Get Adobe Flash player

لا حاجة للاستشهاد بتقديرات ومواقف وتقارير إسرائيلية لتحديد وقع مواقف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله التي أكّد فيها بشكل مباشر المعادلة التي تحمي المقاومة ولبنان، القائمة على أساس الندّية في الردّ على الاعتداءات الإسرائيلية. فالمضمون والصورة والعبارات كافية للدلالة على ما تنطوي عليه من رسائل، ستحضر بقوة لدى قادة العدو، انطلاقاً من أنها تصدر عن الأمين العام للحزب، تحديداً، وأيضاً لكونها تأتي بعد سلسلة تهديدات ورسائل وجّهها جيش العدو على أمل أن تساهم في ثَني حزب الله عن خيار الردّ على اغتيال المقاوم علي محسن في سوريا قبل أسابيع.

Read more: تل أبيب تتخلّى عن أوهامها: حزب الله سيردّ: علي حيدر 

دعني أناديك اولاً بالسيد الرئيس، فأنتم في بلادكم اليوم، لا تعرفون الألقاب التي أدمنّا عليها هنا في لبنان منذ عقود وقرون، فبلادكم العظيمة الآن أكبر من الألقاب، والشكليات والتفاهات التي تعطى وتزيّن في بلدنا جباه الحكام والزعماء النرجسيّين، المغرورين، الفاشلين، التافهين، حيث لم نترك لقباً إلا واستخدمناه واستنبطناه، من بيك إلى أمير إلى شيخ، إلى رئيس وسيادة وفخامة وعطوفة، ودولة، ومعالي، وسعادة، وكلّ الألقاب الطنانة الرنانة، التي تبيّن مدى تعلقنا بالقشور والتصنيفات المريضة التي تعكس العقول المحنّطة الفارغة، لمسؤولين تعاقبوا على الحكم، لم يستطيعوا ان يبنوا دولة إلا على شاكلتهم وطرازهم القبيح.

Read more: مهلاً… السيد الرئيس ماكرون!: د. عدنان منصور*

أعلن المفوض السامي الفرنسي الجنرال هنري غورو قيام «لبنان الكبير» في أول أيلول/ سبتمبر 1920. سُمّي «لبنان الكبير» تمييزاً له عن لبنان الصغير، ايّ متصرفية جبل لبنان التي انشأها العثمانيون بالتوافق مع ستّ دول أوروبية سنة 1864 وربطوا حاكمها العثماني المسيحي (من غير اللبنانيين) بالباب العالي مباشرةً دونما المرور بوالي بيروت أو والي دمشق.

Read more: في مئوية «لبنان الكبير»: التفكيك يسابق التعويم… ما المخرج؟: د. عصام نعمان*

على عتبة المئويّة الثانية لإنشاء لبنان الكبير يتأكّد مرة إضافية انّ لبنان بحاجة الى وصاية أو رعاية خارجية ظهر أنه بحاجة اليها لأجل إدارة نفسه وتدبير شؤونه. لبنان الذي فشل في إنشاء الدولة القادرة العادلة على يد طبقة سياسية وراثية او تسلطية، طبقة فشلت في بناء دولة، لكنها نجحت في نهب المال العام وإفساد ما بُني من مؤسسات وتعطيل النمو وتهجير الشباب والكفاءات ووضعت لبنان في هاوية الانهيار، حتى باتت عبارة «الدولة الفاشلة» تبدو أنها تلطف التوصيف لأن الحقيقة أقسى.

Read more: حكومة تعويم لبنان: هل تشكل وتنجح؟: العميد د. أمين محمد حطيط*

القارئ المدقق لمراحل مختلفة من تاريخنا يلاحظ أن هذه الأمة قد ابتُليت وعبر مراحل مختلفة من تاريخها "بزعماء" يسيرون وراء أوهام رغباتهم مصدّقين أنها ستنقلب إلى حقائق بمجرد محاولة تصويرهم لها كحقائق. ففي العصر الحديث، ومنذ مراسلات حسين مكماهون وانعقاد مؤتمر الصلح في باريس وكتابة لورانس لنص الاتفاقات بين حسين والمندوب البريطاني في فلسطين 1921-1924،

Read more: تاريخ الأوهام  د.بثينة شعبان