Get Adobe Flash player

لم يشهد حدث انتخابيّ في العالم اهتماماً دولياً وعالمياً يضاهي ما شهدته الانتخابات الأميركية الأخيرة، ففي حين انّ المألوف بين الناس أو المتعارف عليه يتمثل بقاعدة “الانتخابات تعني شعب الدولة التي تجريها”، فإنّ شعوب العالم ودوله تصرّفت وكأن الانتخابات هي انتخاباتها الخاصة، تصرّف يربط بسبب الوضع الأميركي والدور الذي تلعبه أميركا في السياسة الخارجية والعلاقات الدولية والتدخل في الشؤون الداخلية لكلّ دول العالم، حيث إنها ومستندة إلى قوّتها المركبة من عسكرية واقتصادية ذاتية او مستتبعة، وتصرفها في الأمن والسياسة والاجتماع، أنها مستندة لتلك القوة تتصرّف وبكلّ طمأنينة وثقة بالنفس بأنها حاكمة العالم وشرطيّه وسيّده الذي له الحقّ في فعل ما يريد وأن يضع له القواعد السلوكيّة التي تريد، تكافئ او تعاقب، تهادن أو تحارب هذا او ذاك، تفعل كلّ ذلك بإرادتها الأحادية المنفردة غير عابئة بما يُسمّى “قانون دولي عام” وقواعده الاتفاقية والنظامية.

Read more: ماذا بعد الانتخابات الأميركيّة وتداعياتها؟: العميد د. أمين محمد حطيط _

انتهت رحلة التدقيق الجنائي، من دون أن تؤدّي محاولات اللحظات الأخيرة إلى حرفها عن مسارها المحتوم. مساعي تجميد العقد لشهرين ليست سوى محاولة إنعاش غير مضمونة النتائج. التدقيق الجنائي في «المركزي» يبدو من المحرّمات. فهو ليس سوى طرف الخيط الذي يقود إلى نهايات وتشعّبات محظورة. سقف التوقّعات لا بد أن ينخفض. أقصى المتاح هو التدقيق المالي للحسابات، لكن ذلك يتطلّب تسوية شاملة سبق أن طرحها الفرنسيون، وعنوانها الأول: الخروج الآمن لرياض سلامة

Read more: ما بعد ضرب التدقيق الجنائي... خروج آمن لسلامة؟: إيلي الفرزلي 

على مرّ فصول الحرب الأهلية والحروب التي تخلّلتها، شكّلت قبرص، دائماً، ملاذاً لكثيرين من اللبنانيين. إلا أن «الهجمة» الحالية على الجارة المتوسطية تبدو هذه المرة مختلفة كلياً عن كل ما سبق. في الماضي، كانت الجزيرة جسر عبور لآلاف اللبنانيين نحو بلاد أخرى، ومقصداً استثمارياً للميسورين الطامحين بجنسيتها أو بالإقامة الأوروبية. بعد 17 تشرين 2019 وما تلاها وبخاصة انفجار المرفأ، صارت «الخيار المثالي» لكثير من العائلات اللبنانية التي أتتها محملةً بملايين الدولارات واستثمارات ضخمة في شتى القطاعات. ولكن، خلافاً للسنوات السابقة التي شهدت نمواً لافتاً في استثمارات اللبنانيين في الجزيرة طمعاً بالجنسية (ألغي نظام الجنسية أخيراً) والحصول على الإقامة الأوروبية (لا يزال العمل قائماً بها) للعائلة بكاملها لمن يستثمر بمبلغ 100 ألف يورو وما فوق، فإن الهجرة الحالية هي هجرة أصحاب المال وليس فقط رأس المال...

Read more: هجرة كثيفة إلى الجزيرة وتحويل مئات ملايين الدولارات: اللبنانيّون و"الحلم القبرصي"!: رضا صوايا 

لماذا يخشى حاكم البنك المركزي من إجراء التحقيق المحاسبي الجنائي ويبذل جهوده القصوى، بمساعدة أعوانه والمستفيدين من ممارساته، لعرقلة هذا التحقيق الذي يطالب به اللبنانيون والمجتمع الدولي كخطوة لا بدّ منها لمعرفة الحقائق واستعادة الثقة وتلقي المساعدات والقروض العربية والدولية الضرورية للشروع في عملية الإنقاذ والتصحيح المالي.

Read more: لماذا يخشى الحاكم التحقيق المحاسبي الجنائي؟!: بشارة مرهج _

فوّت لبنان فرصة الاهتمام الفرنسي والأوروبي بعد انفجار المرفأ، للسير قدماً بمشروع إصلاحات والحصول على مساعدات تنقذه من استمرار الانهيار الاقتصادي والمالي. فالخضات الأمنية والاقتصادية التي تعيشها أوروبا ستكون عبئاً إضافياً يواجهها في المجالين الأمني والاقتصادي، انطلاقاً من جملة اعتبارات.

Read more: لبنان يفوّت الفرصة: أوروبا منشغلة بالإرهاب والاقتصاد: هيام القصيفي