Get Adobe Flash player

ـ يبدي المسؤولون الأميركيّون، في خطاباتهم إلى الرأي العام حرصهم الشديد على سيادة لبنان وسلامة أراضيه، ولكن مع الأسف لا يوجّهون ملاحظة واحدة إلى الكيان الصهيونيّ الغاصب الذي يحتلّ أجزاء من أراضينا الغالية وينتهك يومياً سيادتنا بحراً وجواً ويمنع بعض الأهالي من زراعة أراضيهم التي كان آباؤهم وأجدادهم يزرعونها.

اِقرأ المزيد: الانهيار الاقتصاديّ ومعايير «الغرب» المزدوجة: بشارة مرهج*

جاء تهديد رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، بالانسحاب من «اتفاقية مونترو» المُتمِّمة لـ«اتفاقية لوزان»، ليعزّز التوقٌّعات بنيّة الرئيس رجب طيب إردوغان الذهاب بعيداً في مسألة تجاوُز إرث أتاتورك. لكن المسّ بالخطوط الاستراتيجية الحمر، مِن مِثل الاتفاقية المذكورة التي وقّعتها تركيا لضمان سيادتها على أراضيها، يعني غياب الأُسس القانونية لإدارة المضائق، وهو ما يُعدُّ هدية كبرى للدول العظمى، وعلى رأسها الولايات المتحدة، الباحثة عن مطامع لها في تركيا

اِقرأ المزيد: تلويحٌ بالانسحاب من «اتفاقية مونترو»: هل يغامر إردوغان بالخطوط الحُمر؟: محمد نور الدين

 

أفضت الحرب العالمية الثانية إلى قيام عصبة الدول المنتصرة في الحرب التي تولّت قيادة العالم وتحكّمت بمساراته وقضاياه صغيرها وكبيرها، ورغم قيام النظام العالمي يومها على الثنائية القطبية بين حلفين أطلسي تتزعّمه أميركا وشيوعي يقوده الاتحاد السوفياتي، فقد كانت الأرجحيّة واضحة لصالح الحلف الأول على حساب الحلف الثاني الذي كان الاقتصاد موطن الوهن والضعف الرئيسيّ فيه بعكس الحلف الأول المتمتع بخيرات ذاتية ومغتصبة بحجم أضعاف ما يحتاج، أما الصين خاصة بعد نجاح ثورتها في العام 1949 في بناء الدولة التي يقودها الحزب الشيوعي فقد كانت محاصَرة إلى حدّ التضييق والتهميش في كثير من النواحي. أما إيران قبل ثورتها الإسلامية ونجاحها في العام 1979 في بناء دولة السيادة والاستقلال، فقد كانت شرطي الخليج لصالح الحلف الأول في مواجهة أيّ تحرك إقليمي أو دولي يهدّد مصالحه.

اِقرأ المزيد: "اتفاقيّة التعاون الاستراتيجيّ الصينيّ الإيرانيّ" ثورة في العلاقات الدوليّة…: العميد د. أمين محمد...

مع تعثر التعلم عن بعد، تصاعدت وتيرة المطالبة بتغيير المناهج والحديث عن إصلاح تربوي ينطلق من فلسفة جديدة تنبثق منها مناهج عصرية وتساؤلات أساسية: أي متعلم نريد؟ وأي مناهج تعليمية يمكن أن تنتج هذا المتعلم؟ وما هي الكفايات والأهداف التي تقدمها له؟ هذا الإلحاح في التغيير يدفع التربويين إلى البحث عن أسباب فشل المناهج القائمة وبلورة تصور للمناهج العتيدة، في ضوء التطورات العلمية والتربوية والرقمية المتسارعة.

اِقرأ المزيد: المناهج اللبنانية: الفشل ليس قدراً: ماجد جابر

 

يوماً بعد آخر، تكبر لائحة الإقفالات في القطاع التجاري، وتفقد الأسواق ملامحها، مع عدم قدرة أصحاب المحال التجارية، ولا سيما محال التجزئة، على مواجهة الانهيار المستمر. بعد أكثر من عامٍ ونصف عام على بداية الأزمة الاقتصادية، وعام على انتشار فيروس كورونا وإقفالاته المتكررة، يجد أصحاب المحال التجارية أنفسهم أمام الخيار الأخير: الإقفال النهائي، في ظل عجزهم عن بيع منتجاتهم وشراء منتجات أخرى بسبب التقلبات اليومية في سعر صرف الدولار، إضافة إلى ما تسبّبت به الإقفالات المتكررة والطويلة من زيادة في خسائرهم.

اِقرأ المزيد: 80%  من القطاع التجاري خارج الخدمة: راجانا حمية