تاريخ أخر تحديث : 2020-08-06 20:23:48
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل
"اعتدال" النصرة بتوقيع يعلون
 
 

 

غالب قنديل

نشهد في بعض وسائل الإعلام العربية واللبنانية وعبر بعض التصريحات السياسية كالتي صدرت مؤخرا عن النائب وليد جنبلاط وبغض النظر عن التبرير او التفسير ، محاولة لتصنيع صورة تسويقية لجبهة النصرة إلى جانب ما تبقى من كتائب ما يسمى الجيش السوري الحر في سلة " الاعتدال " الذي تنقضه فظائع إجرام وقتل جماعي وإرهاب تكفيري وتكذبه وصمات تآمر وارتباط بالمشاريع الاستعمارية لتدمير سورية بهدف إخضاعها للهيمنة الصهيونية.

أولا  سبق لهذه الحملة التسويقية ان اجتازت فصلا بقيادة اميركية بعد الانشقاق الذي احدثه تمرد قيادة داعش على زعيم القاعدة أيمن الظواهري الذي أعلن صراحة وجهارا ان جبهة النصرة هي الفرع الرسمي للقاعدة في سورية بعد نعي الوساطة التي قادها لمصالحة شريكيه الجولاني والبغدادي ويومها سعى  الأميركيون ومعهم حكومات تركيا وقطر والسعودية لتقديم جبهة النصرة كقوة إسلامية "معتدلة " وتلاحقت بيانات الائتلاف السوري المعارض بتوجيه غربي وخليجي تتحدث عن التمايز والفوارق بين داعش والنصرة ثم تراجعت تلك الحملة بعد ظهور خيار سعودي ثالث تمثل بالسعي لتوحيد عدد من كتائب الجيش الحر في قوة عسكرية تكفيرية يقودها المدعو زهران علوش وتلك القوة تتبدد وتتشظى منذ حوالي السنة في معاركها الخاسرة أمام الجيش العربي السوري في العديد من المناطق وخصوصا في ريف دمشق وبالمقابل فقد احتفظت جبهة النصرة بالقدرة على الاستمرار رغم النزيف الذي أصابها في الصراع على النفوذ مع داعش وتحولت إلى مركز استقطاب لمقاتلي الفصائل المتلاشية لكونها الممثل الأصلي للتكفير القاعدي وللتطرف الإرهابي ولديها من القدرات المالية والتسليحية ما يكفي لجذب مرتزقة الفصائل الأخرى بفضل انتظام الدعم الخليجي الذي تتلقاه وخصوصا من دولة قطر.

العودة إلى طلاء صورة فرع القاعدة في سورية يبدو ناتجا عن تفكك ما سمي ب"جيش الإسلام " الأخواني وتلاشي قوة "حركة أحرار الشام" وعودة فصائل الإرهاب إلى التناحر وتبادل الاتهامات بعد كل هزيمة أمام الجيش العربي السوري كما حصل في معارك القلمون وريف حماة وكما يحصل يوميا في مناطق سورية أخرى.

ثانيا  إن تسويق صورة زائفة عن جبهة النصرة في لبنان عائد إلى كونها القوة الرئيسية التي يراد بها استهداف الوضع اللبناني وكسر الحواجز النفسية المعرقلة لحصولها على مناخ حاضن في الشارع اللبناني الذي يتبنى قيما اجتماعية واخلاقية تضعه على مسافة كبيرة من فظائع الإجرام التكفيري ومن المفارقات البائسة على سبيل المثال لهذه الحملة المضللة أن يظهر من يجتر كذبة "اعتدال" النصرة ليميزها عن داعش بطريقة القتل عبر الرمي بالرصاص بدلا من قطع الرؤوس في تصفية عدد من الجنود والعسكريين المخطوفين في أسر الجماعات التكفيرية وهو بذاته عمل وحشي وإجرامي أيا كانت أداة القتل المستخدمة في ارتكاب الجريمة المنافية لجيمع القيم الأخلاقية المتعلقة بمعاملة الأسرى منذ الجاهلية الأولى.

في السياق نفسه تستباح هيبة الحكومة اللبنانية وتخضع للابتزاز مع عائلات العسكريين المخطوفين وعبر قيادة المستقبل يجري  توفير الحماية لجماعات النصرة داخل عرسال وعلى رأسها المدعو " أبو طاقية " الذي قدمته وسائل إعلامية بصورة غير بريئة على انه " داعية سلام " كما فعلت مع " أبو ابراهيم " خاطف الزوار في " أعزاز " سابقا بينما كان القضاء العسكري يطلب الإعدام للحجيري وفي طرابلس تكررت حماية خلايا النصرة عبر تهريب ثنائي المولوي ومنصور من التبانة رغم ما دبراه من جرائم ضد الجيش اللبناني وما ارتكباه من أفعال إرهابية ومع إعلان صريح لانتمائهما إلى جبهة النصرة ويستحق التذكير بما جرى عندما ألقى الأمن العام اللبناني القبض على المولوي في السابق ويمكن الاستنتاج بكل وضوح ان التسويق السياسي والإعلامي والحماية الأمنية يشكلان حلقة احتضان متكاملة لهذه العصابات.

ثالثا  لابد من العودة إلى القاموس الأميركي والغربي في توصيف الاعتدال العربي لمعرفة معنى التعابير المتداولة راهنا بخصوص جماعات المسلحين المنوي تدريبها وإرسالها إلى سورية أو بخصوص جبهة النصرة التكفيرية فقد بنى الغرب مفهوم الاعتدال في منطقتنا على شرط التعامل مع إسرائيل والعداء للمقاومة واكتسبت حكومات عربية عديدة الثناء على اعتدالها عندما انخرطت في المشاريع الصهيونية لتصفية قضية فلسطين فانتقلت إلى إقامة علاقات علنية او سرية مع إسرائيل لتشارك في خطط التخلص من قوى المقاومة وهذا ما شكل جوهر تحالف شرم الشيخ بقيادة أميركية عشية حرب تموز وهو جوهر الحلف الجهنمي الذي يقود الحرب على سورية منذ حوالي أربع سنوات بواسطة جماعات التكفير والمرتزقة بتنسيق مباشر مع الكيان الصهيوني الذي تدخل في تلك الحرب العدوانية ضد الدولة الوطنية السورية بكل ما لديه من قدرات متاحة آخرها التدخل بالنيران لحماية فصائل القاعدة ومرتزقة الجيش الحر على خط الفصل في الجولان.

جبهة النصرة توصف بالاعتدال لأنها باتت على جبهة الجولان شريكا في مشروع الشريط الحدودي العميل الذي تراهن تل أبيب على مده صوب الجنوب اللبناني من ناحية شبعا وحاصبيا ومن يريد الاطلاع على التوقيع الفعلي لشهادات الاعتدال التي تنهال على هذه القوة التكفيرية رغم انتسابها العلني إلى القاعدة فكريا وتنظيميا وتبنيها الصريح لمنطق الإلغاء والقتل يجب ان يراجع حديث موشي يعلون وزير الحرب الصهيوني مؤخرا بما فيه من إشارات صريحة إلى خطوط التنسيق الإسرائيلي مع جبهة النصرة في إقامة شريط العملاء على جبهة الجولان ... فتوقيع يعلون على شهادة اعتدال النصرة يفضح جوهر القضية.

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية