Get Adobe Flash player

أفادت صحيفة الغارديان أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، يقف وراء اختراق هاتف الملياردير جيف بيزوس، مؤسس شركة "أمازون" ومالك صحيفة "واشنطن بوست".

وأكدت الصحيفة أن رسالة مشفرة وصلت لهاتف بيزوس من الرقم الذي استخدمه محمد بن سلمان، وترجح التحقيقات أن الرسالة تضمنت ملفا ضارا تسلل إلى هاتف أغنى رجل في العالم.

ووجدت التحقيقات أنه "من المحتمل جدا" أن تكون عملية الاختراق إلى الهاتف قد نجمت عن ملف فيديو مُطعّم بفيروسات، قد تم ارساله من حساب ولي العهد السعودي، إلى بيزوس.

ومن المتوقع أن يثير هذا الكشف الاستثنائي بأن ملك السعودية في المستقبل قد يكون له دور شخصي في استهداف مؤسس شركة أمازون الأمريكية، الكثير من التداعيات من “وول ستريت” إلى “وادي السيلكون”، كما يمكن أن تقوض هذه الفضيحة الجهود المزعومة لولي العهد السعودي في جذب المزيد من المستثمرين الغربيين إلى المملكة.

واستنتجت "الغارديان" أن هذا الكشف قد يؤدي إلى تجدد النقاش والتدقيق بشأن ما كان يفعله بن سلمان ودائرته الداخلية في الأشهر السابقة لمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي تم قتله في أكتوبر 2018.

ونفت السعودية هذا التقرير الذي يتهم الرياض باختراق هاتف جيف بيزوس، ووصفت الاتهام بأنه "سخيف".

وتعرض هاتف الملياردير بيزوس للاختراق في عام 2018، بعد تلقي رسالة عبر تطبيق واتساب أرسلت إليه من الحساب الشخصي لولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، حسبما ذكرت صحيفة الغارديان، نقلا عن مصادر.

وجاء في التقرير أن الرسالة المشفرة التي أرسلت من الرقم الذي يستخدمه ولي عهد السعودية، يعتقد أنها كانت تحوي ملفا به فيروس، اخترق هاتف بيزوس واستخرج الكثير من البيانات خلال ساعات.

وقالت سفارة السعودية بالولايات المتحدة في رسالة نشرت على تويتر "التقارير الإعلامية الأخيرة التي تشير إلى أن المملكة وراء اختراق هاتف السيد جيف بيزوس سخيفة. نطالب بإجراء تحقيق في هذه الادعاءات حتى تتجلى الحقائق".

وساءت العلاقات بين الرئيس التنفيذي لأمازون والحكومة السعودية منذ أوائل العام الماضي، بعد أن لمح إلى استياء السعودية للطريقة التي تناولت بها صحيفة "واشنطن بوست" التي يملكها بيزوس قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، الذي كان يكتب مقالات للصحيفة.

وقال كبير المستشارين الأمنيين لبيزوس آنذاك إن السعودية اخترقت هاتفه وحصلت منه على معلومات خاصة منها رسائل نصيه بينه وبين مذيعة تلفزيون سابقة، ذكرت صحيفة "ناشونال إنكوايرر" أن بيزوس كان على علاقة بها.