british newspaper

مقتل اكثر من 100 شخص في تفجير استهدف مسجدا في نيجيريا كان من ابرز الموضوعات التي تابعتها الصحافة البريطانية صباح اليوم ، فأشارت الصحف الى مقتل 120 شخصا على الأقل واصابة 270 آخرين بجروح بهجوم استهدف المسجد الكبير في مدينة كانو شمال نيجيريا بالأمس ، وقد وقع الحادث أثناء أداء المصلين فريضة صلاة الجمعة، عندما قام انتحاريان بتفجير قنبلتين كانتا بحوزتهما، قبل أن يتعرض المصلون لإطلاق نار من قبل مسلحين. وكانت قد شهدت مدينة كانو، كبرى مدن شمال البلاد، سلسلة هجمات من قبل بوكو حرام، كان أكثرها دموية الهجوم الذي أسفر عن مقتل 185 شخصا على الأقل في يناير/كانون ثاني عام 2012، فيما أودى تفجير انتحاري وقع في المدينة في 14 من الشهر الجاري بحياة 6 أشخاص بينهم 3 شرطيين.

وعلى صعيد آخر ، أشارت صحيفة "الغارديان" الى أن القانون الذي أقرته الحكومة الإسرائيلية ويعتبر إسرائيل دولة لليهود يعني أن "الحقوق الوطنية" ستشمل اليهود فحسب، أما العرب الذين يعيشون في إسرائيل ويشكلون 20 في المئة من سكانها فإنهم سيتمتعون بحقوقهم كأفراد، ولكنهم سيحرمون من الحقوق الوطنية كمجموعة. وشددت الصحيفة على أن هذا القانون سينسف ما كان يردده المدافعون عن إسرائيل، بأنها رغم انتقاد العالم لها على احتلال دام 47 عاما للأراضي التي سيطرت عليها في عام 1967، فإن الدولة توفر الإنصاف للعرب الذين يتمتعون بجميع الحقوق.

الاندبندنت:

-         مقتل 100على الاقل في هجوم نفذته "بوكو حرام" على مسجد في نيجيريا

-         مقتل شخصين وإصابة العشرات في تظاهرات جنوب الجزائر

-         حكم متوقع على حسني مبارك في قضية قتل متظاهرين

-         الاحتجاجات تفسد نشوة التسوق في الجمعة السوداء في فيرغسون

الغارديان:

-         عشرات القتلى في سلسلة تفجيرات استهدفت مسجدا في نيجيريا

-         مقتل مسلح في حادث إطلاق نار بولاية تكساس

-         ضربات جوية للتحالف تصيب مواقع "لداعش" في سورية والعراق

-         الصين تعلن عن حالة إصابة بشرية جديدة بفيروس انفلونزا الطيور

أشارت صحيفة "الغارديان" البريطانية في مقال تحت عنوان "قانون تهويد اسرائيل سيحرم العرب من حقوقهم الوطنية" الى أن "القانون الذي أقرته الحكومة الإسرائيلية ويعتبر إسرائيل دولة لليهود يعني أن "الحقوق الوطنية" ستشمل اليهود فحسب، أما العرب الذين يعيشون في إسرائيل ويشكلون 20 في المئة من سكانها فإنهم سيتمتعون بحقوقهم كأفراد، ولكنهم سيحرمون من الحقوق الوطنية كمجموعة".وأكدت الصحيفة أن "هذا ليس تحليلا، وإنما جاء على لسان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، الذي وقع مشروع القانون، وقال إن اليهود وحدهم من سيتمتعون بالحقوق الوطنية في ظل القانون الجديد".وشددت الصحيفة على أن "هذا القانون سينسف ما كان يردده المدافعون عن إسرائيل، بأنها رغم انتقاد العالم لها على احتلال دام 47 عاما للأراضي التي سيطرت عليها في عام 1967، فإن الدولة توفر الإنصاف للعرب الذين يتمتعون بجميع الحقوق".