british newspaper

دور الولايات المتحدة في "نشأة تنظيم داعش في سوريا والعراق" ومطالب بتجريد قطر من حق استضافة كأس العالم 2022 وحظر تربية الحمام لدى تنظيم الدولة من أبرز قضايا الشرق الأوسط التي تناولتها الصحف البريطانية الصادرة اليوم.

فلفتت الصحف الى ان بعض الرموز البارزة في تنظيم داعش منعت المواطنين من تربية الحمام، لأن قيام السيدات بتفقد هذه الطيور على أسطح منازلهن، يؤدي إلى شد انتباه الجيران لهن، وقالوا في بيان رسمي أن "على جميع مربي الحمام على أسطح المنازل التوقف نهائياً عن تربيتها في غضون أسبوع واحد من تاريخ إصدار البيان".

الاندبندنت

-         الأمم المتحدة تسعى لعقد محادثات جنيف بشأن اليمن في 14 يونيو الجاري

-         مسؤول سابق بالفيفا تلقى رشاوى تتعلق ببطولتي كأس العالم 2010 و1998

-         مقتل شخص واعتقال آخر "خططا لقطع رؤوس رجال شرطة" في بوسطن الأمريكية

-         سياسي هولندي متطرف سيعرض رسوما للنبي محمد في التلفزيون

الغارديان:

-         كيف ساهمت أمريكا في بزوغ تنظيم الدولة في سوريا والعراق؟

-         أكراد تركيا يسعون للعب دور مهم في الحياة السياسية

-         مئات اللاجئين السوريين "عالقون في صحراء الأردن"

-         طرود تحوي بكتيريا "أنثراكس" تصل إلى 17 ولاية أمريكية

نشرت صحيفة الغارديان مقالاً لسوماس ميلين بعنوان "الآن تنكشف الحقيقة: كيف ساهمت الولايات المتحدة في بزوغ نجم تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق".

قال كاتب المقال إن "الحزب الطائفي الإرهابي لن يهزم من قبل نفس القوى التي ساهمت في تكوينه".

واضاف أن "حملة الحرب على الإرهاب التي بدأها الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش منذ 14 عاماً والتي بدا أنها لن تنته، بدأ الحبل يلتف حول عنقها".

وأشار الكاتب إلى أن "محكمة بريطانية اضطرت إلى إيقاف محاكمة رجل سويدي يدعى بيرلهين غيلدو بتهمة ممارسة الإرهاب في سوريا، بعد الكشف عن أن المخابرات البريطانية كانت تمول نفس الجماعة المعارضة التي ينتمي إليها".

وأوضح أن "تداعيات هذا التمويل واضح بصورة كافية، فبعد مرور عام على ما سمي "بالثورة السورية" فإن الولايات المتحدة وحلفاءها لم يدعموا ويسلحوا المعارضة التي تترأسها مجموعات إسلامية متشددة فقط بل كانوا مستعدين لدعم "تنظيم الدولة" من أجل إضعاف سوريا".

وأردف أن "هذا لا يعني بالضرورة أن الولايات المتحدة هي من أسست تنظيم الدولة الإسلامية، مع أن بعضاً من حلفائها الخليجيين لعبوا دوراً في ذلك".