Get Adobe Flash player

 

أيقظ البيان الذي حرَّره 104 من أدميرالات البحرية التركية، حديث مؤامرة جديدة يعمل «حزب العدالة والتنمية» على استغلالها قدر الإمكان لتعزيز موقعه المتراجع، علّه بذلك يستعيد بعضاً من شعبيّته المتهاوية. ولكن ثمّة مَن ربط البيان «الانقلابي»، الذي يحذّر من هجر «اتفاقية مونترو» وشقّ «قناة إسطنبول»، بقوى خارجية، على رأسها الولايات المتحدة، التي «رعت» المجموعة لـ«وقف تقدُّم تركيا»، ولترسيخ موطئ قدمٍ لأوكرانيا على البحر الأسود

اِقرأ المزيد: "بيان الـ 104" يؤرّق تركيا: هل عادت أميركا إلى ألاعيبها؟: محمد نور الدين

 لا غلوّ في القول إنّ توقيع «اتفاق التعاون الاستراتيجي» بين الصين وإيران في 27 آذار/ مارس 2021 يشكّل مفترقاً في علاقات القوى في العالم عموماً وغرب آسيا خصوصاً. فقد قوّض وحدانية الولايات المتحدة القطبية التي تمتعت بها مذّ انهار الاتحاد السوفياتي في مطلع تسعينيات القرن الماضي، وأرهص بانحسار توسعيّة «إسرائيل» في منطقة غرب آسيا على حساب الدول العربية والإسلامية بين شواطئ البحر الأبيض المتوسط غرباً وشواطئ بحر قزوين شرقاً.

اِقرأ المزيد: تداعيات الاتفاق الصينيّ – الإيرانيّ: تقويض وحدانيّة أميركا في العالم وتوسعيّة «إسرائيل» في غرب...

 

بين ٤ نيسان ١٩٨٠ و٤ نيسان ٢٠٢٠ واحد وأربعين عاماً، نكتب فيها على حافة الجرح تاريخأ مقاوماً ومحطات نور في

اِقرأ المزيد: الرئيس نبيه بري ضمانة الامانة ..  كتب الدكتور طلال حاطوم

 أنشئ الأردن في العام 1920 في سياق الخطوات التنفيذيّة لاتفاقيّة سايكس بيكو، وليكون إحدى جوائز الترضية للشريف حسين (شريف مكة)، الذي خدعه الإنكليز ونكثوا بوعودهم له (إنشاء المملكة العربيّة المتحدة في غربي آسيا بقيادته)، وكان الأهمّ بالنسبة لبريطانيا هو الدور والوظيفة التي أسندت لهذه الدولة التي لم يكن لها وجود في التاريخ قبل العام 1920، وكانت في بعضها جزءاً لا يتجزأ من بلاد الشام وفي الجزء الآخر في الصحراء العربية. وبالتالي وجد الأردن ترجمة لترضية ووظيفة ووضع تحت رعاية عميقة من الدولة المنشئة (بريطانيا) رعاية شاملة كل شيء وفي مطلعها ضمان الوجود والاستمرار والاستقرار والوظيفة.

اِقرأ المزيد: هل نجا الأردن من "مؤامرة" التغيير ولهيب "الحريق العربيّ": العميد د. أمين محمد حطيط*

أسوأ ما في الأزمات أن يعتادها الناس. هذا، تماماً، ما يحصل اليوم مع أزمة قطاع الأدوية ومع تأقلم الناس مع غياب أصناف لا بدائل لها في بعض الأحيان.

اِقرأ المزيد: مسلسل انقطاع الأدوية مستمر: المحلي أيضاً مفقود!: راجانا حمية