Tourism Egypt

الضربة القاسمة التي تلقتها القاهرة جاءت بإعلان وقف الرحلات الجوية الروسية إلى شرم الشيخ ، مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة ﻻستعادة السياح الروس من شرم الشيخ، حيث يقضى الآلاف من روسيا عطلاتهم في مصر حاليا.

القرار الروسي سيؤثر بشكل كبير على قطاع السياحة المصرية والفنادق، خاصة وأن 50% من قوام سياحة شرم الشيخ يعتمد على السياحة الروسية، كما أن نحو 3.2 مليون سائح روسي يزورون شرم الشيخ سنويا، وهو الأمر الذي يصيب شرم الشيخ بالشلل التام قبل أسابيع من احتفاﻻت عيد الميلاد ورأس السنة.

واكد السيد الدمرداش الخبير السياحي أن قرار إجلاء رعايا روسيا وبريطانيا، ولو مؤقتا، سيتسبب في خسائر فادحة لقطاع السياحة، وبخاصة أن شرم الشيخ تعتمد بشكل أصيل على السائح الروسي الذي يمنحها "قبلة الحياة"، وفق وصفه، وسط عطب قائم.

وأضاف الدمرداش أن السياحة في شرم الشيخ ستتأثر ليس اليوم، بل خلال الأسابيع القادمة، كما ستتأثر الحجوزات في موسم عمل شرم الشيخ في رأس السنة والأعياد.