Get Adobe Flash player

يشعر المتابعون بأن الخليج يقع على بعد عشرات آلاف الأميال عن المنطقة العربية التي تتعامل دولها مع الصراع الدولي عليه بتجاهل حيناً او باستتباع كامل للمشاريع الغربية حيناً آخر.

Read more: العرب غائبون عن الصراع الدولي على إدارة "أمنهم"!: د. وفيق إبراهيم

هدْمُ حي وادي الحمص في القدس المحتلة وتشريد مئات العائلات الفلسطينية التي كانت تسكن في الحيّ دليل جديد قديم على الطبيعة الوحشية المعادية للإنسانية لكيان العدو الصهيوني الذي قام على اغتصاب الأرض في فلسطين وتهجير أبنائها من مدنهم وقراهم ومنازلهم سنة 1948، ويستمرّ في سياسة الاغتصاب والتهجير، وانْ كان يقوم بذلك الان داخل فلسطين المحتلة… على أنّ الذريعة التي ساقها المحتلّ لتبرير جريمته هي انّ منازل حي وادي حمص مشرفة على جدار الفصل العنصري الذي شيّده في قلب الضفة الغربية للفصل بين مناطق الكثافة السكانية الفلسطينية والمستوطنات الصهيونية في القدس والضفة المحتلتين.. واللافت أنّ الحي يصنّف في مناطق «أ» الخاضعة بموجب اتفاق أوسلو المشؤوم للسلطة الفلسطينية… على انّ العدوان الصهيوني الجديد على أهلنا في القدس المحتلة يعكس جملة من الحقائق التي يجب لفت النظر اليها وأخذها بالحسبان والعمل بمقتضاها فلسطينياً وعربياً:

Read more: خمس حقائق تؤكدها جريمة العدو في حي وادي الحمص في القدس: حسن حردان

تدرك الولايات المتحدة، ومعها إسرائيل، خطورة العبث بالجنوب اللبناني. ومع صعوبة تغيير مهامّ اليونيفيل، يسعى العدو والأميركيون إلى الضغط على القوات الدولية لتعديل أدائها، لا مهامها

Read more: ضغوط أميركية إسرائيلية على «اليونيفيل»: تعديل الأداء لا المهامّ: فراس الشوفي

تستمر المفاوضات بين عسكريين أتراك وأميركيين في العاصمة التركية انقرة لتحديد المدى الذي يجب أن تشمله المنطقة الأمنية السورية المحاذية للحدود لينتشر فيها الجيش التركي.

Read more: المشروع الأميركي التركي لا يعني سورية ولا حلفاءها: د. وفيق إبراهيم

تشهد الساحة اللبنانية خلال فترة الشهرين انتخابات فرعية في قضاء صور، بعد استقالة عضو كتلة «الوفاء والمقاومة» النائب نواف الموسوي. وبناءً على قانون انتخاب أعضاء المجلس النيابي اللبناني، على الحكومة إجراء انتخابات فرعية خلال فترة شهرين من الشغور. في هذا الصدد بدأ بعض الأوساط الوزارية يطرح سؤالاً عن تعيين هيئة الإشراف على الانتخابات، لا سيما أن المادة 11 من قانون الانتخابات النيابية تعتبر أن ولاية الهيئة تنتهي بعد ستة أشهر من تاريخ إتمام الانتخابات النيابية العامة، وتنص الفقرة الثانية في المادة نفسها على أنه على مجلس الوزراء تعيين أعضاء الهيئة قبل شهر من انتهاء ولاية الهيئة القائمة. من هنا فإن الهيئة السابقة تعتبر في حكم المستقيلة منذ تشرين الأول 2018. وكان على مجلس الوزراء تعيين هيئة جديدة في أيلول 2018. لكن هذا التاريخ كان ضمن فترة حكومة تصريف الأعمال، لذا بقيت الهيئة السابقة قائمة تحت عنوان استمرارية المرفق العام.

Read more: هيئة الإشراف على الانتخابات: تعيين جديد أم تمديد؟: ميسم رزق