Get Adobe Flash player

لا تشبه الأجواء التحضيرية للانتخابات الفرعية في صور «الأكشن» الذي شهدته فرعية طرابلس قبل خمسة أشهر. أغلب الصوريين لا يترقبون معركة تنافسية «محرزة» على أحد المقاعد الشيعية الأربعة الذي شغر بعد استقالة النائب نواف الموسوي

Read more: فرعية صور في انتظار "خطاب السيد": آمال خليل

أبرز الملفات التي تنتظر مجلس الوزراء هو ملف مناقصة محطات الغاز. التقرير صار بين أيدي أعضاء اللجنة الوزارية المختصة. من حيث المبدأ، فقد قدمت قطر بتروليوم السعر الأفضل. لكن قبل اختيار الفائز، سيكون على مجلس الوزراء أن يجيب عن سؤال: هل نريد بناء المحطات الثلاث عبر شركة واحدة أم أكثر؟ بحسب الإجابة، يمكن أن يتغير اسم الفائز. لكن المعركة لن تكون هنا. الأهم هو اتخاذ القرار بشأن استبعاد محطة سلعاتا، التي لا لزوم لها، من عدمه. المعادلة بسيطة: إما توفير ملياري دولار أو المحافظة على القسمة الطائفية.

Read more: مناقصة محطات الغاز: استبعاد سلعاتا يوفّر مليارَي دولار: إيلي الفرزلي

كما كلّ المناطق السورية التي تحرّرت من قوى الإرهاب التكفيري بكلّ أنواعها بعد أن نضجت الظروف المواتية لتحريرها الواحدة تلو الأخرى.. ها هي محافظة إدلب تسير على ذات المسار لتحريرها من الجماعات الإرهابية التي تكدّست فيها وبات القضاء على هذه الجماعات عبر القوة العسكرية مسألة لا مناص منها، خصوصاً أنه تمّ إعطاء كلّ الفرص للجانب التركي لتحقيق هذا الهدف سلماً لكن الجانب التركي لم يصدق كعادته وحاول المناورة والمماطلة والاستفادة من الوقت اعتقاداً منه أنّ ذلك سوف يحول دون قيام الجيش السوري وحلفائه بعملية عسكرية واسعة لتطهير إدلب من الإرهاب.. لا سيما أنّ الرئيس التركي رجب أردوغان كان ولا يزال يراهن على إبقاء الارهابيين لاستخدامهم ورقة لابتزاز الدولة الوطنية ومحاولة دفعها إلى القبول ببعض شروطه للحلّ السياسي للأزمة مقابل المساعدة على إنهاء احتلال المنظمات الإرهابية في إدلب وسحب القوات التركية المحتلة من الأراضي السورية..

Read more: إدلب على طريق التحرر.. ونهاية مناورات أردوغان: حسن حردان

التداعيات السياسية للمعارك العسكرية الضخمة التي اندلعت منذ ايام عدة في مدينة عدن في جنوبي اليمن، كشفت عن تراجع كبير للنفوذ السعودي وهزيمة بنيوية لتركيا المختبئة خلف حزب التجمع اليمني التابع للأخوان المسلمين.

Read more: الأميركيون يهزمون الأتراك والسعوديين في اليمن الجنوبي: د. وفيق إبراهيم

أن يقفل ملف حادثة قبرشمون باجتماع مصالحة ومصارحة، على طريقة لفلفة الأحداث التقليدية، لا يعني أن ما حصل انتهى فعلياً. الكثير من تداعياته يمكن أن تبقي الجمر تحت الرماد، في انتظار المصالحة بين جنبلاط وحزب الله، واستمرار المواجهة بين زعيم المختارة والوزير جبران باسيل.

Read more: جنبلاط في قبرشمون: الحماية الخارجية أولاً: هيام القصيفي