Get Adobe Flash player

british newspaper

ابرزت الصحف البريطانية الصادرة اليوم تصريحات مسؤولين أمريكيين في واشنطن وقولهم إن قافلة بحرية ايرانية كانت قد شوهدت وهي تتجه نحو اليمن تتحرك الآن باتجاه شمالي شرقي وتبتعد عن الساحل اليمني، ووصف مسؤول أمريكي تغيير القافلة لمسارها بأنه "مؤشر واعد".

وفي أحدث استطلاعين لآراء الناخبين البريطانيين قبيل اجراء الانتخابات العامة في السابع من الشهر المقبل، لفتت الصحف الى ان هناك تقدم لحزب المحافظين الذي يتزعمه رئيس الحكومة ديفيد كاميرون على حزب العمال وزعيمه اد مليباند بأربع نقط مئوية، فقد أظهر استطلاع أجري لصالح شبكة ITV التلفزيونية وصحيفة ديلي ميل تقدم المحافظين بـ 36 بالمئة، أي بارتفاع 2 بالمئة، فيما حل العمال في المركز الثاني بـ 32 بالمئة أي بانخفاض 1 بالمئة.

الغارديان

-         مسؤولون أمريكيون: القافلة البحرية الايرانية تبتعد عن اليمن

-         العراق: "مئات" العوائل النازحة تعود للرمادي

-         الرئيس الالماني: قتل الأرمن كان جريمة ابادة

-         بايدن يعد اسرائيل بتزويدها بمقاتلات F35 العام المقبل

الاندبندنت

-         ثوران بركان في جنوب تشيلي وإجلاء آلاف الاشخاص

-         قصف اسرائيلي لموقع لكتائب القسام شمالي غزة

-         مقتل "ألفي مسلح" من "داعش" خلال 7 شهور في سوريا

-         الاتحاد الأوروبي يقرر مضاعفة المبلغ المخصص لعمليات البحث والانقاذ في البحر المتوسط ثلاث مرات

-         المحافظون يتقدمون على العمال في آخر استطلاعات الرأي ببريطانيا

-         الدولة الإسلامية تخضع لنظم الكرملين أكثر من القرآن

نشرت الإندبندنت موضوعا تحت عنوان "مجلة طبية مرموقة تتعرض للهجوم بسبب تغطيتها للصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

قالت: "إن نحو 500 طبيب في مختلف دول العالم وجهوا انتقادات شديدة في إطار حملة ضد ما يقولون إنه تغطية مسيسة من مجلة لانسيت الطبية للحرب الأخيرة في غزة.

واوضحت الصحيفة أن مجلة لانسيت ورئيس تحريرها والذي يتولى المسؤولية منذ منتصف التسعينات يتعرضون لانتقادات بسبب مقال نشر خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة والذي اعتبره هؤلاء الأطباء معاديا لإسرائيل وتحريضيا ويحض على الكراهية.

واضافت: الأطباء ومنهم 5 شخصيات حصلت على جائزة نوبل اتهموا المجلة وصاحبها بنشر مواد تحريضية ودعاية سوداء تروج للعنف والتربح بسبب ذلك وهددوا بمقاطعة المجلة المرموقة.

وقالت إن هذه الحملة ضد "لانسيت" هي الأكبر منذ حملة انتقادات طاردت رئيس تحريرها الأول بعد أشهر من تأسيس المجلة قبل 192 عاما.

واوضحت أن رئيس التحرير ريتشارد هورتون الذي يتولى منصبه منذ منتصف التسعينات معروف بتعاطفه مع القضية الفلسطينية كما أنه اكتسب عداوة الكثيرين بسبب عدم ميله للمهادنة طوال تاريخه كما أنه صنع من "لانسيت" مجلة طبية مرموقة ومحترمة من كل الأكاديميين والأطباء حول العالم.

وقالت إن الحملة سببها مقال نشره هورتون خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة قبل نحو 9 أشهر وتضمنت شهادات موثقة عن الأوضاع الطبية في القطاع وما تسبب به القصف الإسرائيلي دون أن تتطرق لدور حماس في الحرب.

وأثار المقال ضجة حينها حيث اعتبره البعض يمثل "معاداة للسامية" وطالب أخرون بأن تبقى الصحافة الطبية بعيدة عن الانحياز السياسي.