Get Adobe Flash player

saleme

نظمت "انديفور لبنان" و"لايف" "القمة العالمية اللبنانية الثانية لريادة الاعمال والاستثمار" في فندق الـ"فور سيزنز" في بيروت بحضور عدد كبير من الشركات والمصارف ورجال الاعمال.

وفي هذا الاطار، اشار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الى ان "لبنان شهد عام 2015 مشاكل اقتصادية كثيرة بحيث ان نسبة النمو الاقتصادي بلغت 0%". مضيفاً انه في المقابل "لم نشهد اي ضغوطات في التضخم وحتى ان نسبة التضخم بلغت 0% ايضا ما يشير الى الضعف في الاقتصاد اللبناني لهذه السنة".

وكما لفت الى ان القطاع المصرفي اللبناني لا يزال قوياً وقادراً على تنمية وتطوير الاقتصاد اللبناني على كافة الصعد.

هذا وقال سلامة "ان لبنان يتمتع باستقرار مالي وأن نسبة الفوائد خلال سنة 2015 كانت ادنى من تلك التي كانت في السنة الماضية".

واكد انه "خلال السنة الحالية، اصدر مصرف لبنان عدة تعاميم تضمن الثقة للبنان مضيفاً انه تم انشاء وحدة للزبائن تعمل الى جانب المصارف اللبنانية الخاصة لمعاملة آمنة ومتساوية مع كل زبائن المصارف كما تم اصدار تعاميم لإعادة تنظيم القروض في القطاع الخاص بمواجهة الصعوبات الاقتصادية والذي سيساعد الافراد والمؤسسات على العمل ضمن اجواء افضل".

واشار سلامة الى ان "مجلس النواب اصدر 4 قوانين مالية مهمة للاقتصاد الوطني والتي حمت لبنان من امكانية ادراجه على لائحة العقوبات المالية الدولية".