Get Adobe Flash player

نقلت وكالة مهر للأنباء الشبه الرسمية اليوم عن مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية محسن قمصري قوله: "لا نتوقع أن تتجاوز أسعار النفط 60 دولارا (للبرميل) حتى 2016، ولا يتضح ما سيحدث بعد ذلك".

وأضاف :"عند رفع العقوبات من حقنا الطبيعي والقانوني أن نزيد مبيعاتنا النفطية بهدف الاستحواذ على حصة أكبر في السوق".

وتحظر العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودخلت حيز التنفيذ في 2012 استيراد وشراء ونقل المنتجات البترولية الإيرانية من أجل الضغط على طهران لوقف برنامجها النووي.