

-         المسعفات يخاطرن بحياتهن في حلب

-         نتنياهو يقيل وزيرين بارزين

-         الرئيس الكيني يقيل وزير الأمن بعد الهجوم الأخير لحركة الشباب

-         نواب فرنسا يدعون للاعتراف بدولة فلسطين

فقد نشرت صحيفة الديلي تلغراف موضوعا تحت عنوان "اسرائيل في ازمة سياسية جديدة بعدما اقال نتنياهو وزيرين بارزين".وقالت الصحيفة في التقرير الذي اعده مراسلها من القدس إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد دفع البلاد الى ازمة سياسية جديدة بعدما اقال الوزيرين البارزين يائير لابيد وتسيبي ليفني من حكومته الائتلافية على خلفية الصراع حول مشروع قانون يهودية الدولة.واضافت إن نتنياهو تعهد بحل الكنيسيت والدعوة الى انتخابات عامة مبكرة بعد ايام من الصراع العلني بين اجنحة الحكومة التي شكلت بشكل ائتلافي بين تكتل الليكود اليميني عدد من الاحزاب الاكثر تشددا.واوضحت ان اقالة وزير المالية يائير لابيد وهو في الوقت نفسه زعيم حزب يش عتيد ووزيرة العدل تسيبي ليفني كان امرا لا يمكن تجنبه بعد انتقاداتهما اللاذعة لنتنياهو نفسه وبشكل علني.ورغم ذلك قالت الصحيفة إن اجتماعا عقد بين لابيد وليفني ونتنياهو مساء الاثنين للتوصل الى اتفاق لكن الاجتماع انتهى دون اي تقدم وهو ما دفع نتنياهو الى اتخاذ قراره الاخير.