اعلن المركز الكندي لنزاهة الرياضة أنه أوقف برنامج الكشف عن المنشطات حتى إشعار آخر استجابة لتوصيات الحكومة بتقليل مخاطر انتشار فيروس كورونا.

وجاء في بيان المركز الكندي أنه يجب على الرياضيين مواصلة تقديم معلومات بشأن أماكن وجودهم وأن يكونوا تحت أمر مسؤولي برنامج الكشف عن المنشطات الكندي.

وبذلك تكون كندا قد انضمت الى الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات والتي سبق ان أعلنت أنها أوقفت عمليات الكشف عن المنشطات مؤقتا استجابة لتوصيات حكومية أيضا.

من ناحيتها حذرت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "الوادا" الرياضيين من ان لديها اسلحة أخرى للكشف عن المنشطات حتى في غياب إجراءات الكشف وانه سيتم التعرف على المخطئين.