تاريخ أخر تحديث : 2020-08-06 20:45:26
من الصحافة العربية  ::  من الصحافة اللبنانية  ::  مقتل 4 أشخاص بينهم مدير "توتال" بتحطم طائرة خاصة في موسكو  ::  جماعات دينية يهودية تدعو لتقسيم الأقصى  ::  البرلمان الليبي يعلن تحالفه رسميا مع حفتر  ::  مقتل 60 مسلحا من "داعش" في الرمادي  ::  لافروف: روسيا لم تحصل على توضيحات من واشنطن بشأن عمليتها في سوريا  ::  البشير مرشح الحزب الحاكم في الانتخابات الرئاسية  ::  العبادي في طهران على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع  ::  اليمن: تقدم انصار الله بمحافظة البيضاء ومقتل 16 عنصرا من القاعدة  ::  محلب: لا ننوي تقديم مساعدة عسكرية لواشنطن ضد داعش  ::  طيران التحالف يدمر إمدادات عسكرية للأكراد في كوباني  ::  ابو مرزوق يؤكد استئناف مفاوضات الهدنة يوم 27 أكتوبر  ::  السيد نصرالله: المسلحون التكفيريون أعجز من أن يجتاحوا أي منطقة بقاعية وأميركا تستخدم "داعش" فزّاعة لإخافة دول المنطقة  ::  قافلة شحن لبنانية عالقة عند معبر "نصيب" السوري الحدودي  ::  استطلاع: 66% من المسيحيين يؤكدون بأن حزب الله يحمي لبنان  ::  اللواء ابراهيم في قطر لمتابعة ملف العسكريين  ::  مصدر عسكري للجمهورية: حالات الفرار لا تشكّل مؤشراً خطيراً  ::  ابو فاعور: لا شيء يدعو الى الذعر والهلع في المجتمع اللبناني من ايبولا  ::  السفير: ما هي قصة الهبة العسكرية الايرانية؟  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل
مؤشرات لبنانية خطيرة
 
 

 

غالب قنديل

كشفت احداث الأيام الأخيرة مجموعة من المؤشرات التي تستدعي التوقف وهي تؤكد مدى هشاشة الوضع اللبناني ودخوله دوامة نزيف مستمر على حافة الهاوية :

أولا ضعف ووهن السلطة السياسية والأمنية أمام حالات الهياج العشوائي التي تداخل في سياقها الغاضبون بمدمني المخدرات ورعاع الأحياء وقد شاهد الناس هؤلاء يتحركون في العديد من المناطق ويحملون السلاح لإقامة حواجز الخطف المذهبي او للاعتداء على النازحين السوريين وهو مشهد يذكر حقا ببدايات الحرب الأهلية في الشكل والمضمون .

ثانيا  غياب القيادات السياسية وتراجعها امام الغوغاء ناتج أصلا عن غياب أي جواب عملي لمخاطبة الناس الغاضبين الذين جاءت قضية خطف العسكريين لتفيض بأوجاعهم المتراكمة والتي يختلط فيها الضيق المعيشي الخانق بمشاكل الخدمات المعدومة بقلق المصير الذي يعيشه اللبنانيون من الفئات الاجتماعية الفقيرة ومتوسطي الحال في جميع المناطق ومن جميع الطوائف.

ثالثا  المناخ الإعلامي التحريضي الطائفي والمذهبي يغرق لبنان منذ العام 2000 وهو الرد الأميركي السعودي المدبر على انتصار لبنان وتحرير أرضه المحتلة بمعادلة الشعب والجيش والمقاومة ولكن هذا المناخ تفاقم مؤخرا بصورة خطيرة في جو استسلام ولا مبالاة وتورط غالبا من جانب بعض القوى السياسية المشاركة في السلطة وحيث تحولت هبات التذكير بالوحدة الوطنية وبالقوانين إلى مواسم زجلية فارغة من أي محتوى عملي .

رابعا   أوصل نهج السلطة السياسية وارتباطها بالخارج مؤسسة الجيش اللبناني إلى حالة من الإنهاك وبينما هي محاصرة لا تحصل على حاجتها من الأسلحة والمعدات ولا حتى يسمح لها بتجنيد العديد البشري القتالي الذي تحتاجه رغم تزايد المهام المطلوبة منها وقد استنزفت معنويا بحملات التحريض والكراهية التي شنتها قوى 14 آذار ضد هذه المؤسسة الوطنية خلال السنوات الماضية .

خامسا  في هذه البيئة المشحونة والمهترئة  داهم اللبنانيين خطر الإرهاب التكفيري الذي رعاه تيار المستقبل ومولته السعودية وقطر على أرض لبنان للعدوان على سورية وبالتالي باتت البلاد مهددة في كل لحظة بحلقة النيران المشتعلة  بينما يقوم الفرقاء السياسيون أنفسهم بمنع قيادة الجيش من الاتصال بالقيادة العسكرية السورية وتنسيق المعلومات والنيران على جانبي الحدود وقد جاءت حصيلة التدخلات السياسية الحكومية في ازمة عرسال لتمثل طعنة للجيش اللبناني ولمعنوياته وإسعافا للعصابات الإرهابية كما تظهر حصيلة شهر من الأحداث .

سادسا  لنتذكر أن إلغاء الخدمة العسكرية الإلزامية كان من محاور إضعاف الجيش اللبناني وإضعاف الانتماء الوطني عند الشباب اللبناني وعملا بنصيحة اميركية في العهد الحريري ولنتذكر ان تقاسم تراخيص الإعلام سياسيا وطائفيا وشل المجلس الوطني للمرئي والمسموع وخنقه كليا هما من نتائج النهج الذي اتبع في تنظيم الإعلام الذي قام على الحماية السياسية بدلا من المحاسبة القانونية وهو كرس الفوضى وجعل خرق القانون وانتهاك المحرمات الوطنية سلوكا تحميه الحكومات وتمنع العقوبات عن مرتكبيه.

سابعا  يتحدث العديد من الكتاب والمحللين اليوم عن الحرمان والفقر كتربة صالحة للفوضى والتعصب وهو كلام تكرر في السبعينات واشتقت منه عبارات الإنماء المتوازن والعدالة الاجتماعية التي أقحمت في نص الطائف وظلت حبرا على ورق والسؤال من أقام الاقتصاد الوطني بعد الحرب على بربرية الهيمنة الرأسمالية المتوحشة ومن يسأل الرئيس فؤاد السنيورة نبي العولمة الليبرالية وحارسها عن حصاد وصفاته المدمرة للاقتصاد وللمجتمع اللبناني ؟ ومن يسأل عن الوعود الانتخابية التي قدمت لمناطق الحرمان والتهميش التي تستخدم مجددا وقودا للحروب ومستنقعا للتطرف ؟

ثامنا  على شفى التدحرج إلى الجحيم الذي يعرفه جميع اللبنانيين ثمة خطوات ممكنة لوقف اندفاع كرة النار ويمكن للحكومة والقوى السياسية المعنية ان تقدم عليها لتعزيز قدرات الجيش وقوى الأمن الداخلي ولمكافحة الخطب الطائفية والمذهبية في وسائل الإعلام ولتحريك القضاء ضد السياسيين المتورطين في التحريض الفتنوي وفي الافتراء على الجيش اللبناني والمبادرة لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية وخصوصا التنسيق بين الجيشين فالأمر بتطلب بعض الشجاعة والإقدام ويفرض اتخاذ قرارات غير عادية لإحداث صدمة تكسر حلقة الاستنزاف بدلا من الاستسلام للأهوال الزاحفة وكأنها القدر المحتوم .

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية