Get Adobe Flash player

 

تلقى الاقتصاد الصيني الذي يواجه صعوبات نكسة جديدة في تشرين الثاني مع تسجيل تباطؤ في الصادرات وهبوط مفاجئ في الواردات، ما ادى الى فائض شهري قياسي في الميزان التجاري .

وارتفعت صادرات ثاني اكبر اقتصاد في العالم بنسبة 7،4% بالمقارنة مع الشهر ذاته من العام الماضي الى 189،211 مليار دولار، فيما تراجعت الواردات بنسبة 7،6% الى 19،157 مليار دولار، بحسب ارقام ادارة الجمارك.

وارتفع الفائض التجاري للعملاق الآسيوي المصنف في المرتبة الاولى لمبادلات المنتجات المصنعة في العالم، الشهر الماضي الى 47،54 مليار دولار، متخطيا المستوى القياسي المسجل في تشرين الاول وقدره 8،49 مليار دولار.

وكان الخبراء يتوقعون زيادة في الواردات بنسبة 9،3% وفي الصادرات بنسبة 0،8%، بحسب ما اوردت وكالة داو جونز نيوزواير.