تدهور سعر صرف الروبل اليوم الى مستويات قياسية جديدة اثر انخفاض اسعار النفط رغم الزيادة التي اعلنها البنك المركزي الروسي على معدلات الفائدة امس لوقف انهيار العملة الوطنية وارتفاع الاسعار الناجم عنه .

وبلغ سعر صرف اليورو في بداية التعاملات في بورصة موسكو 71 روبلا والدولار 57 روبلا، مسجلا بذلك عتبات تاريخية جديدة. ومنذ بداية العام، فقدت العملة الروسية 36 في المئة من قيمتها امام العملة الاوروبية و42 في المئة امام الدولار.

ويواجه الروبل اليوم صعوبات جراء استمرار تدهور اسعار النفط الذي يشكل مع الغاز مصدر غالبية عائدات الموازنة الروسية.

وتحمل الروبل ايضا عواقب "بعض الاحباط الناجم عن زيادة معدل الفائدة الرئيسي للبنك المركزي بواقع نقطة واحدة، الامر الذي اعتبر خطوة حذرة للغاية" في السوق، كما علق المحللون في بنك الفا الروسي.

وقرر البنك المركزي الروسي امس وللمرة الخامسة هذه السنة، زيادة معدل فائدته الرئيسي الى 5،10 في المئة مقابل 5،9 في المئة حتى الان، و5،5 في المئة في بداية العام.