في خطوة مفاجئة قالت هوندا موتور إن رئيسها التنفيذي تاكانوبو ايتو سيترك المنصب الذي شغله على مدى ستة أعوام في أواخر يونيو حزيران وسيخلفه العضو المنتدب تاكاهيرو هاتشيجو (55 عاما ).

وتولى ايتو (61 عاما) منصبه في 2009 حين كانت صناعة السيارات تلعق جراحها إثر الأزمة المالية العالمية التي أضرت بها كثيرا. ولم تكن السنوات التى أعقبت الأزمة سهلة إذ جاء إطلاق طراز جديد من السيارة سيفيك مخيبا للآمال وثارت تساؤلات عما إذا كانت هوندا فقدت نقطة قوتها. وتضرر الانتاج والأرباح بسبب كوارث طبيعية في اليابان وتايلاند.

وسيظل ايتو عضوا في مجلس الإدارة وسيصبح مستشارا لهوندا.