Get Adobe Flash player

ليست المرة الأولى ولا الأخيرة التي تؤلّف فيها حكومة، ولا هي المرة الأولى التي يتعثر فيها تأليف الحكومة. لكن من المفيد التذكير بأن الأزمة السياسية والمالية والاقتصادية انفجرت خلال وجود حكومة سياسية جامعة تضم كل المكونات الرئيسية، وفي ظل عهد رئاسي وتسوية متكاملة. هذا يعني أن أي حكومة بالأسماء المطروحة حالياً، وهي كناية عن مجموعة مستشارين صف أول أو ثانٍ، وليست حكومة اختصاصيين مستقلين من درجة رفيعة، نسخة طبق الأصل عن القوى السياسية المسؤولة بالتكافل مع السلطة المالية والمصرفية عن هذا المسار الذي أوصل لبنان واللبنانيين الى الإفلاس. واستطراداً يعني أن المتظاهرين متجهون الى تصعيد موقفهم الأساسي الذي انطلقوا منه في رفض المسار السياسي والمالي، في مقابل تضافر معظم القوى السياسية والأمنية والإعلامية لمواجهتهم والدفاع فقط عن سياسات المصارف ومصرف لبنان بحجة الحفاظ على صورة الكيان وتاريخه.

Read more: إرباك حزب الله بين خصومه وغياب الاستراتيجية الداخلية: هيام القصيفي

حكومة الرئيس المكلف حسان دياب أصبحت قيد الإعلان عن تشكيلها بين ساعة وأخرى. وهذه ثمرة جهود جبارة نجح فيها حزب الله بتذليل معظم العقبات المتعلقة بتقاسم حصص وحقائب بين القوى السياسية التي كانت تعلن العفة في النهار، والخفّة في الليل.

Read more: مجابهة الانهيار الاقتصادي لا تقوم من دون سياسة: د.وفيق إبراهيم

 

أن تكتشف الحقيقة، ولو متأخرًا، وتعلنها للجمهور، خيرٌ من أن تُبقيها طيّ الكتمان، مكتفيًا بمعرفتها، وربما العمل بموجبها في سبيل إرضاء النفس والضمير، وهذا ما فعله بشجاعة المناضل الفلسطيني عبد الجواد صالح الذي نشر رسالته المؤرخة في 12 يناير/ كانون الثاني 2020، والموجّهة إلى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون، يُعلمه فيها استقالته من عضوية المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية.

Read more: ما لم يقله عبد الجواد صالح- معين الطاهر 

 

بعد الصفعة الأولى التي تندرج ضمن عملية الردّ الإيراني على اغتيال قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق الحاج أبو مهدي المهندس تتجه الأنظار نحو بغداد بانتظار ما سيتمخض من إجراءات بعد مطالبة الحكومة والبرلمان العراقيين الولايات المتحدة بالانسحاب من كافة الأراضي العراقية. قرار سرعان ما ردّ عليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر شبكة “فوكس نيوز” معرباً بأنه لا مشكلة لديه في الانسحاب من العراق ولكن على العراقيين أن يدفعوا مقابل انسحابها.

Read more: قاسم سليماني والذين معه  شوقي عواضة

 

ثقة متدنية سادت التقدير الاستخباري السنوي الذي قدمته الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية (امان) ازاء التطورات على مستوى المنطقة خلال السنة الجارية. بالتعبير المهني، اتسمت التقديرات التي تُقدم إلى صنّاع القرار السياسي في تل أبيب، باتساع مساحة «اللايقين» بسبب التسارع الهائل في وتيرة المتغيرات. وهو ما يعكس مستوى الغموض الذي يهيمن على المستويات العليا في تل أبيب ازاء مستقبل التطورات في المنطقة. الطابع الظرفي والمؤقت للتقديرات، أضفى عليها صفة «محدودة الضمانة»، كونها أقرب الى وصف الوقائع الحالية وامتداداتها المباشرة ضمن مدى لا يتجاوز أشهراً معدودة.

Read more: الاستخبارات الإسرائيلية تقرّ: حزب الله سيردّ على أيّ ضربة... "ولو على حافة الحرب": علي حيدر